موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الصحافة 2013... وداعاً أم أهلاً وسهلاً؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في البدء كانت الكلمة، وكانت منطوقة، ثم ابتكر الإنسان تقنية الكتابة فأصبحت الكلمة مكتوبة أيضاً، ولم يعد وجودها يعتمد على الذاكرة فقط، ثم اخترع الإنسان الطباعة التي أتاحت نشر الكلمة المطبوعة بملايين النسخ،

وبدأ السحر عندما حوَّلت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكلمات المنطوقة والمكتوبة والمرئية إلى أرقام وومضات إلكترونية يمكن بثها وتبادلها حول العالم بسرعة الضوء، وصار بقدرة أكثر من مليار مشترك الآن في الإنترنت أن يصبحوا كتاباً ومذيعين ومصورين وناشرين وموزعين. ما مصير الصحفيين في عالم كثير من سكانه من الصحفيين، والصحافة مهنة بلا حدود؟

«عشرة أمور ينبغي على الصحفيين معرفتها هذا العام» استقصاء سنوي يشارك فيه عدد من أبرز الصحفيين الغربيين. وتتلخص نصائحهم للعام الحالي بتكرار كلمة «المهارات» مرات عدة. ولسوء الحظ، أو لحسن الحظ، حسب محرر الأخبار التفاعلية في «نيويورك تايمز» لم يعد تدبيج الكلمات أو كتابة التقارير كافياً، فالصحفي يحتاج إلى قليل من «سبع صنايع». وهذه الصنائع هي «التقاط الصور، ولقطات الفيديو، والمقاطع الصوتية، ورسوم الجرافيك، وتحليل المعطيات». والمعطيات ليست الأرقام فحسب، بل الوقائع والمعلومات أيضاً، والتعرف أعلى أنواع المعطيات، و«السلطة الرابعة» عام 2013 «صحافة المعطيات».

والمعطيات سواء كانت أرقاماً أو نصوصاً، أو صوراً ولقطات فيديو، أو جداول ورسوم جرافيك... هي عناصر القصة التي يعدها الصحفي. والصحفيون اليوم قصاصون قبل وبعد كل شيء، والسبق الصحفي لم يعد هو المهم في عصر الإنترنت، وعندما يصبح كل الناس مراسلين فالمهم هي القصة، والتي قد تتكون من قصص عدة يرويها آخرون، ويؤلف الصحفي بينها، وقد يضيف لها «تغريدات» قراء آخرين، أو لقطات فيديو يرسلها شهود للأحداث، أو مدونات خاصة لقراء يعرضون يومياتهم الحية عن تجاربهم الشخصية التي تهم الآخرين، كصراعهم ضد مرض الكآبة مثلاً. ولم يعد القراء مجرد متلقين للمعلومات التي يمدهم بها الصحفيون، بل شركاء للصحفيين الذين يتولون إدارة المعلومات، وتنسيقها وتدقيقها، والتأكد من صحتها.

و«التغريد» أو كما يُعرفُ بلفظه الإنجليزي «تويتر»، من أنشط قنوات التواصل الاجتماعي التي تقيمها الصحف، أو الفضائيات، أو أي فرد «مُغّرد» يتابع الآخرون مقالاته وأخباره ويتفاعلون معها، ولا يزيد عدد كلمات التغريدة عن 140 حرفاً، قد تبدو قليلة لكنها كثيفة، كالعناوين الرئيسية في الصحف، و«فورية» كالبث الإذاعي أو التلفزيوني «الحي» كما يقال بالإنجليزية. ويختار الأشخاص متابعة تغريد كتاب أو مشاهير نجوم السينما، أو قنوات إعلامية، أو أحداث معينة، كمباريات كرة القدم، وشبكة التغاريد كصحيفتك المفضلة تأتيك بالأخبار التي تهمك فورياً على صفحتك في الإنترنت، ومن خلالها يمكنك ليس فقط معرفة آخر التطورات في الموضوع الذي تتابعه، بل التعليق أو بالأحرى «التغريد» معها، ومعظم التغريدات ظريفة، وبعضها ظريف أكثر من اللزوم.

وإذا كانت «تويتر» تغريدات فإن «فيسبوك» فرق أوركسترالية، يبث عبرها المشتركون ما يشاءون من صورهم وأخبارهم، ومعلوماتهم الشخصية، ودردشاتهم مع الآخرين. إنها كزيارة حميمية لشخص يتيح لك الدخول في صفحته على «فيسبوك» كمنزله الشخصي، ويستعيد معك ذكرياته التي قد تكون مشتركة، وصوره الشخصية والعائلية، والحفلات، والمناسبات، التي يقيمها أو يحضرها. و«فيسبوك» مثل «تويتر» قد تكون فورية، إلاّ أنها سيدة شبكات التواصل الاجتماعي. وكل مشترك شبكة قائمة بذاتها توفر لكل مستخدم الاتصال متعدد الوسائط بالأصدقاء والمعارف، وتتيح له تنظيم ألعاب ومسابقات مشتركة عبر البلدان والقارات، والدخول في الدردشة الفورية. ويمكن تلقي «فيسبوك» و«تويتر» عبر الكمبيوتر، أو الهاتف الجوال، أو «آيباد»، وغيرها من معدات الاتصالات اليدوية التي لا تتوقف عن طرح المزيد.

وأكبر التحديات التي تواجهها حالياً الصحافة بكل أنواعها؛ الورقية، والإذاعية، والتلفزيونية، مصدرها «تويتر» و«فيسبوك»، و«يوتيوب»، وهي مكتبة تلفزيونية تعرض أفلام فيديو ينتجها ملايين الناس. وقد تصرفت أجهزة الإعلام الذكية وفق الحكمة الشائعة: «إذا لم تستطع أن تتغلب عليهم احتضنهم». وقد جعلت أساليب شبكات الاتصالات الاجتماعية الصحافة مغامرة إبداعية شيقة لكلا الطرفين، الصحفيين والقراء، وبالأحرى «القراء المشاهدين» الذين أصبحوا أكثر أهمية للصحفي من رؤساء التحرير، حسب أحد محرري «الجادريان».

