موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اليوم العالمي للغة العربية والمنظمة العربية للترجمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

صار للغة العربية يوم عالمي، هو 18 من كانون الاول/ ديسمبر من كل عام. هذا يعني ان العالم ينشغل باللغة العربية بينما لا نرى مثل ذلك عند اهلها. مرت المناسبة، هذا العام مثلا، اشبه بخجل العروس. المفروض ان كل وسائل الاعلام بأنواعها وكل الحكومات العربية وإداراتها،

أُم العروس والولد، تحوّل هذا اليوم الى يوم وطني واحتفالات شعبية، واغتنام الاحتفاء العالمي في تحفيز كل الامكانات لتصنع منها لغة القول والكتابة والحديث اليومي. أليست اللغة عنوان الهوية ولسان الامة؟. لا تكفي كلمات عنها في يوم الاحتفال وحسب، بل المنشود هو في الافعال كل يوم، ورد على السؤال، ماذا بعد؟. هنا معضلة. كيف يهتم بها مسؤول لا يستطيع قراءة نص صحيح وواضح في اجتماع عام؟.

المهم احتفلت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) هذا العام بندوة موضوعها (دور الإعلام في تقوية أو إضعاف اللغة العربية) ومناقشة دور اللغة العربية في اثراء العالم ومدلولاتها الحضارية. وقيل فيها: "الاحتفال باللغة العربية هو مناسبة مهمة لتأكيد الجوانب الحضارية للغتنا العريقة". وإنها "مناسبة ايضا لتأكيد التواصل الحضاري خصوصا في ظل عولمة ثقافية تقتحم العالم قد تضعف لغتنا الحضارية". و"هناك جهود كبيرة تبذل لتعزيز دور اللغة في ثقافتنا كي تمنحنا الثقة بان اللغة العربية لها تاريخها العريق وعلينا الحفاظ على مكوناتها الثقافية التي تميزنا ثقافيا وحضاريا". واعتبر ان اللغة العربية تشهد في السنوات الاخيرة تراجعا في استخدامها بين الناطقين بها بعد ادخال مفردات تشكل خليطا ثقافيا يضعف اللغة العربية وتأكيد اهمية تبني وزارات التعليم في الدول العربية سياسات تعليمية رصينة تحفظ مكانة اللغة بين الاجيال. اما لماذا هذه الظاهرة؟ فلا جواب شاف بعد. بل ان من بين من وصفها قد يكون من بين اسبابها.

تواصل منظمة اليونسكو جهودها في تعزيز استخدام اللغة العربية في أنشطتها من خلال مشروعات محددة، منها تطوير النسخة العربية لموقع اليونسكو الالكتروني وترجمة مصطلحات المنظمة إلى العربية وتشجيع الترجمة إليها ونشرها وتوزيعها. وأنشأت منظمة اليونسكو هيئة استشارية لتنمية الثقافة العربية (ارابيا) في عام 1999 بهدف توفير إطار يمكن فيه للبلدان العربية تنمية تراثها الثقافي بحيث يصان الماضي مع التركيز بوجه خاص على المستقبل وفتح المجال للعالم العربي على التأثيرات والتقنية الجديدة مع الحفاظ على سلامة التراث العربي. هل تتمكن هذه المنظمة ان تعوّض عن الحكومات العربية وجامعتها بمثل ما سبق ذكره، والى متى تستطيع ذلك؟.

تسجل الامم المتحدة في موقعها بالمناسبة ما يلي: العربية أكثر لغات المجموعة السامية متحدثين، وإحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي .. اللغة العربية ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة مقدسة (لغة القرآن)، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها. العربية هي أيضا لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى.. وأصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون، وأثرت العربية، تأثيرا مباشرا أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية والكردية والأوردية والماليزية والإندونيسية والألبانية وبعض اللغات الإفريقية الأخرى مثل الهاوسا والسواحيلية، وبعض اللغات الأوروبية وخاصةً المتوسطية منها كالإسبانية والبرتغالية والمالطية والصقلية. كما أنها تدرس بشكل رسمي أو غير رسمي في الدول الإسلامية والدول الإفريقية المحاذية للوطن العربي. العربية لغة رسمية في كل دول الوطن العربي (وبلدان اخرى). وهي إحدى اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة.

فما هو واقع اللغة العربية في هذا الكم الهائل من الارقام والدول؟. وماذا يتوجب العمل من اجل ان تتصدى للتحديات والمعوقات التي تواجه انتشارها وحمايتها، سواء في محيطها وحاضنتها او خارج ذلك؟.

داخل الوطن العربي نفسه تكابد اللغة العربية صعوبات كثيرة، يحاصرها بعض اهلها بالتباهي باستبدالها بلغات أجنبية، وتموّل حكومات "عربية" وسائل اعلام ومنظمات تعمل على التضيق على انتشارها. "وللعلم فقط لا تمثل اللغة العربية في شبكة الأنترنت إلا 0,4% من مجموع اللغات الحاضرة على هذه الشبكة مقابل 47% للإنجليزية و9% للصينية و8% لليابانية و6% للألمانية و4% لكل من الإسبانية والفرنسية و3% للإيطالية و2% للبرتغالية والروسية". هذا فضلا عن حجم الترجمة والاستخدام والتداول واعتماد اللغة العربية السليمة والواضحة في مفردات المناهج التدريسية والتعليم والتدريس والتعريب والإعلام وكل ما يتصل باللغة، ثقافة وتراثا وهوية.

امام كل ما يعترض تقدم اللغة العربية وتطورها لابد من التفكير ببرامج استراتيجية تواكب أهميتها، رسميا وشعبيا، تبدأ من العائلة والمدرسة ودور العبادة ووسائل الاعلام والمنظمات والفعاليات الاخرى. وتيسير نشرها عبر ثورة التقنية والاتصالات والمعلومات، وضرورة التأكيد على ان اللغة العربية من اسس بناء التعليم والبحث العلمي والتحديث العام للأمة، وعلى تقدير ما تنهض به في تعزيز الهوية وتثبيت الشعور بالانتماء لها وسط تهديد العولمة المتوحشة للهويات والخصوصيات الثقافية، بما في ذلك لغة الأم.

كما تفيد الترجمة الى اللغة العربية في قياس دورها والتواصل الحضاري والتثاقف المطلوب. من بين كل ما يمكن ذكره في هذا الشأن، ان جهودا غير حكومية أسست المنظمة العربية للترجمة يوم 29 ديسمبر/كانون الأول 1999، ببيروت، باعتبار الترجمة سندا نهضويا، سواء من حيث نقل المعارف ونشر الفكر العلمي أو من حيث تطوير اللغة العربية ذاتها.. وتقوم هذه المنظمة الان بتحقيق ما وعدت برامجها ولعلها تستكمل ما قررته منظمات اخرى واعتبرته مهمات لها وللغة الام.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

يا صاحبَ الحرف!

محمد جبر الحربي

| السبت, 14 أكتوبر 2017

1 نُصحِي لمنْ فقدَ الحبيبَ بأنْ يَرَى أنَّ الحبيبَ لدى الحبيبِ الأوَّلِ في الرحلة...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4921
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع93640
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر585196
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45647584
حاليا يتواجد 2815 زوار  على الموقع