موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ابن خلدون في قلب العالم وعقله

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

"قال العبدُ الفَقيرُ إلى الله تعالى الإمام العالم العلامة شيخ مشايخ الإسلام.. الإمام ولي الدين أبو زيدٍ عبدُ الرحمن بنِ محمد بنِ خَلدون متع الله بعلومه آمين". هكذا يُستهل كتاب "مقدمة بنِ خلدون" الذي وجد فيه بول كروجمان الحائز على نوبل في الاقتصاد تفسير تدهور "مايكروسوفت" أكبر شركة صناعات الكومبيوتر في العالم. وأردد عبارة ابنِ خلدون في قلبي كلما أعثر على ما وجده في كتابه علماء بالاقتصاد، والاجتماع، والتاريخ، والسياسة، والبيولوجيا، والرياضيات.

"تدهور إمبراطوريات الصناعات الإلكترونية" عنوان مقال كروجمان في "نيويورك تايمز" والذي استعاد تاريخ سيطرة "مايكروسوفت" منذ عام 2000 على سوق صناعة الكومبيوتر، بفضل برامج أجهزتها "ويندوز" التي تتيح لها التشارك مع الشبكات الخارجية، والأجهزة الطرفية، وهذه تعمد بدورها إلى استخدام برامج مايكروسوفت للسبب نفسه؛ يعني “كل شخص يستخدم "ويندوز" لأن كل شخص يستخدم "ويندوز"”. نجاح مايكروسوفت حقق لها السيطرة الاحتكارية، والاطمئنان إلى أن أحداً لن يستطيع منافستها حتى طرحت منافستها "آبل" جهاز "آي باد آبل"، الذي باعت منه ثلاثة ملايين قطعة في ثلاثة أيام، فيما لم تحقق "ألواح مايكروسوفت" سوى مليون ونصف مليون قطعة خلال ثمانية شهور. واضطر بولمر، رئيس "مايكروسوفت" للاستقالة. "كيف عميت مايكروسوفت" عن رؤية ذلك"، يسأل كروجمان ويجيب "هنا يأتي دور ابن خلدون. فهذا الفيلسوف المسلم من القرن الرابع عشر الميلادي اخترع ما تُدعى اليوم علوم الاجتماع. ومكنّته بصيرته التي قامت على تاريخ موطنه في شمال إفريقيا من اكتشاف وجود إيقاع لصعود وانحدار السلالات الحاكمة". والدور الكبير في ذلك تلعبه "القبائل الصحراوية التي تملك دائماً شجاعة والتحاماً اجتماعياً أكبر من السكان المستقرين، لذلك تكتسح بين وقت وآخر البلدان التي يصبح حكامها فاسدين ومتنعمين".

ونقل كروغمان الموضوع إلى مدونته، وفيها عرض أطروحة ابن خلدون الرئيسية حول "العصبية"، والتي "تمثل الرابطة التي تقوم على مختلف مستويات الحضارة، من المجتمع البدوي وحتى الدول والإمبراطوريات. والعصبية أقوى ما تكون في مرحلة البداوة، وتقل مع التقدم الحضاري. وفيما تنحدر عصبية تنشأ عصبية أخرى أشد قسراً قد تأخذ مكانها، وهكذا تقوم الحضارات وتنهار. كل عصبية (أو حضارة) تحمل في طياتها بذور سقوطها". ووصف ابن خلدون "ظهور العصبيات في أطراف الإمبراطوريات العظمى. ويترتب على ذلك أن الحكام الجدد يُعتبرون في البداية برابرة بالمقارنة مع السابقين. وعندما يؤسسون أنفسهم في مركز إمبراطوريتهم يصبحون متراخين بشكل متزايد، وأقل تنسيقاً، وانضباطاً ويقظة، ويركزون اهتمامهم على إدامة قوتهم الجديدة، وطراز حياتهم في مركز الإمبراطورية، فيما يتفكك التحامهم الداخلي وروابطهم بالجماعة السابقة في الأطراف، وتنحل العصبية في نزعات طائفية وذاتية، وتضعف قدرتها كوحدة سياسية. وهكذا تنشأ ظروف يمكن خلالها لسلالات جديدة الظهور في الأطراف التي تسيطر عليها، وتزداد قوة، وتفرض تغييراً في الزعامة تبدأ دورة جديدة".

