موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فلسطينُ... القلبُ الذكي الجميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هذه المرأة الكويتية الثرية المنمنة ذات الضحكة الطفلة المعابثة لم أكن أعرف سر ساعات طويلة تقضيها في مركز الوثائق البريطانية قرب حدائق «كيو جاردن» جنوب لندن، ولماذا تخرج بعدها داكنة كعاصفة رملية خليجية، وتنطلق بحصانها في متنزه ريتشموند. وعندما دعوتها بعد ذلك، مداعباً لنزهة على الدراجات على ضفاف نهر التايمز فاجأتني بالموافقة، وبالضحكة الطفلة المعابثة. وعندما قرأتُ أطروحتها للدكتوراه من جامعة مانشستر عرفتُ كيف يتعايش الجحيم والفردوس في قلب نساء العرب.

عنوان الأطروحة بالإنجليزية «الثقة المحطّمة: هربرت صامويل والصهيونية والفلسطينيون»، وعنوان الطبعة العربية الصادرة عن «مؤسسة الدراسات الفلسطينية» أكثر أمانة لمضمونها: «التأسيس البريطاني للوطن القومي اليهودي: فترة هربرت صامويل 1920- 1925». وهذا جحيم وفردوس مؤلفة الكتاب، الباحثة الكويتية الفلسطينية الأصل «سَحَر الهنيدي». لقد اكتشفت الحلقة المفقودة ما بين وعد بلفور وتأسيس إسرائيل؛ فردوس الباحث الذي اكتشف الجحيم. والبحث العلمي في نكبة فلسطين التي صنعتها الإمبراطورية البريطانية، جحيم مكتوب على بابه - حسب الفيلسوف ماركس- «هنا ينبغي أن تكون الروح صلبة، هنا لا ينبغي الانصياع لهواجس الخوف». هكذا اقتحمت الهنيدي أرشيفات وزارات المستعمرات البريطانية، والخارجية، والحرب، ومجلس الوزراء، ومقر القيادة العامة. الوثائق التي استلّتها من الأرشيفات تبرهن على أن وعد بلفور لم يكن هو الذي أنشأ إسرائيل، بل هربرت صامويل، أول مندوب سامي بريطاني في فلسطين. كان صهيونياً متطرفاً يتخفى تحت ستار الدفاع عن مصالح الإمبراطورية البريطانية. وكشفت الهنيدي أن وعد بلفور كان يمكن أن يظل مجرد وعد من دون صامويل، الذي عمل خمس سنوات بخبث لشقّ صفوف الفلسطينيين، وَوَضع بدهاء الهياكل الارتكازية القانونية، والإدارية، والمالية، لتأسيس إسرائيل، وكانت نسبة اليهود آنذاك أقل من خمسة في المائة من سكان فلسطين.

«ويُذَّكرنا كتاب سحر الهنيدي بأن الصهيونية والمشكلة الفلسطينية سبقتا الهولوكست وحرب عام 1948 العربية الإسرائيلية بوقت طويل». يذكر ذلك المؤرخ الفلسطيني وليد الخالدي في مقدمته للكتاب، الذي يعتبره «أول كتاب عن هذا الموضوع يجمع بين دفتيه مثل هذا التنوع الواسع والخصب للمصادر الأساسية». وبالإضافة إلى المصادر الأرشيفية ومذكرات الفاعلين البريطانيين، احتوى الكتاب مواد منشورة وغير منشورة للحركة الوطنية الفلسطينية، و«دمجت المؤلفة بنجاح النتائج التي خلصت إليها أجيال من الباحثين»، حسب الخالدي الذي يشير إلى إنجاز الهنيدي في العثور على «حلقة وصل بالغة الأهمية بين صهيونية ما قبل وعد بلفور وصهيونية ما بعده».

وبحث الهنيدي ليس إعادة كتابة التاريخ، بل صناعة التاريخ، وهو في عصر المعلومات صناعة خطيرة. فالحقائق التي كشفتها أطروحتها عام 1995 مشت كالحصان خبَبَاً في مسيرة أكاديمية دولية بلغت حتى المؤسسة الأكاديمية الإسرائيلية. «اختلاق الشعب اليهودي» و«اختلاق أرض إسرائيل»، كتابان للأكاديمي الإسرائيلي «شلومو ساند»، صدرا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، يبرهن فيهما «ساند»، أستاذ التاريخ في جامعة تل أبيب، أن لا وجود لقوم اسمهم الشعب اليهودي، ولا صلة نَسَب إثنية تربط بين اليهود، ولا لغة مشتركة، والعبرية لم تكن تُستخدمُ إلا في الصلاة، ولم يكن لها وجود حتى في عهد السيد المسيح، واللغة «اليّيدية» لهجة ألمانية تضم خليطاً من كلمات عبرية وسلافية. وأشنع من ذلك كله أن معظم اليهود، بمن فيهم الصهاينة، لا يريدون قط العودة لما يُسمى «الأرض الموعودة».

