موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عام جديد سعيد للترجمة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«الشك في كل شيء وتصديق كل شيء حلان مريحان بالتساوي، يعفينا كل واحد منهما من التفكير، لذلك لزاماً علينا - بدل الوقوف عند الإدانة الفجة- أن ننظر بعناية في دور الفرضية، وعندها لن نعرف فحسب أن دور الفرضية ضروري، بل كذلك أنه مشروع في أغلب الأحيان».

قال ذلك العالم والفيلسوف هنري بوانكاريه في كتابه «العلم والفرضية»، وهو أول كتاب صدر عن «المنظمة العربية للترجمة»، وكان ذلك عام 2002. والآن إذْ بلغ عدد إصداراتها مئتي كتاب نحتاج الفرضية التي لا تريحنا من الشك في حركة الترجمة العربية، أو تصديقها، وهو ما وقع فيه «برنامج الأمم المتحدة الإنمائي» حين أدان في «تقرير التنمية الإنسانية العربية لعام 2003» واقع الترجمة العربية، معتمداً على إحصاء باحث عربي ذكر أن متوسط الكتب المترجمة لكل مليون مواطن عربي أقل من كتاب واحد في السنة!

وفي عام 2003 أيضاً صدرت سبع كتب عن المنظمة في علوم البيولوجيا، والاتصالات، والسياسة، والاقتصاد، والفكر، بينها كتاب المستعرب الأميركي اليوناني ديمتري جوتاز، المختص بتاريخ حركة الترجمة العربية، وعنوانه «الفكر اليوناني والثقافة العربية». وأعقبها صدور 25 كتاباً في المعاجم، واللغة، واللسانيات، بينها «السيميائية وفلسفة اللغة» لأمبرتو إيكو، و62 كتاباً في العلوم الاجتماعية والإنسانية، وبينها كتاب كليفورد جيرتز «تأويل الثقافات» والذي نال جائزة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز، و22 كتاباً في الفلسفة، بينها عيون الفكر الفلسفي العالمي: «فينومينولوجيا الروح» لهيجل، و«نقد مَلَكة الحكم» لامانويل كَانْط، و«في العقد الاجتماعي» لجان جاك روسو، و«الوجود والعدم» لسارتر، وكتاب الفيلسوف البريطاني هوبزباوم «عصر رأس المال» الذي نالت ترجتمه جائزة العاهل السعودي. ونال الجائزة نفسها كتاب «إدارة هندسة النظم» لبنيامين بلانشارد. وفي عام 2011 نالت «المنظمة العربية للترجمة» الجائزة الأولى للعاهل السعودي في «مجال جهود المنظمات والمؤسسات المختصة بالترجمة». ونالت كتب المنظمة لثلاث سنوات متوالية جائزة الشيخ زايد للكتاب عن «الذات عينها كآخر» لبول ريكور، و«علم الاجتماع» لأنتوني جيدنز، و«نظرية في الترجمة» لأدوين جنتسلر. وفازت في العام الماضي بجائزة وزارة الثقافة المغربية عن ترجمة كتاب «الفلسفة السياسية في القرنين التاسع عشر والعشرين» لجيوم سيبرتان بلان.

وتُرَشِحُ الكتبَ للترجمة ثمان لجان تضم خبرات أكاديمية متخصصة في علوم الطبيعة، والاجتماع، والفلسفة، والاقتصاد، والتكنولوجيا. وتواصل المنظمة منذ خمس سنوات إصدار مجلتها الفصلية «العربية والترجمة»، وقد احتوى عددها الأخير على عشرة بحوث، بينها «تغيرات صناعات اللغة في مجتمع المعرفة» لمحمد مراياتي، و«أهمية مكتبة آشور بانيبال» لفؤاد قزانجي، و«ترجمة خصوصيات المعجمية الفرنسية إلى اللغة العربية» لمحمد محمود مصطفى. وكالعادة ضم العدد فصولا من كتب جديدة للمنظمة، و«حوار» العدد مع هدى مقنص، مديرة مركز اللغات والترجمة في الجامعة اللبنانية، والتي لخصت في عبارة رسالة المترجمين العرب: «التقصير في الترجمة تقصير في جميع مجالات الابتكار».

وقياس التقصير في الترجمة العربية ليس عدد الكتب أو نوعيتها، بل ما يسميه مؤرخ علوم الرياضيات والفلسفة رشدي راشد «البعد الاجتماعي لظاهرة النقل والترجمة»، وهذا هو مُحرِّك ثورة الترجمة التي تعتبر من أهم إنجازات عصر النهضة العربية الإسلامية في القرون الوسطى. فترجمة الأصول اليونانية في العلوم والفلسفة كانت جزءاً أساسياً من حركة بناء الدولة والمجتمع، ولم تكن محض ترجمة، بل نقل دواوين الدولة البيزنطية، وتعني أنظمة الحكم وإدارة البلاد، والتي تُرجمت إلى العربية قبل نقل النصوص العلمية والفلسفية. و«لم يكن نَقلُ نَسخ وتقليد بل نقل إصلاح وتجديد أدّى إلى خلق فكر علمي وفلسفي مبتكر». ونُقل مع الدواوين، كثير من المعارف المرتبطة بها «من حساب وهندسة أولية وتقنيات متعددة. وما استدعته وظائف الدولة في ميادين متعددة كالحساب والفقه والأدب. وهكذا أصبح لعلوم الأوائل، من فلك ورياضيات ومناظر وغيرها، حاجة وجمهور، ما يفسر ازدياد الطلب على الترجمة وتحولها إلى مؤسسة» (راشد، «دراسات في تاريخ العلوم العربية وفلسفتها»).

