موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

حكيمة بين فكي الإرهاب...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إلى:

- الشاعرة حكيمة الشاوي.

- في مواجهتها لجحافل الظلام.

- من أجل أفق بلا ظلام.

محمد الحنفي

*****

يا عزيزتي...

يا حكيمة...

وأنت الحكيمة في قول الشعر...

وأنت العظيمة...

وأنت سيدتي...

شاعرة الشعب العظيم...

الأمينة على حقوق الشعب...

المضحية...

من أجل حقوق الإنسان...

يستهدفها الآتون...

من عقر دار الظلام...

المؤدلجون للدين...

المضللون للشعب...

المكفرون من خالفهم الرأي...

يفتون فيه بالقتل...

لا أمان لهم...

لا غيرة على الشعب...

على أبناء/ بنات الشعب...

حين يصيرون...

مسؤولين عنهم...

حين يتسامون فوق الجميع...

يفرضون وصايتهم على الدين...

ولا رجاء يحصل...

ويعتبرون أن الدين لهم...

وليس لله، وللمومنين به...

يتعلمون...

أن ماء النهر...

من منبعه...

إلى مصبه...

لا يسقي...

غير ضيعات أدلجة الدين...

لا تعرف غير الحور العين...

لا تنتج غير الفواكه...

ومؤدلجو الدين ينعمون بها...

في الحياة الدنيا...

والمضللون ينتظرون...

بعد المرور من عذاب القبور...

عذاب جهنم...

عذاب الإنسان المعذب في كل حياته...

وبعد مماته...

قبل أن يغفر الله له يوم القيامة...

ليصير لجنان الخلد مقتحما...

متمتعا...

بما لذ، وطاب...

وبالحور العين...

بكل ملذات الجنان...

اللا تزول...

والتضليل قمع...

وقمع الوعي مفخرة...

عند طغاة أدلجة الدين...

يعتبرون قمع الوعي طريقا...

إلى جنان الخلد...

بعيدا عن عذاب جهنم...

والشاعرة الشاوي حكيمة...

تلاطف الشعر...

ترجوه بث الوعي...

إيقاظ العقول...

من أجل النهوض...

من أجل امتلاك الوعي...

بوقع الظلام...

على كل الأبصار...

لا ترى النور...

لا تتصوره...

لا تفكر فيه...

والأبصار شاخصة...

لا ترى الأفق...

ولا تحد الحدود...

يا وطني...

فوعي الشاعرة الشاوي حكيمة...

صار جرما...

في عرف منتجي الظلام...

في عرف المومنين بالأدلجة...

كوسيلة لتخدير العقول...

لا تكتب غير الظلام...

لا تقرأ غير الظلام...

لا ترى غير الظلام...

تسكن في عمق التاريخ، لا تملكه...

لا تسأل عنه...

لا ترى غير بحث العقول...

فيه، عن مجرى الظلام...

فكيف تريد الشاعرة الوعي...

كيف تدبر...

شؤون التنور...

في واقع لا يعرف الوعي...

لا يذكره...

لا يسعى إليه...

وإن شاء له فكره...

يحاربه...

من أجل الجنان...

من أجل الحور العين...

يفوز بها يوم القيامة...

يا شاعرتي...

يا شاعرة الشعب...

يا عزيزتي...

فالشعب بالدين، وبأدلجة الدين...

لا زال يتدثر...

يصدق كل الكذابين...

المنافقين...

المتكلمين باسم الدين...

الموظفين له...

أدلجة، وسياسة...

القائمين باسم الدين...

يوجهون الحياة...

يوجهون السياسة...

يطيحون بنا...

بالشعب...

بكل رأس...

لا يرتوي من حياض أدلجة الدين...

وأنت يا شاعرتي...

يا شاعرة الشعب...

فالشعب...

لا يدرك ما معنى الحداثة...

لا يدرك ما معنى التطور...

لا يدرك ما معنى التقدم...

لا يدرك ما معنى الإنسان...

تواجهين...

بشعر الشعب...

بشعر الحداثة...

بشعر التطور...

بشعر التقدم...

بشعر إنسان المرحلة...

يبيد الظلام...

