موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

جماهيريات العلوم والتكنولوجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما شَرَعتْ وكالة الفضاء الأمريكية بإرسال رواد فضاء اكتشفتْ أن أقلام الحبر السائل والجاف لا تصلح للعمل في ظروف انعدام الجاذبية، فأنفقت 12 مليار دولار على مشاريع لتطوير أقلام صالحة للاستخدام في الفضاء. العلماء الروس وجدوا طريقة أخرى لحلّ المشكلة،

وهو قلم الرصاص. هذه نكتة، والنكات الواقعية في العلوم والتكنولوجيا أكثر إثارة للبهجة، لأن بهجة الواقع كبيرة ليس بالحجم، بل في بهجة العمل لتحقيقها. ولا حدود لبهجة جماهيريات العلوم والتكنولوجيا التي توردها الجماهير، وتموّلها، وتستثمر فيها، وتحررها، وتصححها، وتنشرها. لا يحدث ذلك في بلدان تحمل عناوين جماهيرية، كالصين الشعبية، أو كوريا الشعبية، أو الجزائر الشعبية... بل في قلب العالم الرأسمالي الذي يقدس الفردية.

حدث ذلك في الشهر الماضي عندما صادق أوباما على قانون "جوبز" الذي يتكون عنوانه من الحروف الأولى بالإنجليزية لعبارة "القفز بالبيزنس". يعفي القانون الشركات المنشأة بالتمويل الجماهيري من قيود التأمينات المفروضة على الأعمال. وكما يحدث غالباً، اقتفت لندن خطى واشنطن الريادية، وطلبت من مؤسس الإنسكلوبيديا الجماهيرية "ويكيبيديا" تقديم المشورة لإنشاء بوابة في شبكة الإنترنت لنشر البحوث المدعمة من قبل الدولة. ومن كان يتصور أن تلجأ بريطانيا، بلد النخبة العلمية إلى "ويكيبيديا" التي يحررها ملايين القراء، وكانت تُعتبرُ عند إنشائها قبل أقل من عقدين صرعة أمريكية عابرة، أو يتوقع أن تخصص لندن نحو 3 ملايين دولار لإنشاء بوابة البحث العلمي فيما توقفت عن الصدور الموسوعة البريطانية "بريتانيكا"؟ ديفيد ويليت، وزير الجامعات والعلوم البريطاني اعتبر الخطوة "زلزالاً يفتح مغاليق البحث العلمي ويضع المعطيات والسلطة في أيدي الناس الذين يدفعون مقابلها"، وذكر أن البوابة لن تعمل كمستودع لحفظ وفهرسة البحوث وتوزيعها فحسب، بل أيضاً "كقناة تتيح للباحثين من جميع أنحاء العالم التعاون والمشاركة في المعطيات وبناء شراكات بحثية جديدة".

وعندما تكون معرفة العالم كلها في المتناول، حتى بالشكل المحدود الحالي، يحدث ما ليس بالحسبان. فالمعرفة العلمية تنامت بسرعة خارقة لا تتيح الانتباه إلى الروابط المهمة بين المواضيع، ليس لأنها مضمرة جداً أو يصعب التقاطها، بل لأن أحداً لا يملك ما يكفي من الفهم الواسع في العلم كي يلحظ هذه الروابط. ويقوم محرك البحث عبر خطوط المعلومات الفورية "الأونلاين" بدور العقل الجماهيري. محرك البحث الطبي "مَدلاين" يجوس ملايين البحوث الطبية، ويرسم خريطة مفتوحة للمعرفة الطبية البشرية لا مثيل لها في تاريخ العلوم. وتضع بوابة البحث العلمي مقاسات تقنية مفتوحة لنشر نصوص البحوث ومعطياتها ومصادرها وهوامشها، وتتيحها للعقل الجماهيري، وتطلق بذلك القوة الكامنة في المعرفة خارج القيود التقنية، وسجن الملكية الذهنية وحقوق النشر. ويوزع التوريد الجماهيري للمعلومات المهام عبر "أونلاين" على مجموعة غير محددة من الناس، وليس على الباحثين أو المستخدمين بالأجر فحسب، ويقيم أواصر التعاون بين البشر وأجهزة الكمبيوتر لتوليد المعلومات وتطويرها وتعديلها وتصحيحها. ويبني التمويل أو الاستثمار الجماهيري الذي يجري غالباً عبر "الأونلاين" شراكات جماعية يعتمدها الناس ويوظفون موارد فيها لتحقيق أهداف محددة، أو لخدمة غايات مشتركة. وكل ما يبهر أنفاس الملايين حول العالم اليوم صنعته جماهيريات العلوم والتكنولوجيا التي لم تفتح فحسب أبواب المعرفة للمتلقين، بل جعلتهم على درجات مختلفة مشاركين في إبداعها وتقويمها وتصحيحها والانتفاع بها.

