موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

في «آرت أمستردام» تظاهرة للفن الرديء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

على خلاف ما يجري في أبو ظبي ودبي وبيروت حيث أسواق الفن يخطط لها ويديرها أشخاص اوروبيون، غالباً ما يقدمون أنفسهم باعتبارهم خبراء فن، فإن سوق الفن الهولندية (ارت امستردام راي) يديرها الهولنديون بأنفسهم.

وقد لا يكون المرء هنا معنياً إلا بخبرة التسويق والترويج لبضاعة، يسعى الكثيرون إلى اضفاء معان ثورية، متمردة عليها هي ليست من خصائصها. فالمشرفون على ارت امستردام هم من أصحاب الصالات ومدرائها السابقين والحاليين، غير أنهم وإن اكتفوا بتلك الصفة في الإشارة إلى خبرتهم فإنهم ينعطفون ببضائعهم في الاتجاه التي يميزها عن سواها مما تعرضه صالات العرض الكثيرة في المدن الهولندية المختلفة. ولو عدنا إلى لحظة تأسيس تلك السوق عام 1994 لأدركنا أصول اللعبة التي اخترعها عدد من اصحاب الصالات الفنية التي لم تكن قادرة على منافسة الصالات المكرسة تاريخياً. لقد عمد مؤسسو تلك السوق إلى التلويح باختلاف بضاعتهم الفنية من جهة تشددها في التبشير بفن ما بعد حداثوي، مناهض لما هو سائد في سوق عجزوا عن اختراقها فاعتبروها سوقاً تقليدية لا تلبي تطلعات فناني عصرنا.

بهذا المعنى يكون المهزومون تجارياً قد اخترعوا الوسيلة التي صاروا يلوّحون من خلالها بوهم انتصارهم على الفن المتبنى من قبل صالات العرض الأخرى انطلاقاً من كونه من وجهة نظرهم المعلنة فناً قد تم تجاوزه من قبل فنانين كانت تلك الصالات قد امتنعت عن عرض أعمالهم لضعفها أو لتردي مستواها الفني. وإذا ما كان منظرو تلك السوق التي تقام سنوياً قد وضعوا المستوى الفني خلف ظهورهم مكتفين بالحديث عن الأفكار التي تنطوي عليها الأعمال الفنية وهي افكار غالباً ما تكون ساذجة، فإن العين الخبيرة ستصدمها رداءة الأداء والتنفيذ وضعف الخيال، رغم أن المكان نفسه قد صُمم بطريقة احترافية متقنة، يتمنى المرء لو كانت الأعمال المعروضة بمستواها التقني على الأقل. فما شاهدته بعين متألمة لم يكن قادراً على الإقناع أن فنانين محترفين يقفون وراءه. عشرون سنة هي عمر السوق، فيما لم تتخط معروضاته عقدة الفشل الأولى التي كانت سبب اقامته.

هل صار الفشل عنواناً للتحدي؟

واقعياً، العرض في سوق امستردام راي كان مقتصراً على فنانين، لن يجدوا لهم فرصة للعرض خارج مساحته إلا في ما ندر. هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن محاولة الادعاء بخلق فن بديل التي يقوم بها منظرو السوق لن يُكتب لها أي قدر من النجاح في ظل وجود بيئة ثقافية صلبة وفي الوقت نفسه متعددة في خيارتها الجمالية والذوقية، من غير أن تسمح للمزاج الموقت أن ينحرف بها عن طريقها. إنها بيئة لا تقبل المزاح، وبالأخص في ما يتعلق بمصير الفن في بلد وهب العالم عباقرة من نوع رامبرانت وفرمير وموندريان وفنسنت ودي كوننغ وكارل أبل. شيء عظيم من هولندا يقيم في ما انجزه فنانوها الكبار. لذلك تبدو الدعوة إلى خلق فن مختلف متواضعة بالمقارنة بما يعرفه الهولنديون من الفن. بعد جملتين مبهمتين قصيرتين تندفع المشرفة على جناح الصالة إلى الحديث التجاري الذي هو سبب وجودنا معاً في ذلك الفضاء الذي لا يبدو حقيقياً. وحين تكتشف المشرفة انني لم أحضر من أجل الشراء تطوي أوراقها وتسمح لي بالمرور كما لو أنها تطردني.

كنتُ موجوداً هناك بالخطأ.

لن يكون حضور المتلقين الباحثين عن متعة النظر هناك مرحباً به. والدليل على ذلك يكمن في سعر تذكرة الدخول الذي هو أعلى من سعر تذكرة الدخول إلى ارقى المتاحف في العالم. أحدث ذلك بالصدفة؟ إنها فكرة طاردة من أجل أن لا يخدش حضور الجمهور العادي خيلاء المقتني الارستقراطي الذي يجب أن يشعر أن السوق قد أقيمت من أجله. وهو ما يكذّب ادعاءات مؤسسي السوق بالاختلاف الثوري المتشدد الذي دفعهم إلى النأي بأنفسهم بعيداً من المشهد الفني العام. إنها سوق هي بمثابة فخ للمغفلين أو حديثي النعمة. فما من شيء فيها ينتمي إلى الفن الحقيقي أو يذكر به. إنها سوق للعاديات، لو افرغت من جانبها النظري لبدت على درجة هائلة من البؤس.

وهو البؤس ذاته الذي صارت تشهده اسواق الفن في العالم العربي.

ما فشل خبراء الفن الأوروبيون في انجازه من تلفيق في بلدانهم سينجحون في تطبيقه في البلاد الغريبة، وهم غير مصدقين أن هناك أموالاً طائلة صارت توضع بين أيديهم من أجل أن يمضوا قدماً في مغامرتهم التي يعرفون أنها خاسرة.

كنت أنتقل بين وجوه المشرفات على صالات العرض في آرت امستردام راي وأنا أفكر في أن واحدة منهن على الأقل سيكون لها يوماً ما أن تتحكم بسوق الفن في العالم العربي.

هل كُتب علينا أن ننتظر الرداءة وحدها؟

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29596
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166657
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679173
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57756722
حاليا يتواجد 3072 زوار  على الموقع