موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

سيناريو الحروب الإعلامية- الإلكترونية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مازلنا نسمع يوميا أكاذيب ومبالغات المحطات الفضائية المتحيزة، التي تحول دورها من دور المراقبة والعرض النزيه والتحليل العميق للأحداث والتطورات الى دور المحرض والكاذب والمفبرك للأحداث، وأصبح معظمنا يصيبه الصداع وربما الاشمئزاز من طريقة تصوير الحراكات والمظاهرات والاشتباكات العسكرية، حتى كاد لا يريد ان يصدق أية رواية إلا فيما ندر،

وتورطت للأسف بعض المحطات والصحف التي كانت تتمتع بالنزاهة في بازار المبالغات والكذب الإعلامي السافر هذا، وكادت أو فقدت حقا مصداقيتها وسمعتها الإعلامية او الصحفية العتيدة! وبعد أن دخلنا للعقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، بدانا نسمع عن الأدوار التخريبية الكبيرة للفيروسات الإلكترونية التي يمكن أن تلحق بل وألحقت بالفعل دمارا كبيرا وتعطيلا لافتا للبرنامج النووي الايراني على سبيل المثال.

يحدث في عام الفين وعشرين أن تهجم دولة شرق اوسطية كبرى على دولة شرق اوسطية ثرية، ويتصاحب ذلك مع هجوم معلوماتي مفاجىء ضد دولتين غربيتين كبيرتين، حيث يتم احداث تخريب تلفوني في شبكة اتصالات مجلس الأمن القومي لدولة كبرى ثالثة، مما يؤدي لوضع رئيس هذه الدولة في حيرة من أمره! ثم يتزامن ذلك مع اسقاط طائرة عسكرية ضخمة في عاصمة دولة اوروبية بفعل تاثير قنبلة "إلكترونية"، حيث تشوش برامجيات التحكم في الطائرة وتؤدي لسقوطها. هكذا تتصاعد المواقف فتقرر الدولة الغربية الكبرى مواجهة هذه الأحداث بحرب معلوماتية شاملة متطورة، وتضع استراجية عسكرية مكونة من اربعة بنود:

* تصفير الحسابات البنكية للدولة الشرق أوسطية المعتدية بواسطة تداخلات وتاثيرات حاسوبية معقدة.

* تزييف اصوات قادة هذه الدولة واصدار أوامر معاكسة بالاستسلام.

* تشويه سمعة قادة الدولة المعتدية وفبركة صور متلفزة تظهرهم بأوضاع مخزية، وشن حرب اشاعات سافرة!

* تشويش شبكة الاتصالات واحداث تداخل رهيب.

وقامت القيادة بتسمية جنرال لقيادة هذه الحرب، واختارته مهندسا إلكترونيا خبيرا، وأعطته أوامر صارمة بان يكسب المعركة بأي ثمن، وان يعوض النقص الواضح بعدد الجنود اللازمين للاحتلال، وقرر بدوره ان يتفوق بالقوة المعلوماتية والأسلحة الذكية، هكذا يجلس مع مساعديه امام غرفة عمليات مزدحمة بالأزرار وشاشات الحاسوب الموصولة بالأقمار الصناعية، ويختار الاحتمالات الافتراضية ويدرس السيناريوهات القابلة للتطبيق!

... وبعد ساعات من البحث والدراسة والاستشارة، يقرر الجنرال العتيد استخدام جهاز نبضات كهرومغناطيسي (في المرحلة الاولى للحرب)، حيث تتم زراعة عدد منها بغرض احداث شلل تام في الحركة المالية وعمليات تحويل الأموال، كما تستخدم للنفاذ لشبكات الاتصالات بواسطة الفيروسات الحاسوبية، ثم يقرر على الفور احداث تخريب رهيب في أنظمة التحكم بالرقابة الجوية بواسطة عدد من القنابل الإلكترونية! ثم تصدر الأوامر لثلاث طائرات إلكترونية تشبه طائرات الشحن الضخمة بالتوحه للشرق الوسط، وبالرغم من المنظر الخارجي البرىء للطائرات فهي تبدو من الداخل وكأنها وحوش "إلكترونية"، فهي مكتظة كالراديو الياباني بالفاكسات والكاسيتات والمرسلات والحواسيب والشاشات المضيئة ومفاتيح التشغيل والاسلاك المتشابكة، ويقال ان نموذجا أوليا لهذه الطائرة قد استخدم في حرب الخليج الثانية، فحاولت ارسال صور تلفزيونية مفبركة لزعيم عربي مسلم وهو يحتسي الويسكي ويأكل لحم الخنزير ويجلس مع الغانيات، وذلك بغرض تشويه سمعته أمام شعبه، ويقال أنها استخدمت بالفعل ضد حاكم هاييتي فاظهرته متلفزا وهو يدعو لاستسلام جنوده! ويقال ان طائرة إلكترونية قد ارسلت بقصد معلومات مسبقة عن مواقع القصف القادمة مما ادى لفزع الجنود وهروبهم من مواقعهم! هكذا تظهر الصحافة الغربية حروب المستقبل وكأنها أفلام خيال علمي، وتصل شطحات الخيال لدرجة اظهار الدول وكأنها قد ربحت الحرب قبل وقوعها: وفي واقع الأمر ألا نكاد نرى جزءا من هذا السيناريو يطبق واقعيا في الحرب "الإعلامية- السيكلوجية" الشاملة التي تشن الآن تحديدا ضد سوريا! ولكن هذه السيناريوهات لا تأخذ بجدية كبيرة احتمال ان ينقلب السحر على الساحر، ففي عالم مسعور تسوده الاستقطابات وجنون الطغيان وعشق الكراسي والسلطان، عدا عن الطائفية والكراهية ونزعة التجارة السائدة بالأوطان والأديان، هل سيكون من الصعب استئجار فريق "مافيوزي" ليمارس طقوس الحرب المعلوماتية ضد دهاقنتها ومبتكريها ومرويجها والمتحمسين لاستخدامها لتنفيذ مخططاتهم المشبوهة، فيحيل عالمهم الإلكتروني الراقي الى كابوس حقيقي من الفوضى اللاخلاقة!


