موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أبو النعيم اليفتي بالقتل...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إلى:

- كل من تأذوا بفتوى أبي النعيم...

- الأحرار الثابتين على مواقفهم...

- من أجل أن نتحرر من أدلجة الدين...

*****

فقليلا ما أذكر فلانا...

أو فلانا...

اليؤدلج الدين...

يتطرف...

في أدلجته...

فيفتي باسم الله...

باسم دين الإسلام...

باسم كل المسلمين...

في عصر قيام الدواعش...

بإعلان (الجهاد)...

في صفوف المسلمين...

والمسلمون القابلون...

بأدلجة الدين...

يغذون الدواعش...

وبعض البشر...

اليؤدلج الدين...

لإنتاج الدواعش...

يتجاوز كل الحدود...

وأبو النعيم...

اليؤدلج الدين...

يفتي بقتل الأبرياء...

بقتل حامل فكر التنوير...

اليبيد ظلام الأدلجة...

التخلق فكر الإقطاع...

اليبيد فكر الاستبداد...

ويعلن أن التنوير...

صار مباحا...

صار متاحا أمام الجميع...

صار تربية للعقول...

صار وسيلة...

لإنارة كل الطرق...

اليسير فيها الناس...

نحو الأمل...

ومؤدلج الدين...

أبو النعيم اليفتي...

بقتل المخالفين له...

بإزالتهم من كل الوجود...

فكأن المخالف واحد...

لا يتعدد...

وكأن الفكر لا يغادره...

إلى غيره...

إلى كل ذي أمل في الحياة...

إلى كل ذي عمل في الوجود...

من أجل أن نتحرر...

من إنتاج الظلام...

من أدلجة الدين...

الينتجها الداعش أبو النعيم...

اليدعي أنه النائب عن الله...

في إيمان البشر...

بدين الإسلام المؤدلج...

اليعتبر...

تعبيرا...

عن حقيقة دين الإسلام...

ودين الإسلام في حقيقته...

غير مؤدلج...

وغير معبر...

عن قناعة أبي النعيم...

لا يفتي بتكفير البشر...

بقتل كل مخالف...

لأبي النعيم...

فأدلجة الدين...

التبهر أبا النعيم...

ومن مثله...

في كل بلاد المسلمين...

تحرف الدين...

تبعده عن مساره...

تحوله إلى دين جديد...

يقبل بكل الأمان...

بأحلام متعاطي أدلجته...

بخبراتهم...

في أدلجة الدين...

على أنها...

خبرة بدين الإسلام...

ودين الإسلام...

وخبرته...

بريئان...

من خبرة أدلجة الدين...

وأبو النعيم خبير...

في أدلجة الدين...

وخبير بمجال تضليل المسلمين...

والمصابون بتضليله...

لا يعرفون شيئا...

عن دين الإسلام...

لا يومنون به...

لا يقبلونه...

مادام التضليل يوجههم...

وأبو النعيم يوجه...

وتوجيهه تضليل للمسلمين...

وفتاواه إجراء للتضليل...

ليبقى المسلمون...

بين قتل المسلمين/ الكفار...

وبين التودد...

لصهاينة التيه...

المعتبرين...

من صهاينة بلاد العرب...

اليعتبرون...

حماة لدين الإسلام...

والإسلام غير المؤدلج...

يحمي نفسه...

بإنتاج نبل القيم...

التعد المسلمين...

لمواجهة أدلجة الدين...

وتوظيفه في السياسة...

من أجل صيرورة الدين لله...

لا للحكام الأوصياء على الدين...

ولا لأحزاب أدلجة الدين...

ولا لفقهاء الظلام...

وأبو النعيم من فقهاء الظلام...

فتاواه توحي بفقه الظلام...

بإنتاج فقه الظلام...

اليوجه ممارسة أدلجة الدين...

في كل مكان...

من هذا الوطن...

وفتواه بالقتل...

لا مست فكر الدواعش...

وفكر كل القابعين في كهوف الظلام...

والظلام...

له أثر على كل البشر...

على كل مومن...

على كل مسلم...

له أثر على كل الواقع...

في بلادي...

في كل زمان...

في كل مكان...

فالظلام فكر، وممارسة...

وتحريف للاعتقاد...

لدين محمد...

لتاريخه...

لواقعه في بلادي...

وفي كل بلاد المسلمين...

ينفي دين محمد...

يعوضه بدين جديد...

له أنبياء جدد...

يتنبأون بكل المآسي...

اليصنعها...

