موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المسرة.. واللاقط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل تعلمون ما الأجهزة التي عرَّبها مجمع اللغة العربية تحت مسمى (مسرة، ولاقط)؟

لا أعتقد أن كثيراً منا يعرف لاسيما من جيل Click وأبناء العالم الرقمي،

بل أن معظمنا لم يرق لهم التعريب فقد استمر الناس يستعملون الكلمة الأعجمية في حديثهم عن (المسرة واللاقط أو التلفون والفاكس) وبقيت جهود المجمع اللغوي قابعة في أرشيف المجمع فغدت تلك الكلمات لفظة هجينة.. ليست بدارجة أو مهجورة.

 

لعلهما ليستا بالمفردتين الوحيدتين في هذا المجال طالما بقينا نحن مستهلكين للحضارة ومخرجاتها ولسنا بمنتجين لها، حتى لو كانت جهودنا في التعريب حثيثة ومصرة ومتحمسة فسنضطر في النهاية إلى استعمال الكلمة الأعجمية كما هي دون تعريب لأنها تختزن السياق الحضاري الذي أنتجها، وكلمات مثل (الديمقراطية أو الليبرالية) مثلا نجدها قد تبيَّأت هنا حتى بتنا نسمعها على ألسنة الدعاة والمحدثين في خطب الجمعة.

يقول المفكر الجزائري الراحل (محمد أركون) في كتابه الأنسنة والإسلام (ما بين عام 632 حتى حدود القرن الحادي عشر الميلادي عملت اللغة العربية بدورها كلغة حضارة واستمر كل الذين دخلوا في الإسلام في الحديث عن المعرفة أو نشرها كتابة، حتى أننا كنا نجد لاهوتاً يهودياً أو مسيحياً مكتوباً باللغة العربية، وقد انعكس استعمال اللغة العربية آنذاك على أدوات التفكير ونظام المفاهيم، وآفاق المعنى كذلك)، ولكن اللغة العربية بعد ذلك عندما بدأت الحضارة الإسلامية في التفكك والذبول ولم تعد تمتلك أدوات القوة والسيطرة، انحسرت اللغة العربية في الممارسة الدينية أو الصفحات المعجمية والقاموس.

وعلى الرغم من أن الكثير من العلماء الشوام (سكان الهلال الخصيب) قد قاموا بجهود كبرى في حماية اللغة العربية من التتريك والتغريب، كما أن انتشار الطباعة والصحافة أسهم في وجود لغة صحفية مبسطة وسهلة ومتاحة للقارئ اليومي وليس للمثقف المتقعر فقط وبالتالي قربت للجميع، إلا أن سؤال الشاعر المصري القديم (حافظ إبراهيم) عن اللغة العربية التي يكمن في أحشائها الدر، وهل ساءلوا الغواص عن صدفاتها؟ مازال معلقا ولم يجب عليه أحد.. رغم مرور أكثر من قرن على القصيدة، وتبقى التحديات كبيرة لأن اللغة ببساطة خاضعة للقانون اللغوي الذي ينص على (أن من يصنع الحضارة يحوز على الوعاء اللغوي الذي تنسكب فيه تلك الحضارة).

وقد حاولت بعض الحركات القومية العربية أيام بزوغها وفورانها الشعاراتي في توجه مثالي أن تعرب العلوم الكونية جميعها، كسوريا عندما عرَّبت العلوم الطبية وكتبها ودرستها باللغة العربية، فكان النتيجة تخرج خريج كلية الطب لديهم وهو شبه منقطع عن كل ما يحدث من مستجدات واختراعات واكتشافات علمية على المستوى الطبي في العالم.

أيضا لا يجب أن نكون مثاليين للغاية وأن نتوقع أن الشعائر الدينية فقط ستحافظ عليها، ففي فترة ما كادت اللغة تندثر رغم ممارسة المسلمين في كل العالم طقوسهم من خلالها، فاللغة اللاتينية أيضا بقيت لغة شعائر حتى ضمرت وانحسرت.

وأعتقد أن هذا هو جزء من التحديات التي تطال المعاهد والمراكز التي تعنى بالحفاظ على اللغة العربية، وفي الندوة التي أقامتها جامعة الأميرة نورة الأسبوع الماضي تحت مسمى (تحولات العصر الرقمي وآثارها على اللغة العربية)، كان السؤال الذي ينتظم جميع الأوراق المقدمة هو:

ما المادة التي ستصنع منها سفينة الجودي التي ستنجو به اللغة العربية من الطوفان المتلاطم حولها؟

وأخشى في النهاية أن نتورط في مجموعة من (الينبغيات) بينما أولادنا في عالم آخر من.. العربيزي.. والنصوص المليئة بالأغلاط اللغوية.. والتعامل المستخف بالنتاج الفكري والأدبي للغة العربية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2456
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64057
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر544446
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54556462
حاليا يتواجد 2434 زوار  على الموقع