موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

في «آرت أمستردام» تظاهرة للفن الرديء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

على خلاف ما يجري في أبو ظبي ودبي وبيروت حيث أسواق الفن يخطط لها ويديرها أشخاص اوروبيون، غالباً ما يقدمون أنفسهم باعتبارهم خبراء فن، فإن سوق الفن الهولندية (ارت امستردام راي) يديرها الهولنديون بأنفسهم.

وقد لا يكون المرء هنا معنياً إلا بخبرة التسويق والترويج لبضاعة، يسعى الكثيرون إلى اضفاء معان ثورية، متمردة عليها هي ليست من خصائصها. فالمشرفون على ارت امستردام هم من أصحاب الصالات ومدرائها السابقين والحاليين، غير أنهم وإن اكتفوا بتلك الصفة في الإشارة إلى خبرتهم فإنهم ينعطفون ببضائعهم في الاتجاه التي يميزها عن سواها مما تعرضه صالات العرض الكثيرة في المدن الهولندية المختلفة. ولو عدنا إلى لحظة تأسيس تلك السوق عام 1994 لأدركنا أصول اللعبة التي اخترعها عدد من اصحاب الصالات الفنية التي لم تكن قادرة على منافسة الصالات المكرسة تاريخياً. لقد عمد مؤسسو تلك السوق إلى التلويح باختلاف بضاعتهم الفنية من جهة تشددها في التبشير بفن ما بعد حداثوي، مناهض لما هو سائد في سوق عجزوا عن اختراقها فاعتبروها سوقاً تقليدية لا تلبي تطلعات فناني عصرنا.

بهذا المعنى يكون المهزومون تجارياً قد اخترعوا الوسيلة التي صاروا يلوّحون من خلالها بوهم انتصارهم على الفن المتبنى من قبل صالات العرض الأخرى انطلاقاً من كونه من وجهة نظرهم المعلنة فناً قد تم تجاوزه من قبل فنانين كانت تلك الصالات قد امتنعت عن عرض أعمالهم لضعفها أو لتردي مستواها الفني. وإذا ما كان منظرو تلك السوق التي تقام سنوياً قد وضعوا المستوى الفني خلف ظهورهم مكتفين بالحديث عن الأفكار التي تنطوي عليها الأعمال الفنية وهي افكار غالباً ما تكون ساذجة، فإن العين الخبيرة ستصدمها رداءة الأداء والتنفيذ وضعف الخيال، رغم أن المكان نفسه قد صُمم بطريقة احترافية متقنة، يتمنى المرء لو كانت الأعمال المعروضة بمستواها التقني على الأقل. فما شاهدته بعين متألمة لم يكن قادراً على الإقناع أن فنانين محترفين يقفون وراءه. عشرون سنة هي عمر السوق، فيما لم تتخط معروضاته عقدة الفشل الأولى التي كانت سبب اقامته.

هل صار الفشل عنواناً للتحدي؟

واقعياً، العرض في سوق امستردام راي كان مقتصراً على فنانين، لن يجدوا لهم فرصة للعرض خارج مساحته إلا في ما ندر. هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن محاولة الادعاء بخلق فن بديل التي يقوم بها منظرو السوق لن يُكتب لها أي قدر من النجاح في ظل وجود بيئة ثقافية صلبة وفي الوقت نفسه متعددة في خيارتها الجمالية والذوقية، من غير أن تسمح للمزاج الموقت أن ينحرف بها عن طريقها. إنها بيئة لا تقبل المزاح، وبالأخص في ما يتعلق بمصير الفن في بلد وهب العالم عباقرة من نوع رامبرانت وفرمير وموندريان وفنسنت ودي كوننغ وكارل أبل. شيء عظيم من هولندا يقيم في ما انجزه فنانوها الكبار. لذلك تبدو الدعوة إلى خلق فن مختلف متواضعة بالمقارنة بما يعرفه الهولنديون من الفن. بعد جملتين مبهمتين قصيرتين تندفع المشرفة على جناح الصالة إلى الحديث التجاري الذي هو سبب وجودنا معاً في ذلك الفضاء الذي لا يبدو حقيقياً. وحين تكتشف المشرفة انني لم أحضر من أجل الشراء تطوي أوراقها وتسمح لي بالمرور كما لو أنها تطردني.

كنتُ موجوداً هناك بالخطأ.

لن يكون حضور المتلقين الباحثين عن متعة النظر هناك مرحباً به. والدليل على ذلك يكمن في سعر تذكرة الدخول الذي هو أعلى من سعر تذكرة الدخول إلى ارقى المتاحف في العالم. أحدث ذلك بالصدفة؟ إنها فكرة طاردة من أجل أن لا يخدش حضور الجمهور العادي خيلاء المقتني الارستقراطي الذي يجب أن يشعر أن السوق قد أقيمت من أجله. وهو ما يكذّب ادعاءات مؤسسي السوق بالاختلاف الثوري المتشدد الذي دفعهم إلى النأي بأنفسهم بعيداً من المشهد الفني العام. إنها سوق هي بمثابة فخ للمغفلين أو حديثي النعمة. فما من شيء فيها ينتمي إلى الفن الحقيقي أو يذكر به. إنها سوق للعاديات، لو افرغت من جانبها النظري لبدت على درجة هائلة من البؤس.

وهو البؤس ذاته الذي صارت تشهده اسواق الفن في العالم العربي.

ما فشل خبراء الفن الأوروبيون في انجازه من تلفيق في بلدانهم سينجحون في تطبيقه في البلاد الغريبة، وهم غير مصدقين أن هناك أموالاً طائلة صارت توضع بين أيديهم من أجل أن يمضوا قدماً في مغامرتهم التي يعرفون أنها خاسرة.

كنت أنتقل بين وجوه المشرفات على صالات العرض في آرت امستردام راي وأنا أفكر في أن واحدة منهن على الأقل سيكون لها يوماً ما أن تتحكم بسوق الفن في العالم العربي.

هل كُتب علينا أن ننتظر الرداءة وحدها؟

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

طلال بن أديبة والقدوة الحسنة

هدى عثمان أبو غوش | الجمعة, 23 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة للأطفال للكاتبة الأُردنيّة أريج يونس في 39 صفحة لدار طلال أبو...

دلالة لفظ السياسة في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الجمعة, 23 فبراير 2018

مصطلح السياسة يعني: حكم الدولة وادارتها. وقد توهم بعض الباحثين أن مصطلح السياسة ليس عرب...

شوق

شاكر فريد حسن | الجمعة, 23 فبراير 2018

اقتربي حبيبتي اشعليني بتنهيداتك...

هو العمر يمر، بعد الاختطاف...

محمد الحنفي | الجمعة, 23 فبراير 2018

فبعد اثنتين وخمسين سنة... بعد اختطاف المهدي... هو العمر يمر......

وش السعد

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ها قد عاد الكلب الجريفون اللطيف لاكي إلي طبيعته، نفض عنه الكسل وراح ينبح و...

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13083
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261350
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1053951
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51030602
حاليا يتواجد 2427 زوار  على الموقع