موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

محمد سعيد الصكار شاعر الحروفية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«أتحب اللون البني أم اللون الأزرق؟» كانت صاحبة النزل الفرنسية تسأله، فالأسعار هي الأسعار، لكن النزيل لن يخطئ الطريق إلى اللون الغامض الذي يعبر عن مزاجه التاريخي، وهو مزاج يجمع بين مرايا حياة متعددة الوجوه.

فلون الغرين في دجلة كما يقول المسافر المنفي كان بنياً، والنزيل هو الآخر كان بني الأحزان كما هو الخبز الفرنسي. تلك كانت وصفته. فالشاعر العراقي محمد سعيد الصكار الذي غاردنا قبل أيام في باريس، كان يصف غربته كما لو أنه يضعها في حمى صراع بين لونين: لون يتنفسه ليكون قادراً من خلاله على الاستمرار في العيش، وآخر يعيشه لكي يقوى على تفسير ما يجري له، وهو الذي عاش الجزء الأكبر من حياته منفياً. بالنسبة له وهو الخطاط المحترف، فإن الشعر لم يكن ممارسة تزيينية، كما هو الخط تماماً الذي لم يكن تعليقاً على واقعة مقدسة. هل كان الصكار شاعراً قبل أن يكون خطاطاً؟ لم يكن السؤال ليعني أحداً يوماً ما. ﻓ(مَن سبق الآخر؟) صار سؤالاً تفصليلياً في حياة عاشها الصكار مخلصاً للحرف، لذاته. كتاباه الشعريان (أمطار 1962 وبرتقالة في سَوْرة الماء 1968) كانا بمثابة تمهيد لتمرد شعري كانت ستينات القرن الماضي ملعباً رحباً لمغامرات شعراء الستينات.

حين ظهوره كان الشعر الحديث قد تخطى عتبة التأسيس، بل صار يقف في مواجهة استحقاقات جديدة، هي ما أملاها عليه موقفه الفكري والتقني من العصر لا من نفسه. لقد كان على الصكار وعدد من شعراء حقبته من بينهم يوسف الصائغ، فتحُ الباب أمام جيل شعري سيكون عليه أن يصل بين تجربة التمرد على أصول الشعر العربي والحياة المعاصرة، بكل تحولاتها الثورية الصاخبة. غير أن الصكار، وعلى رغم الدور الأساسي الذي لعبه في مجال تغيير الذائقة الشعرية لم يكن يجد في ممارسة الشعر خياراً عملياً. كان لديه ما يفعله واقعياً. لقد اخترع الحرف الطباعي الذي سيسمى باسمه. لم يكن إلهام الكمبيوتر الرقمي قد تمكن من اختزال الحرف العربي في أشكال محددة حين اهتدى الصكار إلى أبجديته الشكلية. تلك الأبجدية لم تكن إلا نبوءة شاعر، على رغم من أنها ظلمته حين قدمته خطاطا ولم تسمح بظهوره شاعرا. ولكن مَن قال أن الصكار كان يفضل الظهور شاعرا على التأنق بخيال خادم اللغة الذي ينظف الطريق أمام الحرف لكي يظهر على حقيقته، كائنا يزيده غموضه جمالا؟ وإذا كان الصكار لم يسمح لأوهام الرسم أن تغزوه، فكان مخلصا للخط،، الذي كان يعتبره نوعا من الخلاص الروحي فانه في الشعر وقد كان مقلا قد حرص على تعبئة الكلمات بأكثر ما تنطوي عليه من شحنات تعبيرية. كان يتحدث كمن يسأل، وهي صورته الخالدة التي ينقلها صوته الناعم الذي كان يصل جليا على رغم انخفاض درجته. سيكون علينا دائماً أن نجد سر الهدوء الشعري في ذلك الشغف العميق الذي عاشه الصكار وهو يقلب الحرف ليعثر على شكله الخفي الذي لم يظهر من خلاله من قبل. لذلك، يمكنني القول إن الصكار كان باحثاً في شؤون الحرف ومقاماته وأحواله أكثر مما كان خطاطاً محايداً. لقد مثل الحرف أمامه كائناً مستقلاً، لم تعكر المعاني المشاعة مزاجه. لذلك، لم تكن ممارسة الخط بالنسبة للصكار وهي مهنته التي كانت مصدر رزقه الوحيد، إلا نوعاً من مكابدة الوقوف على الحافات. فما بين الغزل الصوفي الذي يرى في الحرف اختصاراً لحادثة مقدسة لم يرها أحد، وبين استعماله في وصف شؤون الحياة العملية، مسافة كان الصكار قد اختصرها بإخلاص وثقة شاعر كان حريصاً على أن يظل شيء من لغته متحرراً من المعاني.