بفتاوى الظلام...

التستهدف قتل الأبرياء...

وفتاوى الظلام...

تميط اللثام...

عن الأنبياء الجدد...

أنبياء الدين الجديد...

دين النبي أبي النعيم الكذاب...

اللا علاقة له...

بدين الإسلام...

الينتج نبل القيم...

اليعز الإنسان...

اليكرمه...

اللا يمن على المسلمين...

بنبل القيم...

والنبي الجديد أبو نعيم...

يثبت في دينه...

قيم القتل...

وقتل الأبرياء...

بفتاوى الظلام...

اليصدرها ضد كل التطور...

ضد كل التحرر...

اليكرسه دين الإسلام الحنيف...

اليحيل المسلمين/ المومنين...

إلى أن أمور الدنيا...

شورى فيما بينهم...

(وأمرهم شورى فيما بينهم)...

لا شأن لدين الإسلام بها...

فالإسلام ثبات...

والإسلام عبادة...

والإسلام نبل القيم...

والإسلام حب في الله...

والإسلام عشق للحياة...

والإسلام احترام للنساء...

والإسلام إعداد للأجيال...

على نبل القيم...

والإسلام تنوير للعقول...

اللا ظلام فيها...

والإسلام انفتاح على كل الثقافات...

والإسلام نور...

ووعي بكل تخلف...

والإسلام تطور...

وأحكام دين الإسلام...

ليست ثابتة...

متغيرة...

بفعل اختلاف الشروط...

بفعل اختلاف الزمان...

بفعل اختلاف المكان...

وليست حدودا ثابتة...

لا تتغير...

كما هو في دين الظلام...

دين أبي النعيم...

ودين الأدلجة...

دين التخلف...

دين قتل الأبرياء...

دين التعامل مع صهاينة التيه...

اليقتلون شعب فلسطين...

دين إصدار فتاوى القتل...

في حق المسلمين/ المومنين...

دين اللحى المسدلة...

التعطلنا...

التغرقنا في مسلكيات التقولب...

التعود بنا...

إلى ما قبل تاريخ البشر...

التعطل فينا...

نمو الفكر...

التخالط الفكر بشعر كثيف طويل...

لا قيمة له...

إلا في إصدار الفتاوى...

فتاوى قتل المسلمين/ المومنين...

فتاوى قتل كل المخالفين...

ملأوا كل الحياة...

بحديث الجهاد ضد الكفار...

فلما تقووا...

صاروا ملتحين...

أطالوا لحاهم...

أفتوا بالجهاد...

تنادوا من كل قارات الأرض...

من أجل الجهاد...

ولكن في شعوب المسلمين...

في تونس...

في ليبيا...

في مصر...

في سورية...

في العراق...

لتبرير التوصل...

بمليارات البيترو دولار...

وبدعم من الرأسمال...

ومن صهاينة التيه...

في فلسطين المغتصبة...

لإزالة كل نظام...

يعادي صهاينة التيه...

في فلسطين المغتصبة...

وإعطائه...

شرعية في الاغتصاب...

وشرعية في تثبيت الوجود...

وتمكين العلاقات...

مع كل الدول...

في بلاد العرب...

يا أيها التيه...

لماذا بعثت صهاينتك...

إلى فلسطين...

لإنشاء كيان لهم...

بدعم من الرأسمال...

وبتأييد أحزاب دين الأدلجة...

اليعتبرون صهاينة التيه...

إخوانا لهم...

يذوذون عنهم...

يقتلون في شعب فلسطين...

وفي شعوب بلاد العرب...

حس كل مقاومة...

لصهاينة التيه...

للجسم الغريب...

في بلاد العرب...

حتى يتفرغ كل مؤدلج...

لإصدار فتاواه...

بقتل الأحرار...

حتى يفتي المؤدلج...

أبو نعيم...

بقتل الإباء فينا...

بقتل فكر التنوير...

في كل الحياة...

بقتل كل مفكر...

بقتل المخالفين...

لأدلجة الدين...

لكل مؤدلج...

لأبي نعيم...

المبالغ في أدلجة الدين...

في إصدار فتاوى القتل...

في حق كل مفكر...

في حق كل سياسي...

لا ينصاع لأدلجة الدين...

يقبل العيش بعيدا...

عن ظلام الأدلجة...

وخارج تاريخ الأدلجة...

وضد كل المنتجين...

للأدلجة...

يمارس الحق في تحرره...

في اختيار منهج فكره...

انطلاقا من واقعه...

