موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حكاية الرجل الذي عشق فستاناً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أدري لما بعض القصص التي تلتقطها آذان الطفولة الفضولية ونحن (نسترق السمع على مجالس الكبار) تظل راسخة في الذاكرة لا تندمل او تندثر.

منها حكاية عجيبة كانت النسوة يتداولنها في مجالسهن وهي ملفوفة ومقرطسة بلهجة التحذير والتذكير، عن امرأة استعارت فستان جارتها العزباء لربما لترتديه في مناسبة أو لتخيط مثله، وأخذت تطوي وتنشر الفستان أمام عيني رجلها وتقيس موضع الخصر الذي لا يتجاوز شبرا، وتطري قصة الصدر الناهد، وانسيابة الجسم الذي سينزلق داخل الفستان، جميع هذا العرض (الحسي) المثير جعل زوجها يقع في هوى صاحبة الفستان فتقدم لخطبتها، وأصبحت ضرة لها.

بالطبع الحكاية كانت منتج (مخبز) مسيار الضحى، والتي لاكتها ألسن النساء مع رشفات الشاي وطقطقة الشفاة، والجمل التحذيرية من مدح أي مخلوق أمام الزوج حتى ولو كان فستانا، لأن الزوج من الممكن أن يقع في عشقه!! ويفسرنها كأحد الأطوار الغريبة للرجال الذي من الصعب التنبؤ بها أو بردود أفعالهم، تلك الأفعال التي لابد أن يعالجنها بالمراوغة والاحتساب والصبر، والرضوخ لقدر مجحف من الممكن أن يجلب في أي لحظة امرأة أخرى قد تبرز من ظهر الغيب أو منعطف الأيام.

بعض النسوة اختارت أن تكمل تفاصيل القصة.. بأن الزوجة الأولى لم تعد الفستان إلى صاحبته، ولكنها بعد زواج رجلها بها قررت أن تحتفظ به لتقوم بعمل (سحر وربط) ضدها.

وهذا آخر ما استطاعت ذاكرتي أن تصل إليه لاحقا من هوس الفستان، ولم أعرف إلا لاحقا بعد أن عبثت الكتب بعقلي أن هناك نوعا من الانحراف والهوس الجنسي يصيب بعض الرجال تجاه الملابس النسائية فيجعلهم يعشقونها ويحتفظون بها، ولكن مسيار الضحى النسوي ظل محتفظا بقائمته التحذيرية، تجاه الغرائز المتفلتة (وغير المسؤولة) للرجال والتي يجب أن يدفع ثمنها النساء.

وأعتقد أنها نفس القائمة المتوارثة التي جعلت من سيدة قد انتشر تسجيل صوتها على الانترنت (يقال إنها أكاديمية) بأن المرأة يجب أن تحذر وتتحرز من السير بجوار ابنها الوسيم، لأن الابن الوسيم هو مؤشر على وجه أمه وقد يثير المارة بناء على قاعدة (يا شبيه صويحبي حسبي عليك).

ويبدو أن هذه السيدة قد فاقت في الورع والتعفف حتى العرف العائلي، فقد كان في الماضي الرجال يتقصون وجوه النساء في عائلة ما من خلال الإخوة الذكور، بل أذكر سيدة كانت تجعل ابنها الوضيء يقف على الباب كمسوق للأخوات المتخبئات في الداخل.

قوانين الفصل والحرملك تطلق العنان للمخيلة الجامحة المسعورة، وان كان الأمر مقبولا في مسيار ضحى نسوي بين رشفات الشاي واجترار الخبز والجرجير، ولكنه حتما سيستوقفنا إذا قمنا باجتراره من فوق منبر أكاديمي، وتحت شعار وعظي ديني له سلطة وله حضور لدى المستمعات، خطاب منبري عجيب يسهم باستثمار العاطفة الدينية في بث وعي وقوانين.. مسيار الضحى، لاسيما عندما تحاول بعض نسوة مسيار الضحى الترويج لنفسها بأنها المرأة الخارقة.. بيتها نظيف، وطبخها لذيذ.. وزوجها متدله بها.. وأولادها وسيمين.. ولكن هذه المرة من فوق منبر أكاديمي وعظي.

هذا النوع من الوعي قد يكون ضيق أفق ومحدودية رؤية على المستوى الشخصي، ولكن ماذا يصنع في الفضاء العام إذا كان قادما من منبر:

- تأثيم النساء على وجه الإطلاق، المرأة تأثم بخطيئة نوعها!! وأن الخطيئة قدر حتمي حتى لو كانت خلف غطاء.

- بث وعي دوني للمرأة.. وهو وعي حتما مضاد للمرأة وتمكينها واستثمار مواهبها ومشاركتها في المسيرة الحضارية، فربطها بالغرائزية بهذا الشكل الذي يقترب من الهوس، يكرس صورة ذهنية بها الكثير من الاستخفاف.. والوصاية.

- تأطير جماهير الطالبات ضمن الصورة المنمطة التقليدية لهن، فتشحب ثقتهن بأنفسهن وقدراتهن على جعل الفضيلة خيارا شخصيا، وليس نتيجة لتربص ومراقبة من الآخرين.

ومع الأسف ستظل النساء لدينا أسيرات هذا الوعي، طالما نحن نصر على نقل سواليف مسيار الضحى إلى.. منبر أكاديمي أو وعظي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8649
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع163610
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر643999
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54656015
حاليا يتواجد 2825 زوار  على الموقع