موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

«تراتيل بابلية» تزيد جروح الفن العراقي الجريح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«تراتيل بابلية» هو عنوان المعرض الفني العراقي الذي رعته اخيراً مؤسسة العويس في دبي ببراءة لا يمكن سوى الثناء عليها. بالنسبة إلى المؤسسة الراعية كانت هوية المعرض العراقية دافعاً رئيساً لما قامت به من احتضان وحنو.

فالبلد الذي يوصف بمهد الحضارات يقف اليوم عند حدود الهاوية، ممزقاً وذبيحاً وجاهلاً بما تخبئه له الأيام الحبلى بالمفاجآت السيئة. ثم إن بابل نفسها التي ورد ذكرها في عنوان المعرض، كلمة ومعنى كانت قادرة على أن تثير الخيال بما تشير إليه من تنوع لغوي وعرقي وديني. بابل هي العراق في حقيقته التاريخية، بلد التنوع الذي لا يعرف معنى لمفهوم الأقليات، بل كانت كثرته تستمد قوتها من قليله الفذ. غير أن هذا التعامل الراقي مع المعرض من خلال عنوانه لم يكن كفيلاً بإخفاء الخبث الطائفي الذي قامت عليه فكرة المعرض انطلاقاً من عنوانه. ذلك لأن هذا المعرض كان تكريساً لأسوأ لحظة يعيشها العراقيون، مضطرين وقد فلتت مصائرهم من بين أيديهم وصارت الكذبة الفارسية تمشي بين أحيائهم بقدمين عراقيتين.

كانت فكرة أقل من أن تثير اهتمام أحد في هذا العالم الواسع. فالمشاركون لم يكن في ذهنهم أن يكونوا ممثلين لبابل باعتبارها عراقاً متخيلاً بل كانوا حريصين على اظهار أن ما كان يجمع بينهم هو انتماؤهم إلى مدينة الحلة وهي مدينة صغيرة أقيمت على أطلال بابل التاريخية. ما بين بابل التي رعتها مؤسسة سلطان بن عويس والحلة التي جاء منها فنانو المعرض تقع مسافة مضطربة ومتناقضة من الخيال والوعي الفلسفي والجمال وقبلها تاريخ من السمو والرقي الإنسانيين لا يمكنهما أن ينسجما مع رغبة جهوية في الاستيلاء على صورة العراق. وهي صورة صارت تستدعي نقائضها في كل لحظة شقاء.

أدرك أن مؤسسة عويس كانت ترغب في أن تقدم العراق في لحظته الجريحة من خلال تبني فنه، غير أن ما قدمته في ذلك المعرض أظهرها كما لو أنها تدعم فكرة هدم العراق وتوزيعه حصصاً بين الجهات التي صار بعضها يحارب بعضها الآخر من أجل الاستيلاء على اكبر كم من الإرث. كان المعرض حلياً (نسبة إلى مدينة الحلة) ولم يكن عراقياً استلهاماً لكلمة (بابل) التي إن قيلت فإن بلاد ما بين النهرين ستكون حاضرة من خلالها.

نجح منظمو المعرض في إخفاء الحقيقة الطائفية للمشاركين فيه، بل الجهوية وهي الحقيقة الأسوأ. من وجهة نظر مؤسسة عويس كان المعرض الذي رعته عراقياً، غير أن ذلك المعرض في حقيقته لم يكن كذلك. لم يكن المعرض عراقياً كما تمنته مؤسسة عويس، بل كان معرضاً لمجموعة طائفية نجحت في تمرير مفهومها المحلي عن بلاد عظيمة خذلت تنوعها لتستولي بعد ذلك على هوية المكان الذي صار خاوياً. فالفنانون الذين عرضوا أعمالهم في ذلك المعرض لا يمثلون إلا جزءً صغيراً من المشهد الفني الذي احتفى به العراق في ثمانينات القرن الماضي وتسعيناته. كانت تجاربهم الفنية موضع نقاش ومراجعة ومساءلة من جهة أصالتها ودرجة تأثرها الذي يصل أحياناً إلى مستوى التقليد. وكما يبدو فإن الفوضى التي يعيشها العراق اليوم قد سهلت لأولئك الفنانين إمكانية أن ينتحلوا صفة تمثيل الفن العراقي مستغلين براءة الجهة الراعية وجهلها مشروعهم الجهوي الذي يضفي على طائفيتهم بعداً جاهلياً جديداً، وهو البعد الذي لم يتعرف العراقيون عليه من مسألتهم المعقدة. ذلك البعد الذي ستكشف عنه حروب انتحارية سيكون شيعة العراق مادتها الأساسية.

كان معرض «تراتيل بابلية» الذي تبنته مؤسسة عويس واحدة من علامات الساعة الشيعية. وأنا هنا لا أبالغ في التقدير بقدر ما اسعى الى التحذير من كارثة إنسانية، يكون الفن بمثابة دلالتها والممهد لها. فإذا كان الفنانون قد انتهوا إلى مثل هذا النوع من الحماسة الطائفية والجهوية التي انطوى عليها ذلك المعرض، فذلك معناه أن العراق ماض لا محالة إلى حرب أهلية.

لو أن عنوان المعرض اكتفى بالإشارة إلى هوية المشاركين فيه المناطقية كأن يقال في معرض التعريف به أنه معرض لفناني الحلة لما أقلقتني إقامته. غير أن ابتزاز الآخرين ببابل التاريخية وهي واحد من أهم عناوين العراق واستغفالهم الجهة المنظمة قد جعلاني أشعر بالخطر.


 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4605
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188701
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر517043
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48029736