موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
المشاركون في اجتماع برلين يدعون للحفاظ على وحدة أوروبا ::التجــديد العــربي:: انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يهدد وحدتها ::التجــديد العــربي:: البرلمان اللبناني للمرة الـ41 على التوالي يفشل في انتخاب رئيس جديد للجمهورية ::التجــديد العــربي:: أوباما يأسف لقرار كاميرون التنحي ::التجــديد العــربي:: كاميرون يقرر الرحيل بعد اختيار البريطانيين الخروج من أوروبا ::التجــديد العــربي:: قوات "سوريا الديمقراطية" تسيطر على نصف منبج ::التجــديد العــربي:: الجاسر: السعودية ستخصص غالبية الشركات المملوكة للدولة ::التجــديد العــربي:: خروج بريطانيا من أوروبا يرتد انخفاضا في أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: الجنيه الإسترليني ينهار بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تشارك في مؤتمر التعليم الإلكتروني في إفريقيا ::التجــديد العــربي:: مثقفون وشعراء يحتفلون بذكرى الراحل الكبير امل دنقل ::التجــديد العــربي:: 7 فوائد صحية مذهلة لشرب عصير البدونس ::التجــديد العــربي:: الإفراط في تناول الفواكه يؤذي الصحة ::التجــديد العــربي:: يورو 2016 الدور الثاني.. ثلاث مواجهات كروية متوازنة ترفض كل التكهنات المسبقة ::التجــديد العــربي:: يورو 2016 .. مواجهات الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: مقاتلات روسيه تقصف قاعدة لقوات مدعومة من الولايات المتحدة وتتجاهل تحذيراتها على الحدود السورية الاردنية ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية "تدخل مدينة منبج" ::التجــديد العــربي:: القوات العراقية تسيطر على معظم الفلوجة ::التجــديد العــربي:: الأردن يوقف إنشاء مخيمات جديدة للاجئين على الحدود السورية بعد الهجوم بسيارة مفخخة بالقرب من الساتر الترابي المقابل لمخيم اللاجئين السوريين في منطقة الرقبان ::التجــديد العــربي:: البريطانيون يدلون بأصواتهم في استفتاء بشأن عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي::

"يما مويل الهوى.. يما مويليا"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تقول الأنشودة من التراث الفلسطيني: "يما مويل الهوا يما مويليا، ضرب الخناجر ولا حكم النذل بيا، ومشيت تحت الشتا والشتا رواني، والصيف لما أتى ولع من نيراني، بيضل عمري انفدى ندر للحرية، يا ليل صاح الندى يشهد على جراحي، وانسل جيش العدا من كل النواحي، والليل شاف الردى عم يتعلم بيا، بارودة الجبل أعلى من العالي، مفتاح درب الأمل والأمل برجالي، يا شعبنا يا بطل أفديك بعينيا، يما مويل الهوا...".

لا أعرف كيف تسلل لحن هذه الأنشودة إلى خاطري وأنا أتابع عدوان الكيان الصهيوني على شعبنا البطل في غزة، لكنني وجدت نفسي أردد الكلمات التي أعادت إلى ذهني أيام عصيبة عشتها في الملاجئ وطيران العدو يغتصب أجواء الحبيبة دمشق، تذكرت كيف وجدت أنني وحيدة بعيدة عن إخوتي ووالديَّ، أرتجف من الخوف في أحضان جدتي التي كانت تحاول أن تخفف عني بترديد أناشيد تراثية وتطلب مني أن أردد وراءها، ولكن لا أدري كيف انتفضت فجأة، اقتحمت شراييني شجاعة وجرأة دفعاني إلى مغافلتها والهروب إلى الشارع كي أنضم إلى إخوتي الذين كانوا حينها في بيت خالتي، لأول مرة وجدت نفسي وحيدة دون حماية.. وسمعت حينها أزيز الطائرة فرفعت رأسي أراقبها.. لم أتراجع ولم أهرع إلى أي حائط كي أحتمي، فقط تجمدت وراقبت، وتسارعت الأفكار في رأسي.. هل أطفالهم أيضا في الملاجئ... هل هم خائفون؟

اللهم لا شماتة ولكني كبرت وهللت حين دوت صفارات الإنذار في أجواء الكيان الصهيوني، كبرت وهللت حين نزلت تل أبيب وقبلها المستوطنات الطفيلية إلى الملاجئ، كبرت وهللت حين رأيت الجندية الصهيونية ترتجف خوفا وتصرخ بهستيرية وهي تشير إلى صاروخ آت إليهم من غزة، حمدت المنتقم الجبار أن كتب لي أن أعيش وأرى هذا اليوم.. نعم معهم حق في زيادة عدد العيادات النفسية لسكان المستوطنات السرطانية، فهم جبناء وسيظلون جبناء.. أطفالنا يخرجون إلى الطرقات ويواجهون العدو بالحجارة وأطفالهم يصابون بأمراض نفسية تلازمهم حتى بعد أن يدخلوا في صفوف جيشهم المغتصب الغاشم!

