موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الرسام السعودي عبد الرحمن سليمان في «حفريات الغياب والحضور»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في قاعة نايلا (الرياض) يقيم الفنان والناقد السعودي عبد الرحمن سليمان معرضاً جديداً لرسومه، يحمل عنوان «حفريات ما بين الغياب والحضور». في معرضه السابق (أقيم في جدة) كان سليمان متفائلاً بالأثر.

أراد أن لا يخطئ الطريق إليه. كان يرسم علاماته مثلما لم يرها أحد من قبل، متلذذاً بوقع خطاه على طرق يعرف أنها ستحفظ له التوازن بين عالمين: التجريد والتشخيص. كان هناك نوع من الابتهاج بحضور الحواس كلها. «لنحتف بأثر شيء ما» لم يقلها الرسام يومها، غير أن رسومه كانت قد امتلأت بوقائع وأشياء مبهمة، لم يقف إبهامها في طريق جمالها الذي قفز إلينا مدفوعاً بخفته.

 

لم يكن سليمان يقوى على أن يسأل الأثر عن ماضيه لئلا يشي به.

سيكون عليه أن يبحث عن أثر الناس العاديين من غير أن يكون ذلك سبباً للحاق بهم بصرياً على الأقل. لن يكون الأثر الذي تركوه جزءاً من عاداتهم اليومية. كان الاستثناء الذي استفز الرسام بصرياً. سيقول لنفسه «إنهم يجندون أيديهم من أجل خدمة أفكارهم الخفية» ويبدأ في اقتناص تلك الأفكار، فكرة بعد أخرى وهو يعيد حياكة نسيجها كما لو أنه يروي حكاية كانت في طريقها إلى أن تقع. هل كان الرسام صائد أفكار؟

في رسومه يبدو الأمل في العثور على فكرة شاخصة ضعيفاً.

لهذا كانت حفرياته ضرورية لكي يقنعنا بأن جمالياته القديمة لم تكن كافية لإقناع الأثر في الخروج من مخبئه والاعتراف بأسراره. هناك نوع من التكافؤ يفكر الرسام في إقامته بين ما صار يراه بسبب الرسم وبين النتائج الجمالية التي صارت تعينه على فهم ما يحيط به تقنياً. وإذا ما كان سليمان قد أدرك في وقت مبكر أن الوصف لا يكفي، فإنه في حفرياته يلغي الوصف كلياً من قائمة مفضلاته.

يبدو الرسام مقتنعاً هذه المرة بخلاصة، يعبر عنها زهد واضح في المفردات.

غير أن ذلك الزهد لن يكون علامة تقشف. فلا يزال هناك الشيء الكثير من الترف اللوني والبذخ الشكلي الذي لا يعرض مقتنياته الجمالية إلا في سياق شغف يرى في الأشياء والوقائع الصغيرة رموزاً لعالم هو من اختصاص الرسم وحده.

لهذا يكتسب مفهوم الحفر طابعاً روحياً يتخطى قوة إحالته المادية المباشرة.

سيكون لائقاً أن نتبع أثر الرسام وهو يسعى إلى التقاط الضوء الخاطف الذي تركه مرور غزال، حسناء، كوكب، طائر وراءه؟ هناك ما يمكن أن يكون ملهماً للحفر في الهواء الذي لا يزال مشبعاً بالذكرى. يمكن للعين أن تميز فريستها التي تلاشت بعد أن امتزجت بما يحيطها. ألا يكون الرسم في هذه الحالة محاولة لإنقاذ الرؤى المنسية من الهدر المجاني؟ قد لا يرغب سليمان في أن يعيق متعتنا البصرية بالحديث عن نسيان، كان هو الآخر قد انجز مهمته ومضى محاطاً بحواشيه.

يخشى عبد الرحمن سليمان وهو واحد من أهم نقاد الفن في العالم العربي أن يهتم المتلقي بالحشو الفائض، مأخوذاً بغواية السرد، من غير أن يلتفت إلى تلك الأصوات الخفيضة المبهمة التي لو اختفت لما كانت هناك قيمة لأي سرد. إنها عصب الحكاية، موعدها المتأنق مع ضراوة خفتها، حبات سبحتها اللواتي كلما سقطت حبة تتأوه الحبة التي سبقتها. يعمل سليمان بتأن. يرسم كما لو أنه يستخرج جنيات من قارورة.

سيكون عليه أن يكون وفياً لما لا يُرسم. بذلك ينحاز هذه المرة إلى رؤى الصحراء التجريدية. لطالما كان توقه كبيراً إلى أن يكون رسام مدينة. ولكن أين هي المدينة؟ كانت رسومه من قبل تتنزه بنا بين العلامات والإشارات والرموز وبقايا مشاهد عابرة، هي ما يمكن أن تختزنه الذاكرة من حياة كانت تتشكل مستندة إلى عناصرها المادية. كان الرسم يومها نوعاً من المديح لخيار إنساني كان يتمظهر من خلال غباره.

الآن لا يظهر سليمان إلا ثقته بما لا يجعل يد الرسام أن تزلّ إلى الوصف.

صار الحقيقي يمتلك شروط قوته من قدرته على أن يكون جميلاً.

وهو ما يعني أن الرسام سيستمر في الحفر حتى لو لم يجد أرضاً. شيء من أناقة وحيه سيكون مصدر سرور، الرسم يخترع كائنات وأراضي وفضاءات ما كان لها أن توجد لولا رغبة مجهولة الدافع في أن يكون لنا عالم مجاور نعيش فيه حياتنا الحقيقية.

يحفر عبد الرحمن سليمان في الزمان باعتباره كتلة من الحليب المتخثر، مكانه عاطفتنا التي تلون أزقته برقتها.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7510
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر519948
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48032641