موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ما روي عن التدبير الذي قام به ابو يوسف الفران في ذلك اليوم العصيب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سمعت هذه الرواية اول مره منذ ما يقرب من ربع قرن. في تلك الفترة كنت مشغولا بامور اخرى في الحياة و لم اعطى اهتماما خاصا لاخبار الازمنه الاولى.

لكنى عندما سمعت بهذه الحادثة فوجئت بهذا القدر من الحكمة الذي كان لدى الناس في تلك الازمان. و لعل سبب هذا الاعتقاد الخاطى مناهج التعليم التي نقلت لنا في الغالب صور اقرب الى السلبية منها الى الايجابية عن حياة الناس في تلك الازمنة. لكن لا بد من الاعتراف ان ما قام به ابو يوسف الفران من تدبير حكيم قبيل عيد الميلاد كان يتعدى كل تصور. وقد روى لى احد معمرى القرية و كان يعمل قطروزا لدى احد الفلاحين، ان شان ابا يوسف ارتفع منذ ذلك اليوم و بدا الناس يلجاوؤن اليه في ازمات القرية كما حصل يوم هاجم الجراد القرية لاحقا. اما انا الان فبعد ربع قرن على معرفتى بتلك الرواية ما زلت على ذات الانبهار الذي كنت عليه يوم سماعها لاول مرة.

بالطبع هناك تفاصيل كثيرة لن ارهق القارىء بها، خاصة المتشوق لمعرفة ماذا حصل في هذا اليوم العظيم، الذي اجمعت كافة الاجيال في القرية منذ ذلك الزمن، و حتى الان، انه احد ابرز الاحداث فيها. حفيد اخر مبيض عرفته القرية و كان اسمه ابو توفيق المبيض، و الذي كان يطوف حارات القرية الثلاث مناديا بصوت عال، مبيض ملاعق و صحون، اخبرنى نقلا عن جده ان سكان القرية اعتبروا الحادث علامه فارقه في تاريخ القرية حيث صاروا يؤرخون تاريخ القرية، قبل محاوله هدم الكنيسة و بعدها.

تلك الاحداث حصلت قبل زمن طويل من مجىء الجراد الذي حل على القرية في زمن المماليك و الذي حولها الى ما يشبه خربه لبعض الوقت قبل ان يعود الاخضرار اليها. و بعد وقت من اجتياح هولاكو بغداد و تدميره لها و سعيه للتمدد باتجاه بلاد الشام.

لم اسمع القصه اول الامر من ابو يوسف الفران. بل من ختياريه القرية الذين ماتوا جميعا الان. اخر هؤلاء كان الحاج عبدالله الذي اوصانى و انا استمع اليه في مساء ماطر ان انشر الحكايه على قدر ما استطيع. و لما سالته عن السبب، قال بالحرف ستاتى ازمنه يحتاج الناس لها!

في ذلك الزمن كان ابو يوسف لم يزل على قيد الحياه، بل و كان يتمتع بصحه جيده. و كان لم يزل يستطيع الجلوس ساعات طويله يحدث فيها الناس عن تاريخ الازمنه. و في امسيات الصيف خاصة، كان يجتمع في منزله خلق كثير من رجال و شباب و صبايا و حتى اطفالا ممن كانوا يتشوقون سماع اخبار الازمنه الاولى.

اما عن تاريخ تلك الحكايه فقد كان من الصعب معرفة وقت حصولها. و قد سمعت من بعض الرواه انها حصلت بعد حوالى قرن من تصدى السلطان بيبرس المملوكى للمغول في عين جالوت. و من خلال الروايات التي سمعتها قدرت انها لا بد انها حصلت في حدود العام 1350 أي بعد حوالى مائه عام على حكم المماليك للبلاد. على كل حال التاريخ قد لا يفيد كثيرا في هذا المقام لان الاصل هو الحكايه، التي بدات ذات يوم خبر الى القرية ان عسكر المماليك في طريقهم الى القرية لاجل تدمير كنيسة القرية. انتشر الخبر في القرية و اجتمع مشايخ حارات الدروز و المسلمون و المسيحيون لتداول الامر.

فكروا بدايه ان يقوموا بمقاومه العسكر المملوكى بالقوه، لكنهم وجدوا انهم لن يتمكنوا من ذلك، و ان العسكر المملوكى سيدمر القرية كلها. و لما اعيتهم الحيله قرروا ان يذهبوا الى ابو يوسف الفران لعله يجد حلا لتلك المصيبه التي حلت على القرية خاصة، و انه لم يبق الا يوم لعيد الميلاد.. ذهب المشايخ الى منزل ابو يوسف و كان المنزل الوحيد الذي وسط حارات القرية الثلاث. استمع ابو يوسف اليهم ثم نظر اليهم واحدا بعد الاخر و ابتسم قائلا الحل بسيط!. نظر المشايخ الى بعضهم البعض و هم لا يعرفون كيف يكون الحل بسيطا!