ولا أمزح عندما أقول إن ماركس لم يكن يمزح عندما قال: "العقل كان موجوداً دائماً، لكن ليس دائماً بشكل معقول". والعقل المعقول في "الربيع الأكاديمي" لا تُقعده المشاكل التي يعانيها الناس، بل تحركه الآمال التي يتطلعون إليها. ولا حدّ لحجم آمال مشروع "الجينوم البشري" الذي تطور خلال عقدين إلى أضخم بحث جماهيري في تاريخ العلوم. ولم تكن المشاركة الجماهيرية مركز الاهتمام عندما كتبتُ أول تقرير صحفي عن "الجينوم البشري" صيف عام 1991. آنذاك كان علماء البيولوجيا قد أنجزوا 5 في المئة فقط من خريطة الجينات التي تحدد ملامح وسمات كل فرد، البدنية والسلوكية، واستعداده للإصابة بمختلف الأمراض، الموروثة والمعدية، بما فيها السرطان. و"الجينوم هو الإنسان كله". قال لي ذلك السر والتر بودمر رئيس "المنظمة البريطانية للجينوم" آنذاك. وفي عام 2000 اكتمل رسم خريطة الجينوم البشري، التي تتضمن نحو 25 ألف جينوم، ويواصل آلاف العلماء اليوم مسح أكثر من 3 مليارات قاعدة تشكل مفردات الجينوم، كما تشكل المفردات اللغوية اللغة. وفي مقالة نشرتها أخيراً مجلة "نيوستيتمان" اليسارية، كتب باحثان من مؤسسة "ويلكوم" الطبية التي شاركت في تمويل مشروع "الجينوم"، أنه كلف أقل من أربعة مليارات دولار، لكنه حقق موارد ربحية للصحة العامة بلغت نحو 800 مليار دولار. هذا هو حجم المكاسب الاقتصادية والاجتماعية التي تحققها إزالة قيود الملكية عن البحوث العلمية، كما فعلت "ويلكوم" التي وضعت جميع مطبوعاتها والبحوث الطبية التي تمولها في المتناول العام.

وهيا إلى الكون في مهرجان الفلك الجماهيري الذي يضع حسب عنوانه "يد العالم على الكون". يُعقد المهرجان في يوليو المقبل في حرم جامعة "الأخوين" في مدينة إفران بالمغرب، وتعرض فيه أعمال وتجارب طلاب ومدرسين وعلماء وأكاديميين من جميع أنحاء العالم، وبينها مُذنّبات ونجوم ساطعة "سوبر نوفا" ساهم الطلاب في اكتشافها. ويتضمن المهرجان الذي يعقد لأول مرة في بلد عربي "برنامج غاليليو" التربوي الجماهيري، ويُعرض فيه "الراصد الفضائي الآلي" لجامعة الأخوين، وهو الوحيد من نوعه في المنطقة، حسب القائمين على المهرجان.

وإفران التي تُعتبر سويسرا العرب، منتجع ساحر على مشارف جبال الأطلسي، وسُمِّيت "جامعة الأخوين" تيّمناً بالعاهلين الراحلين اللذين رعياها، السعودي فهد بن عبد العزيز والمغربي الحسن الثاني، ويُقالُ إنها "هارفرد العرب" مع أنها في عمر البراءة (16 عاماً). ولا أتوقع مشكلة كالتي حدثت في مهرجان "الأرض والكون للحب وليس للحرب" الذي عقد في "وكالة الفضاء الأوروبية" بمدينة أوتريخت بهولندا في تسعينيات القرن الماضي. لم يكن ممكناً آنذاك مقاومة إغراء السماء الصافية بالمبيت في خيمة بالعراء الهولندي. وقبيل الفجر أيقظتنا الموظفة المسؤولة عن الخيم وأشارت إلى السماء، وقالت: "أنظر، ماذا ترى؟"، قلتُ: "أرى ملايين النجوم". سألتْ: "وماذا يعني هذا؟"، أجبتُ: "يعني أن النهار سيكون جميلاً". سألتْ: "وماذا؟"، فأجبتُ: "وأنتِ ماذا تعتقدين؟"، قالت: "أعتقد أن خيمتنا سُرقتْ". وهذه نكتة أيضاً، وعرفتُ منذ أوتريخت أن بهجة النكات الواقعية في جماهيريات العلوم والتكنولوجيا غلابة.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39754
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126099
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454441
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967134