موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الرسام السعودي عبد الرحمن سليمان في «حفريات الغياب والحضور»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في قاعة نايلا (الرياض) يقيم الفنان والناقد السعودي عبد الرحمن سليمان معرضاً جديداً لرسومه، يحمل عنوان «حفريات ما بين الغياب والحضور». في معرضه السابق (أقيم في جدة) كان سليمان متفائلاً بالأثر.

أراد أن لا يخطئ الطريق إليه. كان يرسم علاماته مثلما لم يرها أحد من قبل، متلذذاً بوقع خطاه على طرق يعرف أنها ستحفظ له التوازن بين عالمين: التجريد والتشخيص. كان هناك نوع من الابتهاج بحضور الحواس كلها. «لنحتف بأثر شيء ما» لم يقلها الرسام يومها، غير أن رسومه كانت قد امتلأت بوقائع وأشياء مبهمة، لم يقف إبهامها في طريق جمالها الذي قفز إلينا مدفوعاً بخفته.

 

لم يكن سليمان يقوى على أن يسأل الأثر عن ماضيه لئلا يشي به.

سيكون عليه أن يبحث عن أثر الناس العاديين من غير أن يكون ذلك سبباً للحاق بهم بصرياً على الأقل. لن يكون الأثر الذي تركوه جزءاً من عاداتهم اليومية. كان الاستثناء الذي استفز الرسام بصرياً. سيقول لنفسه «إنهم يجندون أيديهم من أجل خدمة أفكارهم الخفية» ويبدأ في اقتناص تلك الأفكار، فكرة بعد أخرى وهو يعيد حياكة نسيجها كما لو أنه يروي حكاية كانت في طريقها إلى أن تقع. هل كان الرسام صائد أفكار؟

في رسومه يبدو الأمل في العثور على فكرة شاخصة ضعيفاً.

لهذا كانت حفرياته ضرورية لكي يقنعنا بأن جمالياته القديمة لم تكن كافية لإقناع الأثر في الخروج من مخبئه والاعتراف بأسراره. هناك نوع من التكافؤ يفكر الرسام في إقامته بين ما صار يراه بسبب الرسم وبين النتائج الجمالية التي صارت تعينه على فهم ما يحيط به تقنياً. وإذا ما كان سليمان قد أدرك في وقت مبكر أن الوصف لا يكفي، فإنه في حفرياته يلغي الوصف كلياً من قائمة مفضلاته.

يبدو الرسام مقتنعاً هذه المرة بخلاصة، يعبر عنها زهد واضح في المفردات.

غير أن ذلك الزهد لن يكون علامة تقشف. فلا يزال هناك الشيء الكثير من الترف اللوني والبذخ الشكلي الذي لا يعرض مقتنياته الجمالية إلا في سياق شغف يرى في الأشياء والوقائع الصغيرة رموزاً لعالم هو من اختصاص الرسم وحده.

لهذا يكتسب مفهوم الحفر طابعاً روحياً يتخطى قوة إحالته المادية المباشرة.

سيكون لائقاً أن نتبع أثر الرسام وهو يسعى إلى التقاط الضوء الخاطف الذي تركه مرور غزال، حسناء، كوكب، طائر وراءه؟ هناك ما يمكن أن يكون ملهماً للحفر في الهواء الذي لا يزال مشبعاً بالذكرى. يمكن للعين أن تميز فريستها التي تلاشت بعد أن امتزجت بما يحيطها. ألا يكون الرسم في هذه الحالة محاولة لإنقاذ الرؤى المنسية من الهدر المجاني؟ قد لا يرغب سليمان في أن يعيق متعتنا البصرية بالحديث عن نسيان، كان هو الآخر قد انجز مهمته ومضى محاطاً بحواشيه.

يخشى عبد الرحمن سليمان وهو واحد من أهم نقاد الفن في العالم العربي أن يهتم المتلقي بالحشو الفائض، مأخوذاً بغواية السرد، من غير أن يلتفت إلى تلك الأصوات الخفيضة المبهمة التي لو اختفت لما كانت هناك قيمة لأي سرد. إنها عصب الحكاية، موعدها المتأنق مع ضراوة خفتها، حبات سبحتها اللواتي كلما سقطت حبة تتأوه الحبة التي سبقتها. يعمل سليمان بتأن. يرسم كما لو أنه يستخرج جنيات من قارورة.

سيكون عليه أن يكون وفياً لما لا يُرسم. بذلك ينحاز هذه المرة إلى رؤى الصحراء التجريدية. لطالما كان توقه كبيراً إلى أن يكون رسام مدينة. ولكن أين هي المدينة؟ كانت رسومه من قبل تتنزه بنا بين العلامات والإشارات والرموز وبقايا مشاهد عابرة، هي ما يمكن أن تختزنه الذاكرة من حياة كانت تتشكل مستندة إلى عناصرها المادية. كان الرسم يومها نوعاً من المديح لخيار إنساني كان يتمظهر من خلال غباره.

الآن لا يظهر سليمان إلا ثقته بما لا يجعل يد الرسام أن تزلّ إلى الوصف.

صار الحقيقي يمتلك شروط قوته من قدرته على أن يكون جميلاً.

وهو ما يعني أن الرسام سيستمر في الحفر حتى لو لم يجد أرضاً. شيء من أناقة وحيه سيكون مصدر سرور، الرسم يخترع كائنات وأراضي وفضاءات ما كان لها أن توجد لولا رغبة مجهولة الدافع في أن يكون لنا عالم مجاور نعيش فيه حياتنا الحقيقية.

يحفر عبد الرحمن سليمان في الزمان باعتباره كتلة من الحليب المتخثر، مكانه عاطفتنا التي تلون أزقته برقتها.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31000
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239738
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر731294
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45793682
حاليا يتواجد 3926 زوار  على الموقع