موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بعض من اخبار الزمن الذي سبق اختفاء ابو يوسف الفران!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المشكلة الكبرى في معرفة اخبار ابو يوسف الفران هي في كثرة الروايات التي تدور حوله. وعادة ما كنت اقصد معمري القرية الذين يتذكرون ما رواه اجدادهم واجداد اجدادهم من حكايات عن ابو يوسف.

ومن حسن الحظ ان هؤلاء المعمرين حتى وان فقد بعضهم الذاكرة القريبة الا ان الذاكرة البعيدة لم تزل سليمة. من بعض ما سمعته مثلا من ابو يعقوب كان عن الصداقة التي ربطت بين اخر سلاطين الايوبيين السلطان الصالح ايوب وابو يوسف. ابو يعقوب الذي كان حفيدا لمعمرجي القرية اخبرني ايضا ان ابو يوسف كان يتردد على مصر بين حين واخر، للقاء السلطان الصالح ايوب في مقره في قاهرة المعز. ابو جميل الحراث اكد ذات الخبر وقال ان جده اخبره ان ابو يوسف كان في القاهرة عندما كان السلطان الصالح ايوب يحتضر بل وانه شارك في جنازته الكبيرة يوم وفاته.

كما قيل ان ابو يوسف كان قد قدم النصيحة لزوجة السلطان الأرمنية شجرة الدر، ان تخفي خبر موت زوجه اثناء تصدي الايوبيين لقوات فرنسية في مدينة المنصورة بقيادة ملكهم لويس التاسع. وقيل ان ابو يوسف اخبر شجرة الدر ان اعلان خبر وفاة السلطان في هذا الوقت من شأنه ان يضعف معنويات الجنود. خاصة ان ابو يوسف كما أكد بعض الرواة كان قلقا من النفوذ المتزايد للمماليك في الجيش الايوبي.

كانت تلك اوقاتا عصيبة بالفعل.. فالقوات الفرنسية كانت تتقدم في مصر وفي فلسطين وصلت طلائع قوات المغول الى مدينة الخليل.

بعد ذلك عين المماليك قراقوش حاكما عاما على فلسطين وبدأ عصر الظلم. عندها قرر الاهالي ارسال وفد للقاء قراقوش في مدينة عكا لابلاغه بالظلم الذي يلحق الاهالي. قيل لي ان الوفد كان اربعين رجلا فلما وصلوا القصر لم يبق منهم الا ابو يوسف واحد احفاد ابو جميل الحراث اسمه ابونعوم الحراث. جاء قراقوش وهو يحمل سوطا ومضى يتأملهما بنظرة سخرية وهما واقفين وهو يمشي حولهما.

لماذا جئتما لمقابلتي

رد ابو يوسف. لاننا مظلومين ونريدك رد الظلم عنا!

من كلفكما ان تتحدثان باسم الاهالي؟ رد ابو يوسف، ضميرنا الذي كلفنا ان نأتي اليك.

ضحك قراقوش بسخرية وصوت عال وبدا بضربهما بالسوط وهويصرخ، تظنان انفسكما اشاوس وابطال وحسب كلام الراوى ظل قراقوش يضربهما حتى تعب وتوقف. ثم سالهما لماذا لم تستعطفانى ان اتوقف عن ضربكما. رد ابو يوسف

الذي يطالب بحقه لا يستعطف احدا!

اما عن كيفية خروجهما من قصر قراقوش فقد سمعت روايات عدة. منها ان قراقوش احس بمرض مفاجىء وانشغل الجميع به، ومنها انه تم سجنهما وقد هربا من السجن فيما بعد.

بعد تلك الاحداث اخبر احد رعيان القرية انه لم يرى أي ضوء في منزل ابو يوسف لعدة ايام. سرعان ما انتشر خبر غياب ابو يوسف في القرية التي عم فيها القلق من اختفاء ابو يوسف المفاجىء. كان ذلك قبل زمن من حلول الجراد الذي اكل الزرع والضرع في القرية وحولها الى خربة لبعض الوقت. ابو درويش الطنبرجي اخبرني انه سمع من جده ان ابو يوسف كان في مدينة بلخ في زمن الامبراطورية الخوارزمية. وانه كان من اخر الرجال الذين تركوا المدينة عندما هاجمها المغول وذبحوا سكانها. وهناك من اخبر ان ابو يوسف كان في ذات الوقت في مدينة دمشق وانه توفي فيها بل واقسم احدهم انه شاهد جنازة مهيبة في دمشق قيل له انها لابي يوسف الفران. وهناك الكثير من الأهالي من اعتقدوا بقدرة ابو يوسف ان يكون في اكثر من مكان في نفس الوقت.

لكن احدا لم يستطيع ان يعرف اين ذهب الرجل. كما ان احدا لم يعرف ان كان ابو يوسف على قيد الحياة ام لا..

وفي تلك الازمنة كان الأهالي رجالا ونساء واطفالا يقفون كل مساء على التلة المقابلة لبيت ابو يوسف ليروا ان كان هناك ضوء في منزله. استمر اجتماع الأهالي هذا لحوالي مائه عام حتى اطلق الأهالي اسم تلة ابو يوسف على هذا المكان.

احد المعمرين واسمه ابو نمر البنا اخبر انه في تلك الفترة لاحظ احد الرعيان ان دخانا ابيضا كثيفا يتصاعد من منزل ابو يوسف ويتجه نحو السماء. ولما هرع الرعيان ظنا منهم ان بيت ابو يوسف يحترق ولكنهم لم يجدوا أي اثار لحريق. راع اخر روى انه شاهد لهبا يتصاعد من منزل ابو يوسف ولم يكن هناك أي اثر لنار. وهناك من قال ان الثلج المتساقط على الجبل المقابل للقرية اتخذ شكل لحية ابو يوسف البيضاء. كما اخبر ابو نمر ان هناك من اهل القرية القريبين من منزل ابو يوسف قد لاحظ ان صفير الرياح يتوقف متى وصلت منزل ابو يوسف لتكمل الصفير بعد ذلك باتجاه الجبل. هذا بعض من سمعته من اشاعات وقصص كانت مدار حديث سهرات القرية في تلك الازمان.

حصلت تلك الاحداث في وقت تبدل الأزمنة. تبدل الحكام واحدا بعد الاخر وبدا عصر المؤامرات وعلم الناس ان شجرة الدر اعتلت العرش ثم قتلت بعد ذلك في حمامها بالقباقيب، وقيل انها طحنت جواهرها قبل ايام من مقتلها لكي لا تستخدمها ضرتها التي امرت بقتلها. بعد ذلك بدات الصراعات والمؤامرات في القصر بين بين قيادات الجيش المملوكي، ايبك واقطاي وقطز الى ان حسم الجنرال قطز الصراع لمصلحته فيما بعد وواجه المغول وردهم على اعقابهم في عين جالوت القريبة من غزة. اما حياة سكان القرية فلم يحصل لها تبدل كبير منذ زمن اختفاء ابو يوسف. استمر الناس يتزوجون وينجبون اطفالا ويقيمون الاعراس ويدفنون امواتهم ويباركون الثمرة الاولى في المواسم كذلك استمرت التساؤلات من جيل الى الى جيل حول مصير ابو يوسف الفران.

(يتبع)

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21633
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199437
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر563259
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55479738
حاليا يتواجد 4861 زوار  على الموقع