موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

قوة الشتات العراقي المبدع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كَشَتات بوابة عشتار في برلين، والجداريات الآشورية في لندن، والثور المجنح في نيويورك، ومسلة حمورابي في باريس، كذلك فنانو العراق المبدعون في الشتات؛ أعمالهم، ومعارضهم، واستوديوهاتهم، موسومة بالعراق، والمعاهد والمتاحف التي يؤسسوها أو يديروها في لندن واستوكهولم وبكين ونيويورك والشارقة


والدوحة وعشرات المدن حول العالم. والعراق موئلهم في شتات الفنون العالمية، ما بين تقليدية، كالرسم والنحت والطبع، وغير تقليدية تتداخل في تكويناتها لوحات ومنحوتات، ولقطات فيديو، وعروض مسرحية، وسينمائية، و"أشياء" يكوِّنها محمود العبيدي، وعلي جبار، وهناء مال الله، وحليم الكريم، ونديم كوفي، وأحمد البحراني... كما يكوِّن الأطفال أي شيء تقع عليه أيديهم. إنه ليس الفن كما نعرفه، بل أحدث تجلياته، يحصر فناني الشتات في إطارها العراقَ ساطعاً مراوغاً كمُذنّب يمرق في السماء لحظة ثم يختفي.

وتلاحظ الناقدة ندى الشبوط، أستاذة تاريخ الفن في جامعة "نورث تكساس" كيف تغيرت نظرة العالم إلى ماهية الفن العراقي في الشتات منذ غزو العراق عام 2003. "كان فنانو الشتات يواجهون باستمرار تحديات الطعن بانتمائهم". واليوم تعتبرهم المتاحف والمعارض العالمية والأسواق يمثلون الفن العراقي. تذكر ذلك الشبوط في دراستها عن هيمت محمد علي، وعمار داود، ودلير شاكر، المنشورة في كتاب "الفن في العراق اليوم". يتناول الكتاب الذي أصدرته بالعربية والإنجليزية "سكيرا"، وهي أكبر دور النشر العالمية، 16 فناناً تشكيلياً، بقلم سبعة نقاد في الشتات، باستثناء الأديب والناقد الفلسطيني الراحل جبرا إبراهيم جبرا. والكتاب الذي بادر لإصداره فنانو الشتات، وليس حكومة العراق، تحيةَ وفاء لذكرى جبرا الذي شهد في منتصف القرن الماضي ميلاد الفن العراقي الحديث، وكتب عنه أحسن النصوص. والكتاب شهادة في 400 صفحة من القطع الكبير ومئات الصور بالألوان على اكتشاف جبرا "الحب الصوفي الفاجع للوطن" لدى فناني العراق. وبالحب الصوفي الفاجع يرتجل فنانو الشتات العراقيون عيشهم وفنونهم، كشهرزاد ترتجل حكايات "ألف ليلة وليلة" لتُخلّص نفسها من الموت. نقتفي خطواتهم فتعثر علينا، كما في بساتين "ألف ليلة وليلة" مفاجآت فتانة، "ملاك في الحديقة"، و"أحداث مفاجئة في الساعات الأخيرة من النهار"، و"مزاج عربي"، عناوين لوحات عمّار داود، وفيها تغتلم جداريات مكسيكية، وسجاجيد فارسية، وخزفيات كنائسية أوروبية. وشهادة الفنان المقيم في قرية سويدية حُكم بالمؤبد. "التصوير أذهبني بنفسي عن وجع وجودي، فهو فضائي الذي أتنفس فيه هواء حياتي الأخرى والمفترضة. هل أقول لكم إذن إنني أكره هذا العالم. وإن كرهته فهذا لأنه مؤثث من قبل الإنسان بطريقة سيئة جداً. وهذا الأخير مشغول بتلبية حاجاته الملحة بلا هوادة، لا يعتريه وهن في الوصول إلى هدفه حتى لو كلفه هذا قتل الآخرين وقطع كل أزهار العالم وأشجاره". فنانو الشتات العراقي... ويلي عليكم، وويلي على العالم الذي تكرهونه، وويلي علينا لو أحببتمونا.

