موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لماذا غابت عن قمة المدن العربية أمهاتُها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

طيور حمام دمشق البيضاء كياسمين الشاميات، والحمام العراقي الناهض الصدر كالبغداديات، وحمام مروحية الذيل المصرية التي تتهادى كالقاهريات... لو أن أسراب هذه الطيور انطلقت في افتتاح مؤتمر «منظمة المدن العربية» لاستحق المؤتمر الذكر في تقارير الصحافة العالمية اليومية عن أحداث المدن العربية.

ولو أن المؤتمر المنعقد بالدوحة بحث أوضاع دمشق وبغداد والقاهرة لسد نقص التقرير الحافل «حال المدن العربية 2012» الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات «موئل». ولو يُسمح اليوم بقراءة قصيدتي «بغداد عيوني» لازدادت حميمية ورشة المؤتمر الختامية «المدن العربية: مدن تعليمية ومضيافة»

 

فأمهات المدن العربية أكبر «تحديات الاستدامة» التي تشكل عنوان المؤتمر؛ دمشق أقدم مدن العالم المأهولة منذ 10 آلاف عام، والقاهرة من أكثر مدن العالم المتماسة السكان، وبغداد طوّرت، وهي تنبني من مهندسيها وعلمائها، ومعمارييها، وحتى شرطتها، وقارئي طالعها الذين حددوا ساعة ويوم وضع حجرها الأساس في 31 يوليو 762م. ولا تعرفُ الأممُ عظمة مدنها التاريخية حتى تدمرها. أوروبا تحمل حتى اليوم في بدنها وعقلها عواقب حربين عالميتين سجلتا أرقاماً قياسية في تدمير المدن. والويل علينا إذا كنا لم ندرك بعد عواقب خراب مدينة حلب، التي كان مقرراً أن تقام فيها قمة المدن العربية، والويل من أحفادنا عندما يدركون ذلك.

المدن العربية لم تعُد كما في القرن الماضي، جزرا وسط بحر من الريف. تقرير «حالة المدن العربية 2012» الذي يقع في 250 صفحة يكشف أن أكثر من نصف سكان العالم العربي، البالغ عددهم 357 مليون نسمة، يعيشون في المدن، وارتفع عدد المدن العربية التي يزيد عددها عن المليون من اثنتين فقط عام 1950، إلى 25 مدينة اليوم، وتضاعف عدد سكان المدن العربية أربعة أضعاف، منذ عام 1970. وبعض المدن، كحلب، تضاعف عدد سكانها خلال الفترة نفسها ستة أضعاف، من 500 ألف إلى نحو 3 ملايين حالياً. وحلب كجميع المدن العربية، يُتوقعُ أن يتضاعف عدد سكانها مرة أخرى ضعفين مع حلول عام 2025 ، والمثل الحلبي يقول: «لا تبلع العجو بتطلع سجرو بقلبك». وكيف حال المنطقة التي تتعرش قلبها أشجار ستة ملايين نواة حلبية؟

و«ما المدن غير سكانها»، حسب شكسبير. تقرير «موئل» الذي كان ينبغي أن تخصص له جلسة قراءة في مؤتمر الدوحة، يتوقع أن تظل القاهرة في عام 2025 أكبر المدن العربية بعدد سكانها الذي سيتجاوز العشرة ملايين، تليها بغداد في المرتبة الثانية، والتي سيبلغ عدد سكانها ثمانية ملايين، والثالثة الخرطوم التي يقترب عدد سكانها من 8 ملايين. وتتنافس بعدها الرياض والإسكندرية على المرتبتين الرابعة والخامسة، تليهما جدة، وحلب، وصنعاء، التي تحتل حالياً المرتبة 11، فيما تفقد الدار البيضاء مرتبتها السابعة حالياً.

والمدن العربية تمسك اليوم دفة التغيير في المنطقة. تعرض ذلك ورشة «المدن العربية وتحديات الاقتصاد الأخضر» التي ناقشت دور القيادة السياسية والاقتصادية في التحول إلى الاقتصاد الأخضر، ومبادئ الاقتصاد الإسلامي الأخضر، والتجارب الرائدة في مجال الاقتصاد الأخضر في الإمارات والمغرب وقطر والكويت. فيما ناقشت ورشة «التنمية الحضرية لمعالجة الفقر في المنطقة العربية» مواضيع تقليص الفوارق الحضرية، وإنشاء مدن للجميع، والسياسات الحضرية لمعالجة الفقر، وعرضت تجارب مختارة للمجالس البلدية العربية في صياغة وتنفيذ سياسات النمو الحضري الداعمة للفقراء. وتناولت «ورشة المدينة الرقمية» إنشاء وإدارة «المدن الذكية» التي تعتمد الأنظمة الإلكترونية واللاسلكية في إدارة أعمالها وتسيير نشاطاتها اليومية.

