موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

معرض - أحمد البحراني في "معرض آرت بازل"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نسخة ميامي ينحت الإرهابيين وفي باله أن ينقذ الحياة من سوء الفهم

في "معرض آرت بازل" المقبل، نسخة ميامي (هناك نسختان أخريان، الاولى في المدينة السويسرية التي يحمل المعرض اسمها والثانية في هونغ كونغ)، يعرض الفنان العراقي أحمد البحراني مشروعه النحتي الكبير الذي يحمل عنوانا افتراضيا هو: "ماذا لو". سؤال لا يستثني أحدا من قلقه وشكوكه وسخريته المريرة.

دائما كان احمد البحراني نحاتا تجريديا. أكسبه الحديد، وهو مادته المفضلة، قوة استثنائية في تلخيص فكرته. لذلك كانت أشكاله تحضر مثل ضربة موسيقى تقع في مكانها. لم يكن الخطأ مسموحا به. لم تكن يد البحراني الخبيرة تسمح بالسرد الحكائي. لا ثرثرة ولا وصف ولا مشاهد مأسوية ولا استرسال عاطفي في البحث عن المعاني. كانت أشكاله تستدرج العين إلى إيقاعها ليكون النظر بعدها مساحة لا نهائية للتأمل. كانت منحوتاته تتأنق في دوزنة صمتها.

غير أن النحات وهو ابن بلد جريح، صار مسرحا للإرهاب العالمي، لم يعد قادرا على الصمت. صار سؤال القتل أكثر الأسئلة احراجا. ينظر المرء إلى صورته في المرآة صباحا فيرى وجهَي القاتل والقتيل وقد امتزجا. تعددت صور الإرهابي، غير أن الإرهاب ظل عصيا على التعريف. ماذا يحدث لو كنا جميعا إرهابيين؟ بحجم فجاجة الواقع وقسوة الموت المجاني ستكون الصرخة.

واجه البحراني حقيقة أن التاريخ البشري لم يكتب بهذه الطريقة المدرسية. كان هناك دائما خيال يسنده في ثراء الاحتمالات البديلة، لذلك عمّق النحات صيحته لتكون حاضنة لإرهاب من نوع متخيل. لقد التقط شخصيات أحدثت عبقرية رؤاها تحولا عظيما في مفهوم الحياة ليستأنف من خلالها خطته.


ماذا لو؟ كان سؤالا افتراضيا صار على الفنان أن يواجهه بتقنية واقعية. لقد صنع النحات غابة من الشخصيات المدججة بالسلاح. إنهم الارهابيون الذين صنعوا التاريخ. على سبيل المثال، كان هناك غاندي، نيلسون مانديلا، بابلو بيكاسو، شارلي شابلن، الام تيريزا، محمد علي ورونالدو. إنها فكرة يتأسس من حولها كون جديد، بلاغته تقوم على سخرية سوداء لا تستثني أحدا من لغتها الفاحشة.

سيكون علينا أن نعترف وسط ضجيج هذه الحرب العبثية على الإرهاب، أننا نشن الحرب على أنفسنا. سيكون تاريخنا مجموعة متلاحقة من المطاردات الغامضة. مَن يطارد مَن؟ مَن يقتل مَن؟

لا يشعر البحراني بالحرج وهو يحرج النحت في الدخول به إلى منطقة تكاد تكون ضيقة جماليا. الفكرة هي التي تلهمه الصبر على جمال يمكنه أن ينتظر. في خضم عملية تصفية الحساب التي يقوم بها، يقدم النحات جردا بالأسماء التي صار عليه أن يتخيل إرهاب حامليها.

واقعياً، يتلفت الفنان من حوله فلا يجد سوى إرهابيين يشيرون إليه باعتباره إرهابياً. سيكون عليه أن يدافع عن نفسه بطريقة مكشوفة: "لستُ وحدي. إنهم معي". حينها لا يجد أمامه سوى الرموز التي صنعت للحياة معنى. هم أعداء الموت، عازفو اللحن الإلهي الجميل، قدّيسو الطهر وعبدة السعادة. سيكون الثمن باهظا. أحمد البحراني يعاقبنا. يعاقب عالماً خذله. يمكننا قراءة عمله الملحمي من جهات مختلفة. فللمعرفة مثلا إرهابها في حياة الأميين. العلم يخيف، كما الجهل تماما. اقودك من العتمة إلى النور لتعمى. هناك من يفضل الظلام. هناك من يفضل العبودية على الحرية. ما الذي كان يحدث لو أن مانديلا حمل البندقية بدلا من أن يتخذ من السجن وسيلة لتحرير شعبه؟ أكان صعبا على بيكاسو أن ينتمي إلى المقاومة ولا يرسم غيرنيكا؟ بدلا من رعاية الفقراء، أما كان في إمكان الأم تيريزا أن تذهب لقتل الأثرياء؟

