موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التلاعب بالعقل الجمعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

حين يواجه المرء أمورا يصعب عليه فهمها، أو تشكل له معضلة فكرية تتعارض مع كل مهارات المنطق التي يمتلكها، يحاول أن يبحث، بدءا بما يحتويه مخزونه المعرفي، عن تفسير يستطيع العقل أن يستوعبه،

وقبل الإجابة بالطبع يجب العمل على البناء الصحيح للسؤال، حتى يستطيع أن يحوله إلى مشكلة يقوم بتحليلها إلى عناصر تسهل عليه تحديد نقاط التركيز، وبالتالي لا يضيع في متاهة غزارة المعلومات وتنوع المجالات والآراء التي تتناول القضية قيد البحث، وهذا الطريق الذي سلكته من أجل أن أستوعب - أو على الأقل يتقبل عقلي- فكرة احتواء مجموعة ما، كبيرة تصل إلى مستوى جماهير، أو متوسطة لتصل إلى مستوى أتباع، أو صغيرة ولكنها منبثقة من مجموعات أكبر، كيف تضم في محتواها كل هذا التنوع من البشر من حيث الخلفية الفكرية والثقافية والأكاديمية والاجتماعية والعقائدية؟! كيف انصهر المفكر مع الجاهل، الأخلاقي مع اللا أخلاقي، الإصلاحي مع المدمر، الوسطي مع التكفيري، في بوتقة واحدة تسير بلا وعي أو تفكير أو تدقيق أو حتى مراجعة؟!

إذا عندي جماهير أو مجموعات من جهة وتحكم وانصهار من جهة أخرى، مفردات داخل المشكلة جعلتها مفاتيح البحث مبدئيا، وهذه بدورها حددت لي مجالين للبحث من خلالهما؛ علم الاجتماع وعلم النفس، ومن قام بجمع المجالين أو قارب بينهما في معالجته لمفاتيح مفردات البحث؟ وجدت من ربط بينهما في عنوان كتاب تناوله الكثير بالدراسة والتحليل والنقد: "سيكولوجية الجماهير"، لغوستاف لوبون، صدر عام 1895، منهم من اعتبر ما جاء به على أنه وجهة نظر عالم متعال يقدم معلوماته بفوقية واستعراض الأساتذة على القراء، ومنهم من اعتبر استخدام النازية لما جاء في الكتاب كاستراتيجيات للتحكم بالجماهير كنقطة قوية ضده، ولكن منهم من اعتبر أن الكثير مما جاء فيه يلامس الواقعية، وخاصة الذين تناولوا الكتاب بعد اجتياح ما سمي ﺑ"الربيع العربي" لعدة بلاد من الأمة العربية، المهم هنا أنني حين قرأت العديد من هذه التحليلات، وأعترف هنا بأنني لم أقرأ الكتاب.. بعد، ولكن مما وجدته مكررا من فكره داخل كل منها، استطعت أن أسير في طريق الفهم والاستيعاب، ليس كليا ولكن على الأقل وضعني على أقرب طريق لمواجهة ما يؤرقني فعلا؛ حين يستخدم من نعتبره قدوة وأخلاقيا عبارات غير أخلاقية في مواجهة قضية اجتماعية، مثله مثل الكثير من الذين نعرف عنهم عدم الالتزام بأي معايير أخلاقية في الحوار أو المواجهة، وحين تجد أن من ينتمي إلى الوسطية وينادي بالاحتواء والمحبة والسلام يقف ليدافع ضمن جمهور كبير، عن مجموعات تكفيرية إرهابية، وحين يخرج إليك من ليس له دور أو لون أو قضية لينضم لطابور مندفع في الهجوم لا يهمه سحق كل من يقف في طريقه، المهم أن ينتصر لشعارات وأفكار يكررها دون تدبر أو توقف للمراجعة، حين تجد من يشعل النيران يعتبر وطنيا ومن يحاول الإيضاح، يصبح عدوا مجردا من الوطنية، بل الإنسانية، وربما من حقه في الحياة!

خلاصة كتاب "لوبون" حسبما قدمته الدكتورة حنان هلسة، وهو ما وجدته في الكثير من أوراق العمل أو المقالات العربية أو الإنجليزية، أن: "الجمهور السيكولوجي (النفسي)" هو جمهور منظّم له روح جماعية وخصائص محددة، وفيه تذوب الشخصية الفردية الواعية لصالح الروح الجماعية، ليتشكل تركيب جديد لا يعتبر حاصل مجموع أو متوسط السمات الفردية لكل شخص. فالفرد عندما ينضوي في جماعة يشعر بالقوة فينصاع لغرائزه عن طوع واختيار، لأنّ الجمهور لا تردعه المسؤولية كما تردع الفرد، وهو في الجماعة معرّض للعدوى من أي فعل أو عاطفة تتضخم لديه بسهولة فتجده يقوم بما لا يميل إلى فعله منفردا، فهو كالمنوّم مغناطيسيا يفقد شخصيته الواعية. هذا الجمهور في مجموعه يتسم بالنزق، والبدائية، والتبسيطية، والقابلية للتحريض، والسذاجة، والتطرف في العواطف، والافتقار إلى ملكة النقد، والتعصّب. وقد تكون نتيجة ذلك أفعالا إجرامية، أو أفعالا بطولية، بحسب المحرّض. والجمهور لا يفهم المحاجّة العقلانية، بل يفهم الآراء المبسّطة عن طريق الكلمات والشعارات التي تبثّ صورا في مخيلته ليست بالضرورة أن تكون مترابطة عقليا. ومن يريد التأثير في الجماهير وتحريكها عليه أن يتقن فنّ استخدام الكلمات والشعارات، وأن يتجنب المحاجة العقلانية، وأن تكون له كاريزما تقوّي آراءه، وأن يعمد إلى استخدام التوكيد والتكرار بكثرة كيما تنتشر آراؤه في الجماهير بفعل العدوى".

لا أحتاج لشرح كل نقطة مما جاء في الخلاصة، ونستطيع بقليل من دراسة الواقع وما يجري حولنا، إسقاط العديد من النقاط التي تطرق لها "لوبون" على الأحداث، ليست المحلية فقط بل الإقليمية أيضا، المهم هنا بعد أن تتضح الصورة أمامنا، نستطيع أن نبحث عن المدخل؛ بحيث نوقف هذ المد أو الأقل نقلل من تأثيراته السلبية على مجتمعاتنا العربية، فالتحريك والتأثير لم يعودا وجها لوجه بل عبر الأثير ومن أبعد نقاط العالم وأقربها، كل ما أريده منكم أن ننتبه.. وأن نفكر سويا، فالمعرفة أول خط للمواجهة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

دروس من المقاومة الفرنسية

وليد الزبيدي

| الأحد, 22 أكتوبر 2017

  استمتعت كثيرا بقراءة كتاب “متعاونون ـ أبطال ــ خونة” الذي ترجمه د ضرغام الدباغ...

الرسام الفرنسي جان دوبوفيه... في مسارح الذاكرة اللندنية

فاروق يوسف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  من يرى معرضاً للرسام جان دوبوفيه يمكنه أن يتفادى رؤية أعمال مئات الرسامين العالميين ...

الانقلاب الهوياتي

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  مرة أخرى يقدم السفير الروسي الدرس للمسؤولين المغاربة، الذين اختاروا الارتماء في أحضان سيدتهم...

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم235
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87820
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر788114
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45850502
حاليا يتواجد 3850 زوار  على الموقع