موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عبقرية طفل النكبة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عندما وقعت النكبة كان المهندس المعماري راسم بدران في الثالثة من العمر، وفي عمر الرابعة رسم بالألوان المائية منظراً طبيعياً في رام الله، وصورةً لمنزله فيها. وانتقلت العائلة إلى دمشق فرسم، وهو في السادسة، رسوماً ملونة للمدينة المفعمة بالحياة. وفي طرابلس الغرب، حيث انتقل والده عام 1953 للعمل في «اليونسكو»،

انكبّ على رسم لوحات تصور مشاهد عيش الجاليات البريطانية والأميركية، والقاعدة العسكرية الأميركية القائمة آنذاك قرب منزله. و«يثير الدهشة إدراكه المبكر للواقع المحيط، والتفاصيل، إضافة إلى المنظور وتنويعات الضوء والظل». كتب ذلك جيمس ستيل، أستاذ العمارة في جامعة «ساوث كاليفورنيا» بالولايات المتحدة، ومؤلف كتاب «راسم بدران... حكايات الناس والمكان». ونشارك المؤلف الدهشة عندما نتصفح الكتاب الصادر عن دار «تيمس آند هدسن» المعروفة عالمياً بنشر الكتب المعمارية والفنية. يضم الكتاب رسوم بدران منذ طفولته، وعشرات التصاميم والصور لأعماله الهندسية، بدءاً من «متحف المستقبل» خلال دراسته الجامعية في ألمانيا، وحتى جامع الدولة الكبير في بغداد، ومتحف الفنون الإسلامية في الدوحة، ومجمع «قصر الحكم» في الرياض، والجبهة البحرية لميناء صيدا في لبنان.

وتعيد سيرة بدران رسم خارطة جغرافية الارتحال، التي يتحدث عنها أدوارد سعيد في مذكراته «خارج المكان». بدران خارج المكان داخل المكان منذ أم غادرت عائلته القدس التي ولد فيها عام 1947. فالمعماري لا يتعامل «مع المكان، كواقع ساكن لا يتغير، بل متحرك دائماً إلى الأمام»، حسب بدران الذي يصف كيف شَحَذ الترحال الدائم قابلياتَه وقدرتَه على حفظ الصور في ذهنه، بجميع تفاصيلها، وبأحداثها وتجاربها. وهو «قادر على استعادتها لاحقاً ومراجعتها نقدياً عند وضعها على الورق، بدلا من استنساخها ورسمها كصور ساكنة». هذا التصور النقدي للمكان بتعقيدات وتفاصيل محتواه يمنح بدران رؤية منفصلة عن المشهد، ويهبه تصوراً ومخيالا جديدين في التصميم المعماري خصوصاً. فهو كراوي الحكايات يقيم مسافة نقدية مع الأحداث التي يصفها، والطريقة التي يتم تصويرها. ويتوقف جيمس ستيل عند قدرة بدران «في النظر إلى كل إقليم أو قضية بمنظار طازج، وتمثّلها، ثم تأويلها بصورة معقدة متميزة تجعله مختلفاً عن آخرين حاولوا العثور على طريقة لترجمة التقاليد في شكل معاصر».

وبدران من جيل ثورة الطلبة التي اندلعت في الستينيات ببلدان أوروبية عدة، لكنها في ألمانيا، حيث درس هندسة العمارة، كانت ألمانية. وكما يقال «الناس في إنجلترا يبحثون عن شيء يقرؤونه، والفرنسيون عن شيء يتذوقونه، والألمان عن شيء يفكرون به». وقد فكرت ثورة طلاب العمارة الألمان بأهم منجزات العمارة العالمية في القرن العشرين؛ «عمارة الحداثة». يقول بدران عن ذلك: «كانت الستينيات عصر المقاومة ورفض الأنظمة الأكاديمية التقليدية المنظمة. لقد رفضنا المشاركة في البيزنس كالمعتاد، ورفضنا أساطين الفكر المعماري الغربي، مثل فرانك لويد رايت، ومايز فان در روه، وكينزو تانجه. قاطعنا محاضراتهم في جامعاتنا لأننا لم نوافق على ذاتيتهم المفرطة. وكرهنا حقيقة أنهم يفرضون طرازهم على العمارة العالمية، ويحاولون السيطرة عليها عن طريق الشخصنة المتطرفة، ويدافعون عن النظام الهندسي الصارم خلال العصر الصناعي لما بعد الحرب. لقد أرادوا للعمارة أن تكون تجسيداً للذات». وكما دفعت الثورةُ الطلبةَ الألمان إلى إعادة اكتشاف التراث الألماني المعماري، دفعت بدران إلى إعادة اكتشاف تراث العمارة الإسلامية، ومحصلة ذلك في تقدير ستيل «الخلطة المعقدة لبدران العقلاني والحدسي، البراجماتي والمثالي في آن، والباحث بإخلاص عن طريق ثقافي لجعل العمارة أكثر صلة بالمجتمع».