ومهمة المبدعين العراقيين في الشتات هي أن يلدوا أنفسهم عراقيين، كأن قانون مخاضهم معكوساً، طَلَقُ الإخصاب بالعراق، ولذة الميلاد بالشتات. مُظهر أحمد الذي يدير أقدم محترف لفنون الحفر والطباعة بالسويد يحلّق حول العالم عشرين عاماً بأجنحة زرعها فيه "معهد الفنون الجميلة" ببغداد. يذكر ذلك في رسالته إلى الناقدة مي مظفر التي تتنسم بحس امرأة عراقية العراق في دمه. "يعمل ومن حوله تعلو ترددات المقام العراقي". وتحنُّ الناقدة المقيمة بعمان إلى النور الغامر في لوحاته عن الشتاء: "هذا التناقض بين شتاء السويد المعتم وهذه الشفافية الحزينة... هل هو رجوع في الذاكرة إلى شتاءات بغداد اللطيفة"؟.. يوضح مظهر: "تجسدُ أعمالي الفنية حتى اليوم الأفكار الأساسية التي ألهمت لوحاتي الأولى. لا زلت أستخدم أحياناً لوحاتي الأولى كطبقات تحتية وأضيف عليها لإعطاء الصورة مظهراً جديداً ومبتكراً".

ويتابع الناقد فاروق يوسف، المقيم بالسويد، غسان غائب في عَمّان، وكريم رسن في تورنتو، ونزار يحيى في تكساس. "جيل استُعمل في الحرب وحين اهتدى إلى السلام كان المنفى بديلاً عن الوطن". ومن يرى رسومهم في المنفى "لابد أن يشعر بالتفاؤل. هناك رهان جمالي رابح خرج من منعطف كابوسي". الرسم لديهم "لا ينحصر في اختراع صورة للشيء بل في اختراع الشيء ذاته"، والأسئلة التي يطرحونها "هي في الحقيقة أسئلة الملايين من البشر الذين صاروا ينظرون إلى ما يجري حولهم بقدر هائل من الريبة، غير مقتنعين بأن المصير البشري يمكن أن يكون بهذا السوء". ويدخل الثلاثة "حرباً مفتوحة لا من أجل أن يكون للرسم مكان في الحياة العامة بل من أجل أن يرث الرسمُ الحقيقة"، وهذا ما كان يفعله رسامون عالميون من رامبرانت وديلاكروا وغويا حتى غوغان وبيكاسو "انتصروا للإنسانية في لحظة خواء تاريخي".

"والجمال لا يُطاقُ، يدفعنا نحو اليأس، ويقترح علينا لدقيقة لمحة من الأبدية، ويقاضينا بالرغبة في سحبها على الزمان كله". هذا الجمال، كما يصفه الأديب الفرنسي ألبير كامو، كيف نقاوم الرغبة القاضية بأن نسحبه على الزمان كله من لوحات أساتذة الشتات العراقيين، "زهرة في شرفتها في مراكش" لضياء العزاوي، و"ضوء من العتمة" لرافع الناصري، و"أنثى" لعلي طالب، هكذا نقتطفها بمباذلها ونركض بها على الزمان كله.