ورشة «المدن العربية: مدن تعليمية ومضيافة» التي ينظمها في مؤتمر الدوحة «الملتقى التربوي العربي في الأردن»، تعرض أساليب غير نمطية في علاج مشاكل اتساع الهوة بين فقراء وأغنياء المدن، وإزالة الجدران الجغرافية والاجتماعية والثقافية بين أحياء المدن، وهذه مشاكل معقدة لا تحلها عمليات التعلم الفردي، وتستدعي التركيز على عمليات «التعلم» المجتمعية للمدينة ككل: المجموعات، والمؤسسات، والمجتمعات المندمجة في عمليات تعلمية تمهد لمعظم سكان المدن التعامل مع تحديات تتطلب المزيد من التفكير النقدي، والتساؤل، والاستماع، والحوار، والإبداع، والقراءة، والتعاون، والتعبير، والحساسية، والمسؤولية المدنية، وحل الخلافات، واتخاذ القرارات. وتعرض الورشة تجارب ارتباط التعلم والضيافة بالمدينة في الأردن ولبنان وسوريا وفلسطين، وفي فرنسا. وفي جميع هذه التجارب تستخدم «المدن التعلّمية» التعلّم كوسيلة لتطوير الإلفة المجتمعية، والنمو، والتطور الاقتصادي لكافة أنحاء المدينة.

وتوافق تجارب «المدن التعلمية المضيافة» ما يسميه الأكاديميون المعاصرون «موزاييك المدينة العربية». فأحدث الدراسات تبين أن طبيعة المدن العربية والإسلامية أعقد من أن تفسرها نظرية ابن خلدون التبسيطية، حول صراع الحضارة والبداوة. حسن الدين خان، أستاذ العمارة والحفاظ على التراث التاريخي في جامعة "روجر وليامز" بالولايات المتحدة، يرصد «النمو العجيب للمدن في العالم الإسلامي، الذي جعل تمييز الحضري من الريفي أقل أهمية، حيث بات السكن يحمل خصائص الاثنين معاً». ويعيد خان تعريف المدينة فكرياً بأنها «سلسلة أغشية، أو موزاييك من أجندات متداخلة، تساعد في كشف شخصيتها ووظائفها، وتميزها كشبكة تفاعلات متعددة تزداد تعقيداً». ويصدر بحث خان «الهوية والعولمة والمدينة الإسلامية المعاصرة» في كتاب «المدينة في العالم الإسلامي» عن «مركز دراسات الوحدة العربية» في بيروت. ويتضمن الكتاب دراسات عن النمو الخارق لمدن عربية كانت حتى وقت قريب قرى صغيرة، كمدينة دبي «التي تبحث عن هويتها»، وهو عنوان دراسة الباحثة العربية ديبا حيدر، التي ترصد «سعي دبي العاجل إلى الحداثة، واللحاق بالعالم المتقدم، بل حتى تجاوزه»، وكيف اختصرت «ثلاثمائة عام من التطور المدني والاجتماعي والتكنولوجي في ثلاثين عاماً».

والبغداديون موزاييك من أجندات مختلفة، وشبكة تفاعلات بالغة التعقيد. ولأجل عيونهم المختلفة ألوانها كقوس قُزح، إضافة إلى اللون الأسود، كتبتُ قصيدة «بغداد عيوني»، وأعرضها هنا، تحية إلى المؤتمر الذي يختتم أعماله اليوم. «بغداد عيوني، حزنك يوجعني، يُضنيني. دمعك يحرقني، يُبكيني، جُرحك يُدميني. بغداد عيوني، يا أحلى أُمٍ في الدنيا حِبّيني، ضُمّيني لصدرك، ضُمّيني. أروني دمعك، أرويني، شُدّيني لجُرحك، شُدّيني. أشفني من تاريخ الذل، وخوف قرون. بغداد عيوني، يا أشجع أُمٍ في الدنيا، ناديني، اعطني كفك، أهديني. خلّي اسمك فوق جبيني. اسقيني من جمر يقينك، كَيْ أصحو من خمر ظنوني. بغداد عيوني، ناجيني. قلبي يقفز تحت خطاك، ويصرخ: دوسيني. بغداد عيوني دلّيني، كيف أُمزَّقُ عشر سنين وأبقى حياً، دلّيني، كيف أُعذَّبُ عشر سنين، وأبقى إنساناً، دلّيني. بغداد عيوني، دلّيني أبقى إنساناً، حياً، دلّيني».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27119
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194912
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر686468
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45748856
حاليا يتواجد 2559 زوار  على الموقع