وإذا كانت «العمارة منحوتة مسكونة»، حسب النحات الروماني برانكوزي، فمدينة عمّان التي أقام فيها بدران مكتبه «دار العمران»، منحوتة عملاقة من تلال مسكونة. وعلاقة بدران الحميمية بعمّان كالعلاقة مع الحبيبة التي تزوجها من لا يعتبره أهلاً لها. فوجئت بذلك عندما غامرتُ بجولة بالسيارة معه في شوارع عمّان؛ أنا أرى بعينيّ سحر المدينة التي تكشف محاسنها، أو تسترها، إذ نعتلي مرتفعاتها وننحدر مع منحنياتها، وبدران يرى بقلبه جمالها المنتهك الذي لا يمكن ستره. والمساكن التي شرع بدران بتصميمها وبنائها في عمان منذ السبعينيات من أعمال الحب المستحيل، الذي يريد أن يعوض الحبيبة عمّا فعلوه بها. مدخل منزل سهيل الخوري، وفناء منزل حتاحت، ومدرج الأمير عاصم، والتداخل الخلاب للهندسة الداخلية والخارجية لمنزل التلهوني، إبداعات معمارية تعكس، حسب ستيل، «وعي بدران المبكر لمسائل الخصوصية وتغير سلوك الناس، والذي كان تاريخياً مركز اهتمام العمارة الإسلامية».

ولم يتمسك بدران بمبدأ حسن فتحي في استخدام المادة المحلية في البناء، عندما طُلب منه، في عام 1983، بناء مجمع سكني غير مكلف للعاملين في مصانع الإسمنت في الفُحيص قرب عمّان. المجمع الأنيق الذي أقامه تسرّ العين مسطحاته وسلالمه المصنوعة كلياً من الإسمنت، كأنها الكتل الحجرية الأبنوسية التي تميز عمّان.

وقد تبدو المسافة بين المجمع السكني الصناعي في عمّان، ومجمع قصر الحكم، والجامع الكبير الذي صممه بدران في الرياض، كما بين السماء والأرض، وهي كذلك، إلا أن أبواب السماء مفتوحة في الإسلام. وبدران لا يعتبر لارتفاع المنائر والقبب دوراً مهماً في مكانة الجامع وقيمته في نسيج المدينة، ويقول: «على العكس من ذلك، سعيتُ لتحقيق أناقة معتدلة أكثر تناغماً مع الطابع العمراني للرياض». ويعتبر جيمس ستيل منجز بدران تحقيق «البعد الرابع الروحي في العمارة»، ويبهره شرح بدران لعلاقة المسلم بالمكان: «الوحدة ما بين وقت الصلاة وتوجهها تمنح النسيج العمراني للمدينة نوعاً من القدسية السيّالة بسبب التغير الدائم لأماكن الصلوات اليومية الخمس خارج الميادين المادية للجوامع نفسها».

والعمارة أقرب العلوم للفن، وأقرب الفنون للعلم، وبدران درس علومها في جامعة دارمشتاد بألمانيا، وفتح عينيه على فنونها في أعمال أبيه جمال بدران، المشهور بإعادة خطوط المسجد الأقصى بعد حريق منبر صلاح الدين عام 1969. وُلد بدران الأب، في حيفا، وعندما زرته في منزله بعمان عام 1997، وكان على تخوم التسعين، أدهشني جذل الشباب في عينيه، ومسكة أنامله الواثقة على قصبة الخط، والتي يسميها الخطاطون «مشقة» كامتشاق السيف. استنسخ بدران الأب بنفسه الكتابات والزخارف التي عهد له بتجديدها «مجلس إعمار المسجد الأقصى»، وواصل حتى رحيله عام 1999 العمل يومياً في كتابة وتلوين لوحات تنفذ بالفسيفساء على جدار في المسجد الشريف طوله 23 متراً وارتفاعه متراً. سألتُه عن سر شبابه الدائم، فأشار إلى أم راسم، وتورّدت وجنتاه، وهو يردد الآية الكريمة: «سبحان الذي هدانا إلى هذا وما كنا لنهتدي»... وهل غيره يهدينا بعد 65 عاماً من النكبة؟

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13846
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140910
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر632466
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45694854
حاليا يتواجد 3217 زوار  على الموقع