وقوة الشتات العراقي المبدع في تدبير عيش الفنانين. عالمية لغة الفن ساعدتهم في ذلك، إلاّ أن عدم وجود نقاد وخبراء على المستوى العالمي متخصصين بالفن العربي الحديث عرقلت عليهم المنافسة في أسواق الفن الدولية، والتي أصبحت بسبب الأزمة المالية العالمية ثاني أكبر استثمارات بعد العقارات. وكما يقول العراقيون "تباً للمستحيل". العزاوي المقيم في لندن منذ سبعينيات القرن الماضي، لا يُدّبر فقط عيشه على الفن، بل الفن يُدّبر عيشه على العزاوي. ويحيّرني دائماً السؤال كيف يوّفق بين المساهمة في تأسيس متاحف وجاليريهات دولية، أحدثها "متحف الفن العربي الحديث" بالدوحة، و"جاليري ميم" بدبي، وتدوين شهادات الروح العربية على العصر في لوحات ورسوم وملصقات ومنحوتات وقطع أثاث، وحتى سجاجيد تزين أماكن عامة مثل "الصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي" بالكويت، و"مطار الملك فهد الدولي" بالدمام. وأين وجد الوقت لمنحوتات صدر عنها أخيراً كتاب بالإنجليزية، على غلافه منحوتة حصان الروح العراقية مطعنة بالسهام، وفي الداخل منحوتة "أبوغريب"، برونزية موحشة رهيبة، كذاكرة العالم عن تعذيب العراقيين، ضبع يعتلي بطن امرأة مطوية نصفين. واخترق العزاوي هذا الشهر أحد أكبر متاحف الفن العالمي الحديث، "تيت جاليري" في لندن اقتنى ملحمة "صبرا وشاتيلا" المغيّبة منذ رسمها العزاوي أيام مجزرة مخيم اللاجئين الفلسطينيين بلبنان عام 1982.z20MGChkPq

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أمراء الزّنازين

أوس أبوعطا | الاثنين, 20 أغسطس 2018

  للقائد مروان البرغوثي وكتيبته *** تعرجُ النّجومُ من ...

أشواك البراري وطفولة الحرمان

ميسون سلوادي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

صدر كتاب "أشواك البراري- طفولتي" للأديب جميل السلحوت مؤخرا عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، ويق...

قراءة في قصة الأطفال "الشجرة الباكية"

رفيقة عثمان | الاثنين, 20 أغسطس 2018

قراءة في قصة أطفال، بعنوان "الشجرة الباكية"، للكاتب والفنّان صقر سلايمة، 2018، القدس. قصة الش...

من بحر الغرام

شاكر فريد حسن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

تفوح مني رائحة شغفي بك مرصعًا باشتياقي لك أرنو اليك...

وماذا كان يأكل هتلر؟

د. حسن مدن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

لم تكن غايتنا، في مقال سابق، الإجابة على السؤال الذي عنونّا به المقال، عن ماذ...

الشهيد عمر شهيد الفكر العلمي...

محمد الحنفي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

إن الفكر العلمي... في هذا الوطن... كانت مداخله......

شغف فرانكوفوني

وليد الزبيدي

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  في واحدة من القصص القصيرة الممتعة التي يتصدى المؤلف من خلالها لقضية سياسية دولية ...

مذكرات دجاجة..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  قبل قرابة عقدين من السنين، توقفت في معرض القاهرة للكتاب أمام سور الأزبكية.. إنه سو...

إلى محمود درويش في ذكرى رحيله

د. عبدالعزيز المقالح

| الأحد, 19 أغسطس 2018

محمود قُمْ وانفضْ ترابَ القبر واخرج كي ترى، يكفيك يا محمود موتاً، يكفيك نوما، ...

27 يوماً فقط

د. حسن مدن | الأحد, 19 أغسطس 2018

  ثلاثة أشياء تلزم إيان رانكين الحاصل على «الجائزة الدولية لأدب الجريمة» كي ينجز المسود...

غسان كنفاني الحاضر أبدا

رشاد أبو شاور

| السبت, 18 أغسطس 2018

– 1-   أقصد بالحاضر أبدا: الحاضر في حياة الشعب العربي الفلسطيني، في ثقافته المقاو...

الأشواق التي لا تكتمل

د. أحمد الخميسي

| السبت, 18 أغسطس 2018

  للروائي الألماني توماس مان عبارة في روايته ” الموت في فينسيا” – الصادرة عام 19...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27654
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65134
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر743520
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56662357
حاليا يتواجد 2976 زوار  على الموقع