فلسطين لماذا أحبك؟ لا أدري، هل منذ دخلت شراييني.. مع حليب أمي وحكايات جدتي، أم مع أول شهقة لطفلة رأت أجساد أطفال ممزقة على أطراف الرصيف وفي وسط الطريق.. أم مع غصة كل كلمة، كل حرف، يروي مجازرهم، فالقائمة طويلة بدأت من قبل "دير ياسين، وبحر البقر، وقانا، وصبرا وشاتيلا، ومروحين، إلى مجزرة غزة، ولن تنتهي إلاّ بكسر عنجهيتهم.. هل لأن حبك هو عنوان النضال والعزة والكرامة؟

لقد أحرجني بل أخجلني من نفسي صبر وعزيمة شعبك ووجدت أن كل مشاكلي تتقزم بل تختفي أمام ما يلاقونه من حصار وجوع وموت ودمار.. أستمد من صمودهم القوة.. يأخذونني إلى أرض الزعتر والزيتون، فأطوف بخيالي فوق أرض أسري إليها بخير البرية عليه الصلاة والسلام. فوق أرض مشى عليها السيد المسيح عليه السلام.. أرض تعانقت في أجوائها تكبيرات المساجد مع أجراس الكنائس.. أرض صلى على ترابها عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. أرض حمل رايتها صلاح الدين العظيم.. أرض شعب يرفض أن يستسلم.. يرفض "حكم النذل".. شعب الذاكرة الحية الذي يواجه كل يوم كيانا بلا ذاكرة.. شعب لا ييأس ويعيد البناء مرة بعد مرة، من كدّه ومن عرقه ومن دماء شهدائه الزكية.. مقابل كيان يبني من هبات تُسحب من قوت شعوب يعاني فيها الملايين من البطالة ومن الفقر، وشر البلية...! شعب لا يهمه إن وقف وحيدا في مواجهة عدو يهرع مستنجدا عند كل طلقة رصاص من زنود زكية، بأمم ذات معايير مزدوجة تتغذى على الاستبداد والتصريحات العدائية، لكي تمدهم بالذخيرة وبالغواصات النووية، بل بكل جرثومة حية، وقبل هذا وذاك يتشدقون داخل وخارج أروقة بلادهم بأنه من حق المغتصب الرد والدفاع عن حصار وتجويع قطاع بأكمله.. ألا بئس المنطق وبئست العنجهية!

واليوم يريدون أن يدخلوا غزة هاشم من خلال "عامود السحاب"؟! تسمية معروف الهدف من خلفها، طمأنة شعبهم بأن الله حسبما جاء في كتابهم، سوف ينير لهم الطريق للانتصار.. ولكن هيهات!

لا ننسى أنه في حرب تشرين وما تلاها من حروب عربية، كسر "بعبع" الجيش الذي لا يهزم.. فلم يعد يرعبنا تسمياتهم التوراتية أو المأخوذة من القصص الأدبية، فهذه المرة اخترقت قبتهم الحديدية.. ووصلت صواريخ المقاومة إلى قلوبهم الاصطناعية، قد لا يكون له التأثير المدمر كأسلحتهم الفتاكة، ولكنه زلزلهم نفسيا.. وقد يتوقف العدوان لسبب أو لآخر، ولكنهم لقنوا درسا لن ينسوه، ومن يدري ماذا يحمل لنا المستبقل! ولكن أملي في الله أولا وأخيرا، ثم في الأمة العربية أن تتحد وتصوب غضبها إلى قلب العدو.. ضربة لا يقوى بعدها على صيد حتى عصفورة برية.. و"يما مويل الهوى يما موليا... ضرب الخناجر وَلا حكم النذل بيا".

مكادي نحاس... أغنية يما مويل

منال موسى... أغنية يما مويل

مي نصر... أغنية يما مويل

سناء موسى... أغنية يما مويل

ناي برغوثي... أغنية يما مويل

أمل كعوش... أغنية يما مويل

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

المشاركون في اجتماع برلين يدعون للحفاظ على وحدة أوروبا

News image

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن المشاركين في اجتماع برلين، أعربوا عن رغب...

انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يهدد وحدتها

News image

لندن - بعد تصويتها على الخروج من الاتحاد الأوروبي، تواجه المملكة المتحدة التطلعات إلى است...

البرلمان اللبناني للمرة الـ41 على التوالي يفشل في انتخاب رئيس جديد للجمهورية

News image

بيروت - أخفق البرلمان اللبناني الخميس، للمرة الـ41 على التوالي في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ...

أوباما يأسف لقرار كاميرون التنحي

News image

عبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال مكالمة هاتفية أجراها مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كام...

كاميرون يقرر الرحيل بعد اختيار البريطانيين الخروج من أوروبا

News image

أعلن رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون عزمه تقديم استقالته بعد تصويت معظم البريطانيين لصالح خرو...

مقاتلات روسيه تقصف قاعدة لقوات مدعومة من الولايات المتحدة وتتجاهل تحذيراتها على الحدود السورية الاردنية

News image

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إلى أن روسيا تجاهلت التحذيرات الأميركية وقصفت مقاتلات روس...

قوات سوريا الديمقراطية "تدخل مدينة منبج"

News image

يخوض تحالف قوات سوريا الديمقراطية الكردي العربي المدعوم من الولايات المتحدة معارك داخل مدينة منب...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كله جايز .. في ثقافة الجوايز !

د. أحمد الخميسي

| الخميس, 30 يونيو 2016

  دعنا نتفق بداية على أن كل الجوائز وليس فقط جوائز الدولة المصرية شابتها ولازمت...

فكر فوق صفيح ساخن

د. ميسون الدخيل

| الخميس, 30 يونيو 2016

  تكاثرت هذه الأيام برامج الحوار على الرائي والمذياع، ركزت على الجانب الفني الترفيهي، أو الت...

عودٌ على بدء.. أَعطني يدَك..

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 30 يونيو 2016

  نقتتل.. ينشرح صدر العدو، نضعُف فيقوى العدو.. نفنى.. فيبقى العدو لكن قل لي: أين ال...

كتابة

محمد الرطيان

| الخميس, 30 يونيو 2016

(٢) هناك كتابة ساخرة وساخـ.. طة، هناك كتابة لاسعة وشاسعة.   هناك كتابة باردة وضيقة....

الشَّجَر

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 29 يونيو 2016

1. أشعرُ أحياناً أنِّي أكبرُ منّي لكنِّي أصحو عندَ الفجرِ كما الشَّجرِ الغضِّ كما ...

يا لِغيابِكَ ياه!!

محمود كعوش

| الأربعاء, 29 يونيو 2016

قال لها: صباحُكِ ومساؤكِ أشرِعَةُ ظمأٍ، وخمرُ صبابةٍ، وأعراسُ ورودٍ، وهمسُ عِناقْ   صباحُكِ ومساؤك...

ذكريات على ضفاف صوت أمّ كلثوم

سعود قبيلات

| الأربعاء, 29 يونيو 2016

  كانت أمّ كلثوم أحد ثلاث رموز فنيَّة وفكريَّة وسياسيَّة وكفاحيَّة وأدبيَّة صاغتْ وجداني في مرح...

الكتب أحلام بيضاء

فاروق يوسف

| الاثنين, 27 يونيو 2016

  لم لا نكتب كتبا مرحة؟ الأدب العربي كئيب، الآن الحياة العربية كئيبة؟ ولكن الناس ...

عن العلم والأدب مجددا

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 27 يونيو 2016

  كنت قد كتبت مقالا بعنوان” العلم والأدب تفاعل مثمر”، وفي بعض الحالات أتلقى تعليقا...

ثلاث روايات عراقية تسرد جريمة الاحتلال

د. كاظم الموسوي

| الاثنين, 27 يونيو 2016

  قرأت قبل فترة في اسبوع واحد ثلاث روايات عراقية بنسخة الكترونية اهداها لي صديق ع...

في موعد شهر الصيام...

محمد الحنفي | السبت, 25 يونيو 2016

  أصوم... عن الأكل... عن الشرب... عن كل ملذات الحياة... على مدى العمر...   وأدرك أن ...

حبلٌ متينٌ في ليلٍ أشعث

كريم عبدالله | السبت, 25 يونيو 2016

  بياضهُ عمودٌ نقاءٍ كثيف تصحّرتْ حولهُ عقولٌ تغوصُ متخندقةً بــ السواد تسكنُ الرمال صدرها ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29497
mod_vvisit_counterالبارحة41260
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع235922
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي418863
mod_vvisit_counterهذا الشهر29497
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1727991
mod_vvisit_counterكل الزوار32222734
حاليا يتواجد 3756 زوار  على الموقع