موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

اقلـب الصفحة يا فتى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنا في صبانا نحب شعراء المهجر، كان يخلبنا حنينهم الطاغي إلى أوطانهم، وكان أسلوبهم السلس والجزل في الوقت نفسه على قدر عقولنا، نسارع إلى حفظ أشعارهم ولا ننساها حتى حين ننتهي من المرحلة الثانوية. أما شعر الجاهلية فكان جافا صعبا على أفهامنا،

لذلك قرر معظمنا التعامل معه بشكل وظيفي فنحفظه لنمتحن فيه وننجح ثم ننساه. ومن بين شعراء المهجر كان الشاعران المفضلان لدى اثنان: إيليا أبوماضى وجبران خليل جبران، ولذلك عندما وقع نظري في زيارتي الأخيرة لبيروت على كتاب يحمل أعمالا لم يسبق نشرها لجبران خليل جبران كانت فرحتي عظيمة.

الكتاب الذي يحمل عنوان «إقلب الصفحة يا فتى» هو تجميع لعدد كبير من مخطوطات جبران إستخرجها محبوه من خبيئة خزائنه وجمعوها من كل أحد، ونشروا بعضها في الكتاب على هيئة صور ضوئية لقصاصات ورسوم بخط صاحبها، أما البعض الآخر فقد نشروه على شكل نصوص مُحققة ومُصححة ومُنقحة وأخرجوا لنا هذا العمل المفاجأة. جميل جدا أن تنفذ إلى وجدان أحد شعرائك المفضلين لتعرف كيف فكر في الأصل في التعبير عن معنى من المعاني بكلمة أو جملة، ثم عاد ليقلب النظر فيها ويراجعها ويشطبها ويكتب مكانها لفظا أو تعبيرا آخر يرى أنه أصدق. جميل أن ترى هذا الشاعر يذكر نفسه قائلا: لا تنسى قصاصات الورق مفهوم؟، ولا يدور بخلده أن يوما ما سيأتي ويعرف محبوه كيف كان يروض ذاكرته ويناجي نفسه. جميل أن ترى رسوما لخيول عادة ما تحمل رؤوس نساء وأحيانا رجال تركض من صفحة إلى أخرى من صفحات الكتاب، وأن تشاهد لوحات لأجساد هائمة تتخلل النِتف والقصاصات الأدبية لجبران رسمها بتلقائية مطلقة وحرية مطلقة كما أنه هو نفسه حر وتلقائي بلا مدى. جميل أيضا أن ترى تقلب أنامل شاعرك بين قلم الفحم والأقلام الملونة فتروح تسأل عن مغزى ذلك، وهل هو مجرد صدفة أم هو من وحي لحظة هاجم فيها خاطر نفيس قريحة الشاعر فلم يُرد له أن يفلت من بين يديه.

ما مدى أخلاقية نشر نصوص لم يصرح الشاعر بنشرها في حياته، حتى إن هو ذهب بادر آخرون بنشرها؟ هذا السؤال طرحه معدو الكتاب على أنفسهم فمنهم من رأى أن النشر لا يجوز لأنه تطفل على خصوصيات جبران، ومنهم من رأى غير ذلك وحجته أنه ليس في المنشور جديد على فكر جبران والقضايا الكبرى التي شغلته شعرا ونثرا ورسما. وأخيرا تقرر الاحتكام إلى قاعدة ما لا يُدرك كله لا يُترك كله، فلم يُنشر كل ما توصلت إليه الهيئة الاستشارية للكتاب، فقط نُشر جزء منه وأودع الجزء الآخر في متحفه بلبنان. من المهم أن يتحول المشروع الفكري للمبدع أو للمناضل إلى مؤسسة تحافظ على صلته بالعالم حتى بعد أن يقول كلمته ويمشي، مهم أن تحقق له التذكار الذي سبق لجبران أن وصفه بأنه « شكل من أشكال اللقاء». ولذلك فإن وجود مؤسسة تحمل اسم لجنة جبران الوطنية ومتحف لأعمال جبران في لبنان وآخر في المكسيك أمكن لنا أن نجد بين أيدينا هذا الكتاب الممتع الذي يجمع شذرات من إبداعات جبران، نُشر في عام 2010 بعد عامين من العمل المكثف فيه وبعد تسعة وسبعين عاما من وفاته في بوسطن.

عندما تقلب هذا الكتاب الضخم (262 عدا الفهرس)، فإنك ستلاقي جبران كما تعرفه من زمن، هذا الشاعر الذي لم تكن هجرته في صباه من بلدة بشرى شمال لبنان إلى الولايات المتحدة هي بداية عهده بالغربة، وإن كنا لمسنا مكابدته غربة المهجر في رسائل الشوق التي بعث بها من بوسطن إلى أهله وصحبه في لبنان. إن غربة جبران هي جزء من تكوينه النفسي كشاعر مضافا إليها ميل فطري، فهو غريب عن أطفال بلدة بشرى لا يلاعبهم لكنه يلهو وحده، يبني البيوت ويغرس حولها الأزهار وحده، حتى إذا هاجموا بيوته وحدائقه عدة مرات ربما لكسر عزلته، كشر عن أنيابه وبادلهم هجوما بهجوم فاستووا وذهبوا ولم يختلط. وجبران ليس غريبا فقط عن الشارع بل أيضا عن الكنيسة، لا يجد راحته إلا حين يأوي إلى غرفته يستلقي فيها ثم يتنهد ويفكر فتستمع الجدران وتشعر الأسقف ولا تبوح. بل إن جبران غريب عن العالم كثائر متمرد على التقاليد الخرقاء التي تستبد بالبشر، فيأتي هو ليخبرهم أنهم مخطئون وأنهم لن يستيقظوا على أفكاره ويدركوا صوابها إلا بعد أن ينام جسده في الحفرة وتسرح روحه مع أسراب الأرواح. لكن مع كل هذه الغربة عن البشر وعالمهم فقد ظل جبران يفضل أن يكون واحدا من البشر عن أن يكون شجرة في الغاب.

في كتاب «إقلب الصفحة يا فتى» نعايش التطور النفسي والشعوري لجبران خليل جبران ونشاركه نظرته الثانية للأشياء والظواهر، نظرة تستخرج ما يتجاوز القشور إلى اللباب نتيجة الحنكة وخبرة السنين. يمطرنا بأسئلته عن القدر والمجهول والحب والموت وطبائع البشر وعلاقة المادة بالروح، وهذا معلوم فشجرة الإبداع يرويها الفضول. وفي الكتاب أيضا ننتقل مع جبران من محاولاته الأولى لتعلم الفرنسية بمرانه على تصاريف الأفعال، إلى تفوقه الشعري وهو ما زال في مرحلة الصبا، إلى هجرته من لبنان، وأخيرا تكوينه جمعية الحلقات الذهبية وتأسيسه الرابطة القلمية. ومع أنه قال عن نفسه في إحدى القصاصات إنه ليس سياسيا ولا يحب أن يكون، إلا أن ما كتبه في باب السياسة كان جميلا وعميقا، وانظر معي إلى الويلات التي توعد بها كل أمة «تنصرف عن الدين إلى الطقوس وعن الحقل إلى الزقاق وعن الحكمة إلى المنطق»، وكل أمة «سياستها ثعلبة وفلسفتها شعوذة وفنها وصناعتها الترقيع»، وكل أمة تتمزق فتكون «كل قبيلة فيها أمة»، تلك كانت أمته في حينه ولو امتد به العمر إلى الساعة لوجد أنها أمتنا أيضا. ومع ذلك التحليل السياسي الرصين فإن ما كتبه جبران في باب الموسيقى والفن كان هو الأجمل والأعمق، فما أروع وصفه الموسيقيين بأن على أناملهم «بهاء من غبار النجوم»، وما أحكم قوله إن «من يبعد الموسيقى عن قلبه تقصيه الحياة عن قلبها» إنه يجد الفن أرقى من أن يوصف أو يشابه فهو عنده «روح الوصف وعلة التشبيه». وجبران حين تحدث عن الفن والموسيقى لم يجد غير بورتريه يرسمه لأم كلثوم وهي تصدح في نشوة، فترى لو امتد به العمر لزماننا هذا أي وجه كان سيرسمه رمزا للموسيقى العربية؟.

«إقلب الصفحة يا أخي» كانت عبارة يتنفس معها جبران الصعداء حين ينتهي من رسم أو قصيدة فيقولها لنفسه ليبدأ عملا جديدا، وهذا هو نفسه العنوان الذي اختاره بعض محبيه عنوانا للكتاب، وقد رأيت أن نبحر فيه معا لنلتقط الأنفاس ونبعد قليلا عن السياسة مع أن بعضا مما ورد في الكتاب كان سياسيا بامتياز.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26370
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع95692
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر849107
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57926656
حاليا يتواجد 3220 زوار  على الموقع