ظلام الأدلجة...

فلا بد أن تجدي...

من بينهم...

من يسعى إلى إبادتك...

يا شاعرتي...

يا عزيزتي...

يا شاعرة الشعب العظيم...

اللا يسمع...

ما تشعرين...

اليصير شعرا له...

بعد ما تنطقينه...

اليعبر عن آلامه...

عن آماله اللا تتحقق...

يا شاعرتي...

يا أمل العز في نهر الأماني...

الغارق في بحر لظلمات...

اليصنعه مؤدلجو الدين...

لتضليل الشعب...

لتضليل الشعوب...

لإيجاد البشر المنظم...

على اقتحام الظلام...

لتجييش البشر...

وراء كل مؤدلج...

لإيلاف قريش...

إيلافهم...

رحلة في عمق الظلام...

لا يخرجون فيه...

يستغرقون العمر فيه...

يعتبرون الظلام دينا لهم...

وبه يستشعرون...

كل الأمل...

في دخول الجنان...

في الذهاب من جهنم...

يا أيتها الآمنة في بيت النضال...

تدثرت دوما بالماء الزلال...

يزيل عنك مضار الحياة...

مضار الظلام...

تلاحقك في كل حين...

تباد بالماء الزلال...

اليحيل كل الدواء...

لإبادة كل الأدواء...

لتحيا شاعرتي...

حياة كريمة...

بعيدا عن رجس الظلام...

فها أنت يا شاعرتي...

يا شاعرة الشعب العظيم...

لا يهمك فعل الظلام...

لا يهمك من ينتجه...

لا تبالي بأدلجة الدين...

فكل الذي تواجهينه...

هراء...

لا قيمة له...

أمام إرادة الشعب...

التناضلين من أجلها...

أمام احترام حقوق الإنسان...

في مواثيقها...

أمام تحقيق المساواة...

بين الرجال/ النساء...

أمام المحاكم...

في كل الحقوق...

أمام حب الوطن...

أمام الحرص على وحدته...

والشعب النهبت ثروته...

يضلل بالأدلجة...

يشغل بالغيب...

بالاستلاب...

تراوده فكر الغيب في كل حين...

تعلمه كيف يحيا الأمل...

في يوم القيامة...

تحرضه ضد كل الحياة...

ضد جمع المتاع...

ضد التفكير...

في حقوق الإنسان...

حتى لا يرى الشعب...

ما ينهب من ثروته...

حتى لا يفكر في الناهبين...

حتى لا يطلب كل حقوقه...

حتى لا يحرص...

على تمتيع العمال الأجراء...

بحقوق العمل...

والمشتغلون على الأدلجة...

يؤدون وظيفة...

لإنتاج التضليل...

يعانق شعبي العزيز...

يصرفه عن كل واقعه...

يغرقه في بحر الظلام...

فلا أنت يا شاعرة الشعب العظيم...

تقبلين الظلام...

ولا نحن في عصرنا نقبله...

وآلهة الأدلجة...

الآتون من تاريخ الظلام...

تاريخ تضليل الشعوب...

لتأبيد الاستبداد...

أو لضمان قيام استبداد بديل...

يحكم فيه...

أمراء الدين الجديد...

الآتي من الأدلجة...

والدين الجديد وسيلة...

يعلمنا...

أنه الصار ممرا...

إلى حكم الشعب العزيز...

لتطبيق شريعة الغاب...

اليسمونها شريعة الدين...

والدين لا يعرفها...

وأنت يا شاعرتي...

يا شاعرة الشعب العظيم...

مستهدفة...

بكل أدلجة الدين...

ببحر الظلمات...

بنهر منه...

يجرف كل النور...

يشع من بين أبناء شعبي...

يا شعبي العزيز...

تلوح في الأفق علامات التطور...

علامات إباء الشعب...

علامات احترام الرأي...

علامات بناء الإنسان...

ولا شك أن الحياة...

تفرض أفق التطور...

تفرض احترام الإنسان...

تنير طريق المقموعين...

تعلمهم أن يصيروا...

فرادى، وجماعات...

مطالبين بكل الحقوق...

لا يسألون عنها...

لا يطلبون...

