موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

أحببتك طيفا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الغربة، إما أن يصاب المرء بالخذلان، فيخبو وينطفئ، أو يبحث عن شمعة ليشعلها في كل يوم، تحت وقع حافز أمل حقيقي، وعندما تقترن الغربة بتهجير قسري للإنسان من بلده، فإن الحال يختلف تماما، إذ تصبح الغربة الممزوجة بالتهجير عامل قوة في التغلب على الخذلان، ومقارعة ساعات وأيام وسنوات الظلمة بشمعة هنا وومضة هناك، لينبلج صبح ونزيح ظلمة قاتمة ونقول كلمتنا.

 

هذه الكلمات وما بين سطورها، حضرت في ذهني وأنا أقرأ رواية (أحببتك طيفا) للكاتبة العراقية المُهجرة قسرا وظلما من بلدها ناصرة السعدون، وفي محاضرة لها في الغربة، لفتت السعدون إلى مسألة مهمة، عندما قالت أصررت على نشر هذه الرواية، ولها قصة معها لا بد من الإشارة إليها، فرواية (أحببتك طيفا) تربط بين حربين أميركيتين على العراق، موضوع الرواية، يتحدث عن حرب عام 1991، التي أصرت فيها الولايات المتحدة والحلف الدولي معها على تدمير بغداد والعراق بصورة عامة، وتنقل السعدون شذرات كثيرة عن تلك الحرب بكل تفاصيلها، القتل والدماء والرعب الذي تثيره هجمات طائرات وصواريخ أميركا بين الاطفال والكبار في السن، وصور الدمار المحفورة في الذاكرة، وبين كل تلك الشذرات، تجد دفقا عراقيا زاخرا بالحب والحياة.

بسبب انشغالات ناصرة السعدون في الكتابة والترجمة، وضغوط الحياة التي ألقت بظلالها على العراقيين بسبب الحصار القاسي، الذي أكملت به الولايات المتحدة الصفحات الأخرى لحربها التدميرية عام 1991، وتواصل خلال حقبة التسعينات ومطلع الألفية الجديدة، تأجل مشروع كتابة رواية (أحببتك طيفا)، ومن غريب الصدف أن تنتهي طباعة الرواية إبان سقوط صواريخ الأميركان على بغداد في ربيع عام 2003، ويتم إبلاغ الكاتبه بأن روايتها قد رأت النور، فما كان عليها إلا قطع مسافة طويلة تحت وابل القصف المدمر العنيف لترى الوليد الجديد بحلته الزاهية، فالكاتب يرى في كتابه زهوا بحلته وحلاوة خاصة بملمسه.

حصلت ناصرة السعدون على مجموعة من نسخ الرواية التي أرخت لبعض أيام الحرب الأميركية عام 1991، وعندما أصرت على إعادة طباعة الرواية فإنها قد حفرت في الذاكرة مشاهد كثيرة لحرب أميركا الثانية على العراق عام 2003، وبين هاتين الحربين حياة زخرت بالألم وحياة مقبلة على المجهول، عادت بفرحة طفولية وهي تحمل نسخ الرواية خلال أيام حرب 2003م، على أمل أن توقع العديد من النسخ وتهديها للأهل والمعارف والأصدقاء، ومن جمهرة الكتاب والأدباء والمثقفين، لكن القصف تواصل بكل وحشية، ثم زحفت غيوم شديدة الظلمة والقتامة، ونشروا فوضاهم ببغداد ومدن العراق الأخرى.

عندما تسلم سلطة الثقافة تحت ظل الاحتلال الأميركي القادمون مع الغرباء والغارقون في حب الغرباء، قرروا إتلاف رواية (أحببتك طيفا) ورفضوا توزيعها، لأنها تتحدث عن وحشية وجرائم الأميركيين عام 1991، وترسم صورة بهية للعشق العراقي الشفيف، وتم إحراق الرواية، واحترق معها قلب ناصرة السعدون.

بعد عقد من الزمان، أصدرت ناصرة روايتها، لكن في الغربة، وتم إجراء عدة لقاءات صحفية معها، كما احتفت فيها البيوت الثقافية في الخارج لتوقيع الرواية، وفي كل مرة يحضر عدد كبير من المثقفين العراقيين في الغربة، ليتواصلوا مع المبدعين العراقيين، فخرجت الرواية من نسخ الرماد التي أرادوا لها البقاء في البعيد، لتصل من جديد إلى النور.

ليس أمامي، إلا القول، إن إصرار ناصرة السعدون هذا، يعبر عن إبداع مضاف لإبداعها، رغم كل الصعوبات والظروف القاسية التي يعيشها العراقيون المهجرون، فقد أصرت على نشر روايتها، التي وثقت للحرب الأميركية الأولى، وسجلت للكيفية التي يتعامل بها الغرباء عن الثقافة مع الإبداع العراقي، فقط لأنه يرفض الخنوع للغرباء والغزاة.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31902
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59376
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر539765
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54551781
حاليا يتواجد 2068 زوار  على الموقع