موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في مدح الحب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت مصادفة لا أكثر. كنت جالسا أسمع خبرا مزعجا أثار في روحي «القرف» وأطلق في قلبي دقات جرس إنذار، جرس في حجم أجراس الكنائس، ودقات بصوت الرعد. أما الخبر فكان عن حكم قضائي بحبس الفنان عادل إمام عقابا على إبداعاته على امتداد حياته الفنية!. وكانت على المائدة، إلى جانبي، مجلة الإيكونوميست البريطانية مفتوحة على صفحة عروض الكتب، وعلى عرض من العروض تأشيرة من قلمي بوجوب قراءته، وقراءة الكتاب نفسه إن أمكن.

الكتاب يحمل عنوان «في مدح الحب». بينما كانت اللحظة، لحظة الاستماع إلى خبر عادل إمام، تحمل العنوان التالي: «في غرس الكره».

*******

عاد المفكرون في الغرب وفي الهند يكتبون عن الحب. قيل إنهم عادوا للكتابة كرد فعل مضاد لمزاج عالمي يميل أكثر فأكثر إلى الحقد والكره، وكمقاومة لحال «قرف» عام يهيمن على عديد من الشعوب تحت ضغط تيارات متطرفة ومتشنجة ومتعصبة. قيل في الوقت نفسه إنهم عادوا يكتبون عن الحب لاستعادة الناس إلى الحب بعد أن ابتعدوا عنه خلال السنوات الأخيرة. أما لماذا ابتعد الناس عن الحب فالبعض يتهم العولمة التي شجعت الشعوب على إدمان الاستهلاك والاستغراق في الماديات، على حساب أنبل العواطف وأرقها، مثل الحب.

بعض آخر اتهم الإنترنت وعناصر الشبكة الاجتماعية الإلكترونية لأنها شوهت سمعة الحب وأطفأت رونقه. فقد حلت لغة الكمبيوتر في التراسل بين المحبين محل لغة القلب، اللغة التي كانت تكتب بها الرسائل الغرامية، وفقد المحبون والمحبات متعة استلام مغلف بداخله ورقة بلون أو بآخر، يجب أن تلمسها الأصابع لتفتحها فتنفعل بلمسها كافة الحواس، حاسة النظر وحاسة الشم وحاسة اللمس، وأحيانا حاسة التذوق. هنا، في أماكن متعددة على الظرف والرسالة، توجد بصمات لا تراها العين المجردة. هنا سقطت دمعة أو أكثر. هنا تردد القلم في كتابة كلمة ونقل إحساس. كثيرون أعرفهم حافظوا على الرسائل ومرت سنوات وها هم يعودون إليها، عادوا إلى البصمات والدموع والكلمات المتعثرة، لكن صادقة.

يتهمون أيضا الشركات التي اختطفت الحب وجعلته سلعة تباع وتشترى على شاشات الكمبيوتر. تزعم هذه الشركات بأنها تقوم بدور الخاطبة، أي تتولى بمقابل مادي تعريف طرف إلى طرف آخر تحت عنوان البحث عن الشريك المناسب للزواج. تروج الشركات لبضاعتها اعتمادا على أنها تقدم «حبا مضمونا» في شكل تأكيدات تحقق التناسق والتكامل بين طرفين يسعيان إلى الزواج. فهي تعرض صورا فوتوغرافية محسنة لهما وتحتفظ لكل منهما بنبذة حياة محترمة ومنقحة وتضع قائمة بالطباع والأخلاق المناسبة وتقديرات للثروة الشخصية المعتبرة، هكذا يطمئن الزبون الباحث عن حب أو زواج لأنه سيحصل على حب «مضمون».

*******

لا يوجد شيء مضمون في الحب. هذا ما يقوله المسيو آلان باديو Badieu الفيلسوف الفرنسي. الحب، في نظره، لا يكتمل إلا إذا توافر له عنصر المخاطرة. لا حب حقيقيا بدون مخاطرة، فالمخاطرة تخلق اللهفة واللهفة وقود الحب. وما تفعله شركات الحب الإلكترونية هو أنها تستبعد المخاطرة، وتقدم حبا بضمان لفترة محدودة. يضيف الكاتب بقوله إن الحب المضمون غير مأمون، فضمان استمرار الحب وارتقائه هو الشعور المتواصل لدى العاشقين بأن حبهما مهدد دائما ومعرض للخطر. الحب أكبر كثيرا من مجموع أجزائه ومكوناته وتعبيراته وممارساته ولحظاته. هو أكثر من علاقة بين طرفين. هو حياة يصوغها اثنان هما اللذان يحددان بدايتها ومسيرتها ونهايتها، الحب لا يقوم بقرار منفرد كما يتصور كثيرون، لأنه كما قال أرسطو قبل 2000 سنة حياة واحدة يسكنها جسدان.

بهذا الفهم يرفض باديو الكثير من أفكار الفلاسفة القدماء والمعاصرين. الحب ليس انتشاء أو ابتهاجا بلقاء عابر أو متعمد. وهو ليس عقدا بين طرفين وليس اتفاقا أو معاهدة أو تفاهما يبدأ العمل به في لحظة مقررة سلفا، وهو ليس وهما أو صداقة أو شراكة أو خطوبة أو زواجا.

*******

الجديد في الموضوع أن العلماء صاروا يتدخلون في حوارات الفلاسفة حول الحب. خرج بعضهم يعلن أن الحب علم، هذا هو ما تؤكده أستاذة الانثروبولوجيا Durban في كتابها «علم الحب والخيانة». تحاول ديربان تقديم رؤية علمية تستند إلى نظرية النشوء والتطور لتثبت أن الحب درجة راقية جدا من درجات التطور، فالحيوانات مثلا لا تحب، على عكس ما يعتقده البعض. الحب كما يراه العلم صيرورة لا يمكن للحيوان ممارستها، فهو «يبدأ بشهقة اللقاء الأول مؤذنة بإمكانية الوقوع في الحب». ولم يعرف العلم أن حيوانا شهق في لقائه الأول بطرف من الجنس الآخر، ولم يعرف أنه شعر بالشوق أو مارسه. الإنسان هو الكائن الوحيد الذى يشتاق إلى شخص أو كائن حي آخر، هذا الشوق هو الذى يفسر جدية الإنسان عندما يحب، ويفسر كراهيته للخيانة، وكلاهما لا يتوافران في عالم الحيوان.

بشر يبشرون بالحب، وبشر ينشرون الكره، والنصر النهائي للحب، ولو في زمن موبوء بالكره.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44904
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183194
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511536
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024229