موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

زمن المتنبي وزمننا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كثيراً ما يجري النظر إلى الأشياء القديمة بوصفها ماضياً عفا عليه الزمن . يقال عن الشخص إنه كلاسيكي بمعنى أنه لم يواكب الزمن، وبمعنى أنه خارج هذا الزمن وما يفرضه من متطلبات، لكن ما لا يجري الالتفات إليه كفاية هو أن الكلاسيكية ليست بالضرورة رديفة التخلف والجمود، بل إن الإنسان الذي لا يقف على رجلين صلبتين في الحقول الكلاسيكية التي تعني تخصصه أو اهتمامه لا يمكن أن يقدم حداثة حقيقية، والأمثلة كثيرة .

 

المتنبي مثلاً، أكثر حداثة من نصف الشعر العربي الذي يدعي الحداثة اليوم . شارلي شابلن في السينما أكثر إبداعاً وتألقاً من كثير الزيف في سينما هوليوود، وعلى ذلك قس الكثير، لا يمكن للمثقف وللمبدع وللفنان وللإنسان العادي في الحياة أن يكون حداثياً إذا لم يكن قد تأسس جيداً، بصورة كلاسيكية .

وعلى سيرة المتنبي فإنه يبدو اليوم أقرب إلى قرائه العرب أكثر من قرائه في عصره وفي العصور اللاحقة، فمنطق الأشياء يقول إنه بات اليوم مقروءاً أكثر، لسبب مهم هو أن دواوينه تطبع في آلاف النسخ وهذا كان متعذراً في السابق، يوم لم تكن هناك مطابع، فضلاً عن دور النشر والتوزيع، وبالتالي فإنه يعرف بصورة أوسع مما كان عليه الحال في زمنه وفي ما تلاه من أزمنة .

وهذه المعرفة الأوسع له تيسّر كذلك اكتشافه من جديد مرة ومرات . قارئ اليوم المزود بأدوات معرفة جديدة وبذائقة جديدة يرى في المتنبي أشياء جديدة لم يكن بوسع مجايليه أن يروها، وهذه آية النص العظيم، الذي هو كالحجر الكريم الذي يزداد تألقاً مع الزمن، ولا يبلى .

وبهذا المعنى، يبدو المتنبي شاعراً حديثاً أكثر من مئات ممن يقرضون الشعر اليوم، فحداثة النص أو عصريته لا تُحدد بزمن كتابته، وإنما بقدرته على عبور الزمن، أي بقدرته على أن يحيا ولا يموت .

هذا ليس سوى مثال، فحين يجري الحديث عن الموسيقا الكلاسيكية مثلاً، فإنها ترد دلالة التأسيس الموسيقي الراسخ، دلالة الذائقة الراقية التي تدرب حواس الإنسان على الإصغاء المرهف للموسيقا والاستمتاع بكل تفصيل من تفاصيلها . لن نهاجم موسيقى اليوم، فلكل جيل ذائقته ورغباته وميوله، ومع ذلك فإن الحديث لا يستقيم عن تطوير الموسيقى من دون انزراع في تقاليد هذه الموسيقى .

ما يقال عن الموسيقى يمكن أن يقال عن الفلسفة أيضاً، الفلسفة الحديثة لا تدرس منبتة عن الماضي، عن تاريخها . طلبة الجامعة في كلية الفلسفة يبدأون بدراسة الأسئلة الفلسفية الأولى في الشرق القديم (الصين والهند)، ثم يدرسون فلسفة الإغريق مروراً بالفلسفة العربية والإسلامية وتعريجاً على الفلسفة الكلاسيكية الألمانية قبل أن يصلوا إلى الفلسفة الأوروبية الحديثة بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وانتهاء بمدارس الحداثة وما بعد الحداثة، لا تدرس الفلسفة ولا تقرأ بالمقلوب، أي من حيث انتهت وإنما من حيث بدأت . ولن يلج الإنسان عالم الأسئلة الجديدة من دون أن يكون قد اطلع على الإثارة الأولى لهذه الأسئلة في الماضي، بما في ذلك الماضي البعيد .

الأمر نفسه يمكن أن يقال عن الفن التشكيلي وعن نظريات الأدب والشعر والرواية وسواها . وأمر حري بالتأمل أن الأشياء الكلاسيكية ترتبط في الذهن دائماً بالأناقة والفخامة والذوق الرفيع والإجادة، وربما لأنها تعكس بطء الزمن الذي وجدت فيه حين كانت كل الأمور تؤتى بتأن وروية وصبر على خلاف أشياء الإيقاع السريع الذي جاءت به الحضارة الحديثة، فأدخلتنا في دوامة من اللهث السريع الذي يصيب رؤوسنا بالدوران .

انظروا مثلاً إلى العمارة الكلاسيكية التقليدية إن شئتم، وقارنوا بينها وبين عمارات علب الكبريت وواجهات الزجاج البراق، ولاحظوا الفارق الجوهري في تفاصيل العمارة القديمة التي كانت الأمور فيها تحسب بأناة ودقة، حين تتجلى براعة المعماري القديم في مراعاته للنسبة بين الضوء والظلال، ولاتجاهات مرور الرياح عبر الفتحات والأروقة والمنافذ، وحرصه على الزخرفة التي تتطلب عملاً صبوراً مجهداً، وقارنوها مع عمارة اليوم التي تغزو العالم كله، حيث تشاد العمارة الواحدة في شهور قليلة وفق نموذج معماري على شكل قالب جاهز يفرض على كل البيئات، بصرف النظر عن مدى ملاءمته لها .

لا نريد أن نمجد الماضي، الكلاسيك، رغبة في تمجيده، ولا نريد أن نهجو الجديد أو الحديث رغبة في هجائه، لكل زمن منطقه وإيقاعه، وفي الماضي أيضاً كانت ثمة أشياء كثيرة ماتت في حينها ولم يخلدها الزمن، لكننا نرغب في لفت النظر إلى أن الكلاسيك ليس بالضرورة نقيض الحديث أو الجديد، يمكن للحديث أو الجديد أن يكون رجعياً وتافهاً ومزيفاً ويمكن للكلاسيك أن يكون حقيقياً وعصرياً ومملوءاً بالمعاني .

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21825
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252426
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر616248
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532727
حاليا يتواجد 2634 زوار  على الموقع