موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

نسينا بناء العقل وهاجمنا الكلمة والفكر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

للعلم والمعرفة طعم لا يعرفه إلا من تذوق رحيقه بفكره، وتعطرت روحه بعبير باقات رصت على أرفف أو على الأرصفة في الأزقة والساحات.. معرفة تثير غضب البعض ممن لا يعرف كيف يتعامل معها، ومعرفة تبعث الرضا والأمل لمن يقرأ بعقل وروح ووجدان.

ومصادر المعرفة كثيرة ومتنوعة مع دخولنا عصر العالم الافتراضي وسرعة الحصول على المعلومة، ولمن لديه المهارة والقدرة وقبلها الإرادة.. لا شيء يستطيع أن يقف في طريقه إن هو أراد الحصول على معلومة سواء كانت حديثة أو قديمة، في كتاب أو مقالة أو دراسة، تقرير إعلامي من مختص، ناشط أو مجرد هاو، لا حجب ينفع ولا منع، لا تزوير، لا فبركة، لا سرقة ولا اعتداء يخفى.. وكما يقال "كل شيء وضع على الطاولة". المشكلة في العقل الذي سيتعامل مع هذه المعلومات وليس في المعلومات نفسها، فترى من يفتح النار عليها ويبدأ بالهجوم أو المقاطعة، وبدل من أن يعملوا على الارتقاء بالعقل والفكر والمنطق، يشهرون سيوفهم لمحاربة طواحين الهواء!

إن أُحرق كتاب فسوف يطبع وينشر مليون كتاب، وإن حُجب موقع فسوف ينبت ألف ومليون موقع، وإن تم التعتيم على معرفة فسوف تنفجر وبالألوان قبل أن تصل شظاياها إلى من يعتقدون أنهم يحمون، ويتشرذمون حينها فرقا وطوائف، يتناحرون بناء على فكر سطحي وبعض الموروثات! وبدلا من أن نتعامل مع المعرفة كما يتعامل المزارع مع أرضه، نحرقها كما يحرق المحتل الأرض والزرع والمزارع! فالمزارع - يا سادة- يزرع ويروي وينزع الأشواك والطفيليات ولا يحرق أرضه ليقضي عليها! بالخبرة والتدريب عرف كيف يفرق بين المفيد وبين الضار.

حين حذر بعض المفكرين والدعاة من التحريض المذهبي، وخطورة تفجير الفتنة المذهبية والعرقية، ومن خواء الفكر، ومن غياب الحوار واحترام الآخر، ليس بالضرورة لتقبل فكرهم، ولكن للتعرف وفهم ما لديهم، ويبقى لنا حرية الدراسة والتحليل، ومن ثم التقرير من خلال فكر حر قادر على اختيار الأصلح.. أثار ذلك الاستهجان والاستنكار، بل أدى إلى إعلان الحروب على الكثير منهم وإقصائهم، فخلت الساحة للفكر والصوت الواحد، وبدأنا اليوم نرى نتاج ذلك مع انكشاف وتعري عدد من أصحاب الفكر المتشدد والإقصائي، ورأينا تأرجحهم وازدواجية المعايير التي يحملونها... تقول أفعالهم: "ما نقوله عليكم فرض وعلينا اختيار"!

يقول ابن خلدون "إننا نتعرف على الغائب من الشاهد"، ولو أسقطنا ذلك على ما يحدث اليوم من نشر الإشاعات التي لو توقفنا وفكرنا لوجدنا أننا حين نحلل وندرس الناتج، يتضح لنا أن المراد أو القصد ليس القول إن هنالك تعديا أو اعتداء، بل هناك غياب وتجاهل! قد يتساءل البعض منكم: لمن؟ سأجيبكم، لنرى ماذا يحدث اليوم، كثرت الشائعات والأخبار المحرضة، واستعداد الكثير من القفز على العربة، بل هنالك من يزيح الدواب التي تجرها ويجرها بنفسه، مضيفا بعض بهارات الصور ومقاطع اليوتوب التي يعلم الله إن كانت قديمة أم حديثة، من عندنا كانت أو من تمبكتو، من زاوية توضح المشهد كاملا، أم جزءا من مشهد يراد به إيصال رسالة وإن كانت ناقصة.. وحين تحذر أصوات من خطورة ما خلف الخبر من نشر الرعب والخوف ناهيك عن التفرقة بين المواطنين وتقبل بل دفع البعض لأخذ الأمور بأيديهم، يجيبون بأن ما يفعلونه ليس سوى حق الدفاع أو الهجوم الاستباقي عن أنفسهم وأسرهم، متجاهلين أن هنالك مختصين من رجال السياسة يعرفون جيدا من العدو ومن الصديق.. بارعون في كيفية إدارة المحافل الدولية والإقليمية لمصلحة الوطن، وأن لدينا رجال الأمن وصقورا يواصلون النهار بالليل من أجل بسط الأمن والأمان على كل شبر من أرضه الطاهرة. والغائب من المشهد والذي نستدل عليه من التحركات الفردية هنا، هو زعزعة الثقة برجال الساسة والأمن وجنودنا الذين يحرسون ثغورنا من كل غاصب أو معتدٍ.

غيبنا العقل والحوار الفكري.. غيبنا المنطق.. هجرنا بناء الإنسان بكل مكوناته، كل مكون بنفس أهمية الآخر، واليوم ندفع الثمن! تركنا الساحة خوفا أو لعدم قوة الوطنية بداخلنا، مهما كان السبب، تخلينا عن مسؤوليتنا نحو الوطن قبل أنفسنا، ولكن الوقت لم يفت.. نعم الطريق طويل وشائك بدخول من لا يريد الخير والأمن والسلام لبلدنا.. نعم هنالك من يعمل على استغلال الثغرات والخلل الثقافي والفكري لدى البعض من النخب المثقفة، كما لدى الغالبية من العامة، ولكن هذا ما يجب أن يدفعنا لتوحيد الجهد والبدء في حملات مضادة لإعادة الصدارة للفكر والعقل والمنطق، ليس بالإقصاء ولا بالمهاجمة، بل بالاحتواء والحوار والتثقيف، وبالتالي إعطاء الفكر والقرار الحر فرصة لكي يعيد البناء الصحيح، وبالتالي الارتقاء وحماية الوطن.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1092
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255284
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر583626
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48096319