موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

المغربي أحمد جاريد رسام الرقة التي تتألم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يباشر الرسام المغربي احمد جاريد (1954) الرسم في اللحظة التي يستنفد فيها الوصف قدرته على الإحالة إلى الواقع. ما من شيء مما نراه على سطح اللوحة يمكنه أن يجرنا إلى ذكرى بصرية سابقة، كما لو أن العالم قد خلق لتوه.

لقد أزاح الرسام المرئيات من طريقه ليعيد تأثيث ذلك العالم بما يراه مناسباً لنظرة صفائية، صارت بالنسبة له مقياساً لطبيعة علاقة الرسم بعناصره التي جرى تفجيرها من الداخل.

هل كان جاريد يجرؤ على القيام بممارسة المحو لو لم يعنه تمرين حاذق في حرفيته على القبض على عناصر الرسم وهي في حالة انتشاء وتسام، هي الحالة نفسها التي يعيشها الرسام وهو يفلت من وظائف العين المباشرة ليستسلم لخيال يد صارت تنقب في المنسيات عما يتماهى مع انفعالها الحر؟

يبدو الرسم وهو يعكس النشوة التي يعيشها الرسام كما لو أنه نوع من الترجمة إلى لغة غامضة، يستعين الجسد من خلالها بالهواء ليعصف بمفرداته. وهو ما تشهد عليه التفجرات التي تظهر على سطح تصويري يكاد يكون ممتلئاً، رغم الشعور بأن هناك يداً قد امتدت لتزيح وقائع، كانت إلى وقت قريب تشكل بأصواتها وصورها مادة لنعيم تصويري آهل بما يذكر بالعالم.

لذلك لا يشعر المرء بالوحشة حين يقف في مواجهة سطوح بيضاء يختبئ تحتها الكثير من حبر الكلام. وهو حبر تحيله شعرية محموله من الرؤى إلى مصدره الشفاف.

ألا تستدعي محاولة من هذا النوع الكثير من الشقاء البصري؟

يستبدل جاريد المرئيات بأثرها. ولكن أين يقع ذلك الأثر؟ حين يركز الرسام كل جهده على اظهار اللاشيء مخلفاً الأشياء وراءه فإنه ينتقل بنا إلى عالم مجاور، مشاهده تفنى من أجل أن تحيا خلاصاتها.

علينا أن نتخيل كم من الأزهار تموت من أجل أن تنبعث قطرة عطر واحدة.

جاريد يلاحق قطرة العطر تلك باعتبارها ضالته التي لن يكون الرسم ممكناً إلا من خلالها. لا يواجه جاريد الثرثرة البصرية بالصمت. إنه يستخرج من خلال الأثر حياة كامنة، حياة نظن أننا عشناها، ولكنها بسبب عصيانها تظل متخيلة. الشيء الكثير من الهذيان يكون ضرورياً حين تمتنع المرئيات عن تفسير وجودها التعبيري. لا يرى جاريد في اللاشيء الذي يتتبع خطاه نوعاً من الخواء. هو بالنسبة له كل شيء كان من الممكن أن يجلب راحة وهدوءاً ونعمة للروح.

تحيلنا سطوح جاريد إلى عالم ما بعد الرسم، لغته لا تجرد الواقع بل تبقي عليه دفيناً، بعد أن تصفيه من شوائبه، التي هي صور لم تعد قادرة على أن تشي بأخطائه إلى ما لا نهاية.

كان على الرسم أن يبقي للواقع شيئاً من كرامته، حين يبقيه عزيزاً في أثره الذي يمكن أن تحتفي به العين باعبتاره نوعاً من الموسيقى. بهذا المعنى يكون جاريد قد انتهى إلى خلاصة صوفية، سيكون الزهد واحدة من أهم مفرداتها. ولكن هنالك فارق بين أن يزهد المرء بمواد وسبل وأساليب الحياة المباشرة وبين أن يكون زاهداً في الرسم؟

يتحمل العالم الواقعي ما لا يتحمله الرسم. وهنا يكمن رهان جاريد على رسم يعيش نبوءة عصر صار يطرح على الرسم اسئلة فنائه. ماذا بعد رامبرانت وفنسنت وسيزان وفيلاسيكز والشرقاوي وتابيس ومونيه وبيكاسو وكيفر وسي تومبلي؟ ألم يمتلأ الفضاء؟ أبقي هناك ما يُرسم؟

برسوم من نوع رسوم احمد جاريد يمكننا أن نراهن على رسم لا يدير ظهره إلى الماضي بقدر ما يستأنف حيويته من اللحظة التي توقف عندها ذلك الماضي متأملاً معجزاته. بالنسبة لجاريد فإن التقنية ليست كل شيء، غير أنها تقع في صميم تجربته. في كل سنتيمتر من لوحته هناك اتقان مدرسي، هو بمثابة اشارة إلى شكل عالجه الرسام قبل أن يخفيه.

ما انتهى إليه جاريد من خلاصات بصرية هو متاع سفر طويل بين الأشياء، مرسومة ومحكية وما لايمكن النظر إليها إلا في سياق خرافتها الرمزية. إنه يسلينا من أجل أن نكون مستعدين للقاء غد، تكون فيه المعاني متحررة من أشكالها الثقيلة. وهي المعاني ذاتها التي سيكون على الرسام الاستغناء عنها من أجل أن تخلص الحياة إلى صفائها. يسلمنا أحمد جاريد إلى عالم تخدمه المعاني من غير أن تتحكم بمصيره.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8750
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8750
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر629664
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48142357