لقد ادهش مخرج فيلم "فورست غامب" المشاهدين (قبل حوالي عقدين من الزمان) عندما اظهر لقطة للرئيس الأمريكي الراحل كندي وهو يهنىء بطل الفيلم الساذج لفوزه في مباراة رياضية، وكان ذلك المشهد نموذجا متقنا للتزييف الحاسوبي، فالرئيس كندي توفي عندما كان بطل الفيلم طفلا يحبو!

في اعتقادي المتواضع أن الحرب المعلوماتية ستمر بمرحلتين، انتهت الاولى مع مضي العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وقد اعتمدت وما زالت تعتمد على الاشاعات والأكاذيب والتهويلات والتمنيات الافتراضية والتي نسمع عنها ونعاتي من وقع تأثيرها كل يوم، وهي تستند لتاثيرات الحرب النفسية والتوقعات والافتراضات الغير موضوعية، وتصب جميعها في اتجاه المكائد والشرور وتهدف لزراعة اليأس والاحباط! وعلى سبيل المثال لم يستبعد مستشار سياسي أمريكي قيام أمريكا بفبركة صور ملفقة لتحركات افتراضية للأسلحة الكيماوية السورية، واستخدام تلك الصور المفبركة والمصورة افتراضيا بالأقمار الصناعية كحجة لضرب سوريا عسكريا... وبعد دخولنا للعقد الثاني من القرن الحالي، ستكون مختبرات الامبرطورية العالمية، قد انتجت وجربت الأجيال الجديدة المتطورة من المعدات والأجهزة الإلكترونية التي تهدف لشن حرب إلكترونية شاملة، بواسطة تخريب الاتصالات وشبكات التحكم وفبركة الكلمات والصور، وتزييف الحقائق والبيانات والمشاهد ويصورة متقنة للغاية، وربما اجافي الصواب ان تجاهلت وجود واستخدام هذه الأدوات منذ بدايات القرن الحالي، وربما بشكل تجريبي اولي استخدم بنجاح ملحوظ في كافة حروب أمريكا الأخيرة ضد العرب والمسلمين تحديدا!

صورة قاتمة للحاضر والمستقبل تسودها مفاهيم احادية مصاغة من قبل طغاة العصر الحديث، هؤلاء أصحاب الجاذبية والكاريزما والأناقة، الهادئون، المبتسمون دوما، اللذين يتقنون صياغة الجمل والتعبيرات، سلاطين القوة الإلكترونية الجديدة! من يستطيع الوقوف أمام طغيانهم وفسادهم وكذبهم "المتلفز" السافر المتواصل؟ تماما كالتفاحة الحمراء الجميلة التي ينخرها الدود من الداخل! فيروسات آدمية ماهرة... ووجوه إعلامية قبيحة من الداخل.. عصابات الإلكترون الجديدة... قادرة على فعل كل شيء مقابل ملايين الأموال الملعونة التي لم تسخر لفعل الخير ولبناء وتطوير الاوطان والشعوب، وانما لتدمير وتخريب الأوطان وقتل العباد والأبرياء... الفعل ورد الفعل... ولا غالب الا الله في كل الأزمان والعصور!

* * * * *

Mmman98@hotmail. com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14563
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169524
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر649913
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54661929
حاليا يتواجد 1511 زوار  على الموقع