موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مائة عام على ولادة البير كامو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اظن اني لا أبتعد كثيرا عن الحقيقة ان قلت ان كامو كان من أهم فلاسفة القرن العشرين تأثيراً. من (أسطورة سيزيف) الى (الطاعون) الى (الغريب) المثقلة بالأسئلة الوجودية نجد انفسنا في قلب فكر التمرد لدى كامو حيث الأسئلة الكثيرة حول الوجود الإنساني وحول المفاهيم الكبرى مثل الحرية... الخ.

أسئلة تدور حول الشقاء الإنساني الذي انشغل به كامو الذي يعبر عنه في أسطورة سيزيف اليونانية التي تمثل صعود سيزيف الى الجبل وما ان يصل اليه حتى يسقط لكي يعود ثانية وهكذا دواليك.. وهكذا هو فكر كامو خليط من التمرد والعبثية.

 

وربما البحث عن التماسك او عن مرجعية ما في ظل هذه العبثية، لان حياة الإنسان كما يراها كامو هي شقاء متواصل لا بد من مقاومته وبالتالي ان يموت وهو في حالة تمرد على كل شيء. وقد قرأ وعلى الأغلب تأثر بفكر الفيلسوف الالماني شوبنهاور الذي عرف بفلسفة التشاؤم حيث رأى الوجود كله عبارة عن شر وغياب تام لفكرة السعادة.

على خلاف سارتر صديقه اللدود، كان كامو من أسرة فقيرة ولد في الجزائر من أب فرنسي وام اسبانية لا تعرف القراءة وتعمل في تنظيف بيوت الاغنياء من المستوطنين الفرنسيين في الجزائر. انضم كامو للمقاومة الفرنسية عام 1942 وكان يحرر صحيفه (كومبا) أي الكفاح السريه. كما كان له مواقف ضد الشمولية الستالينية.

لكن يبدوان كامو رغم فكرة المشبع بالتمرد وتعاطفه مع الشعب الجزائري، لم يصل لمرحلة يؤمن فيها تماما بحق الجزائر في بناء مستقبل بعيدا تماما عن فرنسا. الامر الذي جعله يصمت في اواخر حياته عن الادلاء برايه في هذه القضية التي قسمت النخب الفرنسية يومها. لكني اعتقد انه لو عاش عامين فقط ليرى استقلال الجزائر عام 1962 لكان على الاغالب من اول المرحبين به.

كان كامو يعيش في زمن لم يكن الغرب قد وصل فيه لمرحلة يتنازل فيه عن (الايغو الاثني) وكان الغرب (وربما ما زال الى حد ما) يتحدث بلغتين: لغة الديموقراطية لشعبه وممارسة سياسة الغاء حق الاخرين ان يعيشوا بحرية ويقرروا حياتهم بعيدا عن المركزية الغربية.

لكن كامو كان يجد نفسه دوما في صف العدالة (ان منطق التمرد هو الرغبة في خدمة العدالة كي لا يزيد في ظلم الوضع.. والسعي الى الكلام الواضح كي لا يُكثف الكذب العام) وهي جملة تذكرني بجملة جورج اورويل الرائعة (في زمن الخداع العام يصبح قول الحقيقة عملا ثوريا!).

في مسرحية كاليجولا التي يبدع فيها كامو ويصورا ملامح الشخصية المريضة للامبراطور الروماني الذي كان يملك خيالا رهيبا يتفنن من خلاله في كييفة القتل حيث يقول كامو على لسان الامبراطور (لا ارتاح الا بين الموتى!) وفي جملة اخرى يتماهى الامبراطور تماما مع الموت القاتل ليعلن انه الطاعون نفسه الذي يقتل البشر!

وفي رواية الغريب لم تكن فقط عن ذلك الاوروبي الذي قتل ولدا عربيا على شاطئ بحر الجزائر. بل ربما اعلانا من كامو على تمرد عام ورفض لكل الحدود الوهمية التي تربط البشر. فقد عاش زمن الحرب الثانية عندما كانت جثث الاصدقاء والاعداء بالملايين تنتشر رائحة الموت في عموم القارة. في زمن باتت فيه اوروبا ارض خراب حسب قصيدة تس اليوت المشهورة. كان ربما موقفا حاسما ضد النيتشوية والهيجيلية اللتان تمجدان ثقافة القوة. وبلغ هذا التمجيد ذروته عندما وصلت سنابك خيول نابليون اوروبا واعلن هيغل (نهاية التاريخ)

وربما فكر كامو بنفسه كغريب وهو يكتب هذه الرواية. فقد كان يعرف ان مرض السل قد لا يمهله كثيرا. وكان عليه ان يكتب بسرعة وهو مدرك لعبثية الحياة في ظل موت قد يأتي في أي لحظة!

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6930
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261122
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589464
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102157