موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

نحتاج أن نفرق كي لا نفترق!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من منا لم يصله مقطع على "اليوتيوب" أو سلسلة من النكت يستهزأ من خلالها على الآخرين، سواء كانوا من جنسيات أخرى أو طائفة أو عرق أو مجتمع آخر! أحيانا يصل بنا حد القرف ونتمنى لو نعيد المقطع في وجه المرسل كصفعة لعل وعسى يستيقظ ويتوقف! متى كنا أمة تتسلى على هفوات وآراء الآخرين؟

متى كنا أمة تتصيد الأخطاء وتنقض على هذا أو ذاك لمجرد أن ظهر في وجه المدفع، بينما الآخرون مختبئون خلف أقنعة ويحق لهم ذلك، بما أن وجوههم العارية أصبحت بمثابة أفلام رعب لفظاعة ما ترسل من طاقات سلبية تشكلت من خلال أفعال مخجلة "زنبركية" تتنقل من موقف إلى آخر حسبما يستدعي الموقف! ولكننا نترك هؤلاء ربما لأننا لا نراهم أو لأننا لا نجرؤ.. ونصوب سهامنا إلى من وقف في الضوء، ولسبب أو لآخر أخطأ، ونبدأ بعمليات الاستهزاء والتشهير! دائما نبحث عن كبش الفداء وننسى أننا الكبش!

 

اليوم أصبح الشغل الشاغل لكثير من الشباب والشيّاب أيضا تناقل مقاطع ما يسمى Stand-up Comedy، بل لقد أصبح لها سوقها ومروجوها. لست ضد النقد ولكن كنت وما زلت أساند وبقوة النقد البناء.. ينتظرون حادثة ما أو زلة لسان من مسؤول ويسرحون بها ويمرحون. إن الهجوم من غير إعطاء المُهاجم فرصة الرد، يعتبر حركة جبن وليس حركة ذكاء "وفهلوة"! لا أنكر إبداع البعض في طريقة العرض وشد الانتباه، ولكن الموهبة بدون حدود أخلاقيات ومبادئ تصبح أداة هدم لا بناء، أداة تخدير بيد من قد يكون في بادئ الأمر أراد الإصلاح أو شد الانتباه، ولكن ومع مرور الوقت، والوقوع في مصيدة ما يشد أكثر ويسجل مشاهدات أوسع، تكبر الهوة شيئا فشيئا بين الأهداف الأولية ورؤية المؤلف، وينتقل التركيز فقط على ما يضحك الناس!

نسينا أن الأساس من تسليط الضوء هو إيجاد الحل أو الحلول من أجل الارتقاء أو من أجل التغيير. نجد أن هنالك من استلم الخيط وبدأ بالحياكة العشوائية للاستثمار على ما تم جمعه من جمهور، ويبدأ التنافس على من يجمع نسبا أكثر من المشاهدين! وبالتالي أصبح الأمر سوقا مفتوحة لا مبادئ ولا قيم ولا خطوط حمراء! هل تم عرض حل لأي من القضايا التي يتم التعاطي معها في هذه المقاطع؟ أم هل يتم تشجيع المشاهدين على التفكير والمشاركة في إيجاد الحلول؟! لا بالطبع، لأنه لو تم ذلك لأصاب صناعتهم الركود، حسب اعتقادهم طبعا، لأن المغزى من ورائها السخرية والضحك لا أكثر!

في الخارج نجد أن أغلب مشاهير الستاند أب كومدي، يركزون على التلاعب في الكلمات أو حالات سوء الفهم، أو حينما يكون البرنامج مسيسا لضرب مرشح أو شخصية اجتماعية معروفة، طبعا بطريقة غير مباشرة لأنهم يخافون من القضايا والمحاكم، وماذا خرّج أشهر برنامج من هذه النوعية Saturday Night Live، غير ممثلي الكوميديا، أي انتقلوا من مرحلة إلى مرحلة لا أكثر، لأن تأثيرهم في التغير لم يكن أبدا من خلال برامجهم، بل من خلال مشاركاتهم في الفعاليات الاجتماعية ذات الطابع الخيري أو المساند لقضية ما، أو من خلال المشاركة في المناسبات السياسية لتأييد هذا أو محاربة ذاك من المرشحين.

والآن لنعد إلى أبطالنا، أين هم من الفعاليات الاجتماعية؟ أين هم من مساندة القضايا الاجتماعية، أين هم من حملات التوعية أو التنمية البشرية للارتقاء بمجتمعاتهم؟! إن تم الانتقال يتم إلى التمثيليات أو الأفلام أو ربما كليبات الأغاني، غير هذا هل تم تسجيل موقف لأي منهم في المحافل العامة؟ كلا، ولكن لا مانع من الظهور في إعلان لشركة أو منتج معين!

إنه فن وله مبدعوه، وأيضا له متابعوه ومعجبوه، ولكن لماذا لا نستغل ذلك في البناء والتغيير بدلا من التخدير؟ سيأتي يوم لا ينفع معه أي تخدير، حينها أين سنكون وكيف سنتصرف؟! نحن في وقت حرج من تاريخ أمتنا، نحتاج لكامل قوانا العقلية والفكرية والنقدية لكي نتمكن من التفريق بين الصالح والطالح، بين من يريد الإصلاح ومن يريد نشر التعصب والجاهلية، من يريد البناء ومن يريد الدمار، بين من يريد إزاحة شخصية معينة لأنه يرى فيها منافسا وخطرا على طريق تقدمه أو استحواذه على الرأي العام أو الشارع، ومن يرد إظهار شخصية فكرية ثقافية غنية تخدم الحوار والتقريب من وجهات النظر للتخفيف من حدة الاختلاف بإيجاد أرضية مشتركة ينطلق من خلالها الغالبية ولن أقول الجميع... بالنهاية نحتاج أن نُفرق كي لا نَفترق!

هل دخلت في العميق وأعطيت الأمر أكثر مما يستحقه من التفسير والتحليل؟ ربما، وأتمنى أن أكون مخطئة، لأن ما يحدث من تغيرات على الساحة العالمية والإقليمية يجعلنا نفكر ونتعمق في التفكير في كل صغيرة وكبيرة ولا نترك أي شائبة تمر من أي ثغرة لمجرد اعتقادنا بأن الأمر لا يستاهل.. وأنه عَرَضي! هل أنتم مستعدون لاتخاذ مخاطرة كهذه في أمنكم وأمانكم؟ أنا لست مستعدة! وسوف أحلل وأفكك كل ظاهرة ولا أدع أي شاردة أو واردة لما يسمى الصدفة.. إنها كلمة ليس لها محل من الإعراب في قاموسي... أتمنى ألا تكون كذلك بالنسبة لكم!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3931
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع208757
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر721273
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57798822
حاليا يتواجد 2857 زوار  على الموقع