وإذا كان صحيحاً ما يقال أن ليس كقوة المرأة عندما تتسلح بضعفها، فمَن أقوى من امرأة فلسطينية كويتية مسلحة بفلسطين. سَحَر الهنيدي مؤلفة، وفنانة في التصوير الفوتوغرافي، وصورها الجميلة عن القدس احتلت أغلفة المجلات. وهي مؤرخة، صدر لها كتاب بالإنجليزية عنوانه «وعد بلفور في الوثائق البريطانية... رؤية جديدة لخلافات قديمة». وترجمت الهنيدي للعربية كتاب كيث وايتلام «اختلاق إسرائيل القديمة وإسكات التاريخ الفلسطيني»، وعملت لعشر سنوات في «المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب» في الكويت، حيث تولت إدارة تحرير سلسلة كتب «عالم المعرفة»، وأسّست في عام 2009 دار نشر «إيست آند ويست» (شرق وغرب) في لندن، والدار تهتم، كما يدل اسمها، بالعلاقة الجدلية بين الشرق والغرب. باكورة كتبها «خارج الجزيرة العربية: الفينيقيون والعرب واكتشاف أوروبا». وفيه يتقصى واريك بول، المتخصص بآثار المنطقة العربية عروق «أوروبا العربية» التي ضمت خلفاء شقر زرق العيون، كعبد الرحمن الثالث، الذي يعتبر من أبرز حكام الأندلس في عصرها الذهبي، والإمبراطور الروماني الأسمر ماركوس فيليبوس، المعروف باسم فيليب العربي، وأصله من بلدة شهبا جنوب سوريا. وأحدث كتبها «آه الشرق!» عن الرحالة والمستكشفين إلى الشرق الأوسط للفترة بين 1600 و1940، ومؤلفه «سي بوزوورث»، أستاذ الدراسات العربية في جامعة مانشستر. والكتاب القادم «تحفة الرسم العربي»، يضم رسوم «مقامات الحريري»، للفنان الواسطي الذي عاش في بغداد خلال النصف الأول من القرن السابع الميلادي.

65 عاماً من النكبة والمذابح والحروب والاحتلال، لم تبتعد بفلسطين عن ناظر الفلسطينيين، فكيف تُنتزعُ من قلوبهم وعقولهم. فالفلسطيني أينما، وكيفما كان يمشي العمر كله نحو فلسطين، بقلبه أو بقدمه. سَحَر الهنيدي تسير بكليهما، وهي الآن على مرمى البصر من فلسطين في منزل شيّدته في ضواحي عمان على مرتفع تل بدر. شرفة المنزل تطل على القدس ومدن الضفة الغربية. وفي مكتبة منزلها التي تحتل باحة وشرفة تقيم فلسطين في كتب ووثائق، بينها وثيقة تاريخية فريدة؛ سجلات «لجنة اليتيم العربي» التي كانت تدير ميتم ومدرسة أطفال شهداء ثورة 1936. رئيس المشروع أحمد سامح الخالدي، ومديره عبد الغفار كاتبه، جَدُ سحر الهنيدي من أمها، وهو الذي أنقذ الوثائق والأسرة من مذبحة اللد التي قادها إسحاق رابين.

السعادة أو الموت قانون حياة الفلسطيني، ليس لأن الموت يترصد الفلسطيني أكثر من الآخرين، ومن لا يترصده الموت من العرب اليوم، بل لأن السعادة قُبلة الحياة خلال 65 عاماً من النكبة. «الضحك على ذقون القتلة» عنوان قصيدة محمد علي طه، وهو شاعر فلسطيني مجهول مهُجَّر من قرية صفورية المحتلة، اكتشفه النقد العالمي بعد وفاته عام 2011، وأصدرت دار «جالاد» الفرنسية مختارات مترجمة من شعره بعنوان «هجرة دون نهاية». وقصيدة «الضحك على ذقون القتلة» قُبلة الحياة لطه. «حبّي لكِ هو العظيمُ، أما أنا وأنتِ والآخرون، فأغلبُ الظنّ أننا أناسٌ عاديّونْ. سألتِني، وكنا من ضُحى النبع مرة عائديْنْ: ماذا تكره، ومن تُحِب؟، فأجبتُكِ من خَلفِ أهدابِ الفُجاءة، ودمي يُسرعُ ويُسرعْ، كظل سحابِة الزُرْزُور: أكرهُ الرحيلَ، أحبُّ النبعَ والدربَ، وأعبُدُ الضُحى! فَضَحِكْتِ، فأزهرَ لوزٌ، وشَدَتْ في الأيكِ أسرابُ العنادِلْ».


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15474
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183267
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر674823
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45737211
حاليا يتواجد 4386 زوار  على الموقع