موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعقد اجتماعا مهما مع الرئيس الصيني في بكين ::التجــديد العــربي:: 8قتلى في حريق نشب بمبنى شمال باريس زالت أسبابه مجهولة ::التجــديد العــربي:: المجر تعرقل ترحيل اللاجئين وتفاقم أوضاعهم ::التجــديد العــربي:: لاجئون يوقفون حركة القطارات السريعة بالقنال الإنجليزي ::التجــديد العــربي:: أبو ظبي تستضيف اجتماع تحكيم جوائز "إيمي" للمسلسلات والبرامج التلفزيونية والإنتاج السينمائي ::التجــديد العــربي:: قوات الأمن اللبنانية تخلي مبنى وزارة البيئة في بيروت من المعتصمين ::التجــديد العــربي:: مسلحون بزي عسكري يختطفون 18 عاملا تركيا في بغداد ::التجــديد العــربي:: النيل للطيران: طرح 30% في بورصة مصر مطلع 2016 ::التجــديد العــربي:: ضعف التصنيع بالصين يهبط بالأسهم والنفط ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تؤكد تدمير معبد "بل" في تدمر بسوريا ::التجــديد العــربي:: الوصفة السحريّة لتخفيف الوزن: الماء والفلفل الحار ::التجــديد العــربي:: البدانة تسرّع الإصابة بألزهايمر ::التجــديد العــربي:: لوس أنجلوس تترشح لاستضافة أولمبياد 2024 ::التجــديد العــربي:: حملة "طلعت ريحتكم" تتوعد الحكومة اللبنانية بالتصعيد غداة خروج أكبر تظاهرة ::التجــديد العــربي:: تنظيم الدولة الإسلامية يدمر جزءا من معبد تاريخي في مدينة تدمر السورية. ::التجــديد العــربي:: جرح 100 في اشتباكات أمام البرلمان الأوكراني بعد إقرار تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: مقتل 11 وإصابة 220 في حريق بمجمع سكني لشركة "أرامكو" شرقي السعودية ::التجــديد العــربي:: مصر تجري الانتخابات النيابية في أكتوبر ونوفمبر ::التجــديد العــربي:: طالبان تقر: أخفينا خبر وفاة الملا عمر لأكثر من عامين ::التجــديد العــربي:: فابيوس: سياسة المجر تجاه اللاجئين مخزية ::التجــديد العــربي::

"يما مويل الهوى.. يما مويليا"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تقول الأنشودة من التراث الفلسطيني: "يما مويل الهوا يما مويليا، ضرب الخناجر ولا حكم النذل بيا، ومشيت تحت الشتا والشتا رواني، والصيف لما أتى ولع من نيراني، بيضل عمري انفدى ندر للحرية، يا ليل صاح الندى يشهد على جراحي، وانسل جيش العدا من كل النواحي، والليل شاف الردى عم يتعلم بيا، بارودة الجبل أعلى من العالي، مفتاح درب الأمل والأمل برجالي، يا شعبنا يا بطل أفديك بعينيا، يما مويل الهوا...".

لا أعرف كيف تسلل لحن هذه الأنشودة إلى خاطري وأنا أتابع عدوان الكيان الصهيوني على شعبنا البطل في غزة، لكنني وجدت نفسي أردد الكلمات التي أعادت إلى ذهني أيام عصيبة عشتها في الملاجئ وطيران العدو يغتصب أجواء الحبيبة دمشق، تذكرت كيف وجدت أنني وحيدة بعيدة عن إخوتي ووالديَّ، أرتجف من الخوف في أحضان جدتي التي كانت تحاول أن تخفف عني بترديد أناشيد تراثية وتطلب مني أن أردد وراءها، ولكن لا أدري كيف انتفضت فجأة، اقتحمت شراييني شجاعة وجرأة دفعاني إلى مغافلتها والهروب إلى الشارع كي أنضم إلى إخوتي الذين كانوا حينها في بيت خالتي، لأول مرة وجدت نفسي وحيدة دون حماية.. وسمعت حينها أزيز الطائرة فرفعت رأسي أراقبها.. لم أتراجع ولم أهرع إلى أي حائط كي أحتمي، فقط تجمدت وراقبت، وتسارعت الأفكار في رأسي.. هل أطفالهم أيضا في الملاجئ... هل هم خائفون؟

اللهم لا شماتة ولكني كبرت وهللت حين دوت صفارات الإنذار في أجواء الكيان الصهيوني، كبرت وهللت حين نزلت تل أبيب وقبلها المستوطنات الطفيلية إلى الملاجئ، كبرت وهللت حين رأيت الجندية الصهيونية ترتجف خوفا وتصرخ بهستيرية وهي تشير إلى صاروخ آت إليهم من غزة، حمدت المنتقم الجبار أن كتب لي أن أعيش وأرى هذا اليوم.. نعم معهم حق في زيادة عدد العيادات النفسية لسكان المستوطنات السرطانية، فهم جبناء وسيظلون جبناء.. أطفالنا يخرجون إلى الطرقات ويواجهون العدو بالحجارة وأطفالهم يصابون بأمراض نفسية تلازمهم حتى بعد أن يدخلوا في صفوف جيشهم المغتصب الغاشم!