لا يدعي علم غيب مضى...

ولا علم غيب آت...

يحلل واقعه بشكل ملموس...

لاكتشاف خصائصه...

لإنتاج فكر يمكننا...

من إيجاد قوانين معتمدة...

في تغيير واقعنا...

لتحريره من أسر الأدلجة...

لتحرير الإنسان...

من الاستعباد...

اليمارسه...

مؤدلجو الدين...

لاستعباد المومنين بدين الإسلام...

لتحقيق ديمقراطية...

تبدد كل الاستبداد...

الينتجه...

مؤدلجو دين الإسلام...

استعدادا للحكم...

بنظام الاستبداد البديل...

والاستبداد بالدين المؤدلج...

ينصب فينا...

حكاما مستبدين...

يحكمون باسم الله...

باسم دين الإسلام...

يقطعون الرؤوس...

يعتبرون...

جهاد النكاح فرضا...

على كل النساء...

بدون رجال...

وعلى نساء الرجال...

لدعم كل مجاهد...

لأن النساء...

لجهاد النكاح...

حتى يتسنى لكل مجاهد...

تحقيق الانتصار...

ضد الرافضين...

لأدلجة الدين...

ضد كل ممانع...

عن الاستسلام...

لإرادة صهاينة التيه...

للرأسمال في كل بلاد...

ولأن الرجال لجهاد القتل...

لجهاد الذبح...

لجهاد قطع الرؤوس...

لجهاد التفجير...

لقتل المئات...

لتهديم البيوت...

في العراق...

في سورية...

في فلسطين...

في ليبيا...

في كل بلاد العرب...

لفرض تخلفهم...

لجعل شعوب العرب...

تعيش التخلف...

في ظل سيادة...

أدلجة دين الإسلام...

في ظل حكم...

مؤدلج لدين الإسلام...

ودين الإسلام بريء...

مما يصدر من كل مؤدلج...

من فتاواهم...

من كل الحكام...

يؤدلجون دين الإسلام...

من كل حامل سيف...

لقطع رؤوس المومنين...

بدين الإسلام...

من كل من يفتي...

بالجهاد في المسلمين...

بقتل المخالفين له...

بكل برودة الدم...

بحرق البشر...

بعد التمثيل...

وبعد الرمي في قاع الحفر...

من كل داعشي...

يمارس الدعش على كل المسلمين...

يضللهم...

وإن خالفوه يقتلهم...

والمؤدلجون اليفتون بالقتل...

يمارسون الإجرام...

والدواعش اليقتلون البشر...

يمارسون الإجرام...

والإسلام عندهم...

ممارسة للإجرام...

وإجرامهم...

أكبر من كل ما عرف التاريخ...

فأدلجة الدين جرم...

والإفتاء من الأدلجة...

جرم...

والجهاد في بلاد المسلمين...

جرم...

وجهاد النكاح جرم مضاعف...

وكل الأولي يؤدلجون الدين...

يمارسون الإجرام في حق الشعوب...

واليجندون الشباب...

لأجل الجهاد...

يمارسون الإجرام في حق الشباب...

والجهاد في بلاد المسلمين...

إجرام في حق شعوب المسلمين...

واليجندون النساء...

لجهاد النكاح في بلاد المسلمين...

يمارسون الإجرام في حق النساء...

واليقتلون المسلمين...

باسم الجهاد...

وباسم دين الإسلام...

باسم الله أكبر...

يمارسون الإجرام في حق المسلمين...

واليشردون المومنين...

بدين المسيح...

يمارسون الإجرام...

في حق المومنين بدين المسيح...

واليطردون الأكراد...

يمارسون الإجرام...

في حق الأكراد...

وما مارسوه...

ويمارسونه...

إجرام في حق الشعوب...

والداعش أبو النعيم...

اليفتي بقتل الأبرياء...

مؤدلج دين الإسلام...

يفتي بالقتل...

لا يستنكر...

ما يمارسه مؤدلجو الدين...

يمارس كل الإجرام...

وبالفتاوى...

يعد دواعشه...

من أجل أن يعرف التاريخ...

دولة الدواعش في وطني...

ونحن ألوف الصعاب...

لا نتقبل...

ولا نرتضي...

أن يصير الدواعش...

في وطني...

فهل نستعد...

لمواجهة كل الدواعش...

لإيقاف أبي النعيم عند حدده...

******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44664
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع117586
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر481408
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55397887
حاليا يتواجد 4025 زوار  على الموقع