موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ما روي عن التدبير الذي قام به ابو يوسف الفران في ذلك اليوم العصيب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سمعت هذه الرواية اول مره منذ ما يقرب من ربع قرن. في تلك الفترة كنت مشغولا بامور اخرى في الحياة و لم اعطى اهتماما خاصا لاخبار الازمنه الاولى.

لكنى عندما سمعت بهذه الحادثة فوجئت بهذا القدر من الحكمة الذي كان لدى الناس في تلك الازمان. و لعل سبب هذا الاعتقاد الخاطى مناهج التعليم التي نقلت لنا في الغالب صور اقرب الى السلبية منها الى الايجابية عن حياة الناس في تلك الازمنة. لكن لا بد من الاعتراف ان ما قام به ابو يوسف الفران من تدبير حكيم قبيل عيد الميلاد كان يتعدى كل تصور. وقد روى لى احد معمرى القرية و كان يعمل قطروزا لدى احد الفلاحين، ان شان ابا يوسف ارتفع منذ ذلك اليوم و بدا الناس يلجاوؤن اليه في ازمات القرية كما حصل يوم هاجم الجراد القرية لاحقا. اما انا الان فبعد ربع قرن على معرفتى بتلك الرواية ما زلت على ذات الانبهار الذي كنت عليه يوم سماعها لاول مرة.

بالطبع هناك تفاصيل كثيرة لن ارهق القارىء بها، خاصة المتشوق لمعرفة ماذا حصل في هذا اليوم العظيم، الذي اجمعت كافة الاجيال في القرية منذ ذلك الزمن، و حتى الان، انه احد ابرز الاحداث فيها. حفيد اخر مبيض عرفته القرية و كان اسمه ابو توفيق المبيض، و الذي كان يطوف حارات القرية الثلاث مناديا بصوت عال، مبيض ملاعق و صحون، اخبرنى نقلا عن جده ان سكان القرية اعتبروا الحادث علامه فارقه في تاريخ القرية حيث صاروا يؤرخون تاريخ القرية، قبل محاوله هدم الكنيسة و بعدها.

تلك الاحداث حصلت قبل زمن طويل من مجىء الجراد الذي حل على القرية في زمن المماليك و الذي حولها الى ما يشبه خربه لبعض الوقت قبل ان يعود الاخضرار اليها. و بعد وقت من اجتياح هولاكو بغداد و تدميره لها و سعيه للتمدد باتجاه بلاد الشام.

لم اسمع القصه اول الامر من ابو يوسف الفران. بل من ختياريه القرية الذين ماتوا جميعا الان. اخر هؤلاء كان الحاج عبدالله الذي اوصانى و انا استمع اليه في مساء ماطر ان انشر الحكايه على قدر ما استطيع. و لما سالته عن السبب، قال بالحرف ستاتى ازمنه يحتاج الناس لها!

في ذلك الزمن كان ابو يوسف لم يزل على قيد الحياه، بل و كان يتمتع بصحه جيده. و كان لم يزل يستطيع الجلوس ساعات طويله يحدث فيها الناس عن تاريخ الازمنه. و في امسيات الصيف خاصة، كان يجتمع في منزله خلق كثير من رجال و شباب و صبايا و حتى اطفالا ممن كانوا يتشوقون سماع اخبار الازمنه الاولى.

اما عن تاريخ تلك الحكايه فقد كان من الصعب معرفة وقت حصولها. و قد سمعت من بعض الرواه انها حصلت بعد حوالى قرن من تصدى السلطان بيبرس المملوكى للمغول في عين جالوت. و من خلال الروايات التي سمعتها قدرت انها لا بد انها حصلت في حدود العام 1350 أي بعد حوالى مائه عام على حكم المماليك للبلاد. على كل حال التاريخ قد لا يفيد كثيرا في هذا المقام لان الاصل هو الحكايه، التي بدات ذات يوم خبر الى القرية ان عسكر المماليك في طريقهم الى القرية لاجل تدمير كنيسة القرية. انتشر الخبر في القرية و اجتمع مشايخ حارات الدروز و المسلمون و المسيحيون لتداول الامر.

فكروا بدايه ان يقوموا بمقاومه العسكر المملوكى بالقوه، لكنهم وجدوا انهم لن يتمكنوا من ذلك، و ان العسكر المملوكى سيدمر القرية كلها. و لما اعيتهم الحيله قرروا ان يذهبوا الى ابو يوسف الفران لعله يجد حلا لتلك المصيبه التي حلت على القرية خاصة، و انه لم يبق الا يوم لعيد الميلاد.. ذهب المشايخ الى منزل ابو يوسف و كان المنزل الوحيد الذي وسط حارات القرية الثلاث. استمع ابو يوسف اليهم ثم نظر اليهم واحدا بعد الاخر و ابتسم قائلا الحل بسيط!. نظر المشايخ الى بعضهم البعض و هم لا يعرفون كيف يكون الحل بسيطا!

قال ابو يوسف. قولوا لاهل القرية ان يحضر كل واحد منهم قطعه قماش من أي نوع؟ رد عليه احد المشايخ لماذا يا ابا يوسف. اربطوا الجامع بالكنيسة!

ثم احضر ثوبا و قال و هاكم ثوبى، اسرعوا الان فالوقت يدهمنا!

في ذلك اليوم بدت القرية مثل خليه حيث انهمك رجال و نساء و اطفال القرية كلها سواء في احضار قماش او في لف القماش و ربطه ببعضه البعض و ربط الجامع و الكنيسة. قال حفيد اخر مبيض في القرية نقلا عن جده انه كان من النادر ان ترى القرية موحده كما كانت ذلك اليوم، و حتى الاطفال الصغار كانوا يركضون بحماس من حاره الى حاره، و هم يحملون قطع قماش ملابس. و عند العصر تقريبا وصل عسكر المماليك الذين فوجئوا بتلك الشرائط الطويله التي تربط الجامع بالكنيسة. سال القائد المملوكى احد مشايخ القرية عن الكنيسة رد الشيح: عندنا كنيسة و جامع و هو لكافة اهل القرية!. كيف هذا قال الضابط. لاننا قرية واحده و اماكن عبادتنا هي لكافة سكان القرية!

انصرف العسكر المملوكى بعد ذلك و لم يفعلوا شيئا. و على حسب ما رواه ابو يوسف ان اجراس كنيسة القرية لم تقرع من قبل كما قرعت في ذلك اليوم.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

العصافيرُ رزقُ المُحبِّ

نمر سعدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

آخرَ الليلِ عندَ تقاطعِ حلمينِ فوقَ البياضِ وعندَ ارتماءِ السكارى.. تقولينَ: هل مرَّ أعمى اشت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27334
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113679
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر442021
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47954714