موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بعض من اخبار الزمن الذي سبق اختفاء ابو يوسف الفران!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المشكلة الكبرى في معرفة اخبار ابو يوسف الفران هي في كثرة الروايات التي تدور حوله. وعادة ما كنت اقصد معمري القرية الذين يتذكرون ما رواه اجدادهم واجداد اجدادهم من حكايات عن ابو يوسف.

ومن حسن الحظ ان هؤلاء المعمرين حتى وان فقد بعضهم الذاكرة القريبة الا ان الذاكرة البعيدة لم تزل سليمة. من بعض ما سمعته مثلا من ابو يعقوب كان عن الصداقة التي ربطت بين اخر سلاطين الايوبيين السلطان الصالح ايوب وابو يوسف. ابو يعقوب الذي كان حفيدا لمعمرجي القرية اخبرني ايضا ان ابو يوسف كان يتردد على مصر بين حين واخر، للقاء السلطان الصالح ايوب في مقره في قاهرة المعز. ابو جميل الحراث اكد ذات الخبر وقال ان جده اخبره ان ابو يوسف كان في القاهرة عندما كان السلطان الصالح ايوب يحتضر بل وانه شارك في جنازته الكبيرة يوم وفاته.

كما قيل ان ابو يوسف كان قد قدم النصيحة لزوجة السلطان الأرمنية شجرة الدر، ان تخفي خبر موت زوجه اثناء تصدي الايوبيين لقوات فرنسية في مدينة المنصورة بقيادة ملكهم لويس التاسع. وقيل ان ابو يوسف اخبر شجرة الدر ان اعلان خبر وفاة السلطان في هذا الوقت من شأنه ان يضعف معنويات الجنود. خاصة ان ابو يوسف كما أكد بعض الرواة كان قلقا من النفوذ المتزايد للمماليك في الجيش الايوبي.

كانت تلك اوقاتا عصيبة بالفعل.. فالقوات الفرنسية كانت تتقدم في مصر وفي فلسطين وصلت طلائع قوات المغول الى مدينة الخليل.

بعد ذلك عين المماليك قراقوش حاكما عاما على فلسطين وبدأ عصر الظلم. عندها قرر الاهالي ارسال وفد للقاء قراقوش في مدينة عكا لابلاغه بالظلم الذي يلحق الاهالي. قيل لي ان الوفد كان اربعين رجلا فلما وصلوا القصر لم يبق منهم الا ابو يوسف واحد احفاد ابو جميل الحراث اسمه ابونعوم الحراث. جاء قراقوش وهو يحمل سوطا ومضى يتأملهما بنظرة سخرية وهما واقفين وهو يمشي حولهما.

لماذا جئتما لمقابلتي

رد ابو يوسف. لاننا مظلومين ونريدك رد الظلم عنا!

من كلفكما ان تتحدثان باسم الاهالي؟ رد ابو يوسف، ضميرنا الذي كلفنا ان نأتي اليك.

ضحك قراقوش بسخرية وصوت عال وبدا بضربهما بالسوط وهويصرخ، تظنان انفسكما اشاوس وابطال وحسب كلام الراوى ظل قراقوش يضربهما حتى تعب وتوقف. ثم سالهما لماذا لم تستعطفانى ان اتوقف عن ضربكما. رد ابو يوسف

الذي يطالب بحقه لا يستعطف احدا!

اما عن كيفية خروجهما من قصر قراقوش فقد سمعت روايات عدة. منها ان قراقوش احس بمرض مفاجىء وانشغل الجميع به، ومنها انه تم سجنهما وقد هربا من السجن فيما بعد.

بعد تلك الاحداث اخبر احد رعيان القرية انه لم يرى أي ضوء في منزل ابو يوسف لعدة ايام. سرعان ما انتشر خبر غياب ابو يوسف في القرية التي عم فيها القلق من اختفاء ابو يوسف المفاجىء. كان ذلك قبل زمن من حلول الجراد الذي اكل الزرع والضرع في القرية وحولها الى خربة لبعض الوقت. ابو درويش الطنبرجي اخبرني انه سمع من جده ان ابو يوسف كان في مدينة بلخ في زمن الامبراطورية الخوارزمية. وانه كان من اخر الرجال الذين تركوا المدينة عندما هاجمها المغول وذبحوا سكانها. وهناك من اخبر ان ابو يوسف كان في ذات الوقت في مدينة دمشق وانه توفي فيها بل واقسم احدهم انه شاهد جنازة مهيبة في دمشق قيل له انها لابي يوسف الفران. وهناك الكثير من الأهالي من اعتقدوا بقدرة ابو يوسف ان يكون في اكثر من مكان في نفس الوقت.

لكن احدا لم يستطيع ان يعرف اين ذهب الرجل. كما ان احدا لم يعرف ان كان ابو يوسف على قيد الحياة ام لا..

وفي تلك الازمنة كان الأهالي رجالا ونساء واطفالا يقفون كل مساء على التلة المقابلة لبيت ابو يوسف ليروا ان كان هناك ضوء في منزله. استمر اجتماع الأهالي هذا لحوالي مائه عام حتى اطلق الأهالي اسم تلة ابو يوسف على هذا المكان.

احد المعمرين واسمه ابو نمر البنا اخبر انه في تلك الفترة لاحظ احد الرعيان ان دخانا ابيضا كثيفا يتصاعد من منزل ابو يوسف ويتجه نحو السماء. ولما هرع الرعيان ظنا منهم ان بيت ابو يوسف يحترق ولكنهم لم يجدوا أي اثار لحريق. راع اخر روى انه شاهد لهبا يتصاعد من منزل ابو يوسف ولم يكن هناك أي اثر لنار. وهناك من قال ان الثلج المتساقط على الجبل المقابل للقرية اتخذ شكل لحية ابو يوسف البيضاء. كما اخبر ابو نمر ان هناك من اهل القرية القريبين من منزل ابو يوسف قد لاحظ ان صفير الرياح يتوقف متى وصلت منزل ابو يوسف لتكمل الصفير بعد ذلك باتجاه الجبل. هذا بعض من سمعته من اشاعات وقصص كانت مدار حديث سهرات القرية في تلك الازمان.

حصلت تلك الاحداث في وقت تبدل الأزمنة. تبدل الحكام واحدا بعد الاخر وبدا عصر المؤامرات وعلم الناس ان شجرة الدر اعتلت العرش ثم قتلت بعد ذلك في حمامها بالقباقيب، وقيل انها طحنت جواهرها قبل ايام من مقتلها لكي لا تستخدمها ضرتها التي امرت بقتلها. بعد ذلك بدات الصراعات والمؤامرات في القصر بين بين قيادات الجيش المملوكي، ايبك واقطاي وقطز الى ان حسم الجنرال قطز الصراع لمصلحته فيما بعد وواجه المغول وردهم على اعقابهم في عين جالوت القريبة من غزة. اما حياة سكان القرية فلم يحصل لها تبدل كبير منذ زمن اختفاء ابو يوسف. استمر الناس يتزوجون وينجبون اطفالا ويقيمون الاعراس ويدفنون امواتهم ويباركون الثمرة الاولى في المواسم كذلك استمرت التساؤلات من جيل الى الى جيل حول مصير ابو يوسف الفران.

(يتبع)

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29828
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع197621
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر689177
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45751565
حاليا يتواجد 2945 زوار  على الموقع