كان الصكار مقلاً في كتابة الشعر كما نعرفه، غير أن كل حرف خطته يده كان يغص بشعر لم نتعرف إليه بعد.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

“مشروع كلمة” والترجمة من الإيطالية

د. عزالدين عناية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

يطبع الثقافة العربية والثقافة الإيطالية تمازج تاريخي قلّ نظيره، في علاقة الشرق بالغرب، يسبق فتر...

"تغريبة حارس المخيم" للكاتب الفلسطيني سعيد الشيخ في رسالة ماجستير باللغة البولندية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

نوقشت في قسم اللغة العربية بجامعة ياغيلونسكي في كراكوف البولندية رسالة الماجستير التي قدمتها الط...

أفضل ممثلتين للأعمال المسرحية لمهرجان مسرحيد 2017 خولة حاج دبسي وعنات حديد

رانية مرجية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

اثلج صدري وأغبط روحي حصول الممثلتين خولة حاج دبسي وعنات حديد على جائزة أفضل م...

نقوشٌ بريشةِ الضوء

بقلم: د. جميل الدويهي* | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

(قراءة في 3 قصائد للشاعر الفلسطيني نمر سعدي) أُقرُّ للشاعر نمر سعدي بطول باع...

لعثمة

حسن العاصي

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

قصيدة للشاعر الدانمركي الشهير نيلس هاو Niels Hav ترجمها إلى العربية الكاتب والشاعر حسن الع...

المرأة المعاصرة التي جرؤت على الاقتراب من رودان:

فاروق يوسف

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منحوتات راشيل كنيبون تستعرض لحظات نقائها بعد الانفجار عُرف "متحف فيكتوريا وألبرت"، وهو أحد أهم...

الفيلم الروسي "ليفياثان" (الطاغوت) (2014):

مهند النابلسي

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

تحفة سينمائية تهدف لتشويه روسيا وارضاء الغرب! (النسخة الروسية لفيلم آل كازان "على ناصية الم...

تمدين الصحراء.. وتصحير المدينة

أميمة الخميس

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

أبرز التحديات التي واجهت تأسيس هيكل الدولة وترسيخ مفاهيمها لدينا، هو تحدي دخول بوابات الم...

هدم الجامع بيوم

كرم الشبطي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

كان اللقاء حافل اكتشفوا المصيبة لا توجد الموازنة...

التيه الفاسد في عالمنا...

محمد الحنفي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

إن أصل التيه... أن نفقد البوصلة... أن نعيش منهمكين......

دروس من المقاومة الفرنسية

وليد الزبيدي

| الأحد, 22 أكتوبر 2017

  استمتعت كثيرا بقراءة كتاب “متعاونون ـ أبطال ــ خونة” الذي ترجمه د ضرغام الدباغ...

الرسام الفرنسي جان دوبوفيه... في مسارح الذاكرة اللندنية

فاروق يوسف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  من يرى معرضاً للرسام جان دوبوفيه يمكنه أن يتفادى رؤية أعمال مئات الرسامين العالميين ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45885
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133470
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر833764
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45896152
حاليا يتواجد 3526 زوار  على الموقع