موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في «آرت أمستردام» تظاهرة للفن الرديء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

على خلاف ما يجري في أبو ظبي ودبي وبيروت حيث أسواق الفن يخطط لها ويديرها أشخاص اوروبيون، غالباً ما يقدمون أنفسهم باعتبارهم خبراء فن، فإن سوق الفن الهولندية (ارت امستردام راي) يديرها الهولنديون بأنفسهم.

وقد لا يكون المرء هنا معنياً إلا بخبرة التسويق والترويج لبضاعة، يسعى الكثيرون إلى اضفاء معان ثورية، متمردة عليها هي ليست من خصائصها. فالمشرفون على ارت امستردام هم من أصحاب الصالات ومدرائها السابقين والحاليين، غير أنهم وإن اكتفوا بتلك الصفة في الإشارة إلى خبرتهم فإنهم ينعطفون ببضائعهم في الاتجاه التي يميزها عن سواها مما تعرضه صالات العرض الكثيرة في المدن الهولندية المختلفة. ولو عدنا إلى لحظة تأسيس تلك السوق عام 1994 لأدركنا أصول اللعبة التي اخترعها عدد من اصحاب الصالات الفنية التي لم تكن قادرة على منافسة الصالات المكرسة تاريخياً. لقد عمد مؤسسو تلك السوق إلى التلويح باختلاف بضاعتهم الفنية من جهة تشددها في التبشير بفن ما بعد حداثوي، مناهض لما هو سائد في سوق عجزوا عن اختراقها فاعتبروها سوقاً تقليدية لا تلبي تطلعات فناني عصرنا.

بهذا المعنى يكون المهزومون تجارياً قد اخترعوا الوسيلة التي صاروا يلوّحون من خلالها بوهم انتصارهم على الفن المتبنى من قبل صالات العرض الأخرى انطلاقاً من كونه من وجهة نظرهم المعلنة فناً قد تم تجاوزه من قبل فنانين كانت تلك الصالات قد امتنعت عن عرض أعمالهم لضعفها أو لتردي مستواها الفني. وإذا ما كان منظرو تلك السوق التي تقام سنوياً قد وضعوا المستوى الفني خلف ظهورهم مكتفين بالحديث عن الأفكار التي تنطوي عليها الأعمال الفنية وهي افكار غالباً ما تكون ساذجة، فإن العين الخبيرة ستصدمها رداءة الأداء والتنفيذ وضعف الخيال، رغم أن المكان نفسه قد صُمم بطريقة احترافية متقنة، يتمنى المرء لو كانت الأعمال المعروضة بمستواها التقني على الأقل. فما شاهدته بعين متألمة لم يكن قادراً على الإقناع أن فنانين محترفين يقفون وراءه. عشرون سنة هي عمر السوق، فيما لم تتخط معروضاته عقدة الفشل الأولى التي كانت سبب اقامته.

هل صار الفشل عنواناً للتحدي؟

واقعياً، العرض في سوق امستردام راي كان مقتصراً على فنانين، لن يجدوا لهم فرصة للعرض خارج مساحته إلا في ما ندر. هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن محاولة الادعاء بخلق فن بديل التي يقوم بها منظرو السوق لن يُكتب لها أي قدر من النجاح في ظل وجود بيئة ثقافية صلبة وفي الوقت نفسه متعددة في خيارتها الجمالية والذوقية، من غير أن تسمح للمزاج الموقت أن ينحرف بها عن طريقها. إنها بيئة لا تقبل المزاح، وبالأخص في ما يتعلق بمصير الفن في بلد وهب العالم عباقرة من نوع رامبرانت وفرمير وموندريان وفنسنت ودي كوننغ وكارل أبل. شيء عظيم من هولندا يقيم في ما انجزه فنانوها الكبار. لذلك تبدو الدعوة إلى خلق فن مختلف متواضعة بالمقارنة بما يعرفه الهولنديون من الفن. بعد جملتين مبهمتين قصيرتين تندفع المشرفة على جناح الصالة إلى الحديث التجاري الذي هو سبب وجودنا معاً في ذلك الفضاء الذي لا يبدو حقيقياً. وحين تكتشف المشرفة انني لم أحضر من أجل الشراء تطوي أوراقها وتسمح لي بالمرور كما لو أنها تطردني.

كنتُ موجوداً هناك بالخطأ.

لن يكون حضور المتلقين الباحثين عن متعة النظر هناك مرحباً به. والدليل على ذلك يكمن في سعر تذكرة الدخول الذي هو أعلى من سعر تذكرة الدخول إلى ارقى المتاحف في العالم. أحدث ذلك بالصدفة؟ إنها فكرة طاردة من أجل أن لا يخدش حضور الجمهور العادي خيلاء المقتني الارستقراطي الذي يجب أن يشعر أن السوق قد أقيمت من أجله. وهو ما يكذّب ادعاءات مؤسسي السوق بالاختلاف الثوري المتشدد الذي دفعهم إلى النأي بأنفسهم بعيداً من المشهد الفني العام. إنها سوق هي بمثابة فخ للمغفلين أو حديثي النعمة. فما من شيء فيها ينتمي إلى الفن الحقيقي أو يذكر به. إنها سوق للعاديات، لو افرغت من جانبها النظري لبدت على درجة هائلة من البؤس.

وهو البؤس ذاته الذي صارت تشهده اسواق الفن في العالم العربي.

ما فشل خبراء الفن الأوروبيون في انجازه من تلفيق في بلدانهم سينجحون في تطبيقه في البلاد الغريبة، وهم غير مصدقين أن هناك أموالاً طائلة صارت توضع بين أيديهم من أجل أن يمضوا قدماً في مغامرتهم التي يعرفون أنها خاسرة.

كنت أنتقل بين وجوه المشرفات على صالات العرض في آرت امستردام راي وأنا أفكر في أن واحدة منهن على الأقل سيكون لها يوماً ما أن تتحكم بسوق الفن في العالم العربي.

هل كُتب علينا أن ننتظر الرداءة وحدها؟

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39898
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع178188
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر506530
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48019223