قال ابو يوسف. قولوا لاهل القرية ان يحضر كل واحد منهم قطعه قماش من أي نوع؟ رد عليه احد المشايخ لماذا يا ابا يوسف. اربطوا الجامع بالكنيسة!

ثم احضر ثوبا و قال و هاكم ثوبى، اسرعوا الان فالوقت يدهمنا!

في ذلك اليوم بدت القرية مثل خليه حيث انهمك رجال و نساء و اطفال القرية كلها سواء في احضار قماش او في لف القماش و ربطه ببعضه البعض و ربط الجامع و الكنيسة. قال حفيد اخر مبيض في القرية نقلا عن جده انه كان من النادر ان ترى القرية موحده كما كانت ذلك اليوم، و حتى الاطفال الصغار كانوا يركضون بحماس من حاره الى حاره، و هم يحملون قطع قماش ملابس. و عند العصر تقريبا وصل عسكر المماليك الذين فوجئوا بتلك الشرائط الطويله التي تربط الجامع بالكنيسة. سال القائد المملوكى احد مشايخ القرية عن الكنيسة رد الشيح: عندنا كنيسة و جامع و هو لكافة اهل القرية!. كيف هذا قال الضابط. لاننا قرية واحده و اماكن عبادتنا هي لكافة سكان القرية!

انصرف العسكر المملوكى بعد ذلك و لم يفعلوا شيئا. و على حسب ما رواه ابو يوسف ان اجراس كنيسة القرية لم تقرع من قبل كما قرعت في ذلك اليوم.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حوار الثقافات وأسئلة الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  لا يكاد يمضي يوم إلّا ونحن نشاهد حادثاً أو نسمع خبراً أو نقرأ فكرة ج...

نافذتها، نوافذهن

فاروق يوسف

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  أثق بالنافذة التي تفتحها الرسامة العربية على أفق لم نتعرّف عليه من قبل، في تار...

الكِتابُ في زمن الإنهاك..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  سيظل الكتاب مهما تطورت وسائل النشر الأخرى، عشق القراء ومتعة الاكتشاف، وزاد المعرفة، ووسيلة...

الدولة .. بيئة حاضنة للفكرة الإصلاحية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  بدأ الإصلاح، في الوعي العربيّ الحديث، فكرةً ثم ما فتئ أن تحوّل إلى مشروعٍ...

وأتى القطار

محمد جنيدي | الاثنين, 19 فبراير 2018

قصة قصيرة

برج الذاكرة في اليوم السابع

| الاثنين, 19 فبراير 2018

القدس: 15-2-2017 ناقشت ندوه اليوم السابع الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس ديوان "بر...

طلال بن أديبة والأمل

جميل السلحوت | الاثنين, 19 فبراير 2018

طلال بن أديبة شيء من السّيرة الذّاتيّة لرجل الاقتصاد المعروف طلال توفيق أبو غزالة. وطل...

دلالة اللفظ في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الاثنين, 19 فبراير 2018

للألفاظ في اللغة العربية دلالاتها.. فلو أخذنا دلالات لفظة (عبد) واشتقاقاتها، على سبيل المثال لوج...

في ذكرى وفاته اﻟ41 رأيي في شعر راشد حسين

شاكر فريد حسن | الاثنين, 19 فبراير 2018

إن شعر راشد حسين يتصل في غالبيته بحب الوطن ويصدر عنه بدرجة أو بأخرى، وبو...

هل كان الفكر العلمي يسعى إلى هذا الوطن؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 19 فبراير 2018

ما كنا لنعرف... أن الفكر العلمي... موجود في الحركة......

الشيش الموارب

د. نيفين مسعد

| الأحد, 18 فبراير 2018

  في هذا الحي الشعبي من أحياء القاهرة القديمة تتقارب المباني بشدة إلي حد توشك م...

سامي الدروبي.. الراحل المقيم

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 18 فبراير 2018

  الدكتور سامي الدروبي “توفي في ١٢شباط/ فبراير عام ١٩٧٦ وهو من مواليد حمص ١٩٢١”،...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16692
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77407
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر870008
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50846659
حاليا يتواجد 2297 زوار  على الموقع