موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

القاسم يشاطر غزة صمودها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا غرابة أن يموت الشاعر الكبير سميح القاسم في هذه الأيام الحزينة الكئيبة، وأن يجد في الموت قصيدته الأخيرة، وربما شفاءه الأخير، من عذاب رافقه على مدى سبعة عقود منذ طفولته إلى كهولته.

والمحزن أن يكون آخر مشهد رأته عيناه، أو رآه قلبه، دخان يتصاعد من قلب غزة، كان دخان الخراب الناتج من انهيار المنازل والمؤسسات التي بنيت بدماء أبناء غزة وعرقهم. كما أن آخر ما تابعه بحزن عميق تعدد "الهدنات" واختراقها من قبل العدو بمبررات واهية أو بلا مبررات. ولعل الذين كانوا إلى جوار سميح القاسم قبل أن يغلق عينيه إلى الأبد، قد استمعوا إليه وهو يردد لنفسه: "يكفي ما رأيت!!". ولم يكن يظن - مجرد ظن- أن أمته العربية ستقف من هذا العدوان الشرس والأسوأ مكتوفة الأيدي، ولا أن المجتمع الدولي سيتجاهل ما يحدث، وينشغل بموضوع "أوكرانيا" و"داعش". ولعل أخطر ما آلمه، وهو ما آلم أصحاب الضمائر النقية، أن الدعوات التي ارتفعت من الوطن العربي ومن العالم كانت كلّها تدور حول شجب العدوان والدعوة إلى التهدئة التي تحقق للعدو ما يريده من متابعة القصف، واستمرار الحصار.

مات سميح القاسم ابن الخامسة والسبعين، وهو يمسح آخر الدموع التي تساقطت من عينيه بمناديل الكلمات التي رافقته منذ صباه ومطالع شبابه، فقد تملّكه الشعر منذ وقت مبكر، وها هو قد رافقه إلى اللحظات الأخيرة من عمره الحافل بالإبداع والدفاع عن القضية، قضية بلاده التي كانت محور كل ما كتبه من شعر باستثناءات ذاتية لا تكاد تذكر. وقد لفتت بداياته انتباه الشعراء، ومحبي الشعر في الأقطار العربية، من خلال ما كان يتسلل من قصائد شعراء المقاومة المقيمين في الأرض المحتلة، إذ كان هو ومحمود درويش وتوفيق زيّاد من أشهر تلك الأسماء. وقد تعرفت إليه شاعراً في أواخر الستينات عندما كنت طالباً في جامعة القاهرة. وعندما انتقل الشاعر الكبير محمود درويش من الأرض المحتلة، إلى بيروت كتبت قصيدة أهديتها إلى سميح أطالبه فيها بألا يبرح الأرض، وأن يظل مكانه حتى لا يبتعد الشعر عن تجسيد نبض الداخل بكل توهجه وسخونته.

وقد فوجئت به يقوم بنشر قصيدتي المهداة إليه مع مختارات من قصائدي في مجموعة شعرية طبعها ونشرها في الأرض المحتلة، وبعث لي بنسخة منها عن طريق سفير فلسطين في صنعاء. كما تحدث معي هاتفياً من القاهرة ومن لندن أكثر من مرة، وكان يحلم بزيارة صنعاء والتعرف إلى موطن أجداده القدماء، على حد تعبيره، لكن أمنية سميح لم تتحقق، فقد كان يحمل جواز سفر (إسرائيلياً) شأن كل العرب المقيمين في الأرض المحتلة. وربما كان التخلي عن هذا الجواز يعني التخلي عن الإقامة وعن رائحة الوطن وترابه، وهو ما حرص عليه طوال حياته، ولهذا السبب فقد اقتصرت زياراته خارج الأرض المحتلة على البلدان التي تعترف بالكيان الصهيوني وبجوازات السفر الصادرة عن هذا الكيان.

لن أتحدث عن سميح القاسم شاعراً مقاوماً وشاعراً مبدعاً، فلذلك مجال آخر، لكني مشدود إلى موضوع التزامن بين رحيل هذا الشاعر الكبير، وما تتعرض له غزة من حرب إبادة وخراب، وما يمكن أن يكون قد تركه هذا الواقع الجارح والفاجع في نفس شاعر على درجة عاليه من الحساسية والشعور المرهف. وربما أحس في لحظة يأس معتمة بعدم جدوى ما نهرقه من حبر، وما نبدده من كلمات لا تستطيع أن تسكت صوت الجوع في أحشاء طفل غزاوي، أو تمنع عنه رصاصة حاقدة، أو ترد عن المنزل الذي يسكن فيه قذيفة غادرة. من حقه أن ييأس من جدوى الشعر والنثر، ومن حقنا أن نشاركه في يأسه المبرر وإحباطه المميت، وإن كان الضوء الطالع من آخر النفق، حيث تصمد المقاومة، يصنع مساحة واسعة من الأمل العظيم، ويجعل الفعل كما هو في الواقع يتقدم الكلمة وينتصر لها، وللإنسان من أعداء الحياة ، وأعداء الشعوب، ولنا أن نتيقن أن وراء ليل غزة الذي هو جزء من الليل العربي، ألف شمس وشمس.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26809
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26809
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر685908
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55602387
حاليا يتواجد 2601 زوار  على الموقع