موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هل نزن الشعر بميزان الفواكه؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من الأخبار الأدبية التي تروى عن الشاعر القرشي عمر بن أبي ربيعة وهو من أبرز شعراء العصر الأموي (إذ تقارب منزلته جرير والفرزدق) بأنه كان عندما يقدم موسم الحج.. يعتمر ويلبس الحلل والوشي، ويشبب بالحاجات الفاتنات

ويروى عنه أنه قال:

ليت ذا الدهر كان حتماً علينا.. كل يومين حجة واعتمارا

وأيضا مما يروى في هذا المجال ما ينشده معاصره الشاعر العذري قيس بن الملوح مخاطباً ليلاه:

ذكرتك والحجيج لهـــــم ضجيج... بمكــــة والقلــــــوب لــها وجيب

فقلـت ونحـن فـي بلــد حــرام... بــــه لله أخلصـــــت القلـوب

فأما من هـــوى ليلى وتركـي... زيارتـــها فإنــــــــي لا أتــــــوب

ولم ينقل لنا التاريخ بالمقابل، أي إنكار أو فتوى تربصت بالشاعرين، أو كفرتهما أو زندقتهما، أو جيشت الناس ضدهما، وتم تناول الأبيات والقصائد كنوع من الانكسار والضعف البشري في المشعر الحرام وأن الله غفور رحيم يغفر اللمم.

ولعلهم في ذلك العهد حديثي عهد بالعقيدة النقية الصافية لم تخالطها مذاهب أو تجاذبات السلطة السياسية أو الأهواء، أي لم تتحول إلى أيدلوجيا فقهية باترة تتربص بالنص الأدبي وتعتقله داخل أطرها وتخضعه لمقاييسها.

بل إن نقاد الشعر والأدب في ذلك الوقت كان يمتلكون الوعي والعمق الفكري بالشكل الذي يجعلهم يمايزون ويفصلون بين الفعل الديني بنقائه وشفافيته، والنص الأدبي الذي هو انعكاس لتجربة إنسانية تحمل أهواءها وشهواتها وقصورها، فتم الفصل بين الممارسة الدينية والطقس الأدبي تماماً فالناقد الأصمعي أبرز نقاد ذلك العصر يقول: (الشعر نكد لا يقوى إلا في الشر ويسهل فإذا دخل في الخير ضعف ولان). ويؤكد على هذا بقوله: (هذا حسان فحل من فحول الشعراء، في الجاهلية فلما جاء الإسلام سقط شعره).

ومن هنا أدرجت قصائد الفقهاء بالشعر التعليمي الوعظي، ولم تبلغ وترتق منزلة الفحولة الأدبية كما في عيون الشعر العربي.

فهنا حتى على المستوى النقدي كان هناك فصل واضح وقطعي بين الدين كممارسة روحية جليلة وبعيدة عن أرض الأدب، وقد وعى قدماء النقاد العرب أن للشعر ميزاناً مختلفاً تماماً عن ميزان الآداب، وأن من يحاول أن يدمجهما، إنما هو سطحي ساذج، كأنما يحاول أن يقيس (ملوحة الماء بميزان الفواكه)، فلكل منهما نطاقه وسياقه، وأدوات القياس الخاصة به.

كان الإمام الشافعي، أحد الأئمة الأربعة الكبار للإسلام، معجباً بكتابات أبي النواس بكل خمرياته وزندقته، كان يرى فيه معلِّم اللغة بلا منازع، ويودّ الإحالة إليه باستمرار لو لم يكن يعالج في شعره وكتاباته مواضيع تُعتبر من الممنوعات، فأحد الأئمة الأربعة كان معجباً بشعر أبي نواس، لكنه كان يمتلك من الوعي والذكاء أن لا يقوم بخلط العقدي مع الأدبي، بشكل ساذج استعراضي وبالشكل الذي رأيناه في أحد المقاطع المتداولة حول غزوة أحدهم لمعرض الكتاب.

ويبدو واضحاً من المقطع أن صاحبه يهدف إلى تأليب الرأي العام ضد معرض الكتاب ككل وليست أسطر من قصيدة، فهو يروم إجهاض المشروع بكامله، حيث يقتطع نصاً للشاعر (محمود درويش) من سياقه، يعرض به، ويكفر صاحبه، وينصب محكمة تفتيش بدائية في الموقع لاستقطاب الغوغاء والعامة، وخلق حالة هياج جمعي من الممكن أن تحسب ضد معرض الكتاب.

وإلا لو كان هو محتسب حقيقي بأهداف نبيلة فله عدة أساليب منها:- أن يستل الكتاب بهدوء ويأخذه إلى المسؤولين عن المعرض ليحسموا الأمر، أو على الأقل يشرحوا له معاني الأبيات التي يكون وعيه قد قصر عنها.

أو يطبق اقتراحاً بديلاً (اقترحته صديقة لي) وأعتقد أنه فكرة مذهلة.. عندما قالت: كل من يعترض على كتاب في المعرض من المفترض أن يكون بلغ من الوعي النقدي والتذوق الأدبي مرحلة الفهم الكامل للكتاب ولسياقه وأسلوبه، فبالتالي يجير هذا الاستيعاب لتأليف كتاب مضاد يهدم طروحاته ويفند قوله ويعريه فكرياً.

ولعل فكرة صديقتي ليست بجديدة على ممارستنا الفكرية، فقد رد الغزالي يوماً ما على ابن رشد بكتاب (تهافت الفلاسفة) فرد عليه ابن رشد بكتاب (تهافت التهافت) وكسبت المكتبة العربية مؤلفات ثرية أصبحت مرجعاً للدارسين إلى اليوم.

أما هذه الطريقة الهمجية المتفلتة التي شاهدناها عبر المقطع حيث الزعيق والصراخ وتأليب البسطاء، فليس مكانها محاضن العلم ودور المعرفة، بل هي قد تناسب حلقات الخضار أو أماكن بيع الجملة.

في النهاية لا أعتقد أن هم صاحب هذه الغزوة لمعرض الكتاب أسطر يراها خارجة في كتاب، ولكنه ضد مشروع وطني معرفي مستقبلي يحرر الأدمغة من الوصاية.

وسيظل معرض الكتاب مستهدفاً لأنه النافذة الشاسعة التي سيطل منها الضوء على حندس المكان.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33687
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252457
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر580799
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48093492