موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

أحببتك طيفا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الغربة، إما أن يصاب المرء بالخذلان، فيخبو وينطفئ، أو يبحث عن شمعة ليشعلها في كل يوم، تحت وقع حافز أمل حقيقي، وعندما تقترن الغربة بتهجير قسري للإنسان من بلده، فإن الحال يختلف تماما، إذ تصبح الغربة الممزوجة بالتهجير عامل قوة في التغلب على الخذلان، ومقارعة ساعات وأيام وسنوات الظلمة بشمعة هنا وومضة هناك، لينبلج صبح ونزيح ظلمة قاتمة ونقول كلمتنا.

 

هذه الكلمات وما بين سطورها، حضرت في ذهني وأنا أقرأ رواية (أحببتك طيفا) للكاتبة العراقية المُهجرة قسرا وظلما من بلدها ناصرة السعدون، وفي محاضرة لها في الغربة، لفتت السعدون إلى مسألة مهمة، عندما قالت أصررت على نشر هذه الرواية، ولها قصة معها لا بد من الإشارة إليها، فرواية (أحببتك طيفا) تربط بين حربين أميركيتين على العراق، موضوع الرواية، يتحدث عن حرب عام 1991، التي أصرت فيها الولايات المتحدة والحلف الدولي معها على تدمير بغداد والعراق بصورة عامة، وتنقل السعدون شذرات كثيرة عن تلك الحرب بكل تفاصيلها، القتل والدماء والرعب الذي تثيره هجمات طائرات وصواريخ أميركا بين الاطفال والكبار في السن، وصور الدمار المحفورة في الذاكرة، وبين كل تلك الشذرات، تجد دفقا عراقيا زاخرا بالحب والحياة.

بسبب انشغالات ناصرة السعدون في الكتابة والترجمة، وضغوط الحياة التي ألقت بظلالها على العراقيين بسبب الحصار القاسي، الذي أكملت به الولايات المتحدة الصفحات الأخرى لحربها التدميرية عام 1991، وتواصل خلال حقبة التسعينات ومطلع الألفية الجديدة، تأجل مشروع كتابة رواية (أحببتك طيفا)، ومن غريب الصدف أن تنتهي طباعة الرواية إبان سقوط صواريخ الأميركان على بغداد في ربيع عام 2003، ويتم إبلاغ الكاتبه بأن روايتها قد رأت النور، فما كان عليها إلا قطع مسافة طويلة تحت وابل القصف المدمر العنيف لترى الوليد الجديد بحلته الزاهية، فالكاتب يرى في كتابه زهوا بحلته وحلاوة خاصة بملمسه.

حصلت ناصرة السعدون على مجموعة من نسخ الرواية التي أرخت لبعض أيام الحرب الأميركية عام 1991، وعندما أصرت على إعادة طباعة الرواية فإنها قد حفرت في الذاكرة مشاهد كثيرة لحرب أميركا الثانية على العراق عام 2003، وبين هاتين الحربين حياة زخرت بالألم وحياة مقبلة على المجهول، عادت بفرحة طفولية وهي تحمل نسخ الرواية خلال أيام حرب 2003م، على أمل أن توقع العديد من النسخ وتهديها للأهل والمعارف والأصدقاء، ومن جمهرة الكتاب والأدباء والمثقفين، لكن القصف تواصل بكل وحشية، ثم زحفت غيوم شديدة الظلمة والقتامة، ونشروا فوضاهم ببغداد ومدن العراق الأخرى.

عندما تسلم سلطة الثقافة تحت ظل الاحتلال الأميركي القادمون مع الغرباء والغارقون في حب الغرباء، قرروا إتلاف رواية (أحببتك طيفا) ورفضوا توزيعها، لأنها تتحدث عن وحشية وجرائم الأميركيين عام 1991، وترسم صورة بهية للعشق العراقي الشفيف، وتم إحراق الرواية، واحترق معها قلب ناصرة السعدون.

بعد عقد من الزمان، أصدرت ناصرة روايتها، لكن في الغربة، وتم إجراء عدة لقاءات صحفية معها، كما احتفت فيها البيوت الثقافية في الخارج لتوقيع الرواية، وفي كل مرة يحضر عدد كبير من المثقفين العراقيين في الغربة، ليتواصلوا مع المبدعين العراقيين، فخرجت الرواية من نسخ الرماد التي أرادوا لها البقاء في البعيد، لتصل من جديد إلى النور.

ليس أمامي، إلا القول، إن إصرار ناصرة السعدون هذا، يعبر عن إبداع مضاف لإبداعها، رغم كل الصعوبات والظروف القاسية التي يعيشها العراقيون المهجرون، فقد أصرت على نشر روايتها، التي وثقت للحرب الأميركية الأولى، وسجلت للكيفية التي يتعامل بها الغرباء عن الثقافة مع الإبداع العراقي، فقط لأنه يرفض الخنوع للغرباء والغزاة.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5837
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5837
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر759252
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836801
حاليا يتواجد 3159 زوار  على الموقع