موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

سيكون الصفير بلادا: قطرة من الحقيقة ويعود العالم سعيدا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لقد رقصت الليلة الفائتة. مثلما أفعل كلما حلمت بزوربا اليوناني. كان هناك حشد من الغريبات. 'أنت ملك' من قال ذلك؟ ابتسم لذراعيك.

كنت الشمس، زنجية بلا صيحات أفريقية.

الطبول تحت قدميك. سانسى الأفق. من شقوق الأرض نأتي وإليها نعود. يا الهي امنحني الذريعة لكي أوقف رقصتي وأطير إليها. ضربت الأرض من أجلك ومن أجلك حلقت. أضحك وأبكي. أموت وأحيا. تبتسم الكأس التي تركتها على المنضدة. ليلتنا سرير لملائكة داهمهم الأرق. فرحين على الارائك يجلسون. الخطيئة الأولى لم تقع بعد. العشبة بيضاء كانت قبل أن تخترع الطبيعة اللون الأخضر.

'سأرمي عصاي إلى الجبل' لست إنسيا كما تراني ولست جنيا كما لم ترني. انا البين بين. كان محمد عبد الله قد حاول قبل سنوات أن يشرح لي تلك الفكرة. واسطة العقد. الفتحة التي تصل بين نهر وأمه، ربطة القصب. فشلتُ في التخيل. كانت كاترين ديفيد تنوي اقامة معرض للفن العراقي في برلين يومها. لا أدري ما الذي جعل تلك اليهودية الفرنسية تهوى العراق، وبالأخص بعد احتلاله وابادة مليون من شعبه وتدمير مدنه ودفن دولته.

كنت أرقص وافكر. وهي عادة سيئة. علي أن أمنحك فرصة للكلام. ولكن الجاز أعمى. كنت ارقص مثل زنجي. مثل زنجي كنت أود لو أني رأيتك على الشاطىء البعيد. 'تلك قارتي' ساقول. ولكنك وقد أغلقت النوافذ صرت لا تسمحين لصوتي بالدخول. فقط هناك اذاعة محلية، لن تكون بالصدفة اذاعة القرية. 'نحن محليون يا عزيزي'

كنت أهدم لغتي حين أمرر قدمي بين جملتين موسيقيتين قادمتين من أفريقيا.

أعرف أن الأرض ليست الأرض.

لا بأس هناك نجوم تفر من كتفيك لتحط على شفتي. أنا أحبك.

رقصنا مجتمعين. كنت أراك بين الراقصين. ربما رآك الآخرون. لست متأكدا. كنت هناك، بجسدك لا بروحك. كنتُ أراك. لم يكن الذي رأيته هو شبحك. لا تمزحي معي. حرة مثل أصبع وطليقة مثل نبرة. سقطت على الارض مثل ضربة بيانو. خفتُ أن تختفي غير انك نهضت. يا الهي، اعني على الامتزاج بالمعجزات. هي ذي المرأة التي تقول للبحر سأهبك زرقتي. للموج خذ مزاجي. ولكن لمَ تبتعدين؟ كنا صديقين على الأقل. نصلح لرقص هامس وبريء. رقص يهب الأرض شيئا من الهدأة. شيئا من الطمأنينة. انتظرتك لكي أكون ملكا بك. أنت حلوة. بدونك أكون زوربا عاريا من خصائصه، مثل قديس تخلصت منه أسباب قداسته وهو الذي رمى تلك الأسباب قبل أن يهب جسده للرقص. لن أكون بين بين. بين واحد يكفي. ما معنى أن يكون المرء بينا؟ براءتك تكفي. الديك على سياج البيت والقطة عند عتبة الباب فيما الكلب يلهو باحثا عن أنثاه المتمردة.

نسيانك قليل. النساء اللواتي كن يرقصن، لهن أصوات تذكر بالفاكهة. هنالك تين ورمان وبرتقال وأجاص وتفاح وتمر ومنغا وبطيخ. كم أتخيلك مجتمعة كما الفاكهة في الصحن الصيني. الأرض التي تستقبلني وهي تعرف أنها ستودعني بعد ضربتي طبل. اذهب إلى رئتي، هناك ستجد هواءا يشبهك. لن أكون أمك ولا أختك ولا صديقتك. سأكون عدوتك في النرجس دائما. أرقص. أنت ترقص. ستلوح بالشال. لا ينفعك. شالي الذي أضعته لا ينفع أن يكون دليلا إلي. وردي مثل حمامة مذبوحة. فضيحتك ماثلة على قرميد البيت مثل راية. لن تهزمني، حتى وإن صارت عصاك أفعى.

ولكنني أرقص كل ليلة.

أرقص كما لو أنك ستأتين في اللحظة التي أود فيها أن أغمض عيني.

أحلامي ستكون ناقصة لو أنك لم تأتي.

لقد رفعت قدمي من أجل الرقص ولم تهبط بعد. الأرض بعيدة يا حبيبتي.

مثل زنجي، عاداته على الماء، سأقفز لأريك قامتي. أنا المسافر، حقيبتي نظرتك. أنا العائد بكتفين غامضتين. أفكر بالكتابة، كما لو أنك موضوع شارد. 'ولكنك رقصت من أجل أن يكون العالم دائريا. أفهم ذلك وأفهم لمَ عدت إلي كما لو أنك تكتشف أمك من جديد. لقد نسيتك' أصدق ما تقولين وأبكي. لا شفقة على نفسي بل لأني رايت ملائكة، كان الله في صدد خلقها تستجير بي. سأعود اليك بعد قيامتين. 'لن أكون هنا' ولكنني رقصت من أجل أن اخترعك. 'تخيلت آسيا ولكن قدميك سقطتا على أوربا. كان خيالي في مكان آخر' سأخترع طريقا إليك. كنت أرقص من أجلك. المعبد الذي يقع خلف أذنيك. هل سمعت الموسيقى؟ كانت أشعاري قد التهمتها الأسماك قبل أن أحولها إلى كلمات. كنت تنظرين إلي وأنا القي بأشعاري إلى النهر. كنت أحبك مثل زوربا.