لا يرغب أحمد البحراني في أن يجرّنا إلى منطقة وسطية. تطرفه واضح. إما أن تكون إرهابيا وإما أن تكون ضحية محتملة للإرهاب. شيء من داخل الصورة يمكنه أن يهيمن علينا حين يلجأ النحات إلى تقنية التكبير. ليس الشكل وحده ما يكبر أمامنا بل الحدث، بكل ما ينطوي عليه من معان.

تمارس أشكال البحراني المكبّرة إرهابنا لتكتمل الدائرة. ليس في ذهنه أن ينجو بالفن وحيداً، وإن كان لا يمكنه التفكير في حياته إلا باعتباره فناناً. أحمد البحراني يوجه رسالة من أجل انقاذ الحياة من سوء فهم صار يهددها بالفناء.


 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ذئب الله... مرآة الواقع العربي

سامي قرّة | الاثنين, 15 يناير 2018

عواد الشخصية الرئيسية في رواية ذئب الله للمؤلف الأستاذ جهاد أبو حشيش شخصية ماكيفيلية انت...

عكا

شاكر فريد حسن | الاثنين, 15 يناير 2018

(مهداة الى أهالي عكا في وقفتهم ضد الهدم والترحيل) أتيتك يا عكا البحر والسور ...

خطورة الشفاهة

د. حسن مدن | الاثنين, 15 يناير 2018

لا يمكن الاستغناء عن المروي شفوياً، فالكثير من التاريخ غير مدون، وكذلك الكثير من الأ...

وصية المهدي، إلى أجيال القرن الواحد والعشرين...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 يناير 2018

فقبل الاختطاف... كان المهدي يعلم... أن هناك من يتتبع......

لغز الحب

فاروق يوسف

| الاثنين, 15 يناير 2018

  يعلم الفن الحب، ولأن الحب ليس متاحا وميسرا كما يظن الكثيرون، فإن تعب الوصول...

المثقف والمأزق العربي الراهن

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 يناير 2018

  لاحظ كثيرون أن المأزق العربي الراهن لم يولد ردة فعل فكرية حقيقية لتفسيره ونقده ...

أتصدقون ؟ !! لأجل إمرأة لعوب ،تم تدمير طروادة و إحراقها

د. هاشم عبود الموسوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  يُجمع أكثر من كتبوا عن التاريخ القديم للإغريق ، بأن هذا الشعب كان في يوم...

هل هناك ثوابت في فهم الدين؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 14 يناير 2018

  لا يعني نفي وجود منهج موحد لفهم الدين أنه لا توجد ثوابت يتم الفهم ...

في محاولة لاستشراف الواقع العربي ومتغيراته

د. مصطفى غَلْمَان

| السبت, 13 يناير 2018

يعيش العالم العربي بعد اهتزازات فوضى "الربيع العربي" حالة غموض غير مسبوقة، مدفوعة بتأويلات تار...

قانون حماية اللغة الرسمية للدولة

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 13 يناير 2018

كانت كلمات الأستاذ النقيب عبد الرحمان بنعمرو في نهاية اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الن...

صَرْخَةُ التَّحْرِيرِ

العياشي السربوت

| السبت, 13 يناير 2018

لاَ يُمْكِنُنِي تَأْجِيلَ السَّفَرِ إلَى قَرْنٍ آخَر، لاَ أَسْتَطِيع... فَالكَرَاهِيَّةُ... وَالحُبُّ يَخْنقَانِ حَلْقِي. أَسْتَطِيعُ تَأ...

ألق عينيك

سعيد لعريفي

| السبت, 13 يناير 2018

مع كل صباح.. وقبل ان تشرق شمس مناي.. وقبل ان ينتفض الدثار.. ابتسمي......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20416
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101535
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر590748
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49246211
حاليا يتواجد 2863 زوار  على الموقع