موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حلم لم يُدنس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تخبرني سيدة فلسطينية مسنة تعيش في الخليج، بأنها حين تقص على أبنائها من الجيل الثالث وأحفادها من الجيل الرابع بعد النكبة، تفاصيل المأساة والرحيل والشتات، تشعر بأنها تنقل حكايات أناس غرباء يتوارون في إحدى زوايا الذاكرة،

أسماء لأماكن وتواريخ وأشخاص بعيدين وغامضين، تقول بلوعة:- (لا أدري كيف اختفى وهج تلك اللوعة والجمرات التي كانت مخبأة تحت لساني، وفي زوايا حقائب المهجر، بحيث بات من الصعب أن استحضر روح المأساة، وأن أمررها لهم، لاسيما أن القضية نفسها قد تلاشت وغامت تفاصيلها في يومياتنا والجراح ضمرت خلف بلسم الوقت).

وأعتقد أن جزءا كبيرا من حديث هذه السيدة صادق، فهناك حالة إنكار وتناس عامة لتلك المأساة ليس من العالم العربي فقط، بل من الشعب الفلسطيني نفسه، لذا هي تجهز دوما أبناءها للدراسة في الخارج برفقة حكمة الغرباء الشهيرة (العلم هو وطن الغرباء).

بعد أن تحورت وتشوهت وسخطت قضيتهم وباتت حائط المبكى العربي الذي كلّ يعلق عليه بكائيته الخاصة وباللغة التي تعجبه سواء التيارات اليسارية أو الدينية، أو بيانات الجيوش الحاكمة في العالم العربي والتي كانت تثبت مسامير عروشها عبر خطاب تعبوي يمهد طريقا وهميا للقدس.

بالطبع كلّ كان له وصفته وترياقه لكن أياً منها لم يكن يؤدي إلى فلسطين بينما كان الشارع العربي يلوح بالقضية الفلسطينية كقميص عثمان ونزيف الفتنة، إلى أن دخلت القضية في سرداب السلام والصلح الغامق الذي لم يفض إلى نهاية، بل إلى أوحال السياسة والتجاذبات والصراعات العربية والإقليمية والدولية ولم تخرج منها إلى الآن.

والسيدة الفلسطينية صادقة، لو تابعنا الآن ولمدة أسبوع أيا من نشرات الأخبار العربية فإننا نادرا أن نجد خبرا يتعلق بالمأساة الفلسطينية، ومن النادر أن نجد برناجا تحليليا أو إخباريا يتحدث عنها ويستعيد تفاصيلها بعد أن حل بالوعي العربي الداء الاستهلاكي الذي دائما يبحث عن المثير والجديد، بعد أن تم استهلاك هذه القضية على امتداد سنين عبر مروجي الأيدلوجيات وتجار السلاح والخطب العصماء.

وأمام هذا المشهد المعتم يبدو أن المكان الوحيد الذي ستظل فيه فلسطين كحلم طوباوي نقي وبعيد، هي أرض الفنون، كملحمة أحمد العربي التي كتبها محمود درويش ولحنها وغانها مارسيل خليفة، أو عبر الفن القصصي لغسان كنفاني، أو الفن الروائي لرضوى عاشور في روايتها (الطنطورية )، وهي الرواية التي تستحق أكثر من هذه الوقفة السريعة بين صفحاتها، كونها تمثل سفرا فلسطينيا، اختزل تاريخ النكبة الفلسطينية على امتداد سنواتها بقالب سردي استطاع أن ينجو من أمرين يتربصان عادة بالأدب النضالي (إذا صحت التسمية):

1- النبرة الأيدلوجية المرتفعة.

2- الاستخفاف بالبعد الجمالي في العمل على اعتبار أن المحتوى الفكري هو الهدف والمرام.

ذلكما المأزقان استطاعت (رضوى عاشور) أن تتجاوزهما في روايتها وتحتفي بالفلسطيني الإنساني واليومي الذي لايقترب من السياسة ولكن يعرف عقابيل آثارها الحادة عليه كشعب.

المفارقة هنا أن الروائية رضوى عاشور هي مصرية، ولكنها تشربت الروح الفلسطينية حتى نخاع الجمجمة مزاجا وثقافة وفلكلورا، ولربما ارتباطها بالشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي كان له دور كبير في إنتاج هذه الرواية الملحمية الثرية والموجعة في نفس الوقت، والتي تكثف داخلها المسار التاريخي للنكبة الفلسطينية ليس فقط الهجرات والمجازر بل أيضا الأمل والنضال والعشق.. دون أن ينطفئء وهجها في اعماقهم.

ولئن كانت فلسطين قد خذلتها الذاكرة، وسخطتها السياسة وحولتها إلى مسخ عجيب، فإن الآداب والفنون أبقتا على نضارة ذلك الحلم البكر الذي لم يُدنس.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

يا صاحبَ الحرف!

محمد جبر الحربي

| السبت, 14 أكتوبر 2017

1 نُصحِي لمنْ فقدَ الحبيبَ بأنْ يَرَى أنَّ الحبيبَ لدى الحبيبِ الأوَّلِ في الرحلة...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28711
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107834
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر574847
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45637235
حاليا يتواجد 2829 زوار  على الموقع