موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

رسالة غرام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هواية من هواياتي القليلة قراءة خطب رؤساء الدول وما ينشرونه من رسائلهم الخاصة وما يكتبونه من مذكرات، وبخاصة ما يكتبونه هم بأنفسهم من مذكرات وليس ما يكتب لهم. لا أذكر أننى استفدت كثيرا، سياسيا أو لغويا، من قراءة خطب الملوك والرؤساء العرب ربما باستثناء بعض خطب ملك من ملوك المغرب، ولا أذكر أننى قرأت مذكرات لملك أو رئيس عربي أو رسائل غرام تبادلها مع معشوقة أو خطيبة عندما كان شابا، أو بعدما صار رئيسا.

رغم ذلك كانت لهفتي دائما مستعرة للاقتراب من حقيقة هؤلاء الرجال الذين ساقتهم الأقدار ليحكموا علينا ويتحكموا فينا ويتدخلوا في خصوصيات حياتنا. خرجوا من الحكم، أو من الدنيا، ولم يكتبوا بأقلامهم قصة حب، نطل من خلالها على بعض تفاصيلهم ونحلل جوانب من شخصياتهم.

شاهدنا فصولا من حياة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، وقرأنا عن أعمال «الشقاوة» التي مارسها طالبا ومحاميا ورئيسا، كانت له جولات عاطفية، اشتهر القليل منها بسبب جشع الأطراف الأخرى في بعض هذه الجولات أو بسبب الرغبة في الشهرة، ولكن في كل ما نشر أو وصل إلى علمنا لم يترك كلينتون للتاريخ قصة واحدة تؤهله ليكون عضوا في قائمة الشرف التي تضم أشهر العشاق في تاريخ الحب.

يذكر كثيرون، ولا شك، المحاكمة التاريخية التي قررت المؤسسة الحاكمة الأمريكية إجراءها لإنقاذ منصب الرئيس، وليس بيل كلينتون شخصيا، من فضيحة دوت أصداؤها في جميع الأرجاء، وهددت المكانة الدولية للولايات المتحدة. ظل الناس في خارج دول الغرب يعتقدون أن الفضيحة ستقضي على مستقبل الرئيس الأمريكي كرجل سياسي ولاعب دولي، وعلى حياته العائلية ومصالحه المالية. وكان ظنا خائبا، فالرئيس استمر رئيسا حتى نهاية مدته القانونية. والزوجة حافظت على زوجها والابنة على أبيها بل وارتفع شأن الزوجة حتى كادت تصبح رئيسة تجلس في الغرفة البيضاوية، الغرفة التي كانت مسرحا لعملياته العاطفية. لم يختفِ الرئيس أو يتوارى بعد رحيله عن البيت الأبيض بل اشتغل بائعا للكلام، فهو يلقي المحاضرات، وبعضها سخيف وتافه، مقابل آلاف المئات من الدولارات، وكعادة طوني بلير رئيس وزراء إنجلترا الأسبق خرج منافسا لكلينتون في سوق الكلام وحقق أرقاما قياسية دفعت أكثرها دول خليجية تقديرا لخدماته وبعض هذه الخدمات أضر بشعبه وبلاده.

*****

بنزول بارك أوباما إلى ساحة الانتخابات الأمريكية قبل أربعة أعوام أدركنا أننا إزاء «عبقرية كلامية حديثة». وتأكد إدراكنا. فالرجل لم تفته مناسبة إلا وقدم للأدب الإنجليزي رائعة حديثة، سواء أسطرا قليلة، أو فقرات في خطاب استهلك إلقاؤه ساعة أو أطول. قيل إنه كان مبدعا في الكتابة والخطابة عندما كان طالبا، وربما كان إبداعه هذا السبب في اختياره رئيسا لتحرير إحدى أهم دوريات جامعة هارفارد. شعرت، وشعر غيري، لمرات عديدة أن أوباما «يتصنع» فهو يختار كلمات غريبة على أذن أمريكية تعودت على كلمات «تليفزيونية»، والأسوأ منها، كلمات من ثمار ثقافة فيس بوك والتغريد والتدوين والرسائل الإلكترونية.

ولكن قيل أيضا، هو يذكرنا بصديق كريم رحل عن عالمنا. كان الدكتور أحمد صدقي الدجاني لا يتصنع أو يتجمل فيما يكتب، هو بالفعل مثل باراك أوباما، كلاهما يكتبان ويتكلمان على هذا المستوى الراقي من اللغة الرصينة وبالفصحى، أيا كانت المناسبة وأيا كان الشخص المتوجه إليه بالكلام. حدث منذ أيام أن قامت إحدى صديقات باراك أوباما التي ارتبطت معه بعلاقة غرامية خلال فترة الدراسة الجامعية بنشر مذكراتها وضمنتها رسالة من رسائله الحميمة. أستطيع أن أتخيل وقع الرسالة على الفتاة التي تطلعت لقراءة رسالة حب فإذا برسالة يتحدث فيها عن «الثنائية التي يتمسك بها الشاعر اليوت، والتي تكشف عن رجعية في التفكير والمعتقد. ولا شك أنها تعود إلى قدرية عميقة وليس إلى جهل صاحبها، هذه القدرية نتجت عن العلاقة بين الخصوبة والموت.. وهي العلاقة ذاتها التي تحدثت عنها في رسالتي السابقة إليك. الحياة بهذا المعنى، تتغذى على نفسها. هذه هي القدرية التي تقوم عليها التقاليد الغربية».

قرأت الرسالة وأشفقت على الفتاة وكل فتاة قادتها الظروف لتقع في حب باراك وأمثاله أو في حب كلينتون وأمثاله.

*****

قرأنا ونقرأ كل يوم روايات من سير حياة مرشحي المناصب العليا في دول عديدة. روايات من الولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا واوكرانيا والهند وجنوب أفريقيا وإيطاليا وإسرائيل وإيران وأفغانستان وتركيا. ولم نقرأ رواية من مصر رغم وفرة المرشحين لمنصب الرئاسة ومناصب أخرى على الطريق. أكاد أسمع الرد المعتاد والسخيف في آن واحد، وهو أن ثقافتنا لا تسمح وأخلاقنا الشرقية لا تجيز والستر أمر لا يعصى.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة / أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظمياء ملكشاهي – العراق .

كريم عبدالله | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظميا...

قواميس عربية فنلندية

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

النافع والمضلل في جسور اللغة
القواميس العربية-الفنلندية وقاعدة ”شيء خير من لا شيء“   شهِد العَقْ...

امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!!

محمود كعوش

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

بعد تعقُبٍ طويل لخطواتها دنوت منها بتودد وبادرتها قائلاً: رويدكِ يا هذي الجميلةُ إنني ...

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47605
mod_vvisit_counterالبارحة52448
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع351479
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر687760
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61832567
حاليا يتواجد 3944 زوار  على الموقع