موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الرسام العراقي غسان غائب يستعيد سحر الطبيعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مسكوناً بعصف جمالها يعود الرسام العراقي غسان غائب إلى الطبيعة. معرضه الحالي (مطرود من الجنة) الذي يقام حالياً في قاعة (كريم) بالعاصمة الأردنية عمان هو محصلة خبرة تماس مباشر بالطبيعة. خبرة شاركت كل الحواس في صقلها وتأليف فصولها المضطربة. سنة كاملة قضاها الرسام قريباً من القطب الشمالي كانت كافية لشحن مخيلته بصور وأفكار استثنائية من جهة وقعها العاطفي وتاثيرها الحسي عليه. يبدو الرسام كما لو أنه احتفظ بتفاصيل تلك السنة في خزانة سرية وها هو اليوم يفتح تلك الخزانة أمامنا لنكون شهوداً على هواجس رجل قرر أن يروي حكاية طرده من الجنة. غير أن الرسام وهو يسعى إلى تصريف أحوال فتنته لم يتخل عن عاداته الفنية وبالأخص ولعه باستعمال المواد المختلفة على سطح اللوحة. من المؤكد أنه وجد في تحولات البيئة القطبية بتأثير المناخ ما يعزز فكرته تلك بخيال مواد جديدة.

وبالعودة إلى تجربته الفنية يمكننا القول أن غسان غائب (بغداد 1964) كان قد قضى زمناً طويلاً وهو مسكون بالمشاهد الطبيعية. على الأقل نظام تلك المشاهد الهندسي كما اقترحه بول سيزان. على رغم ان مساره الفني لم يشهد أي ميل إلى التشبيه. ما تستخرجه يده من سطح اللوحة هو في الحقيقة انعكاس لعملية اعادة تركيب لما رأته عيناه في أوقات سابقة. مشاهد لا تنكر خبرتها الجمالية التقليدية المتراكمة على رغم أنها تقترح علينا شروطاً جديدة للنظر. صرامة ممزوجة بحس غنائي رفيع المستوى. وكما أرى فإن هذا الرسام كان قد ألف منذ بداياته نوعاً من التدفق الحسي الذي لا يذكر بأصوله الكامنة. بالنسبة لغسان فإن الرسم يفعل ما تفعله الطبيعة بقوة الإيحاء الجمالي نفسه. وهو ايحاء حرص الرسام على أن لا يتكرر في رسومه مرتين. ليست هناك محاكاة. الأمر يتعلق بنوع حيوي من الشراكة بين ما نراه وبين ما نرسمه. الرسام هنا يمكر بحواسه التي لا تكف عن التخيل. ومن خلالها يمكر بالطبيعة.

كذلك فإن ما يفعله بخزينه الحسي هو الشيء نفسه الذي يفعله بمواد الرسم المختلفة الخاصة به. حيث لا تكف تلك المواد الغريبة عن اقتراح تقنيات تزيح السطح عن جماليات عالمه السكوني، القائم على أسس مدروسة سلفاً. تقنيات تفتح أبواباً واسعة لخيال المادة (المستعملة بسبب قدرتها على الإحالة الرمزية). وهو خيال يكاد يكون مستلهماً من خيال الطبيعة، لولا قدرة الفن على صنع طبيعة مجاورة. طبيعة تحبذ أن تكون موجودة في أقصى درجات تجليها.

ولأن هذا الرسام لا يميل إلى التأمل الصوفي فقد شاء أن يراهن على ايقاع ينبعث من العلاقات المادية التي تنشأ على سطح اللوحة. تلاقيات صعبة يغلب عليها طابع الامتزاج الصارم بين المواد والأشياء والمساحات والخطوط وقبلها بين رؤى تكاد تكون متناقضة أحياناً. هذا الرسام لا ينجر وراء نزعة تهدف إلى انجاز نوع من الانسجام الجمالي بين عناصر العمل الفني يتوقع أنها ستعيق البصر عن المضي في رحلته الاستفهامية وتضر به. هناك نزعة مضادة لفكرة الشيء الجميل ولكل جمال محتمل. ما لا نتوقعه هو الذي يحدث. وهو ما يرضي رساماً قرر أن يُربك كل ايقاع نظامي يمكن أن ينبعث من داخل السطح.

في هذا المعرض تحضر الجنة باعتبارها خبرة عيش. يمكن التسلل اليها ولكن وصفها يتعذر. مشاهد تلك الجنة يمكن تخيلها بيسر من خلال وله استعراضي تقطعه أحياناً غصة ألم، هي من بقايا ذلك الأثر الذي يتركه الفراق. فهذا الرسام إذ يقع في الوصف مرغماً لا يرغب في أن تأخذه اللذائذ البصرية بعيداً من مصيره: كائناً وجد نفسه في مواجهة مصير مختلف، حتى وإن كانت الطبيعة هي مصدر كل خياراته الوجودية. لقد أحدثت تجربة العيش المباشر في بيئة قطبية تحولاً كبيراً في طريقة نظر الرسام إلى صلة الرسم بالطبيعة. صار خيال الطبيعة يسبق خيال الرسم إلى اختراع حلول جمالية ما كان الرسام يتخيل وجودها إلا على سطح اللوحة. مفهوم الإلهام نفسه قد تبدل. فالطبيعة لا تلهم فحسب بل أيضاً تجسد من خلال حيويتها الهامها. معجزات صغيرة يلتقطها الرسام ويضمها إلى خزانته الخيالية.

هو ذا إذاً أخيراً رسام عربي سعيد بسبب الطبيعة. حدث نادر فعلاً. ستكون رسومه السعيدة تلك هي وصيته المرحة: عودوا إلى الطبيعة. لقد اكتشف غسان أن الجنة ممكنة حقاً وهي خبرة عيش ليس إلا، لكن في المكان الصحيح.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

علمتني العشق

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 يونيو 2018

اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال عينيك وبحة صوتك   و...

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19821
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19821
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر718450
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54730466
حاليا يتواجد 3438 زوار  على الموقع