موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ديوان الرسائل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كثيراً من لغة الخطاب السائد في أعلامنا لاسيما (الشق الرسمي منه) يخضع للغة مستجلبة من دفاتر وأضابير الدواوين العتيقة، عندما تثقل الأخبار بالديباجات الطويلة والصيغ المستهلكة وازدحام المفردات التي تجعل الجمل والتراكيب فضفاضة فتفتقد لغة الخبر الخفيفة البرقية المتوثبة،

التي تطمح إلى ان تختزل كماً كبيراً من المعلومات في أقل قدر من المفردات فلا تحتمل التفخيم والصنعة البديعية في ثنايا النص لأن اللغة الإعلامية هي على الغالب نفعية إخبارية تنشد الدقة والموضوعية إلى جانب تقديم الجديد والمدهش الذي يستقطب انتباه المتابع، وفي نفس الوقت مصاغ في قوالب متاحة لشريحة كبيرة من المتلقين.

ولعل حضور لغة ديوان الرسائل في أعلامنا يعود إلى عدة أسباب منها:

- عدم استقلالية الإعلام كسلطة رابعة، فكون الإعلام جزء من المؤسسة الرسمية فهو بالتأكيد سيتحول إلى مكتب علاقات عامة، بشكل قد يصنع فجوة ذهنية تفصل بين الخبر ومصدره، عندها بات المتلقي يلجأ لقنواته الرسمية فقط عند المناسبات الكبرى لمعرفة بدايات المواسم الدينية، أو عند إعلان إجازة دراسية بعد غيمة لعوب ممطرة تمر بأحياء وشوارع المدينة.

- أيضاً أحياء وشوارع المدينة طبيعة الخطاب الإعلامي السائد لدينا خاضع للشكل الهرمي لذا يصبح عندها الخطاب المتصعد من أسفل إلى أعلى يحرص على أن يرتدي حلة من الألفاظ والمنمنمات والمزركشات والتبجيل التي يجب أن تليق بالمقام المطلوب وتتأدب في حضرته.

- رغم أننا قادمون من خلفية فكرية يغلب عليها الطابع الصحراوي المتقشف البعيد عن ثقل وزركشة البروتكولات المدنية والبلاط، حيث المذهب الحنبلي يستريب ويبتعد عن التعقيد والأفكار الباطنية المعقدة، ولكن يبدو أن الإعلام قد تسربت إليه وأصيب بتلك التعقيدات، وأصبح هناك برتوكول يوظف لغة فضفاضة مثقلة، إلى درجة أن المؤسسة الدينية قد تضطر لأن تصنع بعض الكوابح في هذا المجال. فالأسبوع الماضي مثلاً أنكر بعض شيوخ الدين على أحد الكتاب إسرافه في استعمال صيغ التبجيل والتعظيم في مقال أوصله إلى حد الشطط.. ولكن على الرغم من هذا كله تظل لغة الخطاب الإعلامي الرسمي تشكو من صيغ وكليشيهات تعجز أن تخرج منها على الرغم من تقاطعها مع مهنية الإعلام الحديث.

- نحن أمة لغوية هائمة بين المفردات، وأذكر عندما كنت أعمل في الإدارة كان يوجد صيغة رسمية واحدة بديباجة قل ما تتغير نستعملها في مخاطباتنا، بينما تكون الفحوى أو اللب أو ما يسمونه (زبدة الموضوع) أسطر بسيطة في الخطاب.

- أخيراً نحن لم نثق بلغة الأرقام بعد، فالمسؤول لايهمه ثقل الديباجة، والفضفضة اللغوية، التي يحاصر بها حينما تمر مناسبة فتأخذ صفحات كاملة في الصحف، أو أنها تعلق على يافطات وواجهات المدن التي يتفقدها، المسؤول ببساطة بحاجة إلى لغة الأرقام، لأنها هي أكثر اللغات استقلالية وحيادية هو يهمه، متى سيكون نهاية العقد مع المناقصة أكثر من خطابات حفل الاستقبال وقصائده.

ديوان الرسائل كان منجزاً عظيماً في تاريخنا القديم فهو الذي نقلنا من المرحلة الشفوية إلى.. استقرار التدوين، ولكن أن نظل إلى يومنا هذا نستحضره في خطابنا الإعلامي الرسمي.. فهو أمر بحاجة إلى إعادة نظر.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32162
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59636
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر540025
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54552041
حاليا يتواجد 2210 زوار  على الموقع