فلسطين لماذا أحبك؟ لا أدري، هل منذ دخلت شراييني.. مع حليب أمي وحكايات جدتي، أم مع أول شهقة لطفلة رأت أجساد أطفال ممزقة على أطراف الرصيف وفي وسط الطريق.. أم مع غصة كل كلمة، كل حرف، يروي مجازرهم، فالقائمة طويلة بدأت من قبل "دير ياسين، وبحر البقر، وقانا، وصبرا وشاتيلا، ومروحين، إلى مجزرة غزة، ولن تنتهي إلاّ بكسر عنجهيتهم.. هل لأن حبك هو عنوان النضال والعزة والكرامة؟

لقد أحرجني بل أخجلني من نفسي صبر وعزيمة شعبك ووجدت أن كل مشاكلي تتقزم بل تختفي أمام ما يلاقونه من حصار وجوع وموت ودمار.. أستمد من صمودهم القوة.. يأخذونني إلى أرض الزعتر والزيتون، فأطوف بخيالي فوق أرض أسري إليها بخير البرية عليه الصلاة والسلام. فوق أرض مشى عليها السيد المسيح عليه السلام.. أرض تعانقت في أجوائها تكبيرات المساجد مع أجراس الكنائس.. أرض صلى على ترابها عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. أرض حمل رايتها صلاح الدين العظيم.. أرض شعب يرفض أن يستسلم.. يرفض "حكم النذل".. شعب الذاكرة الحية الذي يواجه كل يوم كيانا بلا ذاكرة.. شعب لا ييأس ويعيد البناء مرة بعد مرة، من كدّه ومن عرقه ومن دماء شهدائه الزكية.. مقابل كيان يبني من هبات تُسحب من قوت شعوب يعاني فيها الملايين من البطالة ومن الفقر، وشر البلية...! شعب لا يهمه إن وقف وحيدا في مواجهة عدو يهرع مستنجدا عند كل طلقة رصاص من زنود زكية، بأمم ذات معايير مزدوجة تتغذى على الاستبداد والتصريحات العدائية، لكي تمدهم بالذخيرة وبالغواصات النووية، بل بكل جرثومة حية، وقبل هذا وذاك يتشدقون داخل وخارج أروقة بلادهم بأنه من حق المغتصب الرد والدفاع عن حصار وتجويع قطاع بأكمله.. ألا بئس المنطق وبئست العنجهية!

واليوم يريدون أن يدخلوا غزة هاشم من خلال "عامود السحاب"؟! تسمية معروف الهدف من خلفها، طمأنة شعبهم بأن الله حسبما جاء في كتابهم، سوف ينير لهم الطريق للانتصار.. ولكن هيهات!

لا ننسى أنه في حرب تشرين وما تلاها من حروب عربية، كسر "بعبع" الجيش الذي لا يهزم.. فلم يعد يرعبنا تسمياتهم التوراتية أو المأخوذة من القصص الأدبية، فهذه المرة اخترقت قبتهم الحديدية.. ووصلت صواريخ المقاومة إلى قلوبهم الاصطناعية، قد لا يكون له التأثير المدمر كأسلحتهم الفتاكة، ولكنه زلزلهم نفسيا.. وقد يتوقف العدوان لسبب أو لآخر، ولكنهم لقنوا درسا لن ينسوه، ومن يدري ماذا يحمل لنا المستبقل! ولكن أملي في الله أولا وأخيرا، ثم في الأمة العربية أن تتحد وتصوب غضبها إلى قلب العدو.. ضربة لا يقوى بعدها على صيد حتى عصفورة برية.. و"يما مويل الهوى يما موليا... ضرب الخناجر وَلا حكم النذل بيا".

مكادي نحاس... أغنية يما مويل

منال موسى... أغنية يما مويل

مي نصر... أغنية يما مويل

سناء موسى... أغنية يما مويل

ناي برغوثي... أغنية يما مويل

أمل كعوش... أغنية يما مويل

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعقد اجتماعا مهما مع الرئيس الصيني في بكين

News image

وصل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى مطار بكين، مساء يوم الثلاثاء. ومن المقرر أن يجر...

