موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

علي جعفر العلاق أربعون عاماً من الشعر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما بين 1973 و2013 أربعون سنة من الشعر، حملتها عشرة دواوين جمعت في مجلدين بأكثر من 900 صفحة هي الخلاصة التي يقدمها الشاعر العراقي علي جعفر العلاق لعمله الشعري الصادر عن دار فضاءات - عمان.

يبدأ المجلد الأول بديوانه «لا شيء يحدث لا أحد يجيء» لينهي المجلد الثاني بكتابه «حديث البدايات»، وما بينهما تقع حياة شعرية عاشها الشاعر العلاق مستقلاً بلغته التي لا تقبل النقص ومناخاته التعبيرية التي كانت تعبر عن نزعته التأملية التي قادته إلى النظر إلى وقائع شخصية ومشاهد محلية بعينين معاصرتين، لم يُربك صفاءَ خيالهما وقعُ المأساة العراقية وأثرُها التي حرص الشاعر على أن يمتزج بخلاصاتها بتأنٍّ وحنان ساحرين.

سيكون مؤثراً في هذا المجال أن أشير إلى أن كتاب الشاعر الأول يبدأ بجملة تقول: «كأن طيور الفرات غزال على الرمل/ غطوا الدفاتر بالماء/ هل علق الراحلون على النخل أفراحهم؟». في حين ينتهي كتابه الأخير هو الآخر بسؤال يقول: «أيها الليل الخرافي إلى كم ستطول؟» هكذا إذاً، سؤال يمهد لسؤال يتبعه بكل أريحية ليؤكده لكن، بعد أربعين سنة. نبوءة قد لا يكون الشاعر قد انتبه إليها قبل صدور أعماله الشعرية الكاملة.

لقد عاش هذا الشاعر حياته محلقاً بين غيوم الشعر. لم يلوث يديه بحبر الواقع، فكان شغفه الشعري يقيم في منطقة تقع أعلى من أن تصلها أبخرة ذلك الواقع. لم يسمح الشاعر لغصته بأن تفسد معماره الخيالي، غير أنه وهنا تكمن خصوصيته لم يخن تلك الغصة ولم يخفها. كان عليه أن يقاومها بطريقة الابن الذي ينصت إلى بكاء أمه، متوسلاً الوصول إلى الإيقاع السري الذي يرتقي سلم البكاء وصولاً إلى الحكمة.

كان الإيقاع هو المنفى الاضطراري لهذا الشاعر الذي سيجرب في ما بعد صنوفاً مختلفة من المنافي.

الآن، بعد أربعين سنة من المحاولة الأولى صار عليه أن يأنس إلى غيومه، عصافيره، زهوره، دفاتر عزلته وبيوته الطينية. لم يعد أمامه سوى أن يتخذ من احتمالات الشعر فضاء لمنفاه الجمالي الأخاذ. وهو المنفى الذي كان مستعداً للتماهي مع تجلياته. هذا الشاعر الذي التحق بجيل الستينات العراقي متأخراً من غير أن ينضم إليه كانت لديه نظرة مختلفة عن علاقته الشخصية بالشعر وعن علاقة الشعر بالواقع.

لكن، بعد كل هذا الشعر العذب والمعذب، ألا يزال الحديث عن الواقع ممكناً؟

بالنسبة إلى شاعر نادر مثل العلاق، فإن كل محاولة شعرية يمكنها أن تكون حدثاً له قوة الواقع. فمنذ بداياته عرف العلاق أن الشعر والواقع إنما ينطلقان من ضرورة، تشكل اللغة مجالها الحيوي، بل وحقيقتها لا تقبل الإنكار أو الشك. كانت قصائده تمريناً بصرياً بقِدم الوصف المترف لغوياً على التفسير المكبل بذرائعه الزائفة. كانت لغته تتباهى بجرسها، حيث كانت هندستها الخيالية تؤسس لحقول نضرة. كان العلاق دائماً حارس إلهامه اللغوي.

وعلى رغم أنه كان يمسك باللغة بحذر يدين قدتا من حرير، فإن مادة قصيدته كانت تشق الهواء ذاهبة إلى المعنى مثل حجر. وتلك هي معادلته الشخصية التي جعلته يقف دائماً وحده في غابة شعر، كانت أشجارها مثقلة بالنواح. كان لديه دائماً من اللغة ما ينعش الموسيقى في الروح وكان لديه دائماً من الواقع ما يُطمئن الإيقاع في الجسد. معادلة ساعدته على اختراع شعر وجداني، خالٍ من البكاء.

شاعر رافديني فتح عينيه على بلاد كانت تتسرب من بين أصابعه مثل قطرة ماء. ورث الحزن عميقاً ليصنع منه معنى لسيرة بلاد يعرف أن حزنها طويل ولا يمكن حياة واحدة أن تستوعبه. لذلك، صار يستغيث بالشعر لكي يعينه على تقنية العيش من أجل أن يحلق بها بعيداً من أسباب هلاكها.

لذلك، كانت هناك دائماً ملائكة تتبعه بأجراسها، مسحورة بكلماته التي كانت تحضر طازجة، نضرة كما لو أنها لا تزال معلقة مثل مصابيح في شجرتها.

بالطبيعة، بفصولها المتغيرة، بتضاريسها المعبأة بالمفاجآت السارة وقف العلاق في مواجهة الموت الذي هو صورة من الواقع العراقي. لقد وهبنا هذا الشاعر حياة استثنائية نعيشها في الشعر مثل غرباء في انتظار ولادة وطن يتسع لأقدام الأمهات.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3418
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254844
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر591125
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61735932
حاليا يتواجد 4534 زوار  على الموقع