موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في نقد ثقافة أين أنت يا صلاح الدين!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هذا الأمر بات في صلب الثقافة الفلسطينية منذ زمن بعيد. وهذه الفكرة وليدة التاريخ والعاطفة والاحساس بالضعف والتوقعات. لاجل فهم أي فكرة لا بد من معرفة ظروف تكونها لان كل فكرة في النهاية لها تاريخ ميلاد،

حتى وان لا نستطيع دوما معرفة ذلك بدقة. ولدى معرفتنا للفكرة عندما كانت طازجة او جديدة يصبح من الاسهل فهم ظروف تشكلها وفعلها في التاريخ. وهذه الفكرة ولدت في مرحلة اجتياح قوات الممالك والاقطاع الأوروبي بلادنا في مرحلة ما يعرف بالحروب الصليبية.

ولما كان التاريخ الرسمي والديني يركز على انجازات الدولة، تم تكريس فكرة (الانقاذ من الخارج!) وفكرة صلاح الدين في الخيال الشعبي وهو أمر يخدم ايديولوجية الدولة الرسمية (ولاسباب تاريخية اخرى لا تتسع لها المقاله!). لكن يمكن حسب رأي نقد هذه الفكرة لانها استبعدت التاريخ الشعبي، وتاريخ صمود الأهالي. فصلاح الدين جاء بعد حوالي مائه عام من الاحتلال الاستيطاني الأوروبي في بلاد الشام. وليس من المعقول ولا الطبيعي ان الناس كانوا راضخون تماما للامر الواقع وينتظرون من يأتي لتحريرهم. كان هناك مقاومات شعبية صغيرة هنا وهناك، اتخذت وسائل عديدة منها الهجوم على قوافل القوات المحتلة... الخ من اعمال المقاومة، بل برز هناك اسماء في المقاومة.

وهذه المقاومة لعبت دورا في عدم تثبيت شرعية الاحتلال، لان المقاومة الشعبية، ايا كان مستواها، لها فعل نفسي هام على مستوين: اولا، تعزيز الثقة بالذات الجمعية وهو أمر معنوي هام جدا، كذلك تأثيرها على الاحتلال لانها تذكرة دوما انه احتلال، ولا يملك شرعية حتى وان امتلك القوة. لكن غياب التاريخ الشعبي غيب هذه المقاومة، وتم التركيز كله على صلاح الدين. اصلاح الدين قام بانجاز كبير انه حرر القدس وبعض المدن، ولكن ظلت القوات المحتلة بعد صلاح الدين اكثر من 90 عاما على الشريط الساحلي الممتد من عكا الى مدينة صور.

حسب اعتقادي لعبت هذه الفكرة دورا سلبيا خاصة في مراحل سابقة من التاريخ الفلسطيني. صحيح ان الشعب الفلسطيني حمل السلاح، وقاوم بامكانيته المحدودة احتلالين معا: الانكليز والصهاينة. لكن فكرة الانقاذ من الخارج ظلت فكرة سائدة على مستوى الخيال الشعبي. الامر الذي اضعف المقاومة موضوعيا حسب اعتقادي.

ولاسباب يطول شرحها، لها علاقة بالانتماء والتاريخ والعاطفة والتوقعات من البيئة المحيطة التي يعتبرها الفلسطينيون امتدادا لهم، ولا يعني هذا طبعا تغييب او تجاهل البعد القومي تماما من الصراع لكن الهدف معرفة الحقيقة من الوهم!. لكن هذا النمط من الخيال الشعبي اضعف فكرة الوطنية الفلسطينية في مراحل الصراع خاصة المراحل الاولى، كما اضعف الى حد ما من فكرة الاعتماد على النفس الامر الذي اضعف المقاومة وعزز من الثقافة الغيبية التي تتمثل في فكرة بانتظار صلاح الدين!

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

يا صاحبَ الحرف!

محمد جبر الحربي

| السبت, 14 أكتوبر 2017

1 نُصحِي لمنْ فقدَ الحبيبَ بأنْ يَرَى أنَّ الحبيبَ لدى الحبيبِ الأوَّلِ في الرحلة...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21489
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع76069
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567625
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45630013
حاليا يتواجد 2834 زوار  على الموقع