ما البعد الاجتماعي للترجمة العربية حالياً، وما علاقة الأعمال المترجمة بمشاريع الدول العربية، واستجابتها لحاجات الصناعة والتعليم والاقتصاد في الوطن العربي؟.. أسئلة لم تتناولها المؤتمرات التي عقدتها المنظمة، وكان محور رابع مؤتمر عُقد في العاصمة العُمانية مسقط «اللغة والترجمة في عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات». هل يتناولها المؤتمر الخامس الذي يعقد في فاس العام القادم تحت عنوان «الحاسوب والترجمة: نحو بنية تحتية متطورة للترجمة»؟

الرهان في تحقيق ذلك على العراقيين، فالمنظمة التي نالت «قبلة الحياة» منهم تعبر عن القدرات العراقية في تحويل المصائب إلى فرص. فرأسمال إنشائها مليون دولار تبرع به الثري العراقي نظمي آوجي الذي برأته المحاكم البريطانية من تهمة إدارة أموال الرئيس العراقي الراحل صدام حسين. والمتوقع عربياً إنفاق المليون بالكامل، على تأسيس المنظمة، وتأجير مكاتبها، ومرتبات موظفيها فترة بضعة شهور، إلا أن الأمر مختلف في منظمة ولدت في أحضان «مركز دراسات الوحدة العربية» الذي دأب منذ صدور بيانه التأسيسي في بيروت عام 1975 أن يكون تياراً فكرياً أساسياً لحركة النهضة العربية الحديثة، ولم يغادر قطُّ مقره بيروت خلال الحرب الأهلية اللبنانية في السبعينيات، ولم يتوقف قطُّ صدور مجلته الشهرية «المستقبل العربي»، (صدر هذا الشهر عددها 418)، إضافة إلى ثلاث مجلات فصلية في علوم الاجتماع، والاقتصاد، والسياسة، ومجلة «الشؤون العربية المعاصرة» بالإنجليزية. ويشرف مجلسُ أمناء يضم نحو 40 من نخبة الأكاديميين والكتاب العرب على نشاطات المركز الذي يعمل وفق برامج علمية مرحلية، ويعقد على مدار السنين مؤتمرات وندوات إقليمية ودولية حول القضايا العربية الراهنة. ويُعتبر خير الدين حسيب من أبرز مؤسسي المركز، وعقله المدبر، وهو حاصل على ماجستير بالاقتصاد من «كلية لندن للاقتصاد»، والدكتوراه من «جامعة كامبردج»، ومحافظ «المصرف المركزي العراقي» سابقاً، وعمل عشر سنوات في الأمم المتحدة. ويواصل حسيب، وقد تجاوز الثمانين، عمله كرئيس تنفيذي للمركز. وليس سوى عراقي حائز على ثلاث شهادات دكتوراه علوم من الجامعات البريطانية يُقدم على إعادة تنظيم «المنظمة العربية للترجمة». هيثم الناهي، خريج جامعة البصرة في الرياضيات، والدكتوراه في «أنظمة التعليم في التحليلات الرقمية» من جامعة يورك، و«الذكاء الاصطناعي»، و«الهندسة الجينية» وكلتاهما من جامعة برونيل. وأول مبادرات الناهي بعد اختياره مديراً عاماً للمنظمة إصدار «مشروع المصطلحات الخاصة بالمنظمة العربية»، ويضم 55 ألف مصطلح من الإنجليزية والفرنسية والألمانية والعبرية واللاتينية. ساهمت في إعداد المشروع الباحثتان هبه شّري وحياة حسنين، وهو معروض على الإنترنت، وسيتعاظم ككرة الجليد عندما تشارك فيه دور النشر والبحث العلمي. وعام جديد وسعيد للترجمة العربية.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

العصافيرُ رزقُ المُحبِّ

نمر سعدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

آخرَ الليلِ عندَ تقاطعِ حلمينِ فوقَ البياضِ وعندَ ارتماءِ السكارى.. تقولينَ: هل مرَّ أعمى اشت...

في ذات المساء سأله رفيقه عن مدلول الأرقام في حياة الإنسان

مهند النابلسي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

استنكر بعناد وجود علاقة... في اليوم التالي: استيقظ مبكرا في الرابعة صباحا وصلى أربع ر...

بعضٌ من أيام محمد سلماوى

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

  هذه الأمسية الرائعة تأتى فى وقتها تماما، نحتاج إلى حميميتها ودفئها ورقيها لنهرب من مشا...

كيفَ الخروجُ

د. عز الدين ابوميزر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

القولُ يُعرفُ إنْ صدقًا وإن كَذِبًا إذا عَرفنا بِحَقٍّ مَنْ بهِ نَطَقَا ...

قراءة في كتاب "شهرزاد لا زالت تروي"

سامي قرّة | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  يقول الكاتب البريطاني فرانسيس بيكون: "نتذوّق بعض الكتب وأخرى نبتلعها، وفقط القليل منها ...

مَنْ ﻟ تنّوركِ الطينيّ..؟!!

كريم عبدالله | الخميس, 7 ديسمبر 2017

(مهداة الى الصديق جون هنري سميث.. مع المحبة) خمسونَ خريفاً قاحلاً تناهبتْ أيامهُا حروبٌ تشظ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13225
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47568
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر375910
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888603