'ولكنني لا أعرفه'

سأكون يائسا مثله لأروي الحكاية كاملة: كان هناك بلد.

بين قوسين كنا خونة. أوغادا كنا، وزعنا الدفاتر التي لم نكتبها على الصبيان الذين كانوا في انتظارنا. لم نقل كلمة، غير تلك التي سمعناها. كوني بردا وسلاما. ولكن النار لم تكن لتأكل ابراهيم. فالبلد لم يعد سومريا. لم يعد عباسيا. لم يعد بريئا. كان خنثى بعثمانييه وفرسه ورومه وعربه وكرده ومعدانه وأغرابه. 'كنت أرقص من أجل أن لا يكون كذلك' لم يسمعني أحد. يُخيل إلي أن أمرأ جانبيا سيقع. البداهة لا تخون. غير أن الخيانة كانت تقف في كل مفترق. لا ينفع أن آتيك مقنعا. وجهي هو طريقي إليك. جانبيا أنظر. دجلة كانت هناك. يدها في المحبرة وعينها زرقاء. لقد جُبلنا على الخوف. نخاف على الفجر من صائدي الطيور. نخاف على النبع من خفقة جناحي طائر غريب. نخاف على المخطوطة من يدي اعرابي تائه. كانت الحانات تتكرر في الماء، فيما الخمر يجري على المناضد الخشبية الرطبة. ليت النهار يتوقف عند منتصفه. انتظرناك طويلا ونحن نرقص، شعراء مشدودين مثل قوس. أيها النهار الحافي، أنس شمسك الصفراء في الظهيرة وتعال لتختبىء بين طيات ثوب حبيبتي. صدرها عريشة عنب ويداها كأسان. كنت قد قفزت من الحلبة حين رأيتك مقبلة وأنت لا تعرفينني. صرخت يا أمي. يا أختي. يا زوجتي وربيبة غزلاني على الخط الذي يفصل بين جنتين.

يا بلادي

سيعود الحوذي إلى بيته بعد أن يكون قد أطعم حصانه لليلتين مقبلتين.

سيكمم الحطاب فم الشجرة، لئلا تشق صرخاتها الطريق إلى فأسه فتشهق الغابة.

بكي القطن في الوسادة. بكى الحديد في جرس الكنيسة. بكت الشقوق في مؤخرة قدمي. بكيت لأنني كنت مضطرا لقتلك. فضيحة القرويين المنذورين للخيانة. كما لو أن سدوما قد بُعثت من جديد. وسألوح بعد دفنك لقبيلة بني عذرة. ألوح لملاكين فرا قبل صلاة العصر. ألوح لأئمة منسيين في خواتم من فضة. الوح بيدين غامضتين استعرتهما في لحظة الهام ولا أعرف اين اذهب بهما حين ينتهي التلويح. ما من أحد لأودعه. لقد محيت البلاد من الخارطة. محيت الرازقي من الحديقة ومحيت الشرفة التي تطلين منها على الكون. اراك تُسقطين نغم جرتك في البئر، فيما تحلق الطيور بالجرة. تتسلقين ركبتي وأنا أرقص. 'قطرة من الحقيقة ويعود العالم سعيدا' تقولين ليديك الغامضتين وهما تلوحان بقبعتي. 'انا هناك في السفينة المغادرة يا حبيبي. أترك لك الصفير لتحيا' يا بلادي ليس لي منك إلا الصفير.

سيكون الصفير بلادا.

في القطار الذي يخترق الفجر وحيدا، يقع الصفير في الحقل المجاور. هناك تقفين ياروحي. سيبقيك العذاب قوية، ساحرة مثل أم وغنية مثل زهرة. ولكنني سأذهب بعيدا من أجل أن أرقص. في الثلج، لدي زلاجتان. في القيظ لدي قبعة. لن يسالني أحد عن المسافرة التي معي. في الحلبة رقصت وحدي. قال لي الراقصون: 'ما أجمل رفيقتك' كنت وحيدا بك حين تركت يديك على كتفي.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

إعادة النظر في الاستشراق

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  «إعادة النظر في الاستشراق» هو عنوان الكتاب الجديد لوائل حلاق الذي صدر بالانجليزية، وكما ه...

الوعي واللاوعي في عملية الإبداع

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  يقول الروائي البريطاني المعروف إف. إس. نيبول (1932م) إن الكتابة: «تأتي من أكثر أعماق ...

في أسوان

د. حسن مدن | الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  اعتاد الإمام الشيخ محمد عبده أن يزور مدينة أسوان في الشتاء، وأحياناً يأتيها مروراً...

قراءة في رواية "حرب وأشواق" عمواس بوَابة القدس، 2018 للروائيَّة، نزهة أبو غوش

رفيقة عثمان | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية حرب وأشواق، تحتوي على مئتين وأربعة وثمانين صفحة، سردت الكاتبة أحداث دراميَّة لحرب الن...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" وما يدور في المجتمعات العربية

عبدالله دعيس | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية (هذا الرجل لا أعرفه) للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، صدرت مؤخرا عن مكتبة كل ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18630
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120646
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر633162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57710711
حاليا يتواجد 2955 زوار  على الموقع