موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

مشاعر مفتوحة وعقول مغلقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يمكن أن نقول إنه يوجد إعلام محايد، لأن كلا له وجهة نظر أو أجندة أو يتبع مدرسة فكرية معينة، المشكلة ليست هنا، فكل له الحق في أن يقدم ما لديه، ولكن ضمن احترام معايير ميثاق شرف مهنة الإعلام؛

أي أن يقدم الوقائع كما هي ومن ثم يعمل على توضيح الأسباب بالحجة والدليل المنطقي والموثق، بمعنى آخر مخاطبة العقل لا إثارة المشاعر وتهييج العامة لضمان اصطفافهم وتأييدهم.

ولا يمكن لهم النجاح في ذلك إن لم تكن العقول التي يتعاملون معها قد تم تدريبها وتهجينها على اتخاذ ما تم ضخه من البداية، ومن ثم العمل على إغلاق كل منافذ التفكير، بل وضع الختم عليها، بحيث لا تتقبل أي رأي آخر، بحيث تعتبر كل من يقدم لها وجهة نظر جديدة عدوا يجب إقصاؤه ومحاربته.

ما نراه اليوم أن الكثير منا أصبح يسير بأفواه مفتوحة، بعيون مفتوحة، بأذان مفتوحة، ولكن بعقول مغلقة! في مجتمعاتنا اليوم، ونحن نعيش عصر المعلومات واقتحام الفضاء الافتراضي حياتنا اليومية، يجب أن ندرك أننا أمام تحد هام وحيوي.. هل نحن نستقبل هذه المعلومات بعقول منفتحة تمكننا من دراسة المعلومات بشكل صحيح، أي بعقل ناقد محلل لا يقفز للحكم قبل التحقق والتأكد والمراجعة، أم نسارع إلى التقبل والنقل دون إعمال العقل؟ للأسف الكثير منا أغلق عقله وسلم المفتاح لجهاز تقني يضخ في اتجاهه المعلومات صباح مساء، وأعطاه حق التحكم بقراراته التي أضحت مشوهة وبعيدة كل البعد عن الحقائق، والتي أقل ما يمكن أن يقال عن نتائجها حدوث سوء الفهم، وأخطرها إثارة الفتن والتفرقة بين الناس!

أفضل توضيح وجدته للعقل المغلق هو التالي: تخيل نفسك في غرفة صغيرة، حيث تم إغلاق كافة النوافذ والأبواب، لا يمكن لأي نسيم أو ضوء أن يخترق هذه العزلة، بعد فترة من الوقت سوف تشعر بالاختناق، وقد يصل بك الأمر إلى الهلوسة، بنفس الطريقة، إن تم إغلاق العقل ومنعه من التفكير والفهم والتدبر لكل ما يحمل العالم الخارجي من معان ومعلومات، يصبح المرء ضيق الأفق، قصير النظر قابلا لتقبل أي معلومة تخاطب مشاعره حتى ولو كانت تحتقر عقله! فعندما يكون الإنسان بعقل غير مهيأ للانفتاح على الرأي الآخر، يصعب عليه التكيف بسرعة مع التغيرات وعليه يرفضها، كما يصعب عليه تكوين علاقات مع من لا يفكرون بنفس طريقته، حيث إنه تتجمد عنده القدرات العقلية على التفكير، ولا يتقبل الإصغاء لأي مصدر غير مصادره المعتادة، أو مقارعة أي رأي معارض حتى ولو كان مجهزا بالحجة وبالدليل، وبالتالي يصعب على المرء أن يتجادل مع هذه النوعية من البشر، حتى ولو كان يمتلك كل الحجج والبراهين، وهذا أمر في غاية الخطورة، أي التعامل مع من يرفض الحقائق، ولكن بكل طيب خاطر واستسلام عجيب لديه كل الاستعداد لتقبل الأكاذيب التي قد تصل حد السخافة والسماجة! حاول الحوار معه من وجهة نظره، وبالطبع لن يبخل عليك بما عنده، فكثير من أصحاب العقول المغلقة تجد أن أفواههم مفتوحة والكلمات تتدفق منهم كالغدير، ركّز معه وستكتشف أن جل معلوماته اقتصرت على مرجعية واحدة، وبالتالي ستجد أن انفتاحه على الآخرين أو حتى العالم من حوله، يكون إما من خلال التظاهر المبطن، أو الإقصاء الفاضح!

بالنظر حولنا سنجد في هذا العالم الكثير ممن يريدون التعلم.. يريدون أن يفكروا.. ولكنهم محرومون، ونحن الذين من المفترض أننا تعلمنا... نحرم أنفسنا من التفكير! إن المنطق والتجربة يقولان إننا لن نعرف أي شيء دون أن نبحث عنه أو أن نتعلمه بالطرق الصحيحة، ومن أجل أن نتعلم، علينا أن نكون قادرين على البحث والتساؤل، ولن نستطيع أن نفعل ذلك إذا تم إغلاق عقولنا! بالنهاية إن سمحنا لأي جهة، أي وسيلة، أو حتى أي فرد، كائنا من كان بأن يغلقها، هذا يعني أننا سمحنا لهم بأن يمتلكوا ويتحكموا بمستقبلنا، نعم الماضي قد أُغلق ولكن الحاضر بيدنا، إما أن نجعله يأخذنا إلى مستقبل مفتوح أو يقذف بنا إلى الهاوية... هذا إن كان التفكير ما زال بيدنا! بالنهاية لن نكون أحرارا إلا بالحقيقة... ولا شيء سوى الحقيقة سوف يعطينا القوة، الحقيقة التي نبحث عنها بأنفسنا لا التي تملى علينا... فلنبحث وندرس ونحلل ولنراجع وندقق، ولنتساءل ولنحاسب، ولنتواصل لنبني الجسور التي تهدمت بسبب جهلنا، عندها سنرى الأبواب المفتوحة والأيادي الممدودة بدلا من التجمد وحراسة الأبواب المغلقة!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المسرح في أدب صدقي إسماعيل ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كان صدقي إسماعيل “1924-1972″، رحمه الله، نسيج وحده فيما كتب من مسرحيات، لم يتتلمذ...

حين تفعل الثقافة فعلها

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  لم تكن مدينة أصيلة، ذات الطراز الأندلسي قبل أربعة عقود من الزمان وبالتحديد في الع...

«بسطة الكتب»

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كل حديث عن الثقافة في مجتمعنا، يستدعي ديباجة ثابتة، من نوع أن العرب لا يقر...

كالى وشيفا

جميل مطر

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كثيرا ما تحدثنا فى إحدى مجموعاتنا الكلامية عن تطور العلاقة بين المرأة والرجل عبر ال...

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

أنَا أُحِبّكِ

د. عزالدين ابوميزر | الأحد, 22 أبريل 2018

أنا أحبّكِ لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي وَبينَ كَفّيكِ ق...

حين هبت رياح حبك

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 أبريل 2018

لا أذكر كيف تعانق القلبان ولكني أذكر عندما...

بورتريه عربي لماركيز

د. حسن مدن | الأحد, 22 أبريل 2018

  حكى جابرييل ماركيز أنه كان لاجئاً، بمعنى من المعاني، في باريس فترة حرب التحرير ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10377
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99629
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر846103
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52978535
حاليا يتواجد 1842 زوار  على الموقع