موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أحببتك طيفا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الغربة، إما أن يصاب المرء بالخذلان، فيخبو وينطفئ، أو يبحث عن شمعة ليشعلها في كل يوم، تحت وقع حافز أمل حقيقي، وعندما تقترن الغربة بتهجير قسري للإنسان من بلده، فإن الحال يختلف تماما، إذ تصبح الغربة الممزوجة بالتهجير عامل قوة في التغلب على الخذلان، ومقارعة ساعات وأيام وسنوات الظلمة بشمعة هنا وومضة هناك، لينبلج صبح ونزيح ظلمة قاتمة ونقول كلمتنا.

 

هذه الكلمات وما بين سطورها، حضرت في ذهني وأنا أقرأ رواية (أحببتك طيفا) للكاتبة العراقية المُهجرة قسرا وظلما من بلدها ناصرة السعدون، وفي محاضرة لها في الغربة، لفتت السعدون إلى مسألة مهمة، عندما قالت أصررت على نشر هذه الرواية، ولها قصة معها لا بد من الإشارة إليها، فرواية (أحببتك طيفا) تربط بين حربين أميركيتين على العراق، موضوع الرواية، يتحدث عن حرب عام 1991، التي أصرت فيها الولايات المتحدة والحلف الدولي معها على تدمير بغداد والعراق بصورة عامة، وتنقل السعدون شذرات كثيرة عن تلك الحرب بكل تفاصيلها، القتل والدماء والرعب الذي تثيره هجمات طائرات وصواريخ أميركا بين الاطفال والكبار في السن، وصور الدمار المحفورة في الذاكرة، وبين كل تلك الشذرات، تجد دفقا عراقيا زاخرا بالحب والحياة.

بسبب انشغالات ناصرة السعدون في الكتابة والترجمة، وضغوط الحياة التي ألقت بظلالها على العراقيين بسبب الحصار القاسي، الذي أكملت به الولايات المتحدة الصفحات الأخرى لحربها التدميرية عام 1991، وتواصل خلال حقبة التسعينات ومطلع الألفية الجديدة، تأجل مشروع كتابة رواية (أحببتك طيفا)، ومن غريب الصدف أن تنتهي طباعة الرواية إبان سقوط صواريخ الأميركان على بغداد في ربيع عام 2003، ويتم إبلاغ الكاتبه بأن روايتها قد رأت النور، فما كان عليها إلا قطع مسافة طويلة تحت وابل القصف المدمر العنيف لترى الوليد الجديد بحلته الزاهية، فالكاتب يرى في كتابه زهوا بحلته وحلاوة خاصة بملمسه.

حصلت ناصرة السعدون على مجموعة من نسخ الرواية التي أرخت لبعض أيام الحرب الأميركية عام 1991، وعندما أصرت على إعادة طباعة الرواية فإنها قد حفرت في الذاكرة مشاهد كثيرة لحرب أميركا الثانية على العراق عام 2003، وبين هاتين الحربين حياة زخرت بالألم وحياة مقبلة على المجهول، عادت بفرحة طفولية وهي تحمل نسخ الرواية خلال أيام حرب 2003م، على أمل أن توقع العديد من النسخ وتهديها للأهل والمعارف والأصدقاء، ومن جمهرة الكتاب والأدباء والمثقفين، لكن القصف تواصل بكل وحشية، ثم زحفت غيوم شديدة الظلمة والقتامة، ونشروا فوضاهم ببغداد ومدن العراق الأخرى.

عندما تسلم سلطة الثقافة تحت ظل الاحتلال الأميركي القادمون مع الغرباء والغارقون في حب الغرباء، قرروا إتلاف رواية (أحببتك طيفا) ورفضوا توزيعها، لأنها تتحدث عن وحشية وجرائم الأميركيين عام 1991، وترسم صورة بهية للعشق العراقي الشفيف، وتم إحراق الرواية، واحترق معها قلب ناصرة السعدون.

بعد عقد من الزمان، أصدرت ناصرة روايتها، لكن في الغربة، وتم إجراء عدة لقاءات صحفية معها، كما احتفت فيها البيوت الثقافية في الخارج لتوقيع الرواية، وفي كل مرة يحضر عدد كبير من المثقفين العراقيين في الغربة، ليتواصلوا مع المبدعين العراقيين، فخرجت الرواية من نسخ الرماد التي أرادوا لها البقاء في البعيد، لتصل من جديد إلى النور.

ليس أمامي، إلا القول، إن إصرار ناصرة السعدون هذا، يعبر عن إبداع مضاف لإبداعها، رغم كل الصعوبات والظروف القاسية التي يعيشها العراقيون المهجرون، فقد أصرت على نشر روايتها، التي وثقت للحرب الأميركية الأولى، وسجلت للكيفية التي يتعامل بها الغرباء عن الثقافة مع الإبداع العراقي، فقط لأنه يرفض الخنوع للغرباء والغزاة.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

العصافيرُ رزقُ المُحبِّ

نمر سعدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

آخرَ الليلِ عندَ تقاطعِ حلمينِ فوقَ البياضِ وعندَ ارتماءِ السكارى.. تقولينَ: هل مرَّ أعمى اشت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43195
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77538
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر405880
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47918573