موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الشمعة والدرويش

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم أجد عنوانا أفضل من (الشمعة والدرويش) للكتابة عن الشاعر العراقي الكبير حميد سعيد، وهنا أستعير العنوان من الكتاب الذي وضعه هشام عوده، وصدر في الأردن مؤخرا، وسعيد الفائز بجائزة القدس الشعرية لهذا العام، من الشعراء العراقيين الذين يُطلق عليهم - جيل الستينيات ـ وقد نشر واصدر الكثير من القصائد ودواوين الشعر.

 

تطحنه الغربة المغموسة بألم غائر في أعماقه اسمه (العراق)، ومن المنفى المؤقت يكتب في إحدى قصائده:

أرجوك سلّم على بغداد مُرّ بها

وقل لها انت أرضُ الأرض والزمنُ

واذبح لها الشمس قربانا لعزّتها

واعصر لها الغيم حتى ينزل اللبنُ

في صباحاته وأماسيه، يرنو بعينيه إلى وطنه الجريح، لكنه في كل الأوقات بقي الشاعر المسكون بهاجس الشعر وبأمل كبير، لأن الغيوم السود لن تمكث طويلا وإن سعت للمكوث بكل الوسائل والسبل، لم يدهمه اليأس وأمامه ألف نافذة، نافذة ستأتي منها خيوط الشمس وتندلق ببهائها على العراق.

الشاعر حميد سعيد يتميز بأنه يعيش حياتين في آن معا، فهو الإعلامي الناجح، وتبوأ مناصب كثيرة في وزارة الثقافة والإعلام قبل الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، منها رئيس تحرير جريدة الثورة في ثمانينيات القرن الماضي ورئيس الاذاعة والتلفزيون، ووكيل الوزارة، وقبل الغزو ادار بنجاح كبير ومتميز (بيت الحكمة)، هذا الصرح المعرفي الواسع.

كما أنه يعيش حياة الشاعر، وفي جميع المناصب التي شغلها، كان الأقرب إلى الأدباء والمثقفين، وهو الشاعر الهادئ، لكنه لم يغلق باب مكتبه حتى أمام الشعراء والأدباء الفوضويين، أو لنقل الذين أرادوا العيش تحت خيمة الشعر وعوالمه وأحيانا جنونه الحالم، أكثر من الأجواء التقليدية.

في احدى المرات في جلسة جمعتني به في أحد المقاهي بالعاصمة الاردنية، حيث يعيش في منفاه المؤقت، قال لي: أنا صُدمت بنفسي، وأنا أقرأ الأوضاع خلاف ما هي عليه، أردف بلغة تشعر فيها طفولة وعفوية وعمقا، وفي ما قاله، حكمة ودرسا بليغا، انتقد نفسه، لدرجة يريد أن يشطب على تجربته في السياسة التي تمتد لما يزيد على أربعة عقود، وهو في واقع الحال يرتقي بتجربته وموقفه وتمسكه بمبادئه.

يقول: تصور عندما بدأ الغزو الأمريكي للعراق، وتأكد إصرارهم على احتلال هذا البلد، تساءلت في نفسي أكثر من مرة، قلت هؤلاء (الأمريكيون) مجانين وسذج وأغبياء، إذ كيف سيجدون من يتعاون معهم، وهم يغزون البلد ويحتلون أرضه ويستبيحون كرامة أهله.

لكن حميد سعيد، يكتشف أن المجتمعات في كل زمان ومكان، ليست جمهورية أفلاطون، فقد تراكض ضُعاف النفوس، والذين يسيل لعابهم على فلوس المحتل ومناصبه، وتدافع الكثيرون.

حميد سعيد العراقي الذي احتلت قوات أجنبية بلده، اعتقد في لحظة، أن عراقيا واحدا لن يتعاون مع الغزاة.

لهذا يصح عليه وصف (الدرويش).

لكن، وبالمقابل، يفخر سعيد بأبناء العراق، الذين اختاروا الضفة الاولى، ضفة العراق والدفاع عنه، فانخرطوا في جيوش وفصائل المقاومة العراقية، التي أذهلت العالم بشجاعتها، وعنفوانها وتضحياتها، حتى طردت أمريكا شر طردة.

ولأنه (الشمعة) فقد تغنى في قصائده بهذه اللوحة العراقية المقاومة، التي رسمت ألف شمعة وشمعة لكل شعب يرفض أمريكا ومن يدور في فلكها.

في تقديمه لكتاب (الشمعة والدرويش) يقول الكاتب والاديب رشاد ابو شاور:

هذه ليست مقدمة، فحميد سعيد الشاعر الكبير أكبر من أن يقدمه احد، وهو وإن اضطر للرحيل من بغداد عندما اقتحمها الأمريكان وعملاؤهم، فقد حمل في روحه حبا لا يمكن للبعد عن بغداد أن يمحوه، ويقول الدكتور راشد عيسى عن هذا الشاعر:" حميد سعيد من الشعراء الأجلال الذين تزهو بهم الساحة الثقافية العربية منذ أربعين سنة على الاقل، يمثل مع صديقه الشاعر العالمي سامي مهدي ثنائيا فريدا من نبالة الشعر وكبريائه.

لا أعرف لماذا انتابتني هواجس الخوف على الشاعر العملاق والإنسان الكبير حميد سعيد بعد الغزو، زرته في بيته ببغداد، لأطمأن عليه، وأحثه بكلمات التلميذ لأستاذه، لكي لا يقع فريسة تلك الايام السود المغبرة.

غادر العراق، وعندما كنت أزور عمان قبل أن أغادر بغداد منتصف عام 2006، أحرص على زيارته، نحتسي القهوة بحضور الصديق والاستاذ نديم الياسين، الذي يمضي جُل وقته مع نخلة العراق الشعرية الشامخة.

********

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3172
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72494
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر825909
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903458
حاليا يتواجد 2882 زوار  على الموقع