وإحدى أكبر مفارقات عصر «التويتر» و«الفيسبوك» و«اليوتيوب»، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، انهيار إمبراطوريات إعلامية مثل «نيوزإنترناشينال» مردوخ. فاتت هذه المفارقة القاضي ليفيسون الذي ترأس لجنة التحقيق في فضيحة تنصت صحف مرودوخ على هواتف المشاهير. مئات الشهود، وبينهم ثلاثة رؤساء وزارات بريطانية، وآلاف التقارير والتحليلات الصحفية والدراسات التي غطت جلسات التحقيق، بدت خربشات أهل الكهف على جدران ما قبل التاريخ. صحيفة مردوخ «ذي صان» تدين بتحقيقها أكبر مبيعات الصحف البريطانية لصفحتها الثالثة.

وأكثر المفارقات الإعلامية إثارة للدهشة انخفاض تأثير ونفوذ صحف وفضائيات كبرى، بمقدار ما تعاظمت إمكاناتها ومهاراتها، وارتفعت نبرة صوتها. صحف وفضائيات عملاقة في إمكانياتها، وبارعة في أدائها تبدو اليوم «زغطة في سوق الصفافير»، حسب المثل البغدادي. في سوق الصفافير ببغداد لا تُسمعُ سوى مطارق الصفارين الذين يعدّون الأواني المعدنية، وفي شبكة الإنترنت الممتدة حول الكرة الأرضية لا تُسمعُ سوى ملايين المطارق التي تطرق معادن الوعي والذاكرة لأكثر من مليار من مواطني الإنترنت. فيما تبدو صحف كثيرة كالصبي بائع الصحف يصيح بأعلى صوته: «خمسون شخصاً ضحايا عملية احتيال كبرى»، وعندما عاد أحد مشتري الصحيفة يشكو من عدم عثوره على الخبر في الصحيفة، صاح الصبي من دون أن يلتفت: «51 شخصاً ضحايا عملية احتيال كبرى».

وإذا حلّت نهاية الصحافة عام 2013 سنجد الخبر في العناوين الرئيسية التالية: صحيفة الإثارة تعلن: « نهاية العالم... جميعنا موتى»، صحيفة المال والأعمال: «عشرة طرق للربح من موت الصحافة»، صحيفة أسواق الأسهم: «انخفاض أسعار الأسهم مع نهاية الصحافة»، صحيفة كرة القدم: «نهاية اللعبة!»، فيما تعتذر الصحيفة الإلكترونية: «خلل في برنامج الكمبيوتر، عاود الاتصال بعد عشر دقائق». الصحافة 2013... وداعاً أم أهلاً وسهلاً؟ سيّان، فالصحافة كالزمن، «أنت تقول لي الزمن يمضي، لا، الزمن لا يمضي، نحن الذين نمضي».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

«يا ليلة العيد»

د. حسن مدن | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  بالعيد ترتبط مجموعة من الأغنيات الجميلة الخالدة، التي تحضر بكل بهاء في كل عيد، و...

أمراء الزّنازين

أوس أبوعطا | الاثنين, 20 أغسطس 2018

  للقائد مروان البرغوثي وكتيبته *** تعرجُ النّجومُ من ...

أشواك البراري وطفولة الحرمان

ميسون سلوادي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

صدر كتاب "أشواك البراري- طفولتي" للأديب جميل السلحوت مؤخرا عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، ويق...

قراءة في قصة الأطفال "الشجرة الباكية"

رفيقة عثمان | الاثنين, 20 أغسطس 2018

قراءة في قصة أطفال، بعنوان "الشجرة الباكية"، للكاتب والفنّان صقر سلايمة، 2018، القدس. قصة الش...

من بحر الغرام

شاكر فريد حسن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

تفوح مني رائحة شغفي بك مرصعًا باشتياقي لك أرنو اليك...

وماذا كان يأكل هتلر؟

د. حسن مدن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

لم تكن غايتنا، في مقال سابق، الإجابة على السؤال الذي عنونّا به المقال، عن ماذ...

الشهيد عمر شهيد الفكر العلمي...

محمد الحنفي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

إن الفكر العلمي... في هذا الوطن... كانت مداخله......

شغف فرانكوفوني

وليد الزبيدي

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  في واحدة من القصص القصيرة الممتعة التي يتصدى المؤلف من خلالها لقضية سياسية دولية ...

مذكرات دجاجة..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  قبل قرابة عقدين من السنين، توقفت في معرض القاهرة للكتاب أمام سور الأزبكية.. إنه سو...

إلى محمود درويش في ذكرى رحيله

د. عبدالعزيز المقالح

| الأحد, 19 أغسطس 2018

محمود قُمْ وانفضْ ترابَ القبر واخرج كي ترى، يكفيك يا محمود موتاً، يكفيك نوما، ...

27 يوماً فقط

د. حسن مدن | الأحد, 19 أغسطس 2018

  ثلاثة أشياء تلزم إيان رانكين الحاصل على «الجائزة الدولية لأدب الجريمة» كي ينجز المسود...

غسان كنفاني الحاضر أبدا

رشاد أبو شاور

| السبت, 18 أغسطس 2018

– 1-   أقصد بالحاضر أبدا: الحاضر في حياة الشعب العربي الفلسطيني، في ثقافته المقاو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22322
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101561
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر779947
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56698784
حاليا يتواجد 2168 زوار  على الموقع