موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في مدح الحب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت مصادفة لا أكثر. كنت جالسا أسمع خبرا مزعجا أثار في روحي «القرف» وأطلق في قلبي دقات جرس إنذار، جرس في حجم أجراس الكنائس، ودقات بصوت الرعد. أما الخبر فكان عن حكم قضائي بحبس الفنان عادل إمام عقابا على إبداعاته على امتداد حياته الفنية!. وكانت على المائدة، إلى جانبي، مجلة الإيكونوميست البريطانية مفتوحة على صفحة عروض الكتب، وعلى عرض من العروض تأشيرة من قلمي بوجوب قراءته، وقراءة الكتاب نفسه إن أمكن.

الكتاب يحمل عنوان «في مدح الحب». بينما كانت اللحظة، لحظة الاستماع إلى خبر عادل إمام، تحمل العنوان التالي: «في غرس الكره».

*******

عاد المفكرون في الغرب وفي الهند يكتبون عن الحب. قيل إنهم عادوا للكتابة كرد فعل مضاد لمزاج عالمي يميل أكثر فأكثر إلى الحقد والكره، وكمقاومة لحال «قرف» عام يهيمن على عديد من الشعوب تحت ضغط تيارات متطرفة ومتشنجة ومتعصبة. قيل في الوقت نفسه إنهم عادوا يكتبون عن الحب لاستعادة الناس إلى الحب بعد أن ابتعدوا عنه خلال السنوات الأخيرة. أما لماذا ابتعد الناس عن الحب فالبعض يتهم العولمة التي شجعت الشعوب على إدمان الاستهلاك والاستغراق في الماديات، على حساب أنبل العواطف وأرقها، مثل الحب.

بعض آخر اتهم الإنترنت وعناصر الشبكة الاجتماعية الإلكترونية لأنها شوهت سمعة الحب وأطفأت رونقه. فقد حلت لغة الكمبيوتر في التراسل بين المحبين محل لغة القلب، اللغة التي كانت تكتب بها الرسائل الغرامية، وفقد المحبون والمحبات متعة استلام مغلف بداخله ورقة بلون أو بآخر، يجب أن تلمسها الأصابع لتفتحها فتنفعل بلمسها كافة الحواس، حاسة النظر وحاسة الشم وحاسة اللمس، وأحيانا حاسة التذوق. هنا، في أماكن متعددة على الظرف والرسالة، توجد بصمات لا تراها العين المجردة. هنا سقطت دمعة أو أكثر. هنا تردد القلم في كتابة كلمة ونقل إحساس. كثيرون أعرفهم حافظوا على الرسائل ومرت سنوات وها هم يعودون إليها، عادوا إلى البصمات والدموع والكلمات المتعثرة، لكن صادقة.

يتهمون أيضا الشركات التي اختطفت الحب وجعلته سلعة تباع وتشترى على شاشات الكمبيوتر. تزعم هذه الشركات بأنها تقوم بدور الخاطبة، أي تتولى بمقابل مادي تعريف طرف إلى طرف آخر تحت عنوان البحث عن الشريك المناسب للزواج. تروج الشركات لبضاعتها اعتمادا على أنها تقدم «حبا مضمونا» في شكل تأكيدات تحقق التناسق والتكامل بين طرفين يسعيان إلى الزواج. فهي تعرض صورا فوتوغرافية محسنة لهما وتحتفظ لكل منهما بنبذة حياة محترمة ومنقحة وتضع قائمة بالطباع والأخلاق المناسبة وتقديرات للثروة الشخصية المعتبرة، هكذا يطمئن الزبون الباحث عن حب أو زواج لأنه سيحصل على حب «مضمون».

*******

لا يوجد شيء مضمون في الحب. هذا ما يقوله المسيو آلان باديو Badieu الفيلسوف الفرنسي. الحب، في نظره، لا يكتمل إلا إذا توافر له عنصر المخاطرة. لا حب حقيقيا بدون مخاطرة، فالمخاطرة تخلق اللهفة واللهفة وقود الحب. وما تفعله شركات الحب الإلكترونية هو أنها تستبعد المخاطرة، وتقدم حبا بضمان لفترة محدودة. يضيف الكاتب بقوله إن الحب المضمون غير مأمون، فضمان استمرار الحب وارتقائه هو الشعور المتواصل لدى العاشقين بأن حبهما مهدد دائما ومعرض للخطر. الحب أكبر كثيرا من مجموع أجزائه ومكوناته وتعبيراته وممارساته ولحظاته. هو أكثر من علاقة بين طرفين. هو حياة يصوغها اثنان هما اللذان يحددان بدايتها ومسيرتها ونهايتها، الحب لا يقوم بقرار منفرد كما يتصور كثيرون، لأنه كما قال أرسطو قبل 2000 سنة حياة واحدة يسكنها جسدان.

بهذا الفهم يرفض باديو الكثير من أفكار الفلاسفة القدماء والمعاصرين. الحب ليس انتشاء أو ابتهاجا بلقاء عابر أو متعمد. وهو ليس عقدا بين طرفين وليس اتفاقا أو معاهدة أو تفاهما يبدأ العمل به في لحظة مقررة سلفا، وهو ليس وهما أو صداقة أو شراكة أو خطوبة أو زواجا.

*******

الجديد في الموضوع أن العلماء صاروا يتدخلون في حوارات الفلاسفة حول الحب. خرج بعضهم يعلن أن الحب علم، هذا هو ما تؤكده أستاذة الانثروبولوجيا Durban في كتابها «علم الحب والخيانة». تحاول ديربان تقديم رؤية علمية تستند إلى نظرية النشوء والتطور لتثبت أن الحب درجة راقية جدا من درجات التطور، فالحيوانات مثلا لا تحب، على عكس ما يعتقده البعض. الحب كما يراه العلم صيرورة لا يمكن للحيوان ممارستها، فهو «يبدأ بشهقة اللقاء الأول مؤذنة بإمكانية الوقوع في الحب». ولم يعرف العلم أن حيوانا شهق في لقائه الأول بطرف من الجنس الآخر، ولم يعرف أنه شعر بالشوق أو مارسه. الإنسان هو الكائن الوحيد الذى يشتاق إلى شخص أو كائن حي آخر، هذا الشوق هو الذى يفسر جدية الإنسان عندما يحب، ويفسر كراهيته للخيانة، وكلاهما لا يتوافران في عالم الحيوان.

بشر يبشرون بالحب، وبشر ينشرون الكره، والنصر النهائي للحب، ولو في زمن موبوء بالكره.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5927
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5927
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر759342
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836891
حاليا يتواجد 3099 زوار  على الموقع