موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

دع الدفاتر.. للزمان الفاتر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من يمتلك وعياً بأن الثقافة هي أحد الأعمدة التي يقوم عليها العالم لن يكون ذلك الشخص البسيط العادي الذي يقبل بالمتاح والمباح، بل هو حتما يعي أن للعالم غورا وآفاقا تتجاوز المشهد اليومي البسيط.

والشخص الذي يلوذ بحقول الآداب وغابات الفنون ينقب داخلها عن الأجوبة الوجودية الغامضة، وينابيع تطفئ حريق الأسئلة في أعماقه حتما هو أحد أصحاب الأرواح الخلاقة المحلقة التي تفكك أسئلتها العالم ومن ثم تعيده نشأة أخرى، من يبذل وقته وماله ومشروعه الحياتي في سبيل تخصيب حقول الوعي والثقافة في مجتمعه لابد انه يعي أن النشاط الثقافي بجميع أغصانه هو اسمى تجليات التحضر الذي ينقل الإنسان من طوره البدائي المتوحش إلى آفاق الجمال والذوق والتناسق.

رغم هذا لكن مع الأسف الثقافة لدينا لاتندرج ضمن قائمة الأولويات، وتصنف كنشاط ثانوي موسمي تمارسه النخبة بانقطاع عن المجموع، ألم يقل القاضي عبدالرحمن الأندلسي في هذا يوما ما:-

هذا زمان دراهمٍ لا غيره

فدع الدفاتر للزمان الفاتر

وأنا على يقين من أن جزءا كبيرا من العنف والعدوانية التي يمارسها شبابنا ضد الفضاء العام ينتج عن تغييب الفنون والآداب عن حياتنا اليومية، فهي تلعب دورا كبيرا في تكوين النشء وتربيته وتهذيب ذوقه، ولن أقول في هذا جديدا فهي بدهية توصلت لها الشعوب منذ أزمان ودهور، عندما كان فلاسفة اليونان يجعلون للفنون والآداب دوراً في إعداد المواطن السوي، وترويض النزعات البدائية في الأعماق وقصقصتها وتشذيبها ونقلها إلى الطور المدني يقول الفيلسوف اليوناني أفلاطون في هذا (إن التربية هي أن تضفي على الجسم والنفس كل جمال وكمال ممكن لها) .

فالثقافة والحضارة كلمتان متعلقتان عبر التاريخ البشري، وعندما نتأمل فضاءنا العام نجد هناك شحوبا بل تصحرا ثقافيا.. فليس هناك مسرح جاد وهادف، أو استعراضات ايقاعية، أو موسيقى تهذب الأرواح وتسمو بها، أو زيارات مبرمجة متواصلة لمتاحف الفنون، أو مهرجانات كبرى للشعر تتخلق على منبره قصائد حية نابضة تتجاوز الإيقاع الممل الكئيب للقصائد المدرسية، ورغم كل هذا هناك بعض الومضات الخافتة التي تبرق بروح استبسالية وإصرار على صناعة.. فرق.

ومن ضمنها مشروع اثنينية الأستاذ عبدالمقصود خوجة الذي على ما يربو عن الثلاثين عاما ظل مشروعا نشطا وفاعلا ومخصبا لحقول الفكر والثقافة المحلية في محيطه المحلي والإقليمي، رغم أسوار الثقافة المكهربة، ورغم أن المثقفين دوما يتصفون بالشغب والقفز على الأطر، ورغم العتمة التي انسدلت على الفضاء الثقافي أثناء المد الصحوي المتطرف، إلا أن الاثنينية مضت متصعدة في طريقها.. لأن صاحبها كان يمتلك وعيا بل يقينا بأن الثقافة هي أحد الأعمدة التي يقوم عليها العالم.

ولعل حسن حظي جعلني أحد ضيوف الاثنينية حيث تسنى لي الاطلاع عن قرب على النظام المؤسساتي الدقيق الذي تقوم عليه الاثنينية سواء على مستوى الرؤية أو الترتيب والإعداد والاحتفاء العارم بالفعل الثقافي، حتى تمنيت عندها أن تذهب بعض مؤسساتنا الثقافية التي تغطس في غفوتها للتأمل عن قرب في ماذا يحدث داخل مؤسسة الاثنينية.

ولقد أحسن الملحق الثقافي في جريدة الرياض الأسبوع الماضي عندما سلط الضوء على جزء من نشاط الاثنينية وتاريخها ودورها في المشهد الثقافي.

وأعتقد أنه آن الأوان لأن يزرع الوطن أمام منزل هذا الرجل المثقف الذي مضى متأبطاً حلمه على مدى أجيال.. واحة من نخيل.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

- مباغتًا جاء حبك - للشاعرة ريتا عودة

شاكر فريد حسن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  حمل إلي البريد هدية من الصديقة الشاعرة ريتا عودة المقيمة في عروس الكرمل حيفا، ...

الكاهن إسحاق بن عمران يزور مسرحًا في لندن

د. حسيب شحادة

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي سردها راضي بن الأمين بن صالح ص...

المدرسة الانطباعية/ التأثيرية في الأدب (2 من 2 )

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  بعد أن انتقل مصطلح الانطباعية من الرسم إلى الأدب، لم تتغير في الواقع صيغة ا...

توليد الجدل

د. حسن مدن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  يشتكي مفكر كبير هو التونسي هشام جعيط مما يصفه ب «غياب المتابعة النقدية المستم...

من دفتر الذكريات

شاكر فريد حسن | الأحد, 16 ديسمبر 2018

  تلعب الكلمة الملتزمة والقصيدة المقاومة دورًا تعبويًا وثوريًا وتحريضيًا في معارك الشعوب المناضلة لأجل ح...

لماذا نجح ثروت عكاشة؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

  لم يكن «ثروت عكاشة»، الرجل الذي ارتبط اسمه بأوسع عملية بناء ثقافي في التاري...

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة / أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظمياء ملكشاهي – العراق .

كريم عبدالله | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظميا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46542
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147737
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر836775
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61981582
حاليا يتواجد 3397 زوار  على الموقع