يناضلون من أجلها...

حتى تتحقق...

وحقوق الإنسان ملاذ...

لمن يملك الوعي بها...

لمن يروم الخطى...

لمن يتعلم...

أن الحقوق إنسان...

أن الأمان بشرع الحقوق...

أمام البنات/ البنين...

من الشعب اللا يتوقف...

اليناضل من أجلها...

في كل الظروف العصيبة...

لا يتوقف...

ولا يرتجي غير النضال...

من أجل الحقوق...

كل الحقوق...

كما هي في أصلها...

ومن كل المنطلقات...

من أجل أن...

يصير شعبي العظيم...

حريصا...

على كل الحقوق...

مستحضرا ضرورتها

لكيان الإنسان...

وأنت يا شاعرة الشعب العظيم...

تدركين معاناة الشعب...

بهضم حقوقه...

تدركين معاناة العمال/ الأجراء...

بهضم حقوق العمل...

وتلك الحقوق تصير...

في حسابات الناهبين الشعب...

المستغلين العمال/ الأجراء...

تنضاف إلى ما نهبوه...

وما استغلوه...

ليصير وسيلة...

لاستغلال الشعب/ العمال/ الأجراء...

وأنت يا شعبي العزيز...

تملك إباءك...

تملك عزك...

وعزك تحظى به يصير دافعا...

إلى رفض الاستغلال...

إلى رفض هضم حقوق الشعب...

إلى رفض هضم حقوق العمال/ الأجراء...

ورفض هضم الحقوق يصير وسيلة...

لفرض العدالة في الاقتصاد...

لفرض العدالة في الاجتماع...

لفرض العدالة في ثقافة الشعب...

لفرض العدالة في سياستنا...

لرفض الفساد في تنوعه...

لرفض فساد السياسة...

لرفض فساد الإدارة...

اليصير قنطرة لنهب الثروات...

اليصير دعما لاستغلال العمال/ الأجراء...

وأنت يا شعبي العزيز...

تعلمنا...

أن الإباء سلاح...

أن رفض الهوان سلاح...

أن فرض احترام الحقوق سلاح...

أن الإباء/ الرفض/ الفرض...

أسلحة لوجود شعبي العزيز...

لحمايته من جرف الإبادة...

لتثبيت الوعي بواقعه...

بانخراط بناته...

بانخراط بنيه...

في نضال مرير لا يتوقف...

لحفظ كرامة شعبي العزيز...

لدحر التضليل يستهدفه...

لدحر أدلجة دين محمد...

تحرفه...

تظهره كدين جديد...

لا علاقة له بدين محمد...

تصادره كل أشكال التخلف...

تقبرها...

في دهاليز التاريخ...

يسأل عنا...

فلا نستجيب...

لتخلفنا...

لازدهار أشكال التخلف...

التعرقلنا...

فلا نتقدم...

وأنت يا حكيمة...

يا شاعرة الشعب العظيمة...

فنحن ألوف الصعاب...

لا نتذكر...

فهل كل الصعاب تلاشت؟...

أم أن الصعاب توالت؟...

فتواليها يعذبنا...

وأدلجة الدين صعوبة...

تعذبنا...

فنحن لها لنفي العذاب...

لنفي الصعاب التوالت...

لنفي تحريف دين محمد...

لنفي آلام التحريف تلحقنا...

لنحيا أليفين في عصرنا...

نقاوم وكر الأدلجة...

ودولتنا التوظف دين محمد...

أدلجة وسياسة...

وأحزاب الدين...

تؤدلجه...

تعذبنا...

تضللنا...

توظف دين محمد...

أدلجة وسياسة...

ومقاومة الأدلجة...

الينتجها الأنبياء الجدد...

الصارت منحى...

اليوجه كل الشعب...

الواعي بالأدلجة...

إلى ساحة الحرب على الأدلجة...

لإبعاد دين محمد...

عن الاستغلال...

عن توظيف مناقبه...

عن تحريف تلك المناقب...

لصالح من يؤدلج دين محمد...

لإبقاء دين محمد...

لمن يومن به...

بعيدا عن الأدلجة...

عن توظيف دين محمد...

في كل السياسة...

