موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الضيفة العارية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تجد المصوّرة اللبنانية رشا كحيل نوعاً من المفارقة الخيالية التي تستحق الاهتمام في ما عرضته من صور ضمن اطار تجربتها التي تحمل عنوان "في منزلك". لعبتها تتخطى اطار التجربة الشخصية في ما تستعرضه صورها بشكل مباشر إلى محاولة اشراك فضاء خاص،

لكنه غير شخصي، في مهمة تبدو ملهمة في حدود البوح الشخصي. فهي بطريقة أو بأخرى تتلصص على جسدها العاري خارج سريرها وحمّام بيتها، بل وحتى خارج أحلامها.

تسوّق كحيل فكرة وجودها عارية في مكان لا تملكه ولا علاقة لها به، من غير أن تسمح لصاحب المكان بالنظر إليها وهي في وضعها الاستثنائي الذي قد يبدو مريباً. الفنانة المولودة عام 1980 من أصول لبنانية وهي تعمل وتعيش في لندن، حيث درست الفن في الكلية الملكية هناك، لا تكتفي بمحتوى الصورة، حيث جسدها العاري والعناصر التي يتألف منها المكان، الذي قد يكون مطبخاً أو غرفة نوم أو مخزناً، بل تستغرق في انفعالها الموقت الذي تمليه عليها رغبتها في انجاز عملها في أسرع وقت ممكن وبسرية تامة.

تلتقط الفنانة صورها شخصياً كمن يسرق وقتاً استثنائياً وهو يراقب شخصاً لا يعرفه، أو أنه تعرّف عليه أثناء ثوان لاهثة من زمن غير شخصي.

تخبرنا رشا أنها التقطت صورها في بيوت الآخرين من أصدقائها مستغلةً غياب أولئك الاصدقاء عن بيوتهم لقضاء حاجات عابرة، وقد لا يستغرق ذلك الغياب إلا دقائق. فكرة الافلات بذكرى استثنائية مرتجلة تبدو مهيمنة على سلوك قد لا يكون سوياً إلا بمعايير مهنة التصوير، حيث يشتبك خيال الصورة الجاهزة بالرغبة في صناعتها لاحقاً.

تصنع كحيل صورها في لحظة انفعال هي الأساس الذي تتضاءل بسببه غواية الجسد الأنثوي العاري. فالعري لن يكون هو الموضوع الجميل الذي من أجله تنتج الصور، بل هو مادة رغوية تتشكل من حولها رؤى استفهامية متقاطعة، لا يشبه بعضها البعض الآخر ولن تكتمل إلا لتتصادم.

منطقياً، سيكون علينا أن نتساءل عن سر ذلك العري الذي يجري في مكان غير مناسب وفي وقت خاطف وغير مريح. وإذا ما عرفنا أن المرأة التي نراها عارية في الصور قد صوّرت نفسها بنفسها خفية، لتزيح المكان عن خصوصيته التقليدية ولتجعل منه حاضنة لجرأة لا توظف بلاغة الجسد من أجل استعراض لفتنة ذلك الجسد، سيكون علينا أن ندرك شيئاً من ملامح ذلك الدرس الجمالي الماكر.

تستفز رشا كحيل جسدها حين تلقي به في عري غامض الهدف. وهو عري هادئ ومطمئن لا يستفزّ مشاعر أحد من المشاهدين (مشاهدي الصور) ولا يمهّد لطراز أخلاقي مبتذل، قوامه الاغراء الذي لا يتسع له خيال الفنانة. لقد قررت الضيفة (وقد بدأت بتصوير سلسلتها عام 2008) في لحظة إلهام، أن تخلع ثيابها في اللحظة التي لن يكون فيها العري مطلوباً أو ضرورياً، من غير أن تكون موضوعاً للنظر، فلا وجود للآخرين. "كنت في منزلك عارية"، ستقول للشخص الذي سيُصدَم حين يرى منزله وقد هيمن عري ضيفته عليه.


تتحدث الصور عن أحلام الآخرين. عن نومهم وعن غيابهم الذي يقع كما لو أنه ضربة على باب بين إغماضتين. تضع رشا كحيل لعبتها التصويرية في المكان المحيّر. لو أنها صوّرت نفسها عارية في بيتها لكان هناك مفهوم مختلف. ستذهب المرأة بصورها إلى بورنو يحق لمن غضب من العرب بسبب ما فعلته الفنانة أن يلعنه. غير أن الفنانة لم تتوجه بخطابها إلى العرب ولم تكن معنية في استعراض عريها. لم يكن العري هو الهدف. ولا يمكن اعتبار ما قامت به نوعاً من الصراخ النسوي. لقد احتالت لكي تكون سواها. صوّرت نفسها باعتبارها لصة عارية. كان عريها هو عنوان لصوصيتها الهاربة من كل تقييم أخلاقي مسبق.

ما بين السموّ بالمكان، وهو يحتضن فكرة صافية عن العري، وبين تدنيسه بعري مخالف للأصول، تقع شعرة خفية، يهبها جمال المعنى قوة بصرية سيكون لها أن تنجو بالمحاولة كلها من عدوانية يرتجلها فكر ذكوري كان قد قرر في غفلة من الطبيعة أن يحتكر بناء تاريخ من الثقافة لا يرى في العري الأنثوي إلاّ نوعاً من التحدي.

في كتابها كما في معرضها لم يكن الجسد هو الخلاصة.

الصورة مسروقة كما هو العري تماماً.

