موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

في رثاء آخر عمالقة الشعر العربي الأستاذ سليمان العيسى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

صادقون إلى أبعد مدى هم أولئك الذين يعترفون بأن الحوادث المؤلمة تفقدهم القدرة على التعبير، وهذا ما أشعر به دائماً عند فقدان كل عزيز، وما أشعر به الآن أكثر من أي وقت مضى في محاولتي أن أكتب شيئاً عن رحيل شاعر العربية الكبير الأستاذ سليمان أحمد العيسى،

فقد كان بالنسبة لي وللعشرات من الشعراء والمبدعين أباً وأستاذاً ورمزاً وكان في مواقفه وفي شعره وفي سلوكه وإنسانيته نموذجاً يعز نظيره في الواقع العربي الذي امتلأ بالمزيد من تجَّار الحروب وتجار الحروف ومن بائعي الضمائر والمشاعر بأبخس الأثمان. كان في استطاعته وهو من مؤسسي الحزب الذي حكم في قطرين عربيين كبيرين أن يصل إلى أعلى المستويات في السلطة لكنه اختار طريقاً مخالفاً ومختلفاً وعاش في "بدرومه" المتواضع سنوات طويلة قبل أن ينتقل إلى هذه البلاد التي يعدها جزءً لا يتجزأ من وطنه الكبير.

كثيرة جداً هي الصفات التي شدتني إلى هذا الشاعر الكبير ومن أبرزها أنه يكاد يكون الشاعر الوحيد الذي يخالف السائد في الأوساط الأدبية القائمة في جانب كبير منها على الأنانية المفرطة والتنافس المقيت، وأحياناً على مجالس النميمة والتحذلق، كان شديد الترفع عن هذه العادات السائدة بين العديد ممن ينتمون إلى عالم الأدب، وعندما كان يسمع أحداً يهاجم شخصاً آخر يسد أذنيه أو ينصرف عن المجلس فوراً حتى لا يكون شاهد زور على ما وصلت إليه الحياة الأدبية في أقطارنا العربية من انحطاط في القيم الأخلاقية التي هي جوهر العمل الإبداعي ومنطلقه الروحي والاجتماعي. وعلى مدى الفترة التي أمضاها هنا في (مهد العروبة) كما كان يحلو له تسمية هذه البلاد، لم أسمعه يوماً يتحدث عن أي إنسان بما لا يليق بما فيهم أولئك الذين كانوا يخاصمونه ويناصبونه العداء.

ولد الأستاذ سليمان أحمد العيسى في قرية عربية بالقرب من أنطاكية عاصمة لواء الأسكندرون الذي منحه الانتداب الفرنسي البريطاني هدية للنظام التركي الذي قام على أنقاض دولة الخلافة. وكان والده الشيخ أحمد يشرف على مسجد القرية ويقوم بتدريس أطفالها وأطفال القرى المجاورة القرآن الكريم واللغة العربية، وكان يحرّض أبناء اللواء العربي على الاحتفاظ بلغتهم العربية بوصفها الهوية الجامعة والآلية التي تمكنهم من استيعاب القرآن والتمكن من فهم العقيدة. ومنذ طفولته بدأ الشاعر الكبير سليمان العيسى في كتابة الشعر والتغني بالعربية والعروبة وكان أبوه فخوراً به وحريصاً على ألا يقع في قبضة السلطات التركية التي تقاوم اللغة العربية وتسعى إلى ترك العرب في الأجزاء الجنوبية من تركيا وقبل أن يبطش المتعصبون الأتراك بالشاعر الناشئ طلب منه والده ومن عدد من الشبان الذهاب إلى دمشق حصن العروبة وهناك تألق نجمه وتعمّقت شاعريته.

لقد عاش الشاعر الكبير حياته كلها في خدمة قضيتين على درجة عالية من الأهمية، هما: قضية الوحدة العربية التي لا أمل للعرب بدونها من الخروج الآمن والعاجل من حالة التخلف والشتات ومن تجاوز أطماع الأعداء ومؤامراتهم التي لم تتوقف منذ قرون. أما القضية الثانية فقد كانت قضية الطفولة بأبعادها التربوية والمعرفية، فالأطفال هم المستقبل وعليهم تتوقف أحلام التغيير ومشاريع التطور والبناء. ومن المؤكد أن التمزقات الراهنة وما سبقها من محاولات غادرة لإطفاء مصابيح الحلم الوحدوي قد أرهقت الجسد العليل لشاعر هاتين القضيتين، وإن لم تتمكن من إطفاء بريق الأمل في ارتعاش النظرات الأخيرة للنسر العربي الذي ظل محلقاً في الأعالي لا يعرف قلبه الصامد أي معنى للتشاؤم واليأس، تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه.

********

تأملات شعرية:

آه،

بائسةٌ كلمات الوداع

ويابسةٌ،

سلب الحزن ما كان فيها من الاخضرار،

وفي مائها من حياةْ.

شامُ:

إن الذي كان قبل الوفاةِ

حديث الملايين

سوف يظل حديث الملايين

بعد الوفاةْ.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

هل يتكرر المهدي، في هذا الوطن؟...

محمد الحنفي | الخميس, 22 فبراير 2018

فالشهيد المهدي... في تاريخنا... واحد......

الصين.. من «الثورة الثقافية» إلى «الثقة الثقافية»

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 22 فبراير 2018

  بعد أن دمّرت «الثورة الثقافية» (1965-1976) التي أطلقها زعيم الثورة الصينية (1949) ماو تسي تو...

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11780
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199175
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر991776
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50968427
حاليا يتواجد 4697 زوار  على الموقع