لإبقائه في كل الأمان...

لتصير العبادة لصاحب الدين...

ويبقى من في الأرض/ ما في الأرض...

فيها لا يتحرك...

لا يصير مقدس...

لا يحرف دين محمد...

وما في الأرض للأرض...

من إنتاج البشر...

لا يد للغيب فيه...

تحكمه قوانين الأرض...

قوانين الاقتصاد...

قوانين الاجتماع...

قوانين الثقافة...

قوانين السياسة...

قوانين الطبيعة التحكمنا...

بعيدا عن إرادتنا...

لتبقى قوانين الصراع...

طريقا لكل تطور...

وسيلة لبتر التخلف...

من كل العقول...

من كل السلوك...

طريقا لسحق الأدلجة...

التنتجها أوكار التخلف...

اليحملها إلى كل الوطن...

من يفرض نفسه...

وصيا على الدين...

يوظفه...

لنشر التخلف...

فلا يتذكر...

أن الدين لله...

وليس لأي بشر...

يا ساسة الدين...

يا دولة الدين...

يا أحزاب الدين...

لا مكان في هذه الأرض...

لسياسة الدين...

لتوظيفه...

للنيل من بنات/ أبناء الوطن...

لتكفير الناس...

فالكفر شأن لمن يحرف الدين...

والكفر طريق لتحريف الدين...

ومحرفه...

لا شأن له...

بمن يومن بدين محمد...

أو يكفر به...

فالإيمان، والكفر شأن الأفراد...

في عموم الشعب...

فمن شاء الإيمان آمن...

ومن شاء الكفر كفر...

هكذا جاء في القرآن...

يا أيها المؤدلجون...

المحرفون لدين محمد...

الآتون بدين جديد...

لا يتطور...

لا يتلاءم...

مع حداثة العصر...

لا يستجيب لإرادة الإنسان...

ولإرادة الله...

حسب منطوق القرآن...

فيا أيها المحرفون...

المؤدلجون للدين...

دين محمد...

ارفعوا أيديكم...

يا ساسة التخلف...

يا نقابة التخلف...

عن شاعرة أعطت...

فيض الحب...

وفيض العشق...

لشعبي العزيز

لرموز النضال...

للمضحين من أجل الكرامة...

كرامة الشعب...

كرامة الإنسان فيه...

فالجبن يلازمكم...

ويجعلكم...

توظفون دين محمد...

لإلحاق الأذى بشاعرة...

تحب الشعب تعشقه...

تتحمل من أجله...

ألوان العذاب...

تفيض عشقا...

تقول شعرا...

يفيض صدقا...

يحمل وعيا...

إلى شعبي العزيز...

******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

استطالة الأزمة وضرورة استدعاء البداية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

استهلال:   " أزمة دون هدف هي مهمة بلا نهاية ولا نهاية لها ، إنها ت...

بعد تسع سنوات

د. حسيب شحادة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  بعد تسع سنوات التقى حمدان بزميله همذان في بيت المقدس على فنجان قهوة. بعد ال...

الممثلة اليهودية العالمية ناتالي بورتمان ترفض جائزة اسرائيلية

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 25 أبريل 2018

  أثلجت صدورنا الممثلة والمخرجة اليهودية الامريكية، المولودة في القدس، وتحمل الجنسية الاسرائيلية ناتالي بورتما...

المسرح في أدب صدقي إسماعيل ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كان صدقي إسماعيل “1924-1972″، رحمه الله، نسيج وحده فيما كتب من مسرحيات، لم يتتلمذ...

حين تفعل الثقافة فعلها

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  لم تكن مدينة أصيلة، ذات الطراز الأندلسي قبل أربعة عقود من الزمان وبالتحديد في الع...

«بسطة الكتب»

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كل حديث عن الثقافة في مجتمعنا، يستدعي ديباجة ثابتة، من نوع أن العرب لا يقر...

كالى وشيفا

جميل مطر

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كثيرا ما تحدثنا فى إحدى مجموعاتنا الكلامية عن تطور العلاقة بين المرأة والرجل عبر ال...

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2794
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر863080
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995512
حاليا يتواجد 1622 زوار  على الموقع