تفكر رشا كحيل في سرقة زمن بعينه. زمن كانت فيه عارية من غير أن يراها الآخرون، ممّن يظنّون أنهم أولى برؤيتها كذلك. ذلك لأن جزءاً من عالمهم الحميمي يظهر في صورها ولا يشكل إلاّ خلفية لعريها المحايد. إنهم يشعرون بالخذلان والخيبة. لقد خانتهم ضيفتهم، حين لم تسمح لهم برؤيتها عارية مثلما ظهرت في الصور. يقينا أن الخلاف سيكون اجرائياً، غير أن هناك مَن ينظر إلى ذلك الخلاف من جهة عقائدية.

فالمرأة التي خلعت ثيابها في غياب أصحاب المنزل وهم أصدقاؤها، لا بد أن تضمر مكيدة من نوع ما. وهي المكيدة التي كشفت عنها رشا كحيل في كتابها كما في معرضها "لقد فاجأتُ حريتي"، وهو قول يمكن قراءته من أوجه عديدة.

كانت حريتها أشبه بقنينة مفرغة من الهواء. لذلك يغيب الجانب الحسي عن صورها، لا أحد في إمكانه أن يملأ عينيه بمرأى عريها وهو يفكر في شهوة ذكورية. فبالرغم من كل هذا العري الأنثوي، فإن المرء وهو يشاهد الصور لا يعتريه أي شعور إيروتيكي. لن يكون المرء مضطراً إلى المبالغة في الخجل من أجل إخفاء مشاعره الحقيقية. لن يكون أمامه سوى الاستسلام لفكرة الجمال الذي يلعب في مكان وجده مناسباً لإطلاق تجلياته وقهر أعدائه.

هذه المرأة لا تحذّرنا باعتبارنا مشاهدي صور. إنها تهبنا فرصة نادرة للتلصص على جسدها الذي كان هو الآخر يتلصص على فضاء الآخرين.

سترى رشا كحيل صورها عارية مثلما نفعل، رغبةً منها في أن نفعل ما فعلته في حدود ما يحتمله خيالنا. إنها تسجل يومياتها الهاربة من القياس الواقعي. لن نتخيلها دائماً عارية مثلما ظهرت في الصور التي أنجزتها بنفسها، غير أننا نتمنى أن تكون كذلك دائماً في ما يتبقى من سيرتها التي تضفي شيئاً من خيال عريها على كل مكان تمر به. لقد وهب عريها الأماكن المغلقة التي مرت بها خيالاً استثنائياً.

في صور رشا كحيل شيء من خيال صور فرانشيسكا كيدمان (أميركية من أصول ايطالية، كانت قد انتحرت في نيويورك في بداية عشريناتها). كحيل تتحايل على الآخرين كما تتحايل على نفسها. لن يكون جسدها العاري سوى نقطة التقاء بين فكرتها عن ذات متحررة من رقابة الآخرين وبين مكان سيتخذ دائما هيئة العدو المناهض لحرية تلك الذات.

ستنظر الفنانة إلى ما فعلته بفخر. ذلك أنها كرست حريتها على أرض عدوّ لم يكن متوقعاً. لقد اخترعت أعداءها لتبرر عريها.


 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشيش الموارب

د. نيفين مسعد

| الأحد, 18 فبراير 2018

  في هذا الحي الشعبي من أحياء القاهرة القديمة تتقارب المباني بشدة إلي حد توشك م...

سامي الدروبي.. الراحل المقيم

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 18 فبراير 2018

  الدكتور سامي الدروبي “توفي في ١٢شباط/ فبراير عام ١٩٧٦ وهو من مواليد حمص ١٩٢١”،...

القبض على الفكرة

د. حسن مدن | السبت, 17 فبراير 2018

الكُتاب، وكل المعنيين بالكتابة، يعرفون أنه تمر في أذهانهم، وفي أوقات مختلفة، فكرة أو مجم...

هل يتوقف فكر المهدي، عن التأثير في فكر اليسار؟...

محمد الحنفي | السبت, 17 فبراير 2018

فكر المهدي... فكر علمي... واليسار معتمد......

«القانون» بين النقل والإبداع

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

  إذا كانت نشأة النص الفلسفي الإسلامي يمكن تحديدها بالترجمة بنوعيها الحرفية والمعنوية، المباشرة عن الي...

دور العرب في النهضة الأوروبية

سعدي العنيزي | الجمعة, 16 فبراير 2018

    في الكتاب الذي أصدرته المجلة العربية (الإسهام الإسلامي في التجديد الفلسفي للقرن الثاني عشر) ...

تفاءلوا بالعراق تجدوه

محمد عارف

| الخميس, 15 فبراير 2018

  «يالأهوال الأكاديمي الوطني النجفي»، كان عنوان هذا المقال، عندما شرعتُ بكتابته عن «حكمت شُبّر»...

«الإسلامفوبيا» و«الويستفوبيا»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 فبراير 2018

  بتواضعه الجمّ وعلمه الوافر لفت المفكر المغربي عبدالله الساعف، في كلمته المكثفة التي ألقاها...

بوح الأمكنة/ نابلس والذاكرة

زياد جيوسي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

الحلقة (1) حين كنت أتجه من بلدتي جيوس إلى قلقيلية ومن هناك للقاء نابلس لقا...

مدارس النحو العربي

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

من المدارس النحوية، واعلامها، في تاريخ اللغة العربية.. المدرسة البصرية، والمدرسة الكوفية. لقد سبقت الم...

(الفصْليّةْ)*

كريم عبدالله | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

اهتضمتْ أزهارها الملوّنةِ المترنّحةِ ايدي التقاليد الخشنة شققتْ ملمسها آثار (العمّالة) وزناد البنادق الرعناء تتج...

طقوس همنجواي

د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  «زرافة من الخشب، سلحفاة من الحديد، نماذج لقطارات، دب بمفتاح زمبركي، جيتار صغير، نموذج ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15823
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15823
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر808424
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50785075
حاليا يتواجد 2618 زوار  على الموقع