موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

نحتاج أن نفرق كي لا نفترق!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من منا لم يصله مقطع على "اليوتيوب" أو سلسلة من النكت يستهزأ من خلالها على الآخرين، سواء كانوا من جنسيات أخرى أو طائفة أو عرق أو مجتمع آخر! أحيانا يصل بنا حد القرف ونتمنى لو نعيد المقطع في وجه المرسل كصفعة لعل وعسى يستيقظ ويتوقف! متى كنا أمة تتسلى على هفوات وآراء الآخرين؟

متى كنا أمة تتصيد الأخطاء وتنقض على هذا أو ذاك لمجرد أن ظهر في وجه المدفع، بينما الآخرون مختبئون خلف أقنعة ويحق لهم ذلك، بما أن وجوههم العارية أصبحت بمثابة أفلام رعب لفظاعة ما ترسل من طاقات سلبية تشكلت من خلال أفعال مخجلة "زنبركية" تتنقل من موقف إلى آخر حسبما يستدعي الموقف! ولكننا نترك هؤلاء ربما لأننا لا نراهم أو لأننا لا نجرؤ.. ونصوب سهامنا إلى من وقف في الضوء، ولسبب أو لآخر أخطأ، ونبدأ بعمليات الاستهزاء والتشهير! دائما نبحث عن كبش الفداء وننسى أننا الكبش!

 

اليوم أصبح الشغل الشاغل لكثير من الشباب والشيّاب أيضا تناقل مقاطع ما يسمى Stand-up Comedy، بل لقد أصبح لها سوقها ومروجوها. لست ضد النقد ولكن كنت وما زلت أساند وبقوة النقد البناء.. ينتظرون حادثة ما أو زلة لسان من مسؤول ويسرحون بها ويمرحون. إن الهجوم من غير إعطاء المُهاجم فرصة الرد، يعتبر حركة جبن وليس حركة ذكاء "وفهلوة"! لا أنكر إبداع البعض في طريقة العرض وشد الانتباه، ولكن الموهبة بدون حدود أخلاقيات ومبادئ تصبح أداة هدم لا بناء، أداة تخدير بيد من قد يكون في بادئ الأمر أراد الإصلاح أو شد الانتباه، ولكن ومع مرور الوقت، والوقوع في مصيدة ما يشد أكثر ويسجل مشاهدات أوسع، تكبر الهوة شيئا فشيئا بين الأهداف الأولية ورؤية المؤلف، وينتقل التركيز فقط على ما يضحك الناس!

نسينا أن الأساس من تسليط الضوء هو إيجاد الحل أو الحلول من أجل الارتقاء أو من أجل التغيير. نجد أن هنالك من استلم الخيط وبدأ بالحياكة العشوائية للاستثمار على ما تم جمعه من جمهور، ويبدأ التنافس على من يجمع نسبا أكثر من المشاهدين! وبالتالي أصبح الأمر سوقا مفتوحة لا مبادئ ولا قيم ولا خطوط حمراء! هل تم عرض حل لأي من القضايا التي يتم التعاطي معها في هذه المقاطع؟ أم هل يتم تشجيع المشاهدين على التفكير والمشاركة في إيجاد الحلول؟! لا بالطبع، لأنه لو تم ذلك لأصاب صناعتهم الركود، حسب اعتقادهم طبعا، لأن المغزى من ورائها السخرية والضحك لا أكثر!

في الخارج نجد أن أغلب مشاهير الستاند أب كومدي، يركزون على التلاعب في الكلمات أو حالات سوء الفهم، أو حينما يكون البرنامج مسيسا لضرب مرشح أو شخصية اجتماعية معروفة، طبعا بطريقة غير مباشرة لأنهم يخافون من القضايا والمحاكم، وماذا خرّج أشهر برنامج من هذه النوعية Saturday Night Live، غير ممثلي الكوميديا، أي انتقلوا من مرحلة إلى مرحلة لا أكثر، لأن تأثيرهم في التغير لم يكن أبدا من خلال برامجهم، بل من خلال مشاركاتهم في الفعاليات الاجتماعية ذات الطابع الخيري أو المساند لقضية ما، أو من خلال المشاركة في المناسبات السياسية لتأييد هذا أو محاربة ذاك من المرشحين.

والآن لنعد إلى أبطالنا، أين هم من الفعاليات الاجتماعية؟ أين هم من مساندة القضايا الاجتماعية، أين هم من حملات التوعية أو التنمية البشرية للارتقاء بمجتمعاتهم؟! إن تم الانتقال يتم إلى التمثيليات أو الأفلام أو ربما كليبات الأغاني، غير هذا هل تم تسجيل موقف لأي منهم في المحافل العامة؟ كلا، ولكن لا مانع من الظهور في إعلان لشركة أو منتج معين!

إنه فن وله مبدعوه، وأيضا له متابعوه ومعجبوه، ولكن لماذا لا نستغل ذلك في البناء والتغيير بدلا من التخدير؟ سيأتي يوم لا ينفع معه أي تخدير، حينها أين سنكون وكيف سنتصرف؟! نحن في وقت حرج من تاريخ أمتنا، نحتاج لكامل قوانا العقلية والفكرية والنقدية لكي نتمكن من التفريق بين الصالح والطالح، بين من يريد الإصلاح ومن يريد نشر التعصب والجاهلية، من يريد البناء ومن يريد الدمار، بين من يريد إزاحة شخصية معينة لأنه يرى فيها منافسا وخطرا على طريق تقدمه أو استحواذه على الرأي العام أو الشارع، ومن يرد إظهار شخصية فكرية ثقافية غنية تخدم الحوار والتقريب من وجهات النظر للتخفيف من حدة الاختلاف بإيجاد أرضية مشتركة ينطلق من خلالها الغالبية ولن أقول الجميع... بالنهاية نحتاج أن نُفرق كي لا نَفترق!

هل دخلت في العميق وأعطيت الأمر أكثر مما يستحقه من التفسير والتحليل؟ ربما، وأتمنى أن أكون مخطئة، لأن ما يحدث من تغيرات على الساحة العالمية والإقليمية يجعلنا نفكر ونتعمق في التفكير في كل صغيرة وكبيرة ولا نترك أي شائبة تمر من أي ثغرة لمجرد اعتقادنا بأن الأمر لا يستاهل.. وأنه عَرَضي! هل أنتم مستعدون لاتخاذ مخاطرة كهذه في أمنكم وأمانكم؟ أنا لست مستعدة! وسوف أحلل وأفكك كل ظاهرة ولا أدع أي شاردة أو واردة لما يسمى الصدفة.. إنها كلمة ليس لها محل من الإعراب في قاموسي... أتمنى ألا تكون كذلك بالنسبة لكم!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

صدور ديوان "امرأة من زعفران" للشاعر حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت المجموعة الشعرية «امرأة من زعفران» للشاعر الدانماركي من ...

«استعارات جسدية».. بين القصيدة النثرية وشعر التفعيلة

بقلم: آمال سليمان/ جدة | الأربعاء, 21 فبراير 2018

  صدر للشاعر الفلسطيني نمر سعدي ديوان «استعارات جسدية»، عن دار العماد للنشر والتوزيع ومر...

لشوكها المتهدّل شُرفة

حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

في ملتقيات والدي حيث حكايات المواسم المرتبكة ونوافذ أضحت لاهوتاً مرت...

خبطُ الأجنحة المائية

نمر سعدي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

(تأملات نثرية) بعيداً عن الشعرِ.. بعيداً عن قلقِ الشعرِ تحديداً.. أهمسُ لنفسي:...

لاستمتاع لحظة.. حوار له ما يبرره

جميل مطر

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  جلستا على حافة النافورة المنتصبة فى قلب الميدان الشهير. الشمس تظهر لحظة وتغيب. هما هن...

حوار الثقافات وأسئلة الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  لا يكاد يمضي يوم إلّا ونحن نشاهد حادثاً أو نسمع خبراً أو نقرأ فكرة ج...

نافذتها، نوافذهن

فاروق يوسف

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  أثق بالنافذة التي تفتحها الرسامة العربية على أفق لم نتعرّف عليه من قبل، في تار...

الكِتابُ في زمن الإنهاك..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  سيظل الكتاب مهما تطورت وسائل النشر الأخرى، عشق القراء ومتعة الاكتشاف، وزاد المعرفة، ووسيلة...

الدولة .. بيئة حاضنة للفكرة الإصلاحية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  بدأ الإصلاح، في الوعي العربيّ الحديث، فكرةً ثم ما فتئ أن تحوّل إلى مشروعٍ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36789
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124321
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر916922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50893573
حاليا يتواجد 5336 زوار  على الموقع