ويذكر كروجمان أنه تعرف على أعمال ابن خلدون من خلال أبحاث العالم الروسي الأميركي "بيتر تورتشن"، أستاذ البيولوجيا التطورية في جامعة "كنتيكت" بالولايات المتحدة، وواضع نظرية "ديناميات التاريخ" التي تعتمد على النمذجة "الرياضياتية". وينفرد "تورتشن" بفهم خاص لنظرية "العصبية" التي يعتبرها أعظم المساهمات العلمية لابن خلدون، ويرى فيها التضامن الجماعي والتعاون الاجتماعي. ويشرح ذلك في كتابه "الحرب والسلم والحرب"، وفيه يبرهن على أن "ابن خلدون يختلف تماماً عن كبار المفكرين الأوروبيين مثل ميكيافيلي، وهوبس، وهيوم، وآدم سميث، الذين قادت مساهماتهم العظيمة إلى نظرية الاختيار العقلاني"، وانتهت، حسب تقديره بالطريق المسدود لما يسمى "الكائن الإنساني الاقتصادي". وفي دراسة في المجلة العلمية "نيوساينتست" عنوانها "العنف المحسوب: الأرقام التي تتنبأ بالثورة" استخدم "تورتشين" الرياضيات ونظرية ابن خلدون لتحويل التاريخ من حشد حكايات إلى علم صارم قادر على التنبؤ. وإذا صحت تنبؤاته فالولايات المتحدة مقبلة على اضطرابات أهلية كبرى وعنف سياسي في وقت ما نهاية العقد الحالي.

والعصبية في لسان العرب هي "أن يدعو الرجل إلى نصرة عصبته والتألب على من يناوئهم ظالمين كانوا أو مظلومين". إلاّ أن أطروحة ابن خلدون عن "العصبية" بالغة التعقيد كأطروحة الفيلسوف كارل ماركس "رأس المال". وكان عالم الاجتماع العراقي علي الوردي قد شكا من صعوبة فهمها، واعترف في كتابه "منطق ابن خلدون" بأنه قرأ "المقدمة" عدة مرات بإمعان واستقصاء، وفي كل مرة يقرأها يكتشف وجهاً جديداً من آراء ابن خلدون. "ومن يدريني فلربما كنت حتى الساعة بعيداً عن فهم ابن خلدون كما هو في حقيقة أمره". وتمر علوم الاجتماع والاقتصاد والتاريخ حالياً على الصعيد العالمي بلحظة "الربيع العربي"، وفي القلب منها ابن خلدون الذي "حاول أن يفلسف التاريخ الإسلامي على عهده. وهي محاولة فريدة حقاً لا نجد لها مثيلاً في تراثنا العربي الفكري على ضخامته، وتنوع منازعه، وتعدد مشاربه". يذكر ذلك المفكر المغربي محمد عابد الجابري في كتابه "فكر ابن خلدون: العصبية والدولة". ويأخذنا الجابري إلى قلب النظريات الخلدونية التي تعبر عن ممارسة اجتماعية ومعاناة نفسية، وتفجير الطاقات التي جندتها هذه المعاناة. ويعرض في كتابه تفاصيل حميمية من حياة ابن خلدون الذي لم يكن كاتباً يسجل يومياته واعترافاته، ولا باحثاً يستقرئ أحاديث وعلوم الأولين، بل كان رجل سياسة عمليا عاش في خضم الحياة العامة لممالك وقبائل شمال أفريقيا، وشغل مناصب رسمية وقضائية عدة، بينها منصب الحجابة التي تعادل رئيس الوزراء، ووسيطاً مفاوضاً بين القبائل والحكام، وبينهم وملوك إسبانيا، وعرف التشرد والنفي واللجوء والسجن، "واستنطق خلال ذلك كله تجربة العصر وتجربته الشخصية معاً، واستفتى أحداث التاريخ، وآراء من دخلوا التاريخ من باب الفكر الواسع فصاغ من ذلك كله آراء ونظريات قديمة كأجزاء جديدة ككل".

وابن خلدون اليوم في قلب العالم وعقله، وفي آخر لقاء بالجابري بالطائرة من أبوظبي، حيث ساهمنا في المؤتمر السنوي لصحيفة "الاتحاد" الاماراتية عام 2010 لم يخطر ببالي أنها رحلة الوداع، ولو مكث الجابري قليلاً لوجد الجواب عن أسئلة اختتم بها كتابه عما إذا كان "هناك انقطاع حقاً بين تاريخ ابن خلدون وعهد ما بعد ابن خلدون، وألا نجد في تحليلات ابن خلدون ما يلقي بعض الأضواء على جوانب من تاريخنا الحديث وواقعنا الراهن؟ وألا نجد ملامح ذلك التناقض المزمن في حياتنا الجارية الآن". فأنّى التفتنا اليوم نقرأ عبارة ابن خلدون الأثيرة للجابري: "وكأنما نادى لسان الكون في العالم بالخمول والانقباض فبادر بالإجابة".

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10239
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47710
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668624
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181317