موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

رسالة غرام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هواية من هواياتي القليلة قراءة خطب رؤساء الدول وما ينشرونه من رسائلهم الخاصة وما يكتبونه من مذكرات، وبخاصة ما يكتبونه هم بأنفسهم من مذكرات وليس ما يكتب لهم. لا أذكر أننى استفدت كثيرا، سياسيا أو لغويا، من قراءة خطب الملوك والرؤساء العرب ربما باستثناء بعض خطب ملك من ملوك المغرب، ولا أذكر أننى قرأت مذكرات لملك أو رئيس عربي أو رسائل غرام تبادلها مع معشوقة أو خطيبة عندما كان شابا، أو بعدما صار رئيسا.

رغم ذلك كانت لهفتي دائما مستعرة للاقتراب من حقيقة هؤلاء الرجال الذين ساقتهم الأقدار ليحكموا علينا ويتحكموا فينا ويتدخلوا في خصوصيات حياتنا. خرجوا من الحكم، أو من الدنيا، ولم يكتبوا بأقلامهم قصة حب، نطل من خلالها على بعض تفاصيلهم ونحلل جوانب من شخصياتهم.

شاهدنا فصولا من حياة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، وقرأنا عن أعمال «الشقاوة» التي مارسها طالبا ومحاميا ورئيسا، كانت له جولات عاطفية، اشتهر القليل منها بسبب جشع الأطراف الأخرى في بعض هذه الجولات أو بسبب الرغبة في الشهرة، ولكن في كل ما نشر أو وصل إلى علمنا لم يترك كلينتون للتاريخ قصة واحدة تؤهله ليكون عضوا في قائمة الشرف التي تضم أشهر العشاق في تاريخ الحب.

يذكر كثيرون، ولا شك، المحاكمة التاريخية التي قررت المؤسسة الحاكمة الأمريكية إجراءها لإنقاذ منصب الرئيس، وليس بيل كلينتون شخصيا، من فضيحة دوت أصداؤها في جميع الأرجاء، وهددت المكانة الدولية للولايات المتحدة. ظل الناس في خارج دول الغرب يعتقدون أن الفضيحة ستقضي على مستقبل الرئيس الأمريكي كرجل سياسي ولاعب دولي، وعلى حياته العائلية ومصالحه المالية. وكان ظنا خائبا، فالرئيس استمر رئيسا حتى نهاية مدته القانونية. والزوجة حافظت على زوجها والابنة على أبيها بل وارتفع شأن الزوجة حتى كادت تصبح رئيسة تجلس في الغرفة البيضاوية، الغرفة التي كانت مسرحا لعملياته العاطفية. لم يختفِ الرئيس أو يتوارى بعد رحيله عن البيت الأبيض بل اشتغل بائعا للكلام، فهو يلقي المحاضرات، وبعضها سخيف وتافه، مقابل آلاف المئات من الدولارات، وكعادة طوني بلير رئيس وزراء إنجلترا الأسبق خرج منافسا لكلينتون في سوق الكلام وحقق أرقاما قياسية دفعت أكثرها دول خليجية تقديرا لخدماته وبعض هذه الخدمات أضر بشعبه وبلاده.

*****

بنزول بارك أوباما إلى ساحة الانتخابات الأمريكية قبل أربعة أعوام أدركنا أننا إزاء «عبقرية كلامية حديثة». وتأكد إدراكنا. فالرجل لم تفته مناسبة إلا وقدم للأدب الإنجليزي رائعة حديثة، سواء أسطرا قليلة، أو فقرات في خطاب استهلك إلقاؤه ساعة أو أطول. قيل إنه كان مبدعا في الكتابة والخطابة عندما كان طالبا، وربما كان إبداعه هذا السبب في اختياره رئيسا لتحرير إحدى أهم دوريات جامعة هارفارد. شعرت، وشعر غيري، لمرات عديدة أن أوباما «يتصنع» فهو يختار كلمات غريبة على أذن أمريكية تعودت على كلمات «تليفزيونية»، والأسوأ منها، كلمات من ثمار ثقافة فيس بوك والتغريد والتدوين والرسائل الإلكترونية.

ولكن قيل أيضا، هو يذكرنا بصديق كريم رحل عن عالمنا. كان الدكتور أحمد صدقي الدجاني لا يتصنع أو يتجمل فيما يكتب، هو بالفعل مثل باراك أوباما، كلاهما يكتبان ويتكلمان على هذا المستوى الراقي من اللغة الرصينة وبالفصحى، أيا كانت المناسبة وأيا كان الشخص المتوجه إليه بالكلام. حدث منذ أيام أن قامت إحدى صديقات باراك أوباما التي ارتبطت معه بعلاقة غرامية خلال فترة الدراسة الجامعية بنشر مذكراتها وضمنتها رسالة من رسائله الحميمة. أستطيع أن أتخيل وقع الرسالة على الفتاة التي تطلعت لقراءة رسالة حب فإذا برسالة يتحدث فيها عن «الثنائية التي يتمسك بها الشاعر اليوت، والتي تكشف عن رجعية في التفكير والمعتقد. ولا شك أنها تعود إلى قدرية عميقة وليس إلى جهل صاحبها، هذه القدرية نتجت عن العلاقة بين الخصوبة والموت.. وهي العلاقة ذاتها التي تحدثت عنها في رسالتي السابقة إليك. الحياة بهذا المعنى، تتغذى على نفسها. هذه هي القدرية التي تقوم عليها التقاليد الغربية».

قرأت الرسالة وأشفقت على الفتاة وكل فتاة قادتها الظروف لتقع في حب باراك وأمثاله أو في حب كلينتون وأمثاله.

*****

قرأنا ونقرأ كل يوم روايات من سير حياة مرشحي المناصب العليا في دول عديدة. روايات من الولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا واوكرانيا والهند وجنوب أفريقيا وإيطاليا وإسرائيل وإيران وأفغانستان وتركيا. ولم نقرأ رواية من مصر رغم وفرة المرشحين لمنصب الرئاسة ومناصب أخرى على الطريق. أكاد أسمع الرد المعتاد والسخيف في آن واحد، وهو أن ثقافتنا لا تسمح وأخلاقنا الشرقية لا تجيز والستر أمر لا يعصى.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48385
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121307
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر485129
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55401608
حاليا يتواجد 4010 زوار  على الموقع