موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الرسام السعودي عبد الرحمن سليمان في «حفريات الغياب والحضور»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في قاعة نايلا (الرياض) يقيم الفنان والناقد السعودي عبد الرحمن سليمان معرضاً جديداً لرسومه، يحمل عنوان «حفريات ما بين الغياب والحضور». في معرضه السابق (أقيم في جدة) كان سليمان متفائلاً بالأثر.

أراد أن لا يخطئ الطريق إليه. كان يرسم علاماته مثلما لم يرها أحد من قبل، متلذذاً بوقع خطاه على طرق يعرف أنها ستحفظ له التوازن بين عالمين: التجريد والتشخيص. كان هناك نوع من الابتهاج بحضور الحواس كلها. «لنحتف بأثر شيء ما» لم يقلها الرسام يومها، غير أن رسومه كانت قد امتلأت بوقائع وأشياء مبهمة، لم يقف إبهامها في طريق جمالها الذي قفز إلينا مدفوعاً بخفته.

 

لم يكن سليمان يقوى على أن يسأل الأثر عن ماضيه لئلا يشي به.

سيكون عليه أن يبحث عن أثر الناس العاديين من غير أن يكون ذلك سبباً للحاق بهم بصرياً على الأقل. لن يكون الأثر الذي تركوه جزءاً من عاداتهم اليومية. كان الاستثناء الذي استفز الرسام بصرياً. سيقول لنفسه «إنهم يجندون أيديهم من أجل خدمة أفكارهم الخفية» ويبدأ في اقتناص تلك الأفكار، فكرة بعد أخرى وهو يعيد حياكة نسيجها كما لو أنه يروي حكاية كانت في طريقها إلى أن تقع. هل كان الرسام صائد أفكار؟

في رسومه يبدو الأمل في العثور على فكرة شاخصة ضعيفاً.

لهذا كانت حفرياته ضرورية لكي يقنعنا بأن جمالياته القديمة لم تكن كافية لإقناع الأثر في الخروج من مخبئه والاعتراف بأسراره. هناك نوع من التكافؤ يفكر الرسام في إقامته بين ما صار يراه بسبب الرسم وبين النتائج الجمالية التي صارت تعينه على فهم ما يحيط به تقنياً. وإذا ما كان سليمان قد أدرك في وقت مبكر أن الوصف لا يكفي، فإنه في حفرياته يلغي الوصف كلياً من قائمة مفضلاته.

يبدو الرسام مقتنعاً هذه المرة بخلاصة، يعبر عنها زهد واضح في المفردات.

غير أن ذلك الزهد لن يكون علامة تقشف. فلا يزال هناك الشيء الكثير من الترف اللوني والبذخ الشكلي الذي لا يعرض مقتنياته الجمالية إلا في سياق شغف يرى في الأشياء والوقائع الصغيرة رموزاً لعالم هو من اختصاص الرسم وحده.

لهذا يكتسب مفهوم الحفر طابعاً روحياً يتخطى قوة إحالته المادية المباشرة.

سيكون لائقاً أن نتبع أثر الرسام وهو يسعى إلى التقاط الضوء الخاطف الذي تركه مرور غزال، حسناء، كوكب، طائر وراءه؟ هناك ما يمكن أن يكون ملهماً للحفر في الهواء الذي لا يزال مشبعاً بالذكرى. يمكن للعين أن تميز فريستها التي تلاشت بعد أن امتزجت بما يحيطها. ألا يكون الرسم في هذه الحالة محاولة لإنقاذ الرؤى المنسية من الهدر المجاني؟ قد لا يرغب سليمان في أن يعيق متعتنا البصرية بالحديث عن نسيان، كان هو الآخر قد انجز مهمته ومضى محاطاً بحواشيه.

يخشى عبد الرحمن سليمان وهو واحد من أهم نقاد الفن في العالم العربي أن يهتم المتلقي بالحشو الفائض، مأخوذاً بغواية السرد، من غير أن يلتفت إلى تلك الأصوات الخفيضة المبهمة التي لو اختفت لما كانت هناك قيمة لأي سرد. إنها عصب الحكاية، موعدها المتأنق مع ضراوة خفتها، حبات سبحتها اللواتي كلما سقطت حبة تتأوه الحبة التي سبقتها. يعمل سليمان بتأن. يرسم كما لو أنه يستخرج جنيات من قارورة.

سيكون عليه أن يكون وفياً لما لا يُرسم. بذلك ينحاز هذه المرة إلى رؤى الصحراء التجريدية. لطالما كان توقه كبيراً إلى أن يكون رسام مدينة. ولكن أين هي المدينة؟ كانت رسومه من قبل تتنزه بنا بين العلامات والإشارات والرموز وبقايا مشاهد عابرة، هي ما يمكن أن تختزنه الذاكرة من حياة كانت تتشكل مستندة إلى عناصرها المادية. كان الرسم يومها نوعاً من المديح لخيار إنساني كان يتمظهر من خلال غباره.

الآن لا يظهر سليمان إلا ثقته بما لا يجعل يد الرسام أن تزلّ إلى الوصف.

صار الحقيقي يمتلك شروط قوته من قدرته على أن يكون جميلاً.

وهو ما يعني أن الرسام سيستمر في الحفر حتى لو لم يجد أرضاً. شيء من أناقة وحيه سيكون مصدر سرور، الرسم يخترع كائنات وأراضي وفضاءات ما كان لها أن توجد لولا رغبة مجهولة الدافع في أن يكون لنا عالم مجاور نعيش فيه حياتنا الحقيقية.

يحفر عبد الرحمن سليمان في الزمان باعتباره كتلة من الحليب المتخثر، مكانه عاطفتنا التي تلون أزقته برقتها.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

علمتني العشق

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 يونيو 2018

اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال عينيك وبحة صوتك   و...

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1773
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31240
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر729869
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54741885
حاليا يتواجد 2425 زوار  على الموقع