موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مغامرة السوق الثقافية من أجل تحييد الحواس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المصادفة وحدها جعلتني أنهمك فجأة في قراءة روايتين في الوقت نفسه. ما لم أكن أفعله سابقاً فعلته هذه المرة مدفوعاً بسببين لا يتشابهان. كنت بدأت قراءة رواية الأفغاني، الأميركي الجنسية والإقامة،

خالد الحسيني «عداء الطائرة الورقية» الصادرة عن دار بلومزبيري في قطر وكنت قرأت للروائي نفسه روايته «ألف شمس مشرقة» الصادرة عن الدار نفسها حين أعلن عن وفاة الروائي الكولومبي غابريال غارسيا ماركيز، الحاصل على جائزة نوبل عام 1982. حينها شدني الحنين إلى صدمة القراءة الأولى لروايته «مائة عام من العزلة» وهي الصدمة التي اكتفيت بها مندفعاً إلى قراءة أعماله الروائية الأخرى التي سرعان ما ترجمت كلها إلى العربية. أتذكر أنني حين قرأت روايته «خريف البطريرك» وجدتها من جهة تقنية الكتابة أشد هولاً من روايته الذائعة الصيت. ولأنني قرأت الخريف غير مرة مسحوراً بتقنياتها من غير أن أكون معنياً بمعانيها فقد قررت أن أعيد قراءة العزلة التي لم أقرأها إلا مرة واحدة، وكانت بعض معانيها قد رسخت في خيالي.

هكذا وزعت وقتي بين الروايتين لاكتشف المسافة التي تفصل بين عصرين.

ما حققه حسيني في شبابه من شهرة لم يكن ماركيز ليحلم بربعها يوم كان في السن ذاتها، بل أن روايته التي جلبت إليه نوبل لم تحظ باهتمام عشرات دور النشر. وإذا ما كان حسيني قد طبع من روايته الأولى مئات الألوف من النسخ فإن ماركيز كان قد انتظر أكثر من عقد لتحظى روايته باهتمام عالمي يليق بها.

ولكن المشكلة ليست هنا.

المشكلة تكمن في مزاج العصر الذي تبدل. وهو ما جعلني اشم رائحة كريهة، مصدرها مطبخ عصرنا الذي صار يروّج للسذاجة والتبسيط والسطحية. فما كتبه ماركيز كان يشكل تحدياً لمفهوم الرواية في أرقى نماذجها عبر التاريخ. دون كيخوته، مدام بوفاري، يوليسيس، البحث عن الزمن الضائع، موت في البندقية وسواها من الأعمال الروائية الخالدة اما ما كتبه خالد حسيني فإنه ينتمي إلى عصر الكتب الأكثر رواجاً بين العامة. كتب يقرأها المرء مرة واحدة ليسلي نفسه أثناء السفر أو في السرير قبل النوم ومن ثم يلقيها بعيداً.

لقد قادتني تلك المقارنة المؤلمة إلى التفكير في ما يجري للفن التشكيلي اليوم من تسطيح صارت المتاحف تساهم فيه بدناءة وابتذال، وهي الأماكن التي يفترض بها أن تكون صروحاً مقدسة للفن.

 


فحين تدخل على سبيل المثال إلى متحف هامبورغر في برلين تواجهك في الصدارة لوحة من كينيث هارينغ، وهو رسام اميركي شاب مات في الثامنة من عشرين من عمره متأثراً بإصابته بمرض الإيدز. بعده ترى عملاً كبيراً من اندي وارهول وهو الآخر فنان أميركي صنفه النقاد كونه أحد اهم بناة ودعاة الفن الشعبي. بعد ذلك يمكن للمرء أن يرى رسوماً وأعمالاً فنية لفنانين كبار من نوع انسليم كيفر وسي تومبلي. وهو تقسيم عمد في طريقة عرضه إلى تقديم ما هو سطحي على ما هو عميق، ما هو دعائي على ما هو جوهري. فهارينغ الذي تبناه وارهول وهو من طينته ما كان يستحق أن يكون رساماً ثانوياً في المجلات المصورة. اما سي تومبلي فقد صار مؤرخو الفن يضعون لوحاته إلى جانب لوحات البريطاني وليم تورنر والفرنسي كلود مونيه الخالدة.


شيء من اللا معقول صار يميز مزاج عصرنا الجمالي.

هناك اليوم سياق اقتصادي صار يضع برامجه على الطريق التي لا تفرّق بين السياسة والثقافة. صار المعيار وفق ذلك السياق أن تطبع من روايتك أكثر وهو ما يشجع القراء على اقتناء تلك الرواية، أن ترتفع اسعار لوحاتك بطريقة جنونية وهو ما يمهد لها الطريق في اتجاه تنافس محموم بين المقتنين. لم تعد قيمة العمل الفني مرتبطة بمحصلة التقويم النقدي الذي يسلط الضوء عليه. لذلك لم يعد في ظل السياق أن يكون الناقد مطلوباً أو مرغوباً فيه. يكفي أن هناك حشوداً من الصحافيين تبخر لذلك العمل وتدور من حوله.

الآن يستقبل خاد حسيني باعتباره واحداً من أكبر الروائيين في عصرنا، في الوقت الذي لا يمكن فيه مقارنة كل رواياته بصفحة خطها ماركيز من أجل أن يبرر صعود بطلته ريميوديس إلى السماء. مثله مثل هارينغ الذي لا تشكل كل لوحاته سينتمراً واحداً من لوحة لكيفر أو تومبلي.

ما من شيء أسوأ من الحديث عن مؤامرة يكون الفن ضحيتها. ولكن الحقيقة هي الضحية هذه المرة.

فالجمهور الذي قرأ مغيّباً روايات حسيني وسواه من الروائيين الأكثر مبيعاً سيكون عاجزاً عن قراءة روايات ماركيز المتعبة. وهو جمهور يفضل الفن السهل على الفن الصعب، وهو ما سيجده في لوحات هارينغ التي لا تقض مضجعه حين ينام.

لقد نجح رجال الأعمال في السيطرة على الفن، ومن خلاله نجحوا في تحييد الحواس.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10046
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71647
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر552036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54564052
حاليا يتواجد 1855 زوار  على الموقع