8قتلى في حريق نشب بمبنى شمال باريس زالت أسبابه مجهولة

News image

أعلنت الشرطة الفرنسية الأربعاء 2 سبتمبر/أيلول عن مقتل 8 أشخاص بينهم أطفال في حريق لا ...

المجر تعرقل ترحيل اللاجئين وتفاقم أوضاعهم

News image

أفاد مراسل الجزيرة في بودابست بأن المنظمات المعنية بشؤون اللاجئين غير موجودة في موقع محط...

لاجئون يوقفون حركة القطارات السريعة بالقنال الإنجليزي

News image

اضطرت خمسة من القطارات السريعة -التي تعبر نفق القنال الإنجليزي تحت بحر المانش- إلى الت...

أبو ظبي تستضيف اجتماع تحكيم جوائز "إيمي" للمسلسلات والبرامج التلفزيونية والإنتاج السينمائي

News image

تستضيف العاصمة الإماراتية أبو ظبي يوم الثامن من سبتمبر/أيلول المقبل لجان تحكيم جوائز إيمي الد...

حملة "طلعت ريحتكم" تتوعد الحكومة اللبنانية بالتصعيد غداة خروج أكبر تظاهرة

News image

تتصاعد الضغوط على الحكومة اللبنانية غداة خروج أكبر تظاهرة نظمتها حملة "طلعت ريحتكم" التي أمه...

تنظيم الدولة الإسلامية يدمر جزءا من معبد تاريخي في مدينة تدمر السورية.

News image

بيروت - قال المرصد السوري لحقوق الانسان الأحد إن تنظيم الدولة الإسلامية دمر جزءا من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

متى يظهر «حنظلة» وجهه؟

د. حسن مدن | الجمعة, 4 سبتمبر 2015

  في المعجم، فإن مفردة حَنْظَلٌ تُطلق على نبات بري مِنْ فَصِيلَةِ القَرْعِيَّاتِ، لَوْنُهُ بَينَ ...

حوار الثقافات في المجتمع العربي

أيمن هشام عزريل

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

في الواقع، لقد طرحت في الأدبيات العربية العديد من التعريفات الخاصة بالثقافة، وكل يتناولها من ...

الحرمان من القارئ

فاروق يوسف

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

  الكاتب العربي محروم من قارئ يقرأه بطريقة سوية، خالية من العقد؛ فالقارئ العربي إنسان ...

حين تقاوم الكلمة

د. كاظم الموسوي

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

  رحل محمد الجزائري الى سماواته الاخرى، في الغربة التي لم يخترها محبة او رغبة، ...

إصدار جديد للباحث إدريس حنداري (الفكر الإصلاحي في المغرب)

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

صدر للباحث المغربي الدكتور إدريس جنداري عن مركز مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، دراسة حول...

حفل توقيع ديوان (أدموزك وتتعشترين) في المكتبة الوطنية- عمان!

آمال عوّاد رضوان

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

دار الوسط اليوم للإعلام والنشر (فلسطين- الأردن) متمثّلة بالمخرج محمّد الجبور - مدير عامّ الو...

الحاج أحمد

محمد محجوب

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

الحاج أحمد دخل الجامع قبل المغرب بشوية بردان وعايز يتوضئ لكن خايف من المياه...

وزير الثقافة يُشارك 130 تشكيلي مصري احتفائهم "بقناة السويس الجديدة"

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

افتتح د. عبدالواحد النبوي وزير الثقافة ود. حمدي أبو المعاطي رئيس قطاع الفنون التشكيلية معر...

وصفة "ماركيز" السحرية للوعود "الانتخابية"

مهند النابلسي

| الأربعاء, 2 سبتمبر 2015

... وفيما هو يتكلم كان مساعدوه يلقون في الهواء بمحموعات من الطيور المصنوعة من الو...

ابن المقفع وكليلة ودمنة

شريفة الشملان

| الاثنين, 31 أغسطس 2015

  شُغل الباحثون المعاصرون بكتاب كليلة ودمنة، وحاروا في مسائل جوهرية تتصل به. فهل هو كتا...

الرسام الحقيقي

فاروق يوسف

| الاثنين, 31 أغسطس 2015

  يبحث الرسام الجيّد عن المساحات الزائدة في لوحته ليمحوها، أما الرسام الرديء فإن شعورا ...

متلازمة القراءة… وثقافة الأدب المقاوم والسياسة

د. فايز رشيد

| الأحد, 30 أغسطس 2015

في البدء كانت الكلمة، والقراءة. هي حبل التواصل مع الحياة وجسر التفاهم مع الحضار...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
حاليا يتواجد 2366 زوار  على الموقع