موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

العولمة وهويتنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نجد اليوم أن كلمة "العولمة" تظهر في معظم الكتابات والمناقشات على الساحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية.. كل يحاول تعريفها حسب معتقداته أو مصالحه. المهم هنا أنها تعتبر الشيطان الأكبر للمعارضين والمنقذ للمؤيدين.. ولكن هنالك فئة تتعامل معها بحذر، أي تعترف بوجودها الذي يحمل في طياته إيجابيات كما يحمل من سلبيات، وعليه تنادي بدراسة هذه الجوانب وتحديدها ثم رسم الاستراتيجيات التي ستساعد المجتمع على الانضمام إلى بقية العالم دون امتصاص ما يهدد بقاءه كمجتمع متميز بعقيدته وثقافته وتاريخه.

العولمة ليست معجزة هبطت علينا من السماء أو لعنة أدركتنا من جهنم؛ إنها طريقة تفكير بنيت على مبادئ ومعتقدات يعود أساسها إلى تاريخ أوروبا القديم. يقول جيمز ملدوون (James Muldoon 2004) إن العولمة مفهوم أو رؤية مبنية على ما كان يؤمن به الأوروبيون أن كل البشر يجب أن يكوّنوا مجتمعاً عالمياً واحداً قائماً على معتقدات وثقافة واحدة (بالطبع معتقداتهم وثقافتهم). وعلى الرغم من اعتقادهم أنه ليس كل البشر يمكن أن يرتقوا إلى مستواهم من التحضر، رأوا أن من واجبهم كحاملي رسالة سماوية أن ينشروا هذا الفكر للإنسانية، ليس فقط من أجل نشر المسيحية بل أيضا لنشر ثقافة الحياة المدنية المتحضرة، كما يرونها. هذا بالطبع لم يمنعهم من مصادرة أموال أو ممتلكات من يريدون أن ينقذوه أو يعاقبوه! لأن أي مجتمع يرفض أو يخالف القوانين المتبعة يقابل بالعقوبات الصارمة التي يقررها الحاكم الذي يستمد سلطته من الكنيسة التي بدورها كانت تحتاج للتمويل.. هذا ما كان في العصور الوسطى، أما اليوم فيرى بعض الأوروبيين والأمريكيين أن غالبية المجتمعات تستطيع أن ترتقي إلى مستواهم الحضاري.. كما يعتقدون أن المعايير الكونية للسلوك الإنساني يجب أن تطبق على كل المجتمعات.. هنا تظهر مشكلة من يضع هذه المعايير ومن يقرر استخدام العقاب على المجتمعات التي ترفض الانقياد لهم!

في العالم القديم كان رئيس الكنيسة (البابا) هو من يقرر هذا ويعطي السلطة للحاكم.. أما في يومنا هذا وبسبب اختلال ميزان القوة العالمية وظهور سياسة القطب الواحد (كما يظن البعض أنه ما زال مستمرا) الذي يفرض نظام العولمة حسب مفاهيمه وبما يخدم مصالحه؛ نرى أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية يستطيع ذلك، والأمر لا يحتاج إلى سرد الأمثلة.

من الاختصاصيين الذين يرون خطر العولمة على الثقافات المختلفة للمجتمع العالمي، ويد ديفز (Wade Davis)، عالم في علم الإنسانية. فهو يحذر من أن اندثار الثقافات المختلفة سوف يفقر العالم، لأن كل ثقافة تحتوي على مجموعة أفكار ومعتقدات ومؤسسات (دينية، اجتماعية، اقتصادية، سياسية) ظهرت كناتج للفكر الإنساني.. إنها طرق حل المشكلات والتعامل مع البيئة، واندثارها يحرم بقية الإنسانية من خبرات تسهم في التطور والنمو. وعادة ما يبدأ هذا بالاختفاء التدريجي للغة المستخدمة. فأي مجتمع يبدأ بخسارة لغته يبدأ بخسارة الطريق الذي يربطه بأصوله.. وبهذا يصبح من السهل امتصاصه وتخليه عن ثقافته وتقبل الثقافة التي تعرض أو تفرض عليه.

إن الثقافة هي ذاكرة الأمة إن محيت هذه الثقافة تصبح الأمة كرجل عجوز بلا ذاكرة، لا يعرف من أين أتى وإلى أين هو ذاهب.. قد يؤذي نفسه في أي حركة يقوم بها... هذا من جهة؛ ومن جهة أخرى علينا أن ندرك أن التغير لا يعني بالضرورة خسارة الهوية لأي مجتمع، لأن المجتمعات حية دائمة التطور والنمو للتعايش مع المتغيرات التي تطرأ عليها.. وعليه يجب العمل على إيجاد السبل كي نعيش في عالم متعدد الثقافات قادر على التعايش.. أن يفيد المجتمع ويستفيد مما تقدمه الإنسانية في مجالات العلم والتكنولوجيا من أجل الارتقاء والنمو... والأهم من ذلك كله البقاء.

يقول مهاتير محمد ـ رئيس وزراء ماليزيا السابقـ:- إن الدول النامية فقدت فرصة المشاركة في عصر الصناعة، ونحن الآن في عصر المعلومات نكاد نخسر هذه الفرصة إن لم نقف قليلا وندرس الوضع ونقرر هل نريد أن نكون من الرائدين أم التابعين؟

يجب أن نعلم أنه من حقنا، في عصر العولمة أوالمعلومات كما يسميه البعض، أن نعمل من أجل مصلحة ومستقبل أمتنا. إن العولمة يمكن أن تطوع لكي تعمل من أجل مصلحتنا وليس ضدنا.. هذا إن اتخذنا الوقت للتفكير والتخطيط وعملنا جميعا على تنفيذ هذه الخطط. إنه وقت العمل وليس وقت التناحر.. يجب علينا أن نتقبل النصائح لا الأوامر من الآخرين.. أن نتحرى الصدق والحقائق.. أن نستخدم ما يسهم في إنجاز العمل وبالتالي نستغني عما يعطله.. نحن كجزء من المجتمع الدولي ندرك أهمية التربية والتعليم في كونهما من أساسيات التعامل والتنافس في عصر العولمة، لذا يجب أن نستثمرهما بدراسة ووعي في أهم موارد البلاد: الشعب.

إن كنا ما نزال نعتقد أن العولمة محصورة في الاقتصاد والتكنولوجيا والمعلومات فيجب علينا أن نعيد التفكير، فتأثير العولمة قد وصل إلى مجال التربية والتعليم، خصوصا في المجتمعات الغربية، وبما أن الإنسان يتعلم من تجارب الغير فيجب علينا أن نتدارك الأمر وندرس ونحلل هذا التأثير كي نستعد له. وفي مقالة أخرى بإذن الله سوف أتحدث عن هذا الموضوع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

(أطفال عائمون في قعر العطش)

عبده حقي

| السبت, 11 أغسطس 2018

نص سردي هم يسكنون فيه وهو يسكن في ماضي أجسادهم منذ أمد بعيد.. ويخال هذا...

رمز ثقافي ليوم اللغة العربية والدكتور جورج جبور

د. كاظم الموسوي

| السبت, 11 أغسطس 2018

دعت الجمعية الجغرافية السورية الأستاذ الدكتور جورج جبور يوم الخميس 2018/8/2 في مقرها الاثري الج...

أَوْتَـارٌ مُتَقَـاطِعَة!

آمال عوّاد رضوان

| السبت, 11 أغسطس 2018

أَسْمَاؤُنَا.. تَحْمِلُنَا إِلَى أَعْمَاقِ مَجْهُولٍ.. يَتَنَاسَلُ! نَحْنُ.. فِكْرَةُ خَلْقٍ يَتَكَوَّرُ فِي رَحْمِ الْمُنَى!...

في الذّكرى العاشرة لرحيله

فراس حج محمد

| السبت, 11 أغسطس 2018

محمود درويش تلك الظّاهرة الشّعريّة الفريدة لماذا نجح درويش وفشل جيش كبير من الشّعراء بعض...

سوى غريب عابر

حسن العاصي

| السبت, 11 أغسطس 2018

خلف بياض البحر ترقبت صوت العصافير فاض الموج فراشات وضجر الماء من الألوان...

خصمان لا يلتقيان

فاروق يوسف

| السبت, 11 أغسطس 2018

عام 1996 رافقت الرسام العراقي شاكر حسن آل سعيد في زيارته إلى بيروت، كانت الم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15041
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126582
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر526899
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56445736
حاليا يتواجد 3529 زوار  على الموقع