موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

للكلمات أيضا برتوكولات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من منا ليس لديه كلمات تتخلل حديثه، يستخدمها دون شعور لأنه تعود عليها، ولكن هل فكرنا يوما بما قد تعنيه للمتلقي، من يستمع لنا... مثلا كانت إحداهن تستخدم معي كلمة "عيني" ولكنها لم تكن تعني الحميمة،

لأنه حسب مفردات منطقتهم تعني "ركزي معي"، أما أنا فكان استخدامي لها مختلفا، ففي مرحلة المراهقة تعودت على استخدام كلمة "عيني" دون التفرقة بين القريب أو الغريب، لم أكن أطلب تركيزا أو حتى حميمية، حتى نبهتني أختي يوما قائلة: هل كل الناس عيونك؟! سؤال بسيط لكنه جعلني أفكر بأنني قد أفهم خطأ وتُحمل مفردتي أكثر مما تعني، ودربت نفسي على أن أتخلص منها.. على الأقل مع الغرباء، المراد هنا أننا نتعامل مع أنواع مختلفة من النفسيات والبشر وليس كل من نقابله على استعداد أن يفهمنا، أو يعذر على الأقل أن بعض الكلمات قد تصدر منا كعادة وليس عن إرادة.

قرأت مؤخرا مقالة عن تأثير الكلمات في حديثنا، وكيف أنه يجب أن نتأنى قبل أن نتفوه بالكلمات، كأن نفكر أولاً بتأثيرها على المتلقي، أو بالتأثير الذي نريده نحن مما يخرج منا من تعابير، وكيف أن لغة الجسد ليست بمقياس على الفهم الكامل للحديث، كما كان معتقدا منذ خروج دراسة البروفسور مهرابيان عام 1967، التي فُسرت فيما بعد خطأ، لقد كان المراد تبيان طريقة فهم العقل للكلمات وليس الحديث بمعنى جمل، حيث قام فريق الدراسة بإجراء تجارب على العينة للتعرف على مدى الفهم للكلمة في غياب نبرة الصوت، أو لغة الجسد، أو خلال وجود هذه المتغيرات مجتمعة.. بمعنى أن ما كان متداولا من قاعدة على أن ما يفهم من الحديث يعتمد على 55% لغة جسد، 38% نبرة الصوت، و7% على ما يقال، ليست صحيحة تماما، لأن الكلمات - كما أثبتت فيما بعد التجارب التي أجريت للتعرف على كيفية تلقي الدماغ للمعلومات- تذهب إلى مكان خاص في الدماغ لتفسر بناء على ما يختزنه من معلومات ومفاهيم ومفردات، أما المشاعر تذهب إلى مكان آخر من الدماغ لتفسيرها، ولغة الجسد كما نعرف، تحرك مشاعر تفسر على أنها رسائل.. هنا يجب أن ندرك أن ليس كل ما يصدر من لغة الجسد مقصودا، قد يكون المرسل أو المتحدث لا يرغب لها أن تظهر، وأن هذا الظهور ليس له علاقة بما يقوله، هناك حركات لا إرادية، كالوجوه المبتسمة أو ما نسميها السمحة، فهل في حالة الجد نتهم الفرد بأنه يقول ما لا يعنيه، ويأخذنا تفكيرنا إلى أحكام تظلم المتحدث؟! وهنالك وجوه تبدو لنا متجهمة وحين تخرج من أصحابها كلمات رقيقة في المواساة أو التعاطف، نتوقف ونشك بصدق مشاعرهم! المهم أن ندرك أن المظهر الخارجي أو لغة الجسد ليست مقياسا دائما، ولا نستطيع أن نفرق أو نفسر ونصل إلى حكم موضوعي دون معرفة مسبقة بسمات هذه الشخصية أو تلك.

ومثال آخر يظهر لنا من خلال المحادثات على شبكات التواصل الاجتماعي؛ نجد أن الإناث عادة يخاطبن غيرهن من الإناث ﺑ"يا قلبي"، "عزيزتي"، و"يا عيني"، إلخ.. فهل هذا يخول شخص غريب أن يوجه حديثه لأنثى غريبة بنفس الكلمات لأنه وجد أنها تستخدمها؟ لنفترض أنه لم يعني شيئا خلف ذلك، ولكن ماذا عن البقية ممن يتابع؟ هل جميعهم سيأخذون الأمر على أنه بحسن نية؟ ما أعنيه هنا أنه يوجد بروتكولات للحديث مع الغرباء، نتجاهلها أو لا نعيرها الاهتمام الكافي مما قد تحدثه من تأثير إيجابي أو سلبي، قد يقول البعض ليفهم الغير ما يريدون طالما أن النيات حسنة.. نعم في حالة أنك تقدم رأيا أو معلومة ولكن ليس في حالة تواصل، هنا وجب التفكير في تأثير الكلمات على المتلقي وما قد يتسبب له أو لها من تبعات، أليس واردا أن يتشجع ضعاف النفوس، وهم كثر، بأن يستخدموا نوعية نفسها التواصل ضاربين عرض الحائط حق الإنسان التمسك بالرسميات مع الغرباء، وبذلك يتسببون بالمتاعب أو الإزعاج للغير؟! هنا المفروض على كل فرد منا أن يراجع لغته، طرق استخدامنا للكلمات.. ومع من نستخدمها، قبل أن نحكم ونتصرف بطرق خارجة عن إطار الذوق واللباقة مع الغير، هنالك حدود لكل شخص يجب أن نحترمها لكي يتم التواصل برقي وشفافية، دون غرس معاني وفرضيات نسارع إلى تجربتها لكي نتأكد من أحكام أصدرناها بناءً على تفسيرات خاطئة، نظلم الآخر ونظلم أنفسنا.

نريد التواصل، نريد أن يفهم بعضنا البعض، نريد أن نتعلم وأن نتعاون ونرتقي.. نعم، وعليه فإن الحرص على انتقاء كلماتنا سيعكس حرصنا على هذه العلاقات لتنمو في بيئة صحية بعيدة عن التوتر والتشويش.. وبعيدة عن التفسيرات العشوائية، لنحرص على بناء بيئة حوار صحية نقية.. نستطيع إن بدأنا بأنفسنا وكنا نحن القدوة، ومن يتعلم.. الحمد لله، ومن يصر على الاستمرار في طريق الجهل والتعدي.. ندعو الله لنا وله بالهداية، ولكن لا نتوقف.. أبدا لا نتوقف عن تدريب أنفسنا في التأني حين اختيار كلماتنا والتأني حين قراءة كلمات الآخر، قبل التواصل والرد.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

طلال بن أديبة والقدوة الحسنة

هدى عثمان أبو غوش | الجمعة, 23 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة للأطفال للكاتبة الأُردنيّة أريج يونس في 39 صفحة لدار طلال أبو...

دلالة لفظ السياسة في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الجمعة, 23 فبراير 2018

مصطلح السياسة يعني: حكم الدولة وادارتها. وقد توهم بعض الباحثين أن مصطلح السياسة ليس عرب...

شوق

شاكر فريد حسن | الجمعة, 23 فبراير 2018

اقتربي حبيبتي اشعليني بتنهيداتك...

هو العمر يمر، بعد الاختطاف...

محمد الحنفي | الجمعة, 23 فبراير 2018

فبعد اثنتين وخمسين سنة... بعد اختطاف المهدي... هو العمر يمر......

وش السعد

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ها قد عاد الكلب الجريفون اللطيف لاكي إلي طبيعته، نفض عنه الكسل وراح ينبح و...

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12986
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261253
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1053854
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51030505
حاليا يتواجد 2436 زوار  على الموقع