موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

ما زال هنالك أمل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الكثير من أولياء الأمور ممن يهتمون ببناء الشخصية المتكاملة لأبنائهم، يشتكون من أن ما يقدم في مجال التربية والتعليم في بلادنا لا يعمل على مستوى طموحاتهم وآمالهم في التوصل للشخصية القادرة على البناء والتكيف وبنفس الوقت على مستوى عال من "الجهوزية" للتنافس في الحياة العملية محليا وعالميا.. لديهم مخاوف،

وهذا من حقهم، ولكن ماذا عن البقية ممن يرغبون فقط بتأهيل أبنائهم لسوق العمل من أجل تأمين العيش الكريم؟ المثقفون من ذوي الدخل فوق المتوسط والمرتفع لديهم رفاهية البحث بين المدارس الخاصة والعالمية لانتقاء أفضل الموجود، والعمل على الارتقاء بقدرات ومعلومات أبنائهم من خلال مشاركتهم في دورات ثقافية ومهارية وعلمية، ولكن المواطنين العاديين من ذوي الدخل المحدود وما تحتها، هل نهمل حق أبنائهم في التحصل على أفضل ما يوجد على الساحة التربوية والعلمية، لمجرد أنهم لا يضعون كل ذلك ضمن أولويات أهدافهم من التعليم؟!

 

من لا صوت له يجب أن يكون له ممثل يتحدث عنه، ليس باسمه، لأن هنالك فرقا، ولكن عنه وإليه ليعرفه بأهمية الفرص التربوية والتعليمية التي هي من حق أبنائه. ولا أعتقد أن من يدرك أهمية ما لا يقدم له وهو من حقه سوف يصمت أو يرضى بما يقدم. فرص ونوعية التعليم يجب أن تكون على مستوى واحد بالنسبة للجميع، وحسبما ما جاء في أعمدة اليونيسكو للتعليم في القرن الحادي والعشرين: أتعلم لأعمل، أتعلم لأكون، أتعلم لأتعايش مع أقراني، أتعلم لأثري معرفتي.

أتعلم لأعمل: هنا يجب أن نسأل أنفسنا كمعدي مناهج ومقدمي برامج تعليمية وتربوية: هل ما يقدم يؤسس لنا بناء شباب قادر على دخول سوق العمل بمجرد التخرج من التعليم العام؟ ما هي المهارات والقدرات التي عن طريقها يستطيع الطالب ـ أو الطالبة ـ أن يستخدمها ليس فقط في التقدم للعمل بل أيضا للحفاظ عليها وبنفس الوقت العمل على مواصلة التعلم والتدريب والمستمر؟

أتعلم لأكون: ماذا؟ رقم في إحصائية ما؟! بالطبع لا! هنا نتحدث عن بناء الشخصية ذات مستوى عال من الثقة في القدرات الذاتية، قادرة على الحوار والتقييم والتقويم وإعادة بناء أو توسعة كل ما خزن من مفاهيم أو ما يستجد منها مما يعترض الحياة اليومية.. شخصية تعرف ماذا تريد ومن أين وكيفية التحصل عليه، والأهم من ذلك كله شخصية برأي حر محمي من الانقياد أو التقليد الأعمى، شخصية بأهداف واضحة تسعى لتحقيقها في محيطها وفي مجتمعها وفي أمتها.

أتعلم لأتعايش مع أقراني: وبجملة واحدة "القضاء على التعصب بجميع أشكاله"، نعمل على بناء المواطنة الصحيحة من خلال صقل مهارات الحوار الصحي الخالي من الانتقاد الهادم، والعمل على إعادة بناء مفاهيم خاطئة وتعزيز المفاهيم الصحيحة باستخدام استراتيجيات تعليم جديدة كالتي ظهرت مؤخرا على الساحة مثل "التعلم التوليدي في التدريس"، وهذا على سبيل المثال لا الحصر، فالمجال التربوي يخرج إلينا باستراتيجيات حديثة كل فترة، ولكننا للأسف ما زلنا نركز على التلقين والتحفيظ من قبل الكثير في الهيئة التعليمية.. يحرم الكثير من طلابنا وطالبتنا من كل ما هو حديث لمجرد أن من يقوم على تعليمهم لا يرغب في استخدام طرق جديدة، لأن ذلك يتطلب مجهودا إضافيا في التدريب والبحث المعرفي! إن أبناءنا يحرمون من حقهم حتى في فرص الالتقاء مع أقرانهم في الحوار ضمن فرق للتعبير عن آرائهم ومخاوفهم ومطالبهم، ولو في حدود البيئة المدرسية من خلال برلمان مدرسي ينتخب بسبل ديموقراطية حرة ومباشرة من قبل الطلبة والطالبات أنفسهم! حتى سبل المناظرة لا يعرفون عنها شيئا! نريد التعايش ولا نعمل على تأسيسه!

أتعلم لأثري معرفتي: كل ما نجده أن الشعار هو أتعلم من أجل الاختبار والدرجة النهائية. القراءة في آخر جدول الأوليات إن لم تكن سقطت منها أصلا! المكتبات المدرسية على مستوى أقل مدرسة في دول مجاورة وتكاد تكون معدومة! الإنترنت داخل الفصل التعليمي من أجل إتاحة الفرصة للطالب والطالبة للبحث عن المعلومة بأنفسهم، ما زالت حلما! كيف نتوقع منهم الاستمرار في بناء الذات من قدرات ومهارات ومعلومات إن كان هنالك رفض وتذمر لعدم معرفتهم بقيمة وأهمية كل ذلك بالنسبة للحياة العملية فيما بعد. كيف لهم أن يعلموا وهم لم يجربوا قط الحياة العملية لا من خلال تجارب شخصية أو من خلال الأنشطة اللامنهجية التي تعمل على زجهم في معترك الحياة وتجربة، ولو على نطاق ضيق، ما ينتظرهم خارج أسوار المدرسة!

هنا يجب أن تتخذ قرارات جريئة من قبل المسؤولين من أول السلم في مجال العملية التعليمية إلى أعلاها. قلتها من قبل وسأعيدها اليوم: التعليم بحاجة إلى ثورة تنفض عنه غبار التجمد لكي يستطيع أن يواكب مسيرات التعليم في بقية أنحاء العالم المتحضر، فمسيرة التعليم لم تسقط.. ما زال هنالك أمل! فأولا وأخيرا لا نريد تعليما ينتج لنا مساطر من نوع واحد... نريد "موزايك" يثري ويبني!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وميض في الرّماد ومعاناة المغتربين

نزهة أبو غوش | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  قراءة وتحليل وميض في الرّماد للرّوائي المقدسي، عبدالله دعيس في 381 صفحة صدرت عام ...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" والربيع العربي

جميل السلحوت | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

القارئ لرواية "هذا الرجل لا أعرفه" للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، لا بدّ له أن ...

يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

كريم عبدالله | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

قصيدة مشتركة الشاعرة/ شاعرة الجمال والشاعر/ كريم عبدالله...

مَنْ يُدَحْرِجُ.. عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ

إبراهيم أمين | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار...

الشهيد عمر ليس شهيدا لصحافة الارتزاق...

محمد الحنفي | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

إن صحافة الارتزاق... صحافة... تتنكر للشهداء......

تحية القلماوي لأستاذها

د. حسن مدن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في يناير 1943 قررتْ نخبة من خيرة مثقفي مصر وأدبائها، آنذاك، يتقدمهم الدكتور طه حسي...

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46107
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157648
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر557965
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56476802
حاليا يتواجد 3551 زوار  على الموقع