موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في رثاء آخر عمالقة الشعر العربي الأستاذ سليمان العيسى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

صادقون إلى أبعد مدى هم أولئك الذين يعترفون بأن الحوادث المؤلمة تفقدهم القدرة على التعبير، وهذا ما أشعر به دائماً عند فقدان كل عزيز، وما أشعر به الآن أكثر من أي وقت مضى في محاولتي أن أكتب شيئاً عن رحيل شاعر العربية الكبير الأستاذ سليمان أحمد العيسى،

فقد كان بالنسبة لي وللعشرات من الشعراء والمبدعين أباً وأستاذاً ورمزاً وكان في مواقفه وفي شعره وفي سلوكه وإنسانيته نموذجاً يعز نظيره في الواقع العربي الذي امتلأ بالمزيد من تجَّار الحروب وتجار الحروف ومن بائعي الضمائر والمشاعر بأبخس الأثمان. كان في استطاعته وهو من مؤسسي الحزب الذي حكم في قطرين عربيين كبيرين أن يصل إلى أعلى المستويات في السلطة لكنه اختار طريقاً مخالفاً ومختلفاً وعاش في "بدرومه" المتواضع سنوات طويلة قبل أن ينتقل إلى هذه البلاد التي يعدها جزءً لا يتجزأ من وطنه الكبير.

كثيرة جداً هي الصفات التي شدتني إلى هذا الشاعر الكبير ومن أبرزها أنه يكاد يكون الشاعر الوحيد الذي يخالف السائد في الأوساط الأدبية القائمة في جانب كبير منها على الأنانية المفرطة والتنافس المقيت، وأحياناً على مجالس النميمة والتحذلق، كان شديد الترفع عن هذه العادات السائدة بين العديد ممن ينتمون إلى عالم الأدب، وعندما كان يسمع أحداً يهاجم شخصاً آخر يسد أذنيه أو ينصرف عن المجلس فوراً حتى لا يكون شاهد زور على ما وصلت إليه الحياة الأدبية في أقطارنا العربية من انحطاط في القيم الأخلاقية التي هي جوهر العمل الإبداعي ومنطلقه الروحي والاجتماعي. وعلى مدى الفترة التي أمضاها هنا في (مهد العروبة) كما كان يحلو له تسمية هذه البلاد، لم أسمعه يوماً يتحدث عن أي إنسان بما لا يليق بما فيهم أولئك الذين كانوا يخاصمونه ويناصبونه العداء.

ولد الأستاذ سليمان أحمد العيسى في قرية عربية بالقرب من أنطاكية عاصمة لواء الأسكندرون الذي منحه الانتداب الفرنسي البريطاني هدية للنظام التركي الذي قام على أنقاض دولة الخلافة. وكان والده الشيخ أحمد يشرف على مسجد القرية ويقوم بتدريس أطفالها وأطفال القرى المجاورة القرآن الكريم واللغة العربية، وكان يحرّض أبناء اللواء العربي على الاحتفاظ بلغتهم العربية بوصفها الهوية الجامعة والآلية التي تمكنهم من استيعاب القرآن والتمكن من فهم العقيدة. ومنذ طفولته بدأ الشاعر الكبير سليمان العيسى في كتابة الشعر والتغني بالعربية والعروبة وكان أبوه فخوراً به وحريصاً على ألا يقع في قبضة السلطات التركية التي تقاوم اللغة العربية وتسعى إلى ترك العرب في الأجزاء الجنوبية من تركيا وقبل أن يبطش المتعصبون الأتراك بالشاعر الناشئ طلب منه والده ومن عدد من الشبان الذهاب إلى دمشق حصن العروبة وهناك تألق نجمه وتعمّقت شاعريته.

لقد عاش الشاعر الكبير حياته كلها في خدمة قضيتين على درجة عالية من الأهمية، هما: قضية الوحدة العربية التي لا أمل للعرب بدونها من الخروج الآمن والعاجل من حالة التخلف والشتات ومن تجاوز أطماع الأعداء ومؤامراتهم التي لم تتوقف منذ قرون. أما القضية الثانية فقد كانت قضية الطفولة بأبعادها التربوية والمعرفية، فالأطفال هم المستقبل وعليهم تتوقف أحلام التغيير ومشاريع التطور والبناء. ومن المؤكد أن التمزقات الراهنة وما سبقها من محاولات غادرة لإطفاء مصابيح الحلم الوحدوي قد أرهقت الجسد العليل لشاعر هاتين القضيتين، وإن لم تتمكن من إطفاء بريق الأمل في ارتعاش النظرات الأخيرة للنسر العربي الذي ظل محلقاً في الأعالي لا يعرف قلبه الصامد أي معنى للتشاؤم واليأس، تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه.

********

تأملات شعرية:

آه،

بائسةٌ كلمات الوداع

ويابسةٌ،

سلب الحزن ما كان فيها من الاخضرار،

وفي مائها من حياةْ.

شامُ:

إن الذي كان قبل الوفاةِ

حديث الملايين

سوف يظل حديث الملايين

بعد الوفاةْ.